عــُكـاظ مُلتقى الأصالة الأدبية
عزيزي الزائر ..
أهلاُوسهلاً بك في عكاظ ملتقى الأصالةالأدبية
تفضل علينا بالتسجيل ستجد الأصالة بكافة أطيافها
شكرا لك
ولك محبتنا فى الله
http://perm-almasry.bidaro.com


ملتقى المعلقات الجماعية كنمط شعرى حداثى معاصر أسس له الشاعر الناقد عبدالوهاب موسى ..بيرم المصرى
 
الرئيسيةبوابة الرحمةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

//إلى أحبتنا الشعراء فىكافة أنحاء العالم:..هَلمّوا الى بُغيتكم ، وشاركوا فى معلقات الحرية والتحرر من النظم الحاكمة المستبدة وأولاها: عينُ الإشارةِ للنُهى..!!(طريقنا الى القدس)،، للشاعر عبدالوهاب موسى /بيرم المصرى فى منتدى خاص بالمعلقات تابع لفئة الشعر الفصيح،،،،،،،، وثانيها:إنسان عينك قد كساهُ القارُ!! معلقة الجحش على تفعيلة بحر الكامل التام وبقافية رائية مرفوعة،،،أدخل وشارك فيهما أو فى أحدهما الآن أو فى أى وقت لاحق فهما وغيرهما مفتوحتان للمشاركة فى أى وقت تشاء أيها المشارك الكريم،، وذلك:سواء ببيت واحد أو ببيتين أوبعدةِ أبياتٍ،،،،،،،



وتعدل إدارة الموقع القصيدة فتُذيـّلُُ المعلقة ُ باسم المشارك وبيان أبياته على حده حتى وإن تكررت مشاركته بأبيات آخرى تضيف جديدا الى بنية القصيدة وعناصرها ، بشرط الإلتزام بالبحر الشعرى (الكامل التام) والقافية دالية مفتوحة و ستبقى مشاركة الشاعرفى حِضن التاريخ الأدبى دليلا واضحًا على أن ناظمَها  شاعرٌ قديرٌ حُرٌ،عروبى ومنتمى.فالمعلقات هى معجم حقيقى وعملى لشعراء العالم//والحمدلله رب العالمين//

آخر المواضيع المنشورة » » » » الاعجاز الالهي في امية الرسول علية الصلاة و السلام الأحد 01 مايو 2016, 6:15 pm من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » (الكافُ فى مبنى "..كأنك.." *1تختفى..!! ) لعبدالوهاب موسى فى مولد الحبيب السبت 30 أبريل 2016, 4:21 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » تقاسيم على أوتار عشق السبت 30 أبريل 2016, 3:10 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » أرجو من الشعراء والنقاد مساعدتي الإثنين 14 مارس 2016, 6:29 pm من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » الجحش نهّق رفص ووليد جاموس معلوف. الجمعة 27 فبراير 2015, 7:26 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » رساله من القران الى عباد الرحمن الجمعة 27 فبراير 2015, 7:22 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » اقرأيني .. بقلم / د. مختار محرم الجمعة 27 فبراير 2015, 7:19 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » محاضرة في العروض / الجمعة 27 فبراير 2015, 7:17 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » غالب الغول/ الرد على موضوع / م/ع , الإثنين 19 يناير 2015, 8:04 am من طرفgoweto_bilobed غالب أحمد الغول » » » » الصلاة على النبي الأحد 04 يناير 2015, 9:38 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » الصلاه الاسبقيه للامام الرفاعى الجمعة 26 ديسمبر 2014, 10:26 pm من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » السيده نفيسه رضي الله عنهاو ارضاها الخميس 25 ديسمبر 2014, 8:41 pm من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » من فضلكم اسمعونى الخميس 25 ديسمبر 2014, 10:01 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » my life for freedom الخميس 25 ديسمبر 2014, 9:45 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » غالب الغول يرد على الأستاذ خشان عروضياً الخميس 18 سبتمبر 2014, 10:21 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » عذبينا وافرحى بقلمى / سهام ماجد الإثنين 08 سبتمبر 2014, 5:46 pm من طرفgoweto_bilobed سهام ماجد » » » » بكاء و أطلال السبت 19 يوليو 2014, 12:18 am من طرفgoweto_bilobed هند الزوناني "ميساء العمر » » » » يا ناس/ غالب الغول الجمعة 18 يوليو 2014, 3:47 pm من طرفgoweto_bilobed سهام ماجد » » » » " تقاسيم على أوتار عشق" السبت 05 يوليو 2014, 11:25 pm من طرفgoweto_bilobed هند الزوناني "ميساء العمر » » » » الدوبيت/ وزن عربي الجمعة 04 يوليو 2014, 11:26 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » مع ثوار العروض الجمعة 04 يوليو 2014, 11:16 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » غالب الغول/ قصة النبي إبراهيم ( شعراً ) الجمعة 04 يوليو 2014, 7:03 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » غالب الغول / قصيدة غروب القمر الجمعة 04 يوليو 2014, 2:00 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » همسات الأشواق/ غالب الغول الخميس 03 يوليو 2014, 10:02 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » بركان،،لهايدى فريد الخميس 03 يوليو 2014, 8:16 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » علم الشعر و علم العروض الخميس 03 يوليو 2014, 6:00 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » الدكتورة نجلاء طمان الشاعرة والناقدة المصريةالراقيةتمنهج دراستى النقدية المتواضعةعن قصيدة شتات على رصيف الوطن للشاعرة الفلسطينية سلام الباسل ضمن منهجية الناقد العالمى بارت!!!!!!!: الأربعاء 02 يوليو 2014, 10:48 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » أسرار برمودا والتنين من القرآن و السنة.. الحقيقة الغائبة: د / عائض القرني الأربعاء 02 يوليو 2014, 4:50 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » الصلاة على نبينا محمد السبت 21 يونيو 2014, 9:56 pm من طرفgoweto_bilobed ماجى نور » » » » اتسأل ودّا قضاه الغياب؟ السبت 10 مايو 2014, 2:55 pm من طرفgoweto_bilobed د.ابراهيم ابوزيد


شاطر | 
 

 عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الأحد 13 أبريل 2008, 12:03 am


صفاء
البوح الشفيف
من
عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
الشاعر والناقد والكاتب والباحث
(سيرة ذاتية)

أنا عبدالوهاب بن محمد بن موسى بن على بن بركات بن رضوان بن رضوان بن بدوى بن سليم بن سليم بن سلمان بن على بن تاج الدين بن محمد أبو الربيع بن عبدالجواد بن محمد بن قاسم بن زين الدين بن على بن قاسم بن شهاب الدين بن محمد الصامت بن أحمد بن عمر بن علوان بن سليم العراقى بن يوسف الهمذانى بن أيوب بن محمد صدر الدين بن الحسين جلال الدين بن على أبو المؤيد بن جعفر أبو الحرث بن محمد بن محمود بن أحمد بن عبدالله المنتخب بن على المختار بن الطاهر عبدالصادق بن جعفر المصدق بن الأمام على الهادى بن محمد الجواد بن على الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على بن أبى طالب والسيدة فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم)
وذلك حسب ما هو مدون بسجل الأنساب بنقابة السادة الأشراف بجمهورية مصر العربية برقم56804فى25 /10/2005
ولو كان لى إختيار لأسمى الآن لأخترت إسم : محمد تيمنـًا وتبركـًا باسم الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.
وأسم شهرتى فى القرية: توفيق
وللإسمين قصة طريفة:
تزوج أبى متوسط الحال وهو الشيخ الأزهرى المعمم والحافظ فى صدره كتاب الله الكريم، وكان قارئا للقرآن- بصوته وأدائه الشبيهين لصوت وآداء المرحوم الشيخ مصطفى إسماعيل- وهو الحسينى النسب وأبن الطريقة الحصافية الشاذلية التى تنتسب لمدرسة سيدى أبى الحسن الشاذلى (وهى طريقة شرعية لاإختلاط قيها بين المرأة والرجل، كما أن حضرتها التى تجتمع بها الأخوة المتحابين فى جلال الله بعد صلاة العشاء لمدة ساعة على الأكثر يتخللها قراءة القرآن ودرس فى الفقه أو التفسير أو الحديث ، ووردها يقرأ مرّة صباحا ومرّة فى المساء :أستغفر الله 100 مرّة ،اللهم صلِّ على سيدنا محمد عبدك ونبيّك ورسولك النبى الأمى وعلى آله وصحبه وسلم تسليمنا بقدر عظمة ذلك فى كل وقت وحين 100مرّةوأخير لا إله إلا الله 100مرّة ثم سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم مرّة واحدة وهنا بعض الأحزاب(أدعية من القرآن والأحاديث) مثل حزب البحر وحزب البحر وحزب النصر...ألخ وهى لمن يؤمر بقراءتها أو قراءة بعضها حسب حال ومقدرة المريد، وشيخنا رحمه الله كان من ذوى الأملاك أنفق ثمنها على نشر الطريق الذى يعلم المريدسن تعالم الإسلام وأصول الفقه ولا توجد إتاوات كما فى بعض الطرق ، شارك والد الشيخ سيدى حسانين الحصافى بعض العلماء فى نشر الإسلام بجنوب أفريقيا- ومضى أكثر من عام ولم تحمل والدتى وتحت ضغط ستى( جدتى أم أبى) ذهب مكرها- طبقا للحيثات المذكورة- لعرّاف فى قرية مجاورةمع والدتى وفى منتصف الطريق قابلهأحد خلفاء شيخنا سيدى السيد/محمد عبدالوهاب الحصافى وكان اسم الخليفة(نائب الشيخ)سيدى/توفيق المرصفى فسأل والدى سؤالا بدا لوالدى استنكاريا وليس استفهاميا إلى أين أنت ذاهب؟!إرجع فى بطن زوجتك توفيق وصرخ بصوت عال:يا توفيق يا توفيق فقالت والدتى بسجيتها المعهودة:إيه الرجل المجنون ده،فأنا لم أتّطهرمن الحيض بعد؟؟!!
رجع والدى ولم يذهب إلى العرّاف ودخل الخليفةالقرية حيث مقره الدائم عند أحد وجهاء القرية من إخواننا فى الطريق حيث كان يرسله الشيخ الى القرى يعلم الناس مبادىء الفقه الشافعى الميسرمن كتاب (مفيد عوام المسلمين للشيخ عبدالله الجردانى) أثناء الحضرة وحلقة شبه ثابتة من حلقاتهاوفى هذااليوم تنبأ بولادة ثلاثة من أبناء القريةأحدهم زميلى محمد رضا وهو حى يرزق!.وجاء رجل من قرية مجاورة لم ينجب منذ تسع سنوات من تاريخ زواجه فقال له:لا نصيب لك وقد كان حتى مات عن عمر يناهز السبعين ولم ينجب!!.
تم الحمل بعد شهر ونصف وتمت الولادة أثناء الإحتفال بذكرى وفاة الشيخ الكبير سيدى/محمد عبدالوهاب الذى توفى عام 1949 عام قبل ولادتى بعام ونصف تقريبا فتحير والدى أدبا وقرر أن يكون اسمى الرسمى عبدالوهاب تيمنا باسم الشيخ واسم الشهرة توفيق تيمنا باسم الخليفة صاحب الكرامة.
وكانت ولادتى فى قرية أولادسيف وهى مكتى التىفطمت على حبها منذ طفولتى وأكده المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم حين خرج مهاجرا ناظرا إلى مكة ويقول لها فى الحديث مامعناه:"..والله أنك لأحب البلاد الى الله ،وأحب البلاد إلى ولولا أنهم أخرجونى منك ما خرجت...الحديث الشريف" فهى مكتى ومصر مكتى والوطن العربى الكبير مكتى وبالمناسبة فقد قلت هذا المعنى فى قصيدتى العامية( عشق فى جدارالهرم) الذى اتخذته المدلول الرمزوالمعادل الموضوعى لها كما يلى:
[center]عشق
فى جدار الهرم
========
أحب فيكى الهــــرم
رافــــــــع بيديه راسك.
وف قلبه ســـــر إتعجن
بين الحجـــــر ماســـك.
طلعــوا لفــوق للقمـــــــــر
و ســـــّرُّه موش معـروف..
ويقـــول لكـــــــــــل الأمــــم
حجـــرى يفـــــــوق ماسك!.
=======
أحب نبض الجـــــــــــــــــرس
فـــــــــــــــــى قلب قــدّاســــــك.
وأحب صـــــــــــــــــــــوت الآدان
جــــاى مـــــن كمــــــــــان ناسك.
وأحــــــب نيلك عفــــــــــــــــــــى
علــــــى كتفه شال الخـــــــــــــــير..
للغيــــــــــــــر بيــدّى الكــــــــــــــتير
يـــــروى بقـــــليل ناســـــــــــــــــك.
=========
أحب فيكـــــــــــــــــــــــــــى الشـــرف
مـــــــــن راســـــــــك لساســـــــــــــــك
واقطـــــــــــــــع إيدين القـــــــــــــــــرف
حتى و لـــــــو ساســـــــــــــــــــــــــــــك
وادفـــــــــع حياتـــــــــــــــــــــى التمـــــن
وفــــــــداكى كـــــــــــــله يهـــــــــــــــــون
وتكـــــــــــــــــــــــون ملامحــــــــــــــــك هنا
ورمــــــــوشى حـــــــــــــــــــــــراســـــــــــــك
==========
يــــــــــــــــاحبيبة يــــــــــا مـــــــــــكّــــــــــــتى
لــــــــــــــو حــطّــــــــــوا بينّــا الجيـــــــــــــش!.
قلبك دا صـــــــــــــــــــــارقبــــــــــــــــــــــــــــلتى
لـــــــــــــو صـــــــــــــــــاروا زىّ قــــــــــــــريش!!.
وفــــــــــــى كــــــــــــــــــل شـــــــــــــارع هــــــُبل
ينبــــــــــــــــــــاع بربـــــــــــــــــــــــــع جنيـــــــــه..
دانتــــــــى الحـــــــــــبيبـــــــــــــــــــــــــــــــــــة وأنا
غـــــــــــــيرك فـــــــــى قلبــــــــــــــــــــى مفيش!!!.
=================
عبدالوهـــــــــاب موســـــــــــى(بيرم المصــــــــــــــــــرى).
فى يوم 5--------------- 7----------------------------2006
كما قلت فى ديوانى الثانى(ربيع الحب) الذى طبعته على نفقتى الخاصة فى يوليوسنة 2000 والذى تقدمت به مع ديوانى(أمل بالعامية) الذى طبعته لى وزارة الثقافة بعد إجازته للحصول على عضوية إتحاد كتاب مصر فرأت لجنة الفحص المكونة من نثريين والتى ترأسها شاعر نثرى عدم رقى قصائدى المدونة به لنيل العضوية !!!!! ولم يصيبنى الرفض بعقد نفسية أسقطها على كل النثريين انتقاما بل تشهد مشاركاتى لهم ودراساتى النقدية لأعمالهم بما يفيد سلامتى من ذلك - وهويضم أشعارًا بالفصحى أغلبها فى حب الوطن ومواكبة أحداثه وفى صفاء الروح والغزل العفيف سأذكر مقاطع من بعض القصائد به تحت عنوان كل منهاحسب ترتيبهابالديوان :
فى حب الوطن:
1-أحنّ ُ إليكِ:
أحنّ ُ إليكِ حنينَ الولىِّ / حنينَ النبىِّ لباب الدعاءْ.
أحنّ ُ إليكِ حنينَ اليتيم ِ/ لعطفٍ يهوّنُ مُرَّ الشقاءْ.
أحنّ ُ إليكِ حنينَ الرضيع ِ/لثدى ٍ حنونٍ ينزُ الوفاءْ.
أحنّ ُ إليكِ حنينَ السجين ِ/ لحكم ٍ نزيهٍ بدار القضاءْ.
-------
-------
فوصلى هناءٌ وهجرى شقاءٌ/فأنتِ الطبيبُ وأنتِ الدواءْ.
وأنتِ الأميرُ لقلبى الأسير ِ/ وكلى فداءٌ ومنكِ النداءْ.
أحنّ ُ إليكِ حنيناً يفوقُ/حنينَ قلوبٍ بأرضٍ وماءْ.
يفوقُ علوماً لإنس ٍ وجن ٍ/ بظهرِ ِ الحياةِ وجوفِ الخفاءْ.
حنينى يفوقُ تراباً وناراً/ وماءً بكون ٍ يفوقُ الهواءْ.
يقبّلُ قلبى ترابا طهوراً مُزانَ الخدودِ بمسكِ الفداءْ.
2-الهوى مصرُ*
علامَ الصمتُ يا بحرُ / وفيكَ العشقُ والسحرُ؟!.
وآىُ الطـُهر ِ سابحة ٌ/ عليها الشفعُوالو ِتْرُ؟!.
-----------
أجابَ البحرُ: معذرة ً/ سلوا قوماً بهم شرّ ُ.
سلوا فى مائى طائرة ً/ لماذا تمّ ذا الصهرُ؟!
سلوا الصندوقَ فى عجل ٍ/ لماذا الجبنُ ما الأمرُ؟!.
...
أيصبحُ خصمُنا حكماً / ويملأ ُ قلبَه الفجرُ؟!.
سلوا الطيارَ يُنْبـِئُنا /أهانَ الأهلُ والعمرُ؟!
أجاب شهيدُنا فوراً / وزان كلامَه الطُهْرُ.
.....
.....
أينتحرُ الذى هام/ بدين ٍ نهجُه اليسرُ؟!.
أينتحرُ الذى يهوى/ إلهاً وعدُه النصرُ؟!.
ولم يثبت لنا جُرْمٌ سوى أن الهوى مصرُ!.
-----------------
*- كتبتها فى حادثة ضرب الطائرةالمصرية بعدإقلاعها من مطارالغرب القاتل وعلى متنها علماء ورتب عسكريةومن المضحك أن القاتل صار القاضى والمحقق!!.


3- فصار الخلقُ أصفارا :
......
.....
وسمرة ُوجهها دفٌ /حباها الدهرُ إبهارا.
وساح العقلُ فى عشق ٍ/فصاغ القلبُ أشعارا.
أناديها..تناجينى / فسال الوصلُ أنهارا.
وأمُ العشق ِ تحضُننى/ فزاد العمرُ أعمارا.
.....
شربنا العشق فى مهدٍ/جدانا الفـُطـْمُ أحرارا.
.....
لروض ِ المجدِ مالكة ٌ/ فصار الخلق أصفارا.
-------
4- قبل تكوينى:
........
.......
فأنتِ الحبُ يسكُنـُنى / ويجرى فى شرايينى.
فلا رغدٌ سيشغِلـُنى / ولا فقرٌ سيُنـْسينى .
وطيفـُك فاح معطارا/ به ازدانت بساتينى.
فأنت العشقُ منفردٌ /بلا زيفٍ وتلوين ِ.
......
....
فداك الروح يا حبى/ رضاك جبّ تأبينى.
.....
....
فأنتِ الميمُ مبتدأ ٌ/بنوركِ قد صفا طينى.
وصادُ الوصل ِمدفأتى/ وراءُ الرّاح ِ تروينى.
أراكِ اليومَ فاتنتى / وحبّى قبل تكوينى!.
-------------
5-أكتبى أنّى شهيدٌ:
.....
.....
إنّ قيساًُ لو رآنى/ كم يعانى الإكتئابْ!.
صار عبداً يرتجينى/ سيّداً فى العشق ذابْ.
إنّ ليلى لو تراكِ / بدرَ تِمّ ٍأين غاب؟!.
رتّلى آياتِ عشقى/ رحمة ً جدّ العذابْ.
إسْـئَلى الرحمنَ عفواً/ عن ذنوبى والثوابْ.
أ ُكتبى أنّى شهيدٌ / فوق قبرى ياربابْ .
--------
6- يُمنى:
.....
...
فأنتِ تمامُ المنى فى حياتى/ تسُرّين عينى بآى الجمال.
.....
.....
إذا ما قطعتِ ودادى سأحيا/ بحزن ٍمرير ٍودائى عضالْ.
فأنتِ وِدادٌ وأنتِ بدورٌ ٍ/ وأنتِ ربابٌ وأنتِ منالْ.
--------------
هذه بعض القصائد الوطنية به، والآخرى سأشير إليها فى موضعها المناسب من سيرتى هذه فى حينه.
فقريتى مكتى ولدت فى أحضانها ولعبت فى حاراتهاوأزقتها ، وأستقبلت العيد فيها بجلبابى (الدشداشة) بمصروف (عيدية) من بضع نقود كانت تكفى لركوب الأرجوحة ،واستئجار دراجة لبض ساعات وأكل طبق البالوظة من النشا المحلى بالسكر وموشى بمكسرات بلدية (الفول السودانى المبشور وعلى وجهها بعض مكسرات الحلوى للزينة .....ألخ وأكبر عيدية كانت شلن(خمسة قروش)،وذاكرت عصراعلى الترع والبحورالتى تحيط بهاماشياأوجالسا فى مصلى تحت ظل شجرةعلى شاطىء البحرالشبينى المتفرع من ترعة الإسماعيلية المتفرعة من النيل الشامخ.
تلك المصلى كانت محرابى الذى بدأت فيه أولى مكاشفاتى الصوفية بعد مرور شهرمن أخذ العهد وذلك على يد خليفة شيخى سيدى محمود توفيق المرصفى- بن سيدى توفيق المرصفى الذى تنبأ عن أمر ربه بمولدىوالذى أشرت إليه سابقا - فى شهريونية 1973(عاهدته كمعلم لى على طاعة الله)سيأتى ذكرمناسبتها فى حينه.
وهى من القرى التابعة لمركزبلبيس محافظةالشرقية حمهورية مصرالعربية،وهى ذات محل الأقامة الحالى. يوم1/4/1951


وللبوح بقية....


عدل سابقا من قبل عبدالوهاب موسى في السبت 13 نوفمبر 2010, 12:31 pm عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 2:17 pm


نبذة عن مركز بلبيس:
بلبيس لها جذورتاريخيه عريقة ففي القدم ذكرت بلبيس في التوراةبآسن (جاشان) وقدنزل بهاالنبي(يعقوب)عليه السلام حين قدم آلي مصرلمقابله إبنه سيدنا (يوسف) عليه السلام التي ورد ذكرها في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (واسأل القرية التي كنا فيها والعير التي أقبلنا فيها وإنا لصادقون ) صدق الله العظيم. .
ومدينه بلبيس من المدن القديمه وكان اسمها القبطيbecok واسمها المصرى”bilbio” وكانت واقعة بين عين الشمس وبين بسطة في حدود الصحراءالشرقيه،وقد وردت في المسالك لإبن حوقل أنها من مدن مصروفي صبح الأعشىقال عنها أنهامدينه متوسطةبها المساجد والمدارس والأسواق وهى محطة رحال الدرب الشامي وهى ( قصبه الحوف)أي(قاعدة إقليم الشرقيه)وبها والى الحرب وبها جامع ومدارس وأسواق وفنادق وبساتين ونخيل وهى مسوره ويمر بهانهر النيل أيام زيادته وقد كانت مدخل العرب إلي مصرعندالفتح الإسلامي فقد فتحت ذراعيها لإستقبال جنوده حتى يخلصوا مصر من ظلم الرومان وفي عام 1871م.
سميت مركزبلبيس وهى من اشهربلادالشرقية على مرالعصور وكانت تسمى (بيس)ثم أضيف اليها (بل)فأصبحت (بل بلاس)ومعناهاالقصرالجميل وبها مسجدسادات قريش وهو من أهم المعالم الإسلامية البارزة وهو من أقدم المساجد في مصر وقد أطلق علية هذا الاسم تكريما لشهداء المسلمين من صحابة رسول الله في معركتهم ضد الرومان عند فتحهم مصر وبني المسجد عام 1002 هجرية وهو موجود بشارع بور سعيد بمدينة بلبيس.
أعلام مركز بلبيس:الإمام الأكبر د. عبد الحليم محمود:كانت له مؤلفات عديدة وشهيرة في الدعوة الإسلامية والتصوف الإسلامي،والشاعرهاشم الرفاعي:الذى ولد بقريةأنشاص الرمل1935- التى تبعد عن قريتى خمسة كيلومـترات - عام وهوحفيد السيد مصطفي الرفاعي وهو من أقطاب التصوف الإسلامي في عهده، الزعيم الوطني أحمدعرابي والإقتصادي محمد طلعت حرب،وصائدالدبابات جندي المشاةالمصري محمدعبدالعاطي،والشاعرصلاح عبدالصبور،والشاعرمرسي جميل عزيز، ،والشاعرأحمد فؤاد نجم وشيخ الأزهرعبدالله الشرقاوي وشيخ الأزهرأحمد عمرهاشم، والأديب يوسف إدريس، والكاتب المسرحي ألفريد فرج،والأستاذ مصطفي مشهورالمرشدالخامس لجماعةالإخوان المسلمين،والدكتورعبد العزيزحجازي (رئيس وزراء مصرالأسبق)،والمطرب محمد عبد الوهاب،والمطرب عبد الحليم حافظ،والمطرب عمرودياب،والمطرب حمادةهلال،والممثل شكري سرحان ،والممثل محسن سرحان ،والممثل حمدى غيث،والممثل عبد الله غيث،والممثل رشدي أباظة الممثل أحمد زكي ،والكاتب ثروت أباظة،والكاتب فكري أباظة ،والطبيب مجدي يعقوب .........ألخ.
شعار المحافظة :
إتخذت المحافظة الحصان الأبيض الجامح الذى يتوسط بساط أخضر شعارا لها لإمتيازها في تربية الخيول العربية الأصيلة واحتلال الزراعة أكثر المساحات فيها.
و تحتفل الشرقية بعيدها القومي في التاسع من سبتمبر من كل عام إحياء لذكرى وقفة الزعيم أحمد عرابي ابنها البارمن قرية هرية رزنه مركز الزقازيق ضد الخديوي توفيق بميدان عابدين بالقاهرة عارضا مطالب الجيش عام 1881م.
وبمناسبة ذكر اسم الخديوى كان والد شيخى سيدى/حسانين الحصافى من علماء الأزهرالشريف- وكذلك إبنه شيخى السيد/محمد عبدالوهاب حسانين الحصافى - إمام وخطيب مسجد قصر عابدين ،ومرّعليه موكب الخديوى فألقى عليه الخديوى السلام إشارةفقط بيده فقال له الشيخ : (قل السلام عليك ياتوفيق فإن الإشارةلاتكفى).
كنت الأبن الأكبرفقد أنجب ستةأولاد وثلاث بنات وأعتقه الله حال حياته من النار بصبره على موت ثلاثة من الأولاد- وأنا شبيهه وراجى العتق من النار مثله!.
فى أسرة متوسطة الحال وكانت إلى الفقر أقرب فى بعض الأحيان وورّثنا التقوى فوسع الله فى أرزاقنا فأصبحناالآن والحمد لله من أغنياء القرية واستعدنا ما بيع من ممتلكاته المتواضعة لتعليمنا خاصة الأرض الزراعية وزيادة،وعقارات...ألخ.
وكنت يوسف أسرتى- لست يوسفى الخلقة بل يوسفى الأخلاق- مفضلاعندالوالدين خاصةوالدتى التى قد صرحت والدتى مراراوتكراراجهارا نهاراوليلا أنها لم تنجب حبيبًا لها غيرى،بل قالت أنالم أنجب غيرك،كنت أساعدها فى إعدادالطعام وترتيب المنزل!.
إنتلقت إلى رحاب الله فى فبرايرسنة1999عن عمربلغ خمسةوثمانين عاما،وأنتقل والدى فى مارس 2008بعدإحتفالنابمولد حضرة النبى المصطفى صلى الله عليه وسلم وقراءته لقصةالمولد الشريف للعلامة الشيخ المناوى فى احتفال بلدتنا السنوى، وبعد صلاة الفجرمباشرة عن
عمربلغ سبعة وثمانين عاما.
وألجمنى الحزن فلم أكتب إلا قصيدتين(تم نشرهما بديوان أمل الذى لم ترق قصائده للجنة الفحص باتحاد الكـُتّاب)، ورباعية واحدة بالعامية سأكتب بعض مقاطع القصيدتين تجنبا للإطالة:


1- مارس حياتى:
......
إنتِ موش ست الحبايب/ دانتِ تاج راس الوجود.
حبى ليكى يدوب شوّية / حُبّك إنتِ ملوش حـدود.
أنتِ موش ست الحبايب/دا الحبايب ليكى عـــود.
عـــود يدندن من حنانك / حنـّن القلب الجحـــود.
........
.......
بادعى ربى يكون رضاكى/ هوّ مقصودى ونصيبى.
إنتِ قلبى وأنتِ عقلــــى/ وأنتِ أكــتر مـن حبيبــى.
لو حيغضب قلبك أنتِ/ راح يـــــذوّد نـــــار لهيبــى.
جنة الرضوان فى طاعتك / والحبيب طــه حسيبى.
2- ماتت حبيبتى:
......
......
ماتت حبيبتى دا دعاها كان.
أكـون وزير ورئيس كمان .
بالفاتحة تقرأوترقى جسمى
تـراب خُطاها جنة وآمــان.
وكتبت به رباعية عن الموت قبل رحيلها قلت بها:
لجمّنى فى حضرته توّهنى فى غيابه.
واحتار دليلى معاه،مجهولة أسبابه .
أسراره ياما عجب،حُجّابه ياما كتير..
لابد نشرب كاسانه ونعدّى أبوابه!!.
****************************
و رباعيةبالعامية لوالدتى حين حل عيدالأم فى21مارس التالى لوفاتها وعنوانها (مارس حياتى)بديوان تحت الطبع باسم مؤقت(الشرق الأوسط الجديد )قلت فيها:
3- مارس حياتى*:
مهما أعمل كل لحظة
عقد ليكى م النجــوم.
وأجمع الورد اللى فتّح
ألف صحبة كل يـــوم.
ثم أقوم حارس عليها
عند قبرك ألف عام..
موش حكافئ لحظة مُرّه
فيها خاصمك أحلى نوم!.
=============
*- رسالة إلى أمى فى قبرها فى عيد الأم 21مارس.

وبعد إنتقال والدىزاد تذكرى للموت فأردت الكتابة فى رحيله فلم أستطع عن فراقى له وكتبت فى الموت ذاته مخاطباله ولست مخاطبا لملك الموت سيدنا عزرائيل عليه السلام وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام!، فى قصيدة فصحوية بعنوان(أأخافُ منك وانت صرتَ سفينتى؟؟!!!) أشترك بها فى مسابقة شعرية ستعلن نتيجتها فى نهاية العام بعدها سأنشرها- إن كان فى العمربقية بإذن الله تعالى- إلتزاما منى بشرط المسابقة وهوألا يكون قد سبق نشرها قبل إعلان النتيجة جعلنا الله من الفائزين برضاه علينافى الدنياورضوانه بالآخرةفقد رضيت عنهومازلت مصداقالقوله الكريم
(.رضى الله عنهم،ورضوا عنه.الآيةالكريمة)فلقدرضيتعنه برضائى بقضائه وقدره.
إلتحقت بمدرسة القرية الإبتدائية المشتركة (مدرسة أولاد سيف الإبتدائية)وأثناء المرحلة الإبتدائية ومدتها ست سنوات فشل والدى فى تحفيظى القرآن الكريم ولم ألتحق بامتحانات السنة السادسة لهذا الغرض وأوصى مدرسى وةالدى بتعليمى وقال له :إبنك نبيه دعه فى درب التعليم فحصلت على الشهادة الإبتدائية بعدزملائى بعام وحصلت على شهادتى تقدير الأولى : أوائل الشهادات والثانية أوائل المواد وعلى شيكين كل منهما بمبلغ جنيهين عام 1963 فى عيد العلم بالشرقية ، ثم مدرسة أحمد عرابى الإعدادية بالزقازيق لتميزها عن مدراس بلبيس القريبة التى تبعد خمس كيلو مترات عن القرية والتى يلتحق بها جميع أبنائها وكنت متفوقا بها حصلت مع الخمسة الأوائل بادج من قماش على هيئة قلب باسم المدرسة مكتوب بوسطه عبارة التفوق العلمى تتوسطها شعلة وحصلت على المركز الأول فى النشاط الثقافى عند منافسة المدرسة للمدارس الأخرى وعملت لكل منها برواز زجاجى .
إنتقلت الى مدرسة الثانوية التجريبية المجاورة للمدرسة الإعدادية وكنت أسافر إليهماعلى مراحل: السير على الإقدام من القرية حتى محطة القطار وهى على بعد ثلاثة كيلو مترات ثم نستقل القطارفى السادسة والنصف صباحا ليصل الزقازيق بعد نصف ساعة تقريبا.
كنت متفوقا ولكن ذاكرت بالقدر الذى أحصل به على مجموع متوسط يدخلنى أحد الكليات الناشئة بالزقازيق- وتتبع جامعة عين شمس إداريا وفنيا حيث كانت أساتذتها تدرس لنا حتى إستقلت الكليات فى سنة 1970 بتأسيس جامعة الزقازيق-حتى لاألتحق بإحدى كليات القمةبالقاهرةرحمة بالأسرةالمتواضعةالحال!.
تخرجت وحصلت على بكالوريوس تجارةشعبة محاسبةدور يونيو1974 والتحقت بالخدمة العسكرية كجندى- وليس ضابطا إحتياطيا- لمدة عام ،ثم إلتحقت بالعمل كمحاسب فى قسم الحسابات بشركة البحر الأحمر للمقاولات وهى إحدى شركات القطاع العام ،وذلك بعقد عمل مؤقت لمدة ستة شهور،ونقلت الأسرة فى هذه الفترة إلى مدينة القاهرة حين إنتقل والدى إلى مديرية أوقاف القاهرة.
قرأت فى إحدى الجرائد عن طلب موظفين للعمل بالجهاز المركزى للمحاسبات وكنت خامس فرد فى مجموعة تقابل لجنة الإمتحان يطرح السؤال الواحد على المجموعةالتى توجد بها زميلة جميلة وحاصلة على ماجستيروطليقةاللسان وواسعةالثقافة وحين يأتى دور إجابتى- ولبراعتى فى اللغة العربية- كنت أجيب بماقالوه جميعا مع تأخيرالمتقدم وتقديم المتأخرمن كلامهم مع إلإضافات خاصة بى.
وللبوح بقية......


عدل سابقا من قبل عبدالوهاب موسى في السبت 13 نوفمبر 2010, 9:48 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 2:18 pm


تزوجت الأولى وكانت قاهرية طلقتها لعدم التناسب الإجتماعى والتوافق النفسى لكونى فلاحا مازال مغمورا فى طينة آدميته
بدأت وفود من الرجال القريبين منى يقومون بدور الخاطبة ويطلبون يدى لإبنة فلان وإبنة فلان!! لأخلاقى ومنصبى رغم أننى أشعت بأن أبنى وأبنتى سوف يعيشان معى !!بدأت بالصعب لتأتى النهاية سهلة! .
تزوجت الزوجةالثانية من قريتى وهى ربّة منزل وحاصلة على دبلوم المدارس التجارية المتوسطة،ولم تعمل به طاعة لى ،ولكنها حاصلة على مؤهل عالى فى التدبيرالمنزلى والطاعة،وتفضل أهلى على أهلها فى كثير من الأحوال !
وتذكرنى بصلة الرحم وود أخواتى البنات الثلاث خاصة فى المواسم( بمصر عادة قروية أن يذهب الأهل إلى بناتهم فى المناسبات الدينية ومنها العيدين و27 رجب ونصف شعبان وأول رمضان ونصف رمضان وعاشوراء وشم النسيم حاملين معهم ما يقدرون عليه من لحوم نيئةأو دواجن حيّة وأرز وفواكه وخضارمن طماطم وبازلاء وبطاطس لزوم الطبخ فى تلك المناسبة وفى شم النسيم يأخذون البيض الملون والأسماك المملحةالسردين والفسيخ(بورىمملح) والفاكهة...ألخ )- وبمناسبة إعتراض المتشددين دينيا والرافضين للإحتفال بشم النسيم باعتباره ليس مناسبة إسلامية بل هو فرعونى الأصل أقول لهم يسروا ولا تعسروا وليت العام كله شم للنسيم فالأسماك المدخنة مثلا تستطيع الفقير شراء ثلاثة كيلوجرامات منها بثمن كيلو لحم واحد والذى لايسمن ولا يغنى من جوع إن اشتراه لأسرته الكبيرة بل يلزم له خلطه بالخلاط وإعطاء كل فرد من أسرة حقنة منه فقط بالسرنجة! فهو يوم يستريح المطبخ فيه من خلافات الأسرة حول المصروف اليومى هذا من ناحية ومن ناحية آخرى ففيه أكل فقط ولا توجد بهذا اليوم طقوس عبادية تخشونها ،فيسروا ولا تعسروا!!.
ومنذ خمس سنوات وأثناء حملها بآخر العنقود السكر المعقود ولدنا عمر شبيهى خلقة وخُلقـًا خاصة الصفاءوسيأتى الكلام عن صفائه منذ طفولته فهووارث لحالى وقد سبقه ولدان وبنت مات واحد ليتم ثلاثة العتق من النار لى والحمد لله- أصيبت بإلتهاب رئوى حاد عقب حساسية بالصدر لم نتمكن من علاجهما بالكورتيزون وهو العلاج الوحيد(الهوستاكورتين)أثناء الحمل ولم نتمكن من عمل آشعات لازمة مما أدى إلى تفاقم الحالة وتليف نصف الحويصلات الهوائية بالرئتين، ومنذ ذلك التاريخ أصبحت بلغة الضاد ممنوعا من الصرف!,وتحملت عبء أغلب الأعمال المنزلية- لعم تمكننا من تدبير شغالة من القرية يذهبون للخدمة بالمدينة أما هنا فى القرية فيتعففون- من أجل سمعة أولادهم!.
فأتولى رعاية الطيور التى نربيها بالدور الثالث وبرج الحمام الذى كانت رعايتها له فى الماضى السبب الرئيس فى ظهور الحساسية ودوامها، وبعض الأغنام التى تربى ضحايا بعيد الأضحى ، فلقد ماتت أمها (حماتى وكانت صديقة وأخت لى وليس من الحماوات الفاتنات)التى كانت تكفينى تلك الأعمال فقمت بأدائها مضطرا إلى درجة الوقوف على الغسالة العادية قبل شراء الفول أوتوماتيك منذ خمس سنوات فقط!.
وساءت حالتها الصحية بالنهجان المستمر نتيجة صعوبةالتنفس للقصور الموجود بالرئتين بسبب التليف الذى سبقت الإشارة إليه،- وأعتمدنا فى تناول الطعام على الأطعمة الجاهزة ،وسهلة الإعداد ،بعد أن كانت تجيد إعداد الطعام الصعب وأصعبه عمل المحاشى فى الإسبوع الواحد ثلاث مرات - إلى درجة شراء أنبوبة أكسجين متوسطة دائمة،وأستعضناعنها بدواء(أكواجن نقط) أغلى أضعافامضاعفة بالإضافة إلى أدوية من الكورتيزون وأدوية لزيادة المناعة..ألخ،ومنذ عام بدأ تحسن طفيف رغم تفاقم مشاكل المعدةبسبب كثرة الأدوية وتناول الكورتيزون
من قىء مستمر لما تأكله بعد الأكل بنصف ساعة أو ساعة على الأكثر وقد احترنا فى ذلك حيث لم يجد معهاكل أقراص المعدة من جوسيك ولاسيك وجسترازول..ألخ وأراها كما يقول المثل تعيش بالقدرة الإلهية!!!،وأرجو من يعلم اسم دواء ناجع يتكرم بموافاتى باسمه عافانا الله وإيّاكم من كل داء ظاهر وباطن.
هذا التحسن الطفيف فى التنفس تمكنت معه من إعداد الطعام العادى ونشر ما تجففه الغسالة الجديدة نسبيا ،وكانت تكلفة شهرية كبيرة - ولكن راتبى أعظم يكفينا وتكاليفنا ويتبقى من الراتب الشهرى ما يعادل نصف تكلفة طباعة ديوان من ألف نسخة!والحمدلله الرزّاق الكريم- ومن ذلك الحين أصبحتُ بلغة الضاد ممنوعا من الصرف ولستُ ممنوعا من الضحك،
حيث تتراوح إبتسامتى بين الوهب والكسب:
الوهب ميراث توارثناه: ورثنا الإبتسامة من أجدادى و من والدى بعدهم حتى فى أحلك الظروف،فأسبح فى أمواه بحر خليط من الإبتسامات والحزن ولكن الإبتسامات هى الغالبة وتحتل مقاعد الأكثرية فى برلمان الشعور يأتى عليها الحزن بين الحين والحين خلسة فيرى سعادتها فيهرع هاربا:
(ليست السعادة جمع مال/لكن التقى هو السعيد)
وفى الحديث ما معناه( روّحوا عن الفلوب ساعة فإن القلوب إذا كلّت عميت..الحديث) فالإبتسامة تمسح الغشاوةالتى ينتجهاالكلل على عيون الفلب فيمل ويحزن. هذا عن روح الفكاهة كهبة من الله المنعم من أنوار تجليات إسمه الباسط
أما عن الكسب لها: من الدين الحنيف "..وأن تلقى أخاك بوجه باش صدقة....الحديث" الكلمة المبتسمة ابتسامة جادة وليست ابتسامة ساخرة تزيل الرهبة وتكسب ود القلوب(جبلت القلوب على حب من أحسن إليها) والصدقة من صنوف الأحسان والكلمة الطيبة صدقة كما ذكرت.
وحببت إلى كتابة النكتة شعرًا مثل:
من يربح المليون؟
فى ال"إم.بى.سى" واتسأل من"جورج قرداحى".
الحج فرض إ نكتب أو سنـّة يا"ضاحــــــى"؟.
ما عرفشى راح إ تصل ب"محمدين"قال له:
صحصح دا حيتوّ هك دا يا قــُرعة يا سياحى!!.
-------------------
عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
فى5/4/2004
====
فلسفة دنجوانية
فيه زوجة حلوة جميلة
مــن زوجها راح تنباس.
وزوجـــــة غالية أصيلة
تنشال كتاج ع الرّا س.
وزوجة غاوية نكـــــــــد
شبيهه با م قـــــويق ..
وطريق علاجــــها أكيد
بأْْ قدم مداس تنداس*!.
------------------------
*- وهناك من الرجال من يستحق
القتل وتوضع جثته فى أكياس
أو الضرب بالنار جهرا لسوء
خلقه مع صاحبته(زوجته).
5/8/2006
===


دبلان وكاشش
ياللـــــــــى نايم شــــ د حيلك
تبقــــــى أجمـــــد م الــحديد!.
نز خـــــير مــــــن قلب لحمك
يطفى نــــــار بركــــان عنيد!.
كلــــــــــه ياخـد بيك مُـــــراده
والحقــوق موش راح تضيع!.
فـى الوضيع دبلان وكاشش!!
دااللسان لاتروح بعيــــــــد!!!.
ههههههههههههههههههههه
عبدالوهاب موسى (بيرم المصرى)
فى يوم الثلاثاء 11/7/2006
====
خالصين*:
قال لمراته بكل بجاحة:بعـلك جـــــوكر زيـــر نساوين!.
لوشفتينى فى حجرة نومنا ويّا الموزّة فى وضــــــع مشين.
قولى بسرعة وبلاش حيرة وبلاش غيره: تعــــــــملى إيه؟..
قالت:عادى ياروحى حاقول لك:بصرة وكده حنكون خالصين!!.
هههههههههههههههههههههههه
*من ديوانى (قاموس الشرق الأوسط الكبير).وهى من
النّكت المتداولة صيغت فى قالب أدبى(الرباعية العرجاء)
لعلّى أكون قد وفقت فى الصياغة الأدبية بالمستوى الموصّل
للقصد الفكاهى من النكتةفأنا أديب ولست منولوجست.
أخوكم عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
======================
(صراع لايبوح به إلا شجاع)
بتقوللّى: إيه غيتك م النت والنــــــدوات؟!.
ردّيت: وإيه غـِيّتـك من لمـّــــــة الستات؟!.
قالت: نفضفض سوا أنا قلت: واحنا كمان..
لكن كلامنا ف أدب وكلامكو فى الهفوات!.
======================
هُلّيله
عورة وقرعة وغجـــــرية
دايما تعمـــــل هُـلّيــــله!.
تشكى تقول عينى علّيه
شاربه المُـر مفيش حيلة!.
جوزها الأعمى يمسخرها
غـــــورى إنحطّى بلا نيله!.
يوم ماأشوف نـــــور الدنيا
عمـرى مااشوفك ولا ليله!.
-------------------------
6/8/2006
====
وقد تهتكت أربطة ركبتى اليمين وسألنى أصدقائى : خيرا ماسبب ذلك فقلت لهم
جازى الله إبن الحرام اللى دلنى على الفساد :قاللّى تقزح من فوق الدولاب لتثبيت الأكتاف وفعلتها وها أنذا كما ترون!! وكتبت فى ذلك قائلا:
عفرتة عواجيزى
دولاب مراتى قديم – موش أبلاكار- قزعة.*
من فوقه عامل حِر ِك نطّيت صحت فزعة .
وقالت:إدى العجز حقه و بلاش تنطيت...
وطيط بتضحك عليّا وأنا ببكى من الجزعة !!.
ههههههههههههههههههههههههههههههه.
وتسرب الخبر(خبر إصابتى) هنا وهناك بعكاظى
ولشديد الأسف لم أر اهتماما- على الأقل ممن أهتم
بهم وأدعو لهم بالشفاء على شريط الأهداء أو برسالات
خاصة، وكأننى أرىكل هم المبدعين الآن النشر لأعمالهم ويفرون
سريعا تطبيقا للمثل السارى(إخطف واجرى) ولا مجال
للإهتمام بالمشاعر الإنسانية رغم علمهم فألف باء بحث
للمبدع أن يرى شريط الأخبار ليهتم بأمر المسلمين وشريط الإهداء
لهيتم بأمر المبدعين وشريط آخر المواضيع المنسشورة ليهتم
بأمر المثقفين من أخوته المبدعين فيشاركهم ليشاركونه فيكون هناك
أخذ وعطاء لا أخذ فقط فيصنف نفسه ضمن قائمة السائلين(الشحّاذين)، بل من العجب العجاب أن يدخل المبدع الموقع يتحسس بنت فكره قصيدته فأن وجدها مستيقظة(بها تفاعل بالمشاركة )دخل وتفاعل وإن وجدها نائمة فى ثبات (لامشاركات بها) خرج مسرعا- رأيت فى عكاظى من هؤلاء الكثير- وهنا يصنف المبدع نفسه ضمن البخلاء ولا يكلف نفسه ويشارك غيره (ويقدم السبت – على رأى المثل- ليجد الأحد أمامه) وأنا أقول أن المثل خاطىء وصحته: من قدم السبت وجد الأحد والأثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة ستكون عيدا له يجنى به خيرا كما هو عيد المسلمين!!!!.

وأرى أن المرأة :
هى الكائن البشرى اللطيف و العجيب يكتنفه الغموض إذا تخفّى داخليا، ليس من السهل سبر غوره ، تجيد التمويه والإخفاء تجمع بين الشىء ونقيضه فى آن واحد،وتستثمرأيّامنهما حسب الأحوال وحين يقتضى الأمر ذلك بكفاءة.
ظاهرها يشى بالحب عند الرضا، وباطنها ملىء بالإنتقام إذا تملكها الغضب!.
أقبح أمراة شكلا بدلالها وتمنعها أجمل من كل رجال العالم،وقادرة على إسعادهم جميعا إن أرادت.
حروف الجاهلة منهن أقوى تأثيرا من قصائد كل الشعراء الرجال، مدحا إذا رضيت، وذما إذا غضبت
إذا منحت الجاهلة منهن رجاحة العقل ورضيت وساست نظمت دولة كشجرة الدر وملكة سبأ، فإذا غضبت وساست هدّمت دولا.
والمرأة لديها قدرة عجيبة فى التحكم فى عشقها فى الظاهر، رغم رقة مشاعرها وعاطفتها الجياشة،وتصبح الثائرة فى باطن التوحد-عكس الرجل الذى يثور مع موكب عشقه كالثور الهائج ظاهرا وباطنا!!.
وهى مصدر الحب:إذا أنت لم تعشق ولم تدر مالهوى /فقم وأعتلف تبنا فأنت حمارُ))
وأوصاناالرسول المصطفى الرفق بهن ومخاطبتهن برفق ولين(.إستوصوا بالنساء خيرا.......الحديث الشريف).


عدل سابقا من قبل عبدالوهاب موسى في السبت 13 نوفمبر 2010, 9:53 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 5:38 pm

وأرى فى التأسيس للأدب النسائى خطأ فى حق المرأة! التى ضمن الإسلام الحنيف الرائع لها حقوقها كاملة،بل وضمن الحريةلما هوأقل منها!:فقد كلم الهدهد سليمان عليه السلام- وعلى حبيبنا المصطفى أفضل الصلوات والتسليم- بكل حرية وأثبت فصاحته وعلمه ومقدرة تصريفه وإتيانه بالخبر اليقين عن مملكة سبأ وملكتها هذا بصفة عامة ،وبصفة خاصة:فهن قد أثبتن وجودهن منذ عهد جدتهن الخنساء.
وأرى أن التعامل معها يحتاج إلى التخلق بكل سوى،والتحفظ الكامل من البوح بكل دنىّ فهى فى النهاية أخت أو بنت أوأم،ولا يجب نسيان ذلك أبدا حتى وإن تبرجت كلماتهاحين التعامل معها، فيتعين علينا كرجال عدم سوءالظن فى تبرجها،والتحوط حين مخاطبتها كمشاركة منّا لها،ويتم قبول ذلك بقبول حسن،ولا نتعمق فى كهوف
التأويل،حتى لانظلمها ونظلم إبداعها! وتوضيحا لذلك أكثر أقول إذا رأينا إمرأة مبدعة تتغزل فهذا ليس دليل على أنها غارقة فى بحر الهوىمثلنا تماما قد نكتب الغزل ونحن بعيدين عنه كل البعد،بمعنى أن المبدع كالممثل قد يكون لديه حالة وفاة ولكن ظروف العمل الفنى(الإبداع) قد تملى عليه أن دورا هزليا مضحكا للمتلقى وشر البلية ما يضحك،والشاعر الشيخ المسن مثلى قد يكتب فى الغزل
ولاتوجد فى حياته حبيبة وهنا أرانى أصدق من المحب العاشق فعلا إن استطعت بكلماتى أن أرسم لوحة عشق يتقبلها بصر المتلقى وبصيرته!! ،ولذلك أهمس فى أذن من يرغب فى معارضة شعرية لقصيدة كتبتها مبدعة أن يكون حريصا وحذرا كل الحذر ويعارض بصورة لاتلفت الأنظار المتربصة،والألسنة المغتابة والنمامة الناطقة بوجود علاقة بينه وبين المبدعة علاقة عاطفية!! وليخف عليها ويحفظ حرمتها ويتذكر ذاك الصحابى الذى رأى يهوديا يكشف عن ساق مسلمة بدبوس فقط فأسرع الصحابى وقتله علما بأنها ليست من أهله بل من عامة المسلمين ،وقتله اليهود بعد ذلك ليكون شهيدا مصداقا لقول الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم( ومن مات دون عرضه فهو شهيد....الحديث الشريف)أوليس عرض أخى المسلم وأختى المسلمة هو عرضى وهو من أهم الأمور ومن لم يهتم بأمر وشأن المسلمين فليس منهم والعياذ بالله.
وأكمل حديثى عن النساء قائلا:ومنهن المجيدات ،وأرى حول الباقيات كثيرا من المشاركين،ولكن المجيدات ثابتات الإقدام منهن أخلص وأوفى من كثير من الرجال ألف مرّة!:
مدح الكثير قصيدتى عفوا نزار ولكنى أعتز بمدح مبدعة رائعة ثابة النظر حين قالت: لم أر مادحا لنزار مثلك!. ، ومدح الكثيرون قصائدى فى الدفاع عن حضرة الحبيب المصطفى ولكنى أعتز بمدح أول من قالت لى :أنت حسان الألفية الثانية، ومدح الكثيرون دراساتى النقدية لقصائد غيرى ولكنى دهشت وذهلت من نقد نقدى لشتات سلام الباسل الشاعرة الفلسطينية على رصيف الوطن بواسطة المبدعة والناقدة الكبيرة الدكتورة نجلاء طمان(الوردة السوداء) على صفحات منتديات أروقة الأدب حيث قالت في نقدها لتلك الدراسة ما يلى:"...
.......
قصيدة نثرية أكثر من رائعة لشاعرة مبدعة لم أقرأ لها قبلاً

ودراسة ملفتة لناقد يخط على طريق الإبداع, لم أقرأ له قبلاً.

إذن العيب في لا فيكم.

إن الدراسة عكست ثقافة نقدية مميزة لدى الدارس وهذا مهم, لكن الأكثر أهمية أنه استطاع تطويع ثقافته النقدية في خدمة النص المراد عمل نقد له. تأثر الكاتب بالناقد الفذ " بارت" وهذه صعوبة أكيدة تعانق االصعوبة الأخرى وهي الرشاقة التي يتمتع بها بارت والتقلبات التي يخضع لها والتي حالت دون وضعه ضمن أي تصنيف للمدارس الأدبية والمنهجية الكثيرة التي عرفها النصف الأول من القرن الفارط، وذلك لأنه أخذ بطرف من معظم هذه المدارس وأسهم في أكثر من واحدة منها وأيضا لأن بعض هذه المدارس نفسها متشابكة متداخلة. لقد تناول الدارس دراسته بالتعامل مع النص بهجوم نقدي تفصيلى على محور العنوان, وهو أول محاور بناء القصيدة, ثم أتبع ذلك بمحاولة عمل تقاطعية لهذا المحور مع محور البعد النفسي لدى الكاتبة, وتأثير ذلك في البنية الشعرية واللغوية, والنفسية أيضا للشاعرة, فخرج بذلك من نقد تقليدي متأثرً بتمرد " بارت" .

فكرة رائعة وتقنينها رائع أيضاً

شذى الوردة للشاعرة والناقد.

الوردة السوداء

عودة لتكملة الرد على الجزء الثاني من الدراسة:

يقول د. جابر عصفور في مقالة له عن القراءة البنيوية:

"وكون البنيوية نشاطاً، من هذا المنظور الذي أكده بارت، يعني أنها تتابع منتظم لعدد من العمليات العقلية التي تهدف إلى إعادة تشييد «الموضوع» بطريقة تكشف عن القواعد الوظيفية له. ولذلك فالبنية صورة Simulacrum للموضوع، ولكنها صورة موجهة لافتة، لأنها تبرز شيئاً يظل غير مرئي، أو غير متعقل في الموضوع الطبيعي الذي توازيه. ويعني ذلك أن النشاط البنيوي يبدأ - في مقاربة موضوعه - بتفكيكه ورده إلى عناصره، وينتهي بإعادة التركيب الذي يمنح الموضوع مغزاه وقيمته. وليس ذلك بالشيء الهيّن في ما يقول بارت، لأن هناك شيئاً جديداً يحدث ما بين الموضوع الذي ينحل إلى عناصره وصورته التي هي إعادة تركيب، يكشف عن العلاقات بين هذه العناصر. وما بين لحظة التفكيك ولحظة التركيب، يقع زمنا النشاط البنيوي، وينتج تعقل الموضوع أو فهمه، ومن ثم قراءته. فالصورة التي يعاد بناؤها بعد تفكيكها هي العقل الإنساني مضافاً إلى الموضوع، في حال قراءته، وتلك إضافة لها قيمة أنثروبولوجية، من حيث هي الإنسان نفسه: تاريخه ومواقفه وحريته والمقاومة التي يواجه بها عقله الطبيعة. ويترتب على ذلك أن التركيب البنيوي للموضوع بعد تفكيكه لن يكون انطباعاً عن العالم، وإنما صنع حقيقي لعالم يشبه الأول، لكن ليس بهدف نسخه أو محاكاته، وإنما بهدف فهمه وتعقله".

وهذا ما اتبعه الناقد وطبقه في حرفنة غير عادية حينما تناول تدرجات اللون في شجرة البرتقال, ثم تناول دراسة تفصيلية لإيحاءات اللون ومدلولاته النفسية المتدرجة عبر الماضي, واسقاط ذلك على مكان وزمن القصيدة الحالية.


لذا أعود وأكرر:

إن الدراسة عكست ثقافة نقدية مميزة لدى الدارس وهذا مهم, لكن الأكثر أهمية أنه استطاع تطويع ثقافته النقدية في خدمة النص المراد عمل نقد له. تأثر الكاتب بالناقد الفذ " بارت" وهذه صعوبة أكيدة تعانق االصعوبة الأخرى وهي الرشاقة التي يتمتع بها بارت والتقلبات التي يخضع لها والتي حالت دون وضعه ضمن أي تصنيف للمدارس الأدبية والمنهجية الكثيرة التي عرفها النصف الأول من القرن الفارط، وذلك لأنه أخذ بطرف من معظم هذه المدارس وأسهم في أكثر من واحدة منها وأيضا لأن بعض هذه المدارس نفسها متشابكة متداخلة. لقد تناول الدارس دراسته بالتعامل مع النص بهجوم نقدي تفصيلى على محور العنوان, وهو أول محاور بناء القصيدة, ثم أتبع ذلك بمحاولة عمل تقاطعية لهذا المحور مع محور البعد النفسي لدى الكاتبة, وتأثير ذلك في البنية الشعرية واللغوية, والنفسية أيضا للشاعرة, فخرج بذلك من نقد تقليدي متأثرً بتمرد " بارت" .

أهيب بك يا أخي بنشر دراستك في موضوع واحد فقد أرهقني جدا فتح صفحتين ومتابعتهما في آن واحد.



شذى الوردة لكل هذا الإبداع

د. نجلاء طمان
الوردة السوداء"
.وكنت قد نشرت الدراسة فى جزئين حيث لم تسمح لى نشرها مرّة واحدة تقنيا حيث ظهرت رسالة تقول لى : النص المدرج أكثر من المسموح به،والخطوط تحت بعض العبارات من تصرفى حين قرأتها أول مرّة...........ألخ،وما أذهلنى أن نقدها السامق قومسنى فى حين أننى متذوق لجماليات النص،ومسالبه فقط بلا مصطلحات وتصنيف وقومسة.
أما عن قولى بسيرتى: والثالثة فى الطريق فهى مزحة يضحك بها البيرم من حاله،ودعته إلى ذلك روح صديق شاعر كبير لديه ثلاثة من الأولاد حيث سجل بعكاظنا كتب أما م الحالة الإجتماعية موش فاكر فأضحكنى وقلت - معارضا له فى النكتة والإبتسامة والثالثة فى الطريق!! فشر البليّة ما يضحك فقد أصبحت ممنوعا من الصرف، ثم نحن نلعب قى الوقت الضائع بلغة الكرة المستديرة ،ولن نأخذ زماننا وزمن غيرنا كما يقول المثل السارى بمصر الفرعونية هههههههههههه.
*****

أبدأ من هنا بالكلام عن الأفضل والأبقى بالكلام القريب العهد من الله جل جلاله
قد يعترض معترض على ما تسمى بالكرامات!!.
وأقول له:علوم الدين كثيرة:علوم القرآن (تفسير وتجويد)،وعلوم الحديث وعلم التوحيد...ألخ.
وعلم التوحيد هذا يبحث فى صفات الله،والنبوة والرسالة ومايجب ومالا يجب فى حق النبى،والولاية وما يعلق بأولياء الله وبهذاالعلم جاء:كما أن للنبى معجزة فللولى كرامةوقد تكون الكرامة مشابهة للمعجزة بفارق جوهرى هو:المعجزة من مؤيدات النى أو الرسول وتظهر على يديه بفضل الله على سبيل التحدى لنشر الرسالة أما الكرامة فتظهر بلا تحدى تكريما للولى فى الحياة الدنيا وتأييدا له حتى يبعدالله عداوة الخلق للولى رحمة بالخلق حتى لايدخلوا فى حرب مع الله مصداقا للحديث القدسى الشريف" من عادى لى وليا فقد آذنته بالحرب...الحديث"
وقد يعترض معترض على الطرق الصوفية والجماعات الإسلامية المعتدلة- ليست تكفريةإرهابية- مثل الأخوان المسلمين وأنصارالسنة المحمدية....ألخ لنظرته إليها كفرق لفهم خاطىء للحديث النبوى الشريف ما معناه - وأقول أدبا مع رســـول الله صلى الله عليه وسلم مامعناه تحوطا من الزيادة أوالنقص-(تنقسم أمتى إلى ثلاث وسبعين فرقة أحدها الناجية والباقين فى النار...الحديث) فأقول:
فى أوائل السبيعينات- بالسنة الأولى كلية التجارة كانت هناك توعية دينية لظهور حركة تبشيرية بمصر وحاضرنا الدكتور محمود غريب وسأله أحد الطلبة عن تلك الفرق(الطرق الصوفية والجماعات الإسلامية المعتدلة فرد عليه قائلا:
هى مدارس إسلامية تختلف فى مناجهاالتعليمية ولاإختلاف بينها على أركان الإسلام الإسلام-إنتم إلى أى منها شئت بشرط إعمال آية العقيدة(. الذى خلقنى فهو يهدين ،والذى هويطعمنى ويسقسن،وإذامرضت فهويشفين،والذى أطمع أن يغفرلى خطيئتى يوم الدين...الآية الكريمة).
فكيف يدّعى من يدّعى أن الزائر للولى يطلب منه رزقا ونجاحا وشفاءً والزائر يدعو
للولى المخلوق برضى الله عنه حين يقول:رضى الله عنه وأرضاه؟؟! ثم يقرأ الفاتحة له والفاتحة من المعروف أنها دعاء وكأن الزائربقراءتها يدعوللولى المزورباعتباره مخلوقا وليس بخالق رازق أو شافى ؟؟!!.


عدل سابقا من قبل عبدالوهاب موسى في السبت 04 يوليو 2009, 3:24 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 5:48 pm


أما المعترض على المسميات الواردة بالطريقة فكلها متناصة مع ما ورد بالقرآن دستور الأمة:
الولى :
( ألا إن أولياء الله لاخوف عليهم ولاهم يحزنون..الآية الكريمة)، والولى هو من يوالى الله بالطاعات والعبادات،والله ولى الذين أمنوا يواليهم بالرحمات والبركات.
الشيخ:
(...وأبونا شيخ كبير...الآية)فى قصة بنات سيدنا شعيب مع الكليم موسى عليهما السلام وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام.
العهد:
هو معاهدة المعلم المربى(الشيخ أو خليفته) فى الطريق بطاعة الله كجليس صالح ومربى فاضل مصداقا لقوله تعالى ( ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسنؤتيه أجرا عظيما...الآية).
الطريقة:
..ولو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا...الآية الكريمة).)
ومعناها ببساطة رجال تاحوبوا فى الله محبة خالصة وليس سببها حسب أو نسب أو مصالح مادية.
الخليفة:
( ..وقال إنى جاعل فى الأرض خليفة....الآية الكريمة).
الحضرة:
الحضوربنوعيه قلباوقالبا بمجلس الذكرمصداقاللحديث الشريف مامعناه(دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجدفوجد مجلس علم ومجلس ذكرفقال:كلاكماعلى خيروذهب إلى مجلس العلم وقال:أنماأنا أتيت معلما..الحديث)وهنا ملمح ظريف لم يلفت انتباه المعترضين أنه صلى الله عليهوسلم أقرمجلس الذكرحين قال:كلاكما على خير.وكُتب كباررواةالأحاديث الخمس الصحاح البخارى ومسلم والنسائى والترمذى وابن ماجه تحتوى أحاديث عديدة فى فضل الذكرومجالسه وأشهرها(إن لله ملائكة سيّاحين فى الأرض يلتمسون مجالس الذكر...الحديث)!!.
إن كانت حجتهم فى الإنكار إختلاط الطالح بالصالح فأذكرهم بأنها سنة الحياة البشرية منذ بدايتها ففى كل مجلس به من ينتمى إلى هابيل وبه من ينتمى إلى قابيل وتلك سنة الله فى خلقه فقد خلق النار وخلق خلقا لها وخلق الجنة وخلق خلقا لها،وفى كل الطوائف وفى كل التجمعات توجد تلك الظاهرة !!.
بل وجدت فى عصر سيدنا الرسول الأعظم، بل فى مجلسه الشريف كان المنافقون يتواجدون وكان يعرفهم المصطفى ويتعامل معهم وفى هذا قمةأدب المعاملات مع الآخروكان هذا ردى على معترض على التصوف حين قال لى:بينكم فلان ليس على خير!!.
الورد:
هو ما تتوارد الملائكة الوُرّاد السيّاحين فى الأرض والذين يلتمسون مجالس الذكر
لسماعه من قارئه المريد لرضوان الله ومحبّته وهو فى حضرته الفردية بمفرده.
وهومجموعة من الأذكار الشرعية مثل لاإله إلا الله التى قال فى حقها المعصوم الحبيب(لاإله إلا الله، أفضل ماقلته أنا والنبيون من قبلى..الحديث الشريف) ،ومثل:
أستغفر الله الذى قال فى حقه الحبيب المصطفى (إستغفروا ربكم فإنّى أستغفره فى اليوم سبعين مرّة وقيل مائة..الحديث الشريف).
ملمح طريف:
إشتدت معارضة معترض لى فقلت له أخى الحبيب ناقشنى برفق فقال وهل هناك رفق فى قول الحق ؟! قلت له نعم أليست مخاطبة الكليم وهارون- عليهما السلام
وعلى نبينا وآله الصلاةوالسلام- لفرعون عين الحق و كان يزينهااللين والرفق؟!!. وهذاأدب التعامل أرسى قواعده لنا المنتقم العزيز الجبارالمتكبر القادرالمقتدر حين قال لهماSad..فقولا له قولا لينا...الآية الشريفة)؟؟!! جل جلاله
وبمنطقنا الفاسد وحِكَمِنا الخاسرة لو خاطبناهما لقلنا لهما: أنتما قادمان على كافر فلا تأخذكما به رأفة،وتغذا به قبل أن يتعشى بكما،وأطرقاعلى الحديد وهو ساخن!.
العلم اللدّنى:
(وآتيناه من لدنا علما....الآية الكريمة) فى سورة الكهف والتى أراها سورة التى تحكى عن العبد الصالح والذى أجمع علماء التفسيرعلى أنه( الخضر)وهوليس بنبى أو رسول وتعلّم رسول من أولى العزم على يديه ورأى العجب العجاب!.

وهنا ملمح ظريف للرد على القائل:

كيف يعرف الولى الغيب وكيف تدعى خاصة أهل الصوفية بأنهم من أهل التصريف؟!
يقول سبحانه وتعالى فى محكم آيات قرآنه الشريفSadولا يحيطون بشىء من علمه إلا بما شاء..الآية الكريمة) وعلم الغيب من علمه،ويقول جل جلاله(.ولا يطلع على غيبه أحد إلا من إرتضى من رسول.. الآية الكريمة) وهنا جاءت لفظة رسول نكرة للعموميةوالشمول وهنا العبدالصالح فى قصته بسورةالكهف إطلع بأمر الله وفضله وفيض علم العليم-وهوأحد أسمائه الحسنى إذا تجلى باسمه هذاعلى عبد رزق العلم من فيوضات أنواروتجليات هذا الإسم الشريف عليه فأصبح عليما وخبيرا ببواطن الأمور (وبواطن الأمورغيبها ما غاب من أسرارها عنا) بل ويمنحه فيض التصريف فى شئون الخلق ألم يعط العبد الصالح حق التصريف فى أمورباطنةعلم بفضل الله غيبها(ما غاب عن الكليم موسى؟!) بل علم عن غيب الحال فى قصة السفينة التى عابها،وعلم من غيب الإستقبال:فى قصة الجدار،والطفل الذى قتله لأنه سيرهق أبواه كفرا والسين الملحقة بيرهق تفيد الإستقبال!!.
وتجدر الإشارة هنا إلى سؤال قال فيه قائله على صفحات موقع شمس المعانى: هل فعلا الأولياء يتصرفون في الكون وهل هم وكلاء الله وهل يمكن لكم أن تشرحوا لي هذا القول وهل هذا لا يتناقض مع قولنا لا اله الا الله ؟.
وكانت الإجابة عليه عليه كما يلى :
لا نفهم الربط بين التصرف والألوهية،بمعنى من أين تفهم أن المتصرف هو الإله؛ فالمتصرف يمكن أن يكون من أولياء الله أو من أولياء الشيطان، والتصريف جزء بسيط جدا من قدرة الله سبحانه،ولكن الله الأله الخالق البارئ المصور الأول الآخر الظاهرالباطن ... المعبود بحق صاحب الصفات الإلاهية والأسماء الحسنى سبحانه وتعالى عما يصفون،... لا وجه للمقارنة والعياذ بالله.
إعلم أنه سيأتى زمن يحكم فيه المسيخ الدجال ويجبرالناس على أتباعه والكفر بالله،ويدخل من اتبعه جنته ومن لم يتبعه ناره،ويكون من دخل جنته داخل للنار ومن دخل ناره داخل للجنة،وكما ترى سيكون متصرف تمام التصريف،ولكن هذا لا يرتبط بالألوهية من قريب أو بعيد، وكذلك كان فرعون سيدنا موسى متصرف،وقال أنه يحى ويميت حينما حاجه سيدنا موسى، وقال له إن الله يأتى بالشمس من المشرق فإت بها من المغرب، وهنا أيضا كونه متصرف لم يرتبط بالألوهية، وهناك حديث شريف يقول: قال رسول الله Sadلو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء)، وروى أيضا عن النبى أنه قال (من هوان الدنيا على الله ألا يعصى إلا فيها ولا ينال ما عنده إلا بتركها)،وعن أبي سعيد الخدري،قال: قال رسول الله: (الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ما كان فيها من ذكر الله أو أدى إلى ذكر الله والعالم والمتعلم شريكان في الأجروسائرالناس همج لا خير فيه) وأخرجه الترمذي عن أبي هريرة،فكون الأولياء متصرفين فى الدنيا موضوع بسيط جدا،بل إنهم فى واقع الأمرلا يفتخرون به مطلقا فهو تكليف،بل وإنهم يخجلون من إظهاره،ولكنهم جميعهم يطمعون فى ما هوأعظم منه،وهو خدمة النبى المصطفى وأمته وأن يشفعهم الله يوم القيامةفى بعض هذه الأمة،وصاحب فضل الأعلى فى هذا الصدد هو الشفيع الأعظم المصطفى .
وهكذا كما ترى فإن التصريف يشترك فيه أولياء الله وأولياء الشيطان كالسحرة والمردة، وإنما كونه خيرا أو شرا فيعتمد على العقيدة، ونعنى بها عقيدة صاحب التصريف، فإن كان معتقدا ومؤمنا بالله فإنه يكون له وليا وإلا كان للشيطان وليا، والمتأمل فى أحوال الشيطان يجده متصرف أيضا؛ أليس يجرى من الإنسان مجرى الدم،أليس يرانا هووقبيله من حيث لا نراهم،أليس يوسوس فى صدورالناس جميعا فى كل وقت،وييسرللناس الشروالغوايةومن تبعه أغراه بالدنيا،كل هذا بينمالا نعتقد أن مسلما واحدا يشك فى كون الشيطان إله،وهل تعتقد أن الشيطان أتى بهذا التصرف رغماعن إرادة الله ؟؟؟ اسمع قوله سبحانه وتعالى:﴿قُلْ مَن كَانَ فِي الضَّلالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدّاً﴾،بمعنى أن المدد حتى للضلالة من الله سبحانه وتعالى،فالله هوالذى جعله متصرف وهومن سمح لأولياءالشيطان بالتصرف،فلماذا ننكرذلك على أولياءه؟
فالتصرف والألوهية شيئان مختلفان وغيرمرتبطان،فبالله عليك ما تعارض ذلك مع لا إله إلا الله.
لم يتضح الأمر للسائل !! فعاد سائلا :
أخي أنا لم أتمكن من طرح السؤال جيدا فها هى صيغة جديدة:
أنا افهم أن لله أفعالا في الكون هي خاصة به وحدهولا يشرك معه فيها غيره ومن أعتقد أن مع الله أحدا يشركه في أفعاله كان مشركا، أليس الله هو الذي يدبر الأمر وحده أم أن الأولياء يشتركون معه في ذلك أليس الله هو الذي يرزق وحده أم أن الأولياء كذلك يتصرفون في الأرزاق،أنالاأفهم هذه العبارةيتصرفون،ففيم يتصرفون هل يتصرفون في أفعال الله أم في ماذا يتصرفون؟،أناأريدك أن تحصرلي الأمورالتي يتصرفون فيهاأم أنهم يتصرفون في كل شيء فماذابقي للخالق اذا؟.
وكانت الإجابة عليه على الوجه الآتى:
يا سيدى الفاضل أنت تربط بين الفعل والفاعل والسابق بعلمه وقدرته،وهذه مسائل فلسفية سوف تعرقك ولا تسبرغورها،لأن العلم تابع للتقوى وليس للتعلم،يقول الحق سبحانه: ﴿واتقوا الله ويعلمكم الله﴾.
ولكن انظر:هل يأخذ سيدنا عزرائيل الروح رغما عن أمرالله أم بأمره؟ وهل يرزق سيدنا ميكائيل الناس والمخلوقات بغير أمر الله؟ فهكذا الأولياء لا يفعلون شيئا إلا بأمر الله، وهم جميعا أقرب إليه منا حيث أنهم أولياءه ولذلك فهم يعرفون ما يريد، مثل قصة سيدنا الخضر ... وهم لا يفعلون ذلك لعجز فى قدرته سبحانه، ولكن هذه هى وظيفتهم، أى عملهم، أى ما كلفهم به الله.
أخى الفاضل يحسن بنا جميعا أن نشغل أنفسنا بما ينفعنا،ألا وهوتقوى الله وطاعته حيث يقول سبحانه:﴿وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون﴾، فإذا ما عبدنا الله وأخلصنا له العمل أسبغ علينا نعمه، كما يقول فى الحديث القدسى: عبدى أطعنى تكن ربانيا تقول للشئ كن فيكون،فهل تظن أن الله يعنى بذلك إن العبد يتحول بالطاعة إلى إله جديد!. أم أنه يدخل فى جند الله (أولياءه) ويصبح من تابعيه وينفذ أوامره؟ هذاهوما نعنى بالتصريف،مثل جنود الشرطةيملكون السلطة(وأنا أوضح أنها تمتلك التنفيذ وتصريف أمور الدولة) لكنهم يعملون فى ظل القانون (وأوضح وأقول القواعد القانونية الآمرة الصادرة من رأس الدولة)،هكذا الأولياء يملكون السلطة ولكنهم يلتزمون بأوامرالله وتعاليمه، فلا يفعلون ما يخرج على تعاليمه.
سيدى الفاضل ...
بعض الناس يرى الأمورببساطة،الله فى جهة والخلق فى جهة أخرى،وهذا الموضوع لا خطأ فيه.. وليس عليهم أن يجهدواأنفسهم فى فهم مالم يتهيأوا له، وهذه الأمور ليس علينا جناح إن لم نفهمها أصلا،ما نحاسب عليه هو العبادة،سيدى إن فهم هذه الأمور رزق من الله، ومثلما فى المال يكون الرزق بالسبب وهو العمل، فى العلم يكون السبب التقوى،ولا يحاسبنا الله على رزقه لنا لماذالم نُرزق غيره،ولكن يحاسبنا على فيما ننفقه، وكذلك فإن علينا السعى وليس علينا بلوغ.
وأناأزيد تبيانا لما تقدم قائلا:
*- قد يكون التصرف بسكين يقتل ولدا سيرهق أبواه كفرا،أو بمساريخرق خشب سفينة لمساكين لكى يعيبها حتى لا يأخذها الملك الظالم غصبا، أوبمسطرين وخيط لبناء جداريقوم ببنائه العبد الصالح أو بهاتف يفعله العبد المتصرف بأمر الله- وقد دخل فى زمرة(إن لله عبادا اختصهم بقضاء حوائج الناس حببهم فى الخيروحبّب الخير إليهم،إنهم لآمنون من عذاب الله يوم القيامة..الحديث الشريف)،وقد يكون التصرف بالهمة وأرى أولى درجاتها توجه المتصرف- من أختصه بقضاء حوائج الناس- بالدعاءمن المخلوق المنفذ لأمرالله إلى خالقه الآمر حين يرد وارد له حاجة فيقول:اللهم إنك وجهت قلب عبدك إلىّ ،وألقيت فى قلبه إعتقاده بإختصاصك لى كعبدلك،فثبت إعتقاده بفضلك على فأناالداعى المقيم بحمى- ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى..الآيةالشريفة- فلا أخذله فأنت القادر،وأناالمؤمن بقولك الكريم(وما فعلته عن أمرى..الآية الشريفة) بل تنيفذا لأمرك وأنت الفعال لما تريد).
*- أرى سريان نورالتصريف(التنفيذ) فى خلق الله خاصة البشرمنهم طوعا وكرها وبدونهما(من لم يهتم بأمرالمسلمين فليس منهم ..الحديث الشريف)، وكذلك (من قام فى مصلحةلأخيه خيرله من أن يعتكف فى مسجدى هذاأربعين ليلة.. الحديث الشريف).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 5:51 pm

فمنامن يقوم بذلك طوعا طاعة لرسول الله فيدخل فى رحاب طاعة الله وعبادته( عبدى أطعنى تكم عبدا ربانيا تقول للشىء كن فيكون)فيوفقه إلى الإهتمام بأمر المسلمين ويمنحه سلطة الإختصاص( التصريح والتنفيذ) فيأخذ أجر النية وأجر العمل، فنية المرء خير من عمله وثوابها أعظم إن لم يتم التنفيذ رحمة من الله(ولا يحيطون بشىء من علمه إلا بما شاء..الآية الكريمة).
ومنامن يقوم بذلك التنفيذمكرها تنفيذالأمركن فيثاب على عمله(التنفيذ والتصريف) المؤقت فقط ولا يثاب على نية لم ينوها أصلا ولا يمنح وسام الإختصاص وسلطته الدائمة وثواب المختص عن نيته فقط تفوق ثواب عمل قام به كرها بلا نية.
ومنا من يكون تصرفه لشأن خاص به بلا طاعة لله وبلا إكراه بل تحقيقا لمصلحة له هو تصريف وتنفيذ بدونهمالخير مقسوما لعدوه ويترتب تحقيقه على تحقيق مصلحته وهنا لاثواب له فلا نية ولا عمل لفعل الخير الى غيره وإنما جاء الخيرإلى عدوه عند تحقيق مصلحته رغما عنه!.
أما القائل: لماذا لا أكون مسلما مؤمنا فقط؟
فأقول له: كن من شئت أخى وأنا مثلك فى هاتين المرتبتين مرتبة الإسلام ومرتبة الإيمان، أما المريد لرضوان الله فيدخل فى رحاب مرتبة الإحسان وهى المرتبة الثالثة الفضلى .
أرىمن حصل على شهادة:أن لاإله إلا الله وأن محمدا رسول الله وآمن بالله وكتبه ورسله وباليوم الآخر خيره وشره حلوه ومرّه كمن حصل على شهادة جامعية جامعة للإسلام والإيمان ، أما من دخل رحاب الإحسان فأراه مثل السابق ذكره وألزم نفسه بالمداومة على أذكار وأوراد شريفة كمن يريد الحصول على شهادة الماجستير أو الدكتوراه ولا ضيرقى ذلك لمن أراد ومن لم يرد فلح إن صدق!.
أما المتكلم عن زيارة الولى وتشبيهها بالطواف فردى عليه بالآتى:
زيارة القبور واجبة فى حق الرجال وقبر الولى مثل قبر أى مسلم زيارته واجبة.
أما عن تشبيه زيارته بالطواف فهذا تشبيه غريب عجيب:
لأن الطواف ركن فى الحج والعمرة ولا ينعقد إلا حول الكعبة وقبر الولى المسلم ليس بكعبة ثانية هذا من ناحية آخرىفركن الطواف سبعة أشواط كل منها له بداية ونهايةوحول الكعبة والزائر للولى لايكمل السبعة أشواط فكيف نقول عنها طواف ولاتوجد كعبة أصلا؟؟؟!!!.
ولمن يقول بتحريم الصلاة الصلاة فى مسجد به قبر إستنادا للحديث الشريف(
لعن الله اليهود فقد إتخذوا من قبور أنبيائهم مساجد....الحديث)فأنا أضحك منه كثيرا لأنه لم يع معنى (..من قبورا..)وأقول له: لم أر فى حياتى مسلمايصلى فى المقاير وبينها! وهذا هو التلقى الأول ، أما الثانى :ولتقريب معناه أضرب مثلا له
هب أنك مفلس وليس لديك فى البيت نقودا، هل تستطيع القول:إتخذت من نقود البيت مصروفا للإولاد؟! بالطبع لا تستيطع القول إن لم توجد النقود بالبيت أولا ثم تقول ما شئت:إتخذت من نقود البيت مبلغا لسداد فاتورة الهكرباء أومبلغا كمصروف للأولاد ، ومن هنا تتضح عبارة( من قبور) أى أنها لابد أن تكون موجودة قبل إتخاذها مساجدا ولم أر فى حياتى مسلمين جاءوا على منطقة قبور
وبنوا مسجدا عليها.
فإن سأل سائل: لماذا نطلب الدعاء من غير الله وهو القائل فى كتابه العزيز(وإذا سألك عنى عبادى فإنى قريب....الآية الشريفة)فأقول له:لا شىء فى ذلك سيدى
لأننا نعلم مصادر التشريع أربعة قرآن وسُنّة وإجماع وقياس ،والسنة تحتوى على ماصدر من حضرة النبى المصطفى الشريف من: قول وفعل وتقرير وبتتبع أقواله
التى لاينطق بها عن هوى فى نفسه إن هى إلا وحى يوحى إليه فقد إستأذنه الفاروق فى السفرإلى الحج فقال الحبيبSadلاتنسنا بدعائك يا أخى..الحديث الشريف) ،وطلب دعاء سيدنا أويس القرنى،وأسأل السائل لماذا طلب سيد الخلق وسيد العباد الدعاء من غيره ألا يعلم بالآية التى تفسرها أهواؤنا؟؟!!
وهنا ملمح ظريف جواز طلب الفاضل الدعاء من المفضول فقد طلب الفاضل صلى الله عليه وسلم من المفضول الفاروق الدعاء، فأطلبوا دعوة الصالحين فإنها مجابة.
وخلاصة كلامى أنا حسينى النسب محمدى السنّة وشافعى المذهب وصوفى المنهج(حصافى شاذلى) و معتدل- والإعتدال وعدمه موجود بنسب متفاوتة فى كل زمان ومكان وبين الطوائف بإختلاف مسمياتها: ثقافية واجتماعية وسياسية ودينية- ولست متعصبا وأحب الأخوة المسيحين وحبى لرهبانهم بوادى النطرون بمصر أشد،ومن أحب أصدقائى وأخلصهم أخى الشاعر العراقى وشريكى الفاعل فى عكاظ الذى تكرم بتأسيسه لى الشاعر الراقى/ حكمت البيدارى.
وقلت ذلك فى قصيدتى السابقة(عشق فى جدارالهرم) على النحو التالى:
"......
أحب نبض الجـــــــــــــــــرس
فـــــــــــــــــى قلب قــدّاســـــــك.
وأحب صـــــــــــــــــــــوت الآدان
جــــاى مـــــن كمــــــــــان ناسك.
وأحــــــب نيلك عفــــــــــــــــــــى
علــــــى كتفه شال الخـــــــــــــــير..
للغيــــــــــــــر بيــدّى الكــــــــــــــتير
يـــــروى بقـــــليل ناســـــــــــــــــك.
........"

أما عن الخلافات المذهبية بين المسلمين بعضهم البعض سنّى وسنّى حول المذاهب الأربعة مثلا فهناك فرق بين الإختلاف بين مذهب ومذهب فهذا شىء وارد فكل صاحب مذهب له إجتهاده الخاص المستند لسند يقتنع به، وبين خلاف التابعين لهما (ومن يرد الله به خيرا يفقه فى دينه) فمسألة البسملة فى الصلاة الجهرية فى أول الفاتحة لو علم المرء أن الجهربها صحيح طبقا لمذهب الشافعية
وعدم الجهر بها صحيح طبقا لمذهب آخر لأراح واستراح.
وهنا ملمح طريف يجب على الإمام الزائر إن يلاحظه :
يروى أن الأمام الشافعى( وفى مذهبه دعاء القنوت فى صلاة الفجر واجب) زار أخاه أبا حنيفة فى العراق(وفى مذهبه دعاء القنوت غير واجب) وتكريما للشافعى
كضيف أمّ أبا حنيفة فى صلاة الفجر فلم يقنت الشافعى إحتراما لأخيه ومذهبه،هذا
هو الفقه الرشيد بين الفقهاء والمحبة الخالصة بينهم فلماذا نحن نختلف ونتعصب ويظن الواحد أنه على صواب والآخر على خطأ؟؟!!.
لذلك يجب على الإمام الزائر- والإمام الراتب أفضل منه ولكن قدمالراتب الزائر تكريما له- إن يراعى ذلك.
وهناك مسألة خلافية آخرى وهى الصلاة على النبى بعد الآذان،هناك من سصلى بعد إنتهاء الآذان على النبى جهرا عملا بالحديث الشريف ما معناه(إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علىّ) والمعارضون يرون الصلاة سرّا!!
نفس مشكلة البسملة!! وأرى أن الجهر بها أفضل ليعلم من لم يدرك الآذان أن وقت الفرض حان فيسرع ويتوضأ،ومن توضأ وسمع وهوذاهب إلى المسجد صلاة
المؤذن على الحبيب فيصلى عليه وهى مقبولة مقبولة منه وممن لم يتوضأ
(أدم ِ الصلاة َ على الحبيبِ محمدٍ/ فقبولـُها حتما بدون ِ ترددِ)
(أعمالـُنا بين القبول ِورفضـِها/ إلا الصلاة َ على الحبيبِ محمدِ)
كما أن الصلاة على النبى بعد إنتهاء كلمات الآذان التوقيفية والمنتهية ب(لا إله إلا الله) لم تبطل الآذان بل بين الآذان والصلاة على النبى تكون هناك سكتة لطيفة كما يقول الفقهاء وهنا أقول للمعترض على الجهر بها:
ما رأيك إذا إنتهيت من الآذان ،ورأيت ضريرا سيقع فى حفرة عميقة ،أو فى بئر أوبحروصرخت بأعلى صوتك:حاذر ياعم فلان هل ذلك التحذيرلهذاالضريريبطل الآذان؟!.
وهناك مسألة ثالثةوأظنهاالأخيرة:تسيّد النبى فى التشهدأوفى خطبةالجمعة وغيرها!.
كلنا نعرف من كتب الحديث الخمس الصحاح: البخارى ومسلم والنسائى وأبى داؤد وأبن ماجه أن المصطفى سيد ولد آدم ولا فخر،كما أن القرآن نطق بالسيادة لسيدنا يحيى عليه السلام وعلى نبينا سيدولد آدم وسيد الخلق وإمام المرسلين بالقدس، فهل نخطأ إذا نطقنا بها؟! قد يجيز المعترض ذلك فى غير التشهد باعتبارها عبادة توقيفيةفأقول له هون عليك أخى ففى الفقه على مذاهب الأربعةالكبار وضعه خيرة علماء الأزهر أجازت الشافعية تسيد الرسول وعلى ما أتذكر ص165وقالوا: (كأنك تقول وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله).
قد يقول قائل أن الرسول لم سيّد نفسه فكيف أسيّده أنا؟!
وهنا نلحظ عدم فطنة القائل بذلك لسبب رئيس هو أن علم التوحيد الذى أشرت إليه سابقا يثبت الفطنة والذكاء وبعد النظر للرسل وللأنبياء جمعيهم.
وكلنا نعرف حكاية المشركين مع عم النبى أبى طالب حين ذهبوا إليه وقالوا:
إن كان إبن أخيك يريد أن يسودنا سوّدناه،وإن كان يريد الغنى أعطيناه،....ألخ
وكان رد الحبيب على عمه - وكلنا نحفظه - (..ياعمّ والله لووضعوا الشمس فى يمينى والقمر فى يسارى على أن أترك هذا الأمر.....الحديث الشريف) ولذلك لم يُسيّد الرسول نفسه لأنه لوسيّدها لصدق الكافرون فى دعواهم أن الحبيب يريد سيادتهم وحكمهم وقيادتهم.
وأخيراتجدرالإشارةإلى أن الحديث الذى يستند إليه المعارضون للسيادة(لا تسيدونى فى الصلاة) وصحة كلماته (لا تسوِّدونى فى الصلاة) حديث موضوع ولا أساس له من الصحة.
أما الخلاف بين السنّة والشيعة والسنّة والدروز...ألخ أرى من الجهل المشاركة فيه،والمؤمن التقى هو الذى يبتعد عن بؤرة الخلاف ومن يرى الصحة والكمال فى مذهبه الذى ذهب إليه فله رأيه ، وليدع حساب ومحاسبة غيره المخطىء للحسيب الخبيرجل جلاله ولسنا نحن على وجه الأرض هنا نوابا عنه فهى سنة الحياة البشرية منذ بدايتها ففى كل مجلس به من ينتمى إلى هابيل، وبه من ينتمى إلى قابيل وتلك سنة الله فى خلقه فقد خلق النار وخلق خلقا لها وخلق الجنة وخلق خلقا لها،وفى كل الطوائف وفى كل التجمعات توجد تلك الظاهرة !!.، وأكررقاله الحبيب المصطفى فى حديث شريف ما معناه( ضمنت الجنة لم ترك الجدال وإن كان محّقا..الحديث)
أما عن الخلاف بين بين مسلم ومسيحى فأرى إثارته من رؤوس ضالة تبتغى عرض الدنيا الزائل فقد دخلوا دهاليز اللعبة القذرة ويريدون عرض الحياة الزائل ومناصبها المهلكة لشاغليها لعدم قيامهم بمهامهم على الوجه الأكمل،أما نحن الشعب من مسلم ومسيحى فهناك محبة وتعاون ولم أر تلك الفتنة إلا فى أوائل السبعينات.وأقولها علنا من أخلص إصدقائى وأوفاهم هو أخى الشاعر العراقى/ حكمت البيدارى من تكرم بتأسيس عكاظ لى ويشاركنى إدارته وتنشيطه وتفعيله بإخلاص منقطع النظير!!.
وخلاصة القول يثير الغرب تلك الخلافات بيننا ليصنع قتنة تفتتنا وننشغل بها عن
إجرامه وأفعاله القذرة، لايريد لنا إستقرارا بل يريدها حروبا أسواقا لتسويق سلاحه الفتّاك الذى يصنّعه لكى نتناحر به فيدخل خلسة لأستعمارنا طمعا فى خيراتنا من بترول وموقع استراتيجى...ألخ .
ما ذكرته حالا عن الصفاء والتصوف قد يجده غيرى فى مؤلفات آخرى ولكن مالا يوجد هو
تجليات نورانية وبعض من أحوال الصوفية :
*- بعد أخذ العهد بشهرين وكانت إمتحاناتى فى السنة الأولى بكليةالتجارة بجامعة الزقازيق- التى تبعد عن قريتى بمسافة 20 كم والتى كنت أمشى سيرا على الأقدام مع أبناء قريتى من الطلبة والموظفين ثلاثة كم إلى محطة السكة الحديد(محطة أولاد سيف) حيث نستقل قطارالسادسة والنصف صباحا- وجاءت مناسبة إحياء ذكرى شيخنا بالقاهرة التى تبعد 60 كم عن محطة أولاد سيف فسافرت من الزقازيق بعد الإمتحان مباشرة ،وحضرت إحتقالنا بالذكرى التى تبدأ بقراءة القرآن بعد صلاة العصر فى تلك المناسبات بمصروحتى المغرب، ثم تبدأ الحضرة (مجلس الذكر) بعد صلاة العشاء وسننها، وأثناء الذكر بالحضرة رأيت على الحائط المقابل لى ما يشبه شاشة السنما تشبه الشاشة التى كنا نراها ونحن أطفال فى القرية على الحائط ترسلها الثقافة الجماهيرية لتبث فيلما تعبويا وتوعويا ،فرأيت شيخنا يمسك بيده الشمال يد رجل طويل بائن الطول ونحيف وأسمروثالث يمسك بيمينه هذا الرجل الأسمر،وكأنهم مقبلين عل المجلس وشيخنا يريهما أبناءه أغمضت عينى وفتحتهما عدة مرات للتحقق من هذا المنظر فإذا هو ثابت ،أنتهت الحضرة- التى لا تستغرق الساعة إن طالت –وقد تكحلت عيناى بصورة شيخى الذى تحققت منها لأنى رأيت صورته على الحائط من قبل فمن يكون الأوسط الأسمر؟؟!!
لم أرد الإفصاح عما رأيت وسألت مقدم الحضرة من أخذت العهد عليه سؤالا عاما
هل يوجد أولياء سود البشرة ؟ فقال كثير: سيدى ياقوت العرشى وسيدى أحمد البدوىوسيدى عمر بن الخطاب و...ألخ) فزاد الغموض غموضا حتى كان مجلسى فى المصلى على شاطىء البحر ومعى كتاب للدكتور/عبدالحليم محمود
وعنوانه( أبو الحسن الشاذلى الصوفى المجاهد) أقرأ فيه كعادتى فإذ به بمقدمته يقولSad.. رأيت أبا الحسن الشاذلى وهو رجل طويل باتئن الطول ،ونحيف،ووجه أسمر..) فإذا بى أتذكر من رأيته مع شيخى وأنتابتنى حالة من القشريرة قمت على إثرها باكيا وذهبت إلى البيت وقد علمت أن من رأيته هو سيدى أبا الحسن الشاذلى رضى الله عنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 5:53 pm

*- فى الطريقة نساهم بلا تحديد فى تكاليف إقامة المناسبات كل حسب سعته،ومن لا يساهم نكرمه أكثر ممن ساهم خاصة وإن كان فقيرا حتى يشعر بطعم الأخوة الصادقة وحتى لا يخجل من عدم مساهمته، ولا يوجد إختلاط ،ومن ثم اقوم فريق رجالى بمساعدةالطبّاخ لإعدادالطعام الكافى للواردين من أنحاء الجمهورية،وفريق آخريقوم بإعداد القهوة والشاى وكثيرا ما قمت بتقديم الشاى فيسر خاطر الموظف الصغير الذى أقدم له ويقول :سعادة وكيل الوزارة بنفسه، صدق الحبيب حين قال سيد القوم خادمهم ههههه ألخ.
وكنت حديث العهد بالطريق وكنا فى آخر الشهر وقبل ذكرى احتفالنا الشرعى بمولد شيخنا وما معى من نقود قد لايكفى مصاريف البيت حتى تاريخ صرف الراتب،وتبرعت بخمسة جنيهات- حوالى سدس الراتب فى ذلك الوقت - كمساهمة دون يطلب أحد منى ذلك ،ولكن نفسى الأمارةحدثتنى بأقوال مأثورة لاسند شرعى أومنطقى لها(مايحتاجه بيتك يحرُم التصدق به للمسجد!!)،ولم تذكرنى بأن الصديقية حصل عليها سيدنا أبوبكر من بابى الكرم والصدق ولم تذكرنى بإيثارغيرناعلى أنفسناولوكان بهاخصاصة،وأدخلت بقلبى تأنيبا داخليا :لماذا تسرعت وتبرعت؟؟!! وأنتهت الحضرة التى تقام فى بيت شيخنا العامر ليلة الأربعاء من كل أسبوع،وأنصرفت مع الجميع كل إلى بيته،وأنا فى منتصف الطريق إلى بيتى أنتظر باصا ثانيا ولم يكن أحد معى رأيت خمسة جنيهات وكأنها خارجة من مطبعة البنك المركزى حالاوخطر لى أنها تعويضا كاملا لما تبرعت به منذ ساعة ومفادها ما أنفق فى سبيل ذكر الله وطاعته لايضيع بل يرد وهذه هى الصورةالظاهرة للردفوراوقد يكون بشفاء ئى أوشفاء أحد افرادالأسرةمثلا مصداقا لقوله تعالى( خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها..الآية الشريفة)..ألخ.
*- بعدها مباشرة وفى مولد السيدة نفيسة العلوم رضى الله عنها إنتقلنا بتاكسى من بيت شيخنا إلى مسجدها وعملت شرقاوى كريم وبادرت بدفع أجرة التاكسى جنيهين ونصف من منطقة شبرا مصرإلى منطقة القلعةوكنا فى آخر الشهر أيضا
وكأنها حوادث متتالية لترسيخ فكرة الإيثار والكرم لدّى- دخلت أنا وصديقى وهو محاسب فى الجهاز معى الآن بدرجة وكيل وزارة أيضا-روضتها الشريفة قبل صلاة العشاء للزيارة وقراءة الفاتحة وجلسنا تقرأ الورد اليومى حتى يحين آذان العشاء ونبدأ الحضرة بعد الصلاة، فإذا برجل من الوجهاء يبدو عليه الصلاح وفى يده رزمة من النقود الجديدة يوزعها على الموجودين ومن أدب الطريق محو العزة والتواضع والقبول لا الرفض-إذلالا للنفس الأمارة المتعالية،فأعطى صديقى مبلغا ثم أعطانى والطريف يسألنى صديقى فجأة متعمدا مبتسما : كم أعطاك؟!
قلت أعطانى جنيهين ونصف فقال: حتى لا تؤتب نفسك على ما دفعته لنا كأجرة للتاكسى رغم أننى لم أحدثه فى ذاك بالمرة بل كان خاطراولا يشرفنى البوح به!!.
*- فى زيارتى لسيدى أحمد البدوى بطنطا و بصحبتى حماتى (أمها)وزوجتى (الثانية) وهى حامل ورأينا أشعث أغبر- مجذوب بلغة الصوفية- فأعطيته صدقة
وقلت أدعى الله لزوجتى الحامل المريضة وأشرت له تحوها ليدعو لها فإذا به يدعو ويقول: اللهم فرّج همومك . فاستعجبت زوجتى وأمها تطلب الدعاء للزوجة فيدعو لك أنت؟! فهونت عليهما قائلا : حالتك من ضمن همومى وهذا دعاء شامل.
ولكن فسرها لى أحد كبار الطريق وقال الحامل المريضة ظاهرة عادية بين أغلب النساء الحوامل، ولكن الأشعث دعا لك لأنه يرى مدى ثقل همومك أنت وفعلا كانت هناك دعاوى قضائية مروعة من الزوجة الأولى زادعددها عن عشرة دعاوى: تبديد منقولات الزوجية ونفقة للصغيرين ونفقة متعة وسكن الزوجية وزيادة نفقة ونفقة مدارس.........ألخ!!!!.
*- عند سفرىسنة 1989 إلى سلطنة عمان فى إعارة للعمل بالأمانة العامة للرقابة المالية وهى شبيهة بالجهاز المركزى للمحاسبات بمصر:-
1- قابلتنى دعوى منع من السفرأقامها والد طليقتى ضمن مايزيدعن عشرة دعاوى فانتابنى بعض الحزن والأسرة معى طبعا وذهبت لقضاء بعض الحاجيات بالقاهرة وفيها يوجد مركزالجهازالرئيسى وأنا عائد بالأتوبيس أخذتنى سنة من النوم فإذا بى أرى شيخى المتوفى قبل ولادتى بعامين تقريبا ومعه مجموعة من الأولياء لاأعرفهم واقفين بأرض المطار فى صفسن متقابلين وبينهما سلم طائرة وأنا أسير بينهماوأصعد سلم الطائرة فاستبشرت خيراولما عدت إلى المنزل رأى الأهل بشراوسرورا على وجهى مسح الحزن الدائم لأيام عديدة مضت فسألونى خيراهل فيه أمل فقلت إن شاء الله قريبا يتم التحقيق فإذا بى أذهب إلى جهة عملى- بعد يومين - لإستخراج تصريح السفر وأقابل مدير عام شؤن العاملين حينها وهو من الشرقية وإذابه يأخذنى إلى رئيسة الحسابات ويقول لهاعبدالوهاب لازم يسافر عندك حوافزه الحالية تحت الصرف وأنا أضمنه في سداد ما يطلب منه وهو بالخارج وسافرت!.
2- فى أحد الحضرات الجامعة للمحبين من أنحاء الجمهورية رأيت المحامَ وكيلى
يسأل عنى بلهفة شديدة وقص لى رؤياه التى رآها بالأمس فقال لم أر الشيخ فى منامى منذ عشرة سنوات وإذا بى أراه وأنت(أى أنا) معه جالسا أمامه تشتكى إليه وهو يستمع والمحام الرائى واقف على باب المجلس لايستطيع الدخول علينا فاستبشرت خيرا بنصرتى فى قضاياى المرفوعة ضدى ظلما وعدوانا وقد تحقق ذلك والحمد لله.
3- عند ترقيتى إلى وظيفة رئيس قطاع من فئة وكيل وزارة فى أوائل هذا العام:
لم أر وظيفة خالية بالزقازيق بجوار محل إقامتى أترقى عليها- لظروفى العائلية المرضية الصعبة التى ذكرتها والتى تحتم علىّ شاء حاجيات البيت قبل ذهابى إلى العملوالدوام الذى يبعد عن محل إقامتى عشرين كيلو مترا- والوظائف الخالية لاتوجد إلا فى القاهرة أو المنصورة وهما بعيدتان جدا وتستلزم السفر فى آذان الفجر لكى أصل فى ميعاد الحضور الرسمى!.
إنتابنى حزن شديد فرأيت جدى الحسين رضى الله عنه يقول أنت فى حمانا،فأنشرح صدرى،وبعد أسبوع وصل كتاب من إدارتى المركزية يطلب تصميم هيكل للوظيفة التى أبتغيهاوما يتبعها من إدارات عامة وشعب،ولأول مرّة منذ أكثر من ثلاثين عاما يطلب ذلك،كتبت تصورى عن الهيكل وبعد عشرة أيام تمت الموافقة عليه وقيل لى من رؤسائى بالقاهرة:مباركة الوظيفة الخالية الجديدة لك!.
وبعد أسبوع أتتنى هواتف من أصدقاء بأنشاء قطاعات جديدة آخرى تبع مركزيات متعددة بلغت أربعة قطاعات ليصبح المجموع خمسة داخل مدينة الزقازيق ولكى أختار منها ما أشاء،بل أخترت أنا من قبل رئاسة إدارة مركزية لأكون ضمن العامليين بها وأسر بذلك لى صديق كان فى لحظة ترشيحى واختيارى والحمد لله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 5:57 pm

4- أما عن ولدى عمر فله نوادر عجيبة أذكر أهمها وهى :
أ- أثناء حجى وهو أبن العامين يقبل صورتى مرارا وينطق بابا،وحين عدت لم يفعلها وهو لايعى معنى الغياب أو الحضور بل ما يعيه الطفل فى تلك السن الرتابة والتكرارية للفعل والقول! ومع ذلك لم تتكرر منه تلك الفعلة بعد عودتى مطلقا!!.
ب- أحتفل بعيد ميلاد الأولاد وأنا وزوجتى بالمرّةههههه مرّة واحدة خلال شهر نوفمبر من كل عام حيث تقع تواريخ ميلادهم من 15/9 وحنى 29/12فنعد الطعام للمتحابين فى الله من أخوتى فى الطريق،وللفقراء والجيران تتكلف أكثر من ثمن عشرين تورتة كبيرةوجاتوهات تكفى احتفلاتنا جميعا وزيادة إذا احتفلنا بكل منا على حده، المهم لم أتمكن من الإتصال بوالدى المقيم بالقاهرة لتشريفنا بالحضور كالعادة ،فاذا بولدى عمر قبل الميعاد بيومين يقف أمام صورة جده ويصرخ قائلا يا جدو ياجدو وكررها مرارا تعجبنا وسكتنا وعدّى يا ليلة كما يقال حتى موعد الحضرة بعد العشاء فاذا بوالدى أراه على البوابة الرئيسية قادما ونحن جلوس خلفها متحلقين فى الحديقة لكى نبدأ بالحضرة!!.
ج- رأى عمّه( أخى )قادما ليركب سيارته من أمام منزلنا فقال لعمه آجى أدفع العربية معك؟)
قال عمه : شكرا ياعمر . وبعد دقائق لم تشتغل السيارة ونادى أخى علىّ المارين بالشارع ليدفعوا السيارة( يبدو تهريب بطارية).
ء- أنا حريص على إمتلاء تنك سيارتى بالنزين دائما وذات مرّة شغلتها للتسخين لكى نذهب بالأسرة إلى المدينة للكشف عليه عند الدكتور تركت السيارة تسخن ودخلت أرتدى ملابسى
فقال لوالدته حطوا بنزين العربية حتعطل. خرجت وركبنا ولم أعلم بما دار بينه وبين والدته
وفى مدخل المدينة توقفت السيارة فجأة الكهربائى قال الكهرباء سليمة ومحتاجة بنزين
وبالفعل ذهبت بجركن وأحضرت البنزين !.
ومن كتاباتى القريبة العهد من الله:
1- بعد حجى فى نهاية 2004كنت حالتى الروحانية عالية لقرب عهدى من النور ثم لاحظت الفتور وخاصة فى صلاة الفجر رغم نومى مبكرا وضبطى للمنبه ووضعه بعيدا عن مضجعى كى أقوم فعلا وأقفل جرسه ورغم ذلك كلهلم أستطع القيام لصلاة الفجر،فتركت الحرص الذى عجن بغرور العبادة ،فأستيقظت فى الموعد حتى وإن تأخرت فى نومى بعد العشاء وبدون منبه ينبهنى للإستيقاظ
فرأيت نفسى أردد هذا الدعاء الذى جاء إلى كما أردد بيتا من الشعرآت لى تماما!!.
(اللهم إن طاعتى لك فضل منك ،فزدنى منه بتمام القبول)
2-( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده...الحديث الشريف) أستوقفنى جماله الأدبى ونور جوامع الكلم فيه: وسألت نفسى وإن لم يسلم المسلون من عين المسلم التى تتلصص عليهم وتهتك عورتهم أو من قلبه الذى يحقد ويحسد أومن قدمه التى تسعى به لسرقتهم معاونة يده فى ذلك أو تذهب به إلى المحكمة ليشهد زورا ضدهم فلماذا اللسان واليد؟
فإذا بى أدقق فى تلك الصورة الأدبية و المدلول الرمزى الذى إتخذته معلم البشرية
فأتحقق أن السنة المحمدية تشمل كل قول أو فعل أو تقرير يصدر عن حضرة النبى الشريف وهو المعلم فله سلطة التقرير فقط وليست لنا كمتعلمين هذا من ناحية،ومن ناحية أخرى رأيت أن اللسان هو المدلول المزى للقول واليد هى المدلول الرمزى للفعل وأنتهيت إلى أن معنى الحديث المسلم من سلم المسلمون من كل أقواله وأفعاله التى لايقرها الشرع الحنيف.
3- حين يرد إلىّ وارد له حاجة أقول فى نفسى :اللهم إنك وجهت قلب عبدك إلىّ ،وألقيت فى قلبه إعتقاده بإختصاصك لى كعبدلك،فثبت إعتقاده بفضلك على فأناالداعى المقيم بحمى- ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى..الآيةالشريفة- فلا أخذله فأنت القادر،وأناالمؤمن بقولك الكريم(وما فعلته عن أمرى..الآية الشريفة) بل تنيفذا لأمرك وأنت الفعال لما تريد).
4-(من شغله ذكرى عن مسألتى أعطيته أفضل ما أعطى السائلين... الحديث القدسى)وأقول: الذاكر فى رحاب الجلال أى فى معية ذات : تسبيح وتقديس وتمجيد وتهليل وتكبير كالعاطى ،والداعى فى رحاب الجمال فى معية صفات: كالطلب يطلب:رحمة وبعدا عن النار وقربا من الجنة ومال وأولاد يطلب الدنيا باختصار كثيرا ،وفطنت رابعتنا العدوية إلى ذلك مبكرا وقالت ماقالت: اللهم إن كنت أعبدك خوفا من النار فاحرقنى بها،..........إلى آخردعائها المشهور).
وكنت ومازلت من المدافعين عن حضرة المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم- والتى كانت أعظم أمنياتى قبل حجى ألا أموت قبل أن تطأ قدمى أرض النور والهدى ولو بمدينة جدة بداية النطاق الجغرافى الحاضن للنور والحمدلله تحقق المراد من رب العباد الكريم وزيادة – ومن أمثلة ما كتبت:

تبّت يداك
الشوقُ عطـرٌبالأخوةِ مُفعـمُ
منى التحية ُوالســـــلامُ الدائمُ.
(حواءُ)أمٌ للخلائق ِبعْـلـُُها
أصلٌ وحيدٌ فى الو ِراثة ِ(آدم ُ).
الأرضُ ملكٌ للخلائق ِلـُُهْوة ٌ
ومَليكُ كـُلّ المالكين(العالـِمُ).
إن الخلافَ على البسيطةِ مُهلكٌ
ويثيرُ نارًا ذا الغـباءُ الجاثمُ.
المصطفون مـن(العليم ِ)رُمُوزُنا
فلمَ الإساءة ُوالعداءُالحاسمُ؟.
مهماالديانة ُبالقلوبِ تعـد د ت
حُبّ ُالرموز ُِإلى القلوب ِمُلازمُ.
النورُ طهـرٌ والرسومُ نجاسـة ٌ
والنـورُ بحرٌ للنجاسة داهـمُ!.
****
إنجيلُ(عيسى) والصحائفُ قبلـُه
فيهاالبشارة ُأن(أحـمدَ )قا د مُ.
أرنو(المسيحَ الحىًّ) يشجُبُ فِعلة ً
القبحُ فيها والعداء ُمُهاجمُ!.
ويقولُ هـذا(أحمدٌ)خيرُالورى
وإمامُنا وهو النبىُّ الخاتـِمُ.
هــو أولٌ وبه توســل (آ دمُ)
عند الرضا وهوالمنيبُ الناد مُ.
إ ن كنتُ قد أحيـيتُ مَيْـتـا مـَرّة ً
فبه ستحيا بالنفوس ِعزائمُ.
عـِـقــْدٌ تضمُ الياسمين َخـُيوطُـُهُ
ذهبٌ لنا وبه تـُزانُ مَعَاصِمُ.
تــــاجٌ به تزدانُ فينا أجْبـُنٌ
شر ِبتْ علوماً بالوصال ِ عَمَائمُ.
حـِــرزٌ حفيظ ٌ للقلوبِ يلـُفـُها
حِصْنٌ يلوذ ُ به المسىءُ الغار ِمُ!.
للصّفـح ِ-عندى فى الشريعة ِمَنْهَجٌ-
عن ضربِ خدٍ بالإساءة قائـــــمُ.ُ
ومناهجٌ للصفح ِعند(محمد ٍ)
فى يوم ِفتح ٍللحوار ِ معالــــمُ!.
وبه اليهودُ إ ستفتحوا بحروبـِهم
والنصُ فى قرآ ن(طه)الحاكـــمُ!.
قد خـرَّ(موسى) من تجلٍّ مُصعقا
ولـ (طه)فى أ ُنس ِ(الجليل ِ) مكارمُ.
ليس الحبيبُ(المصطفى) مُتشد دًا
فاليسرُ فـى فـقهِ(الشفيع) نسائمُ!.
لم يسندِ الإرهـابَ طِيــْـلة عُمرِهِ
إ لا إ ذا بدأ العــــد وُ الغاشـــــمُ!.
أ دبُ الحـوا ر بدينه بلغ العـــُلا
تـــاجٌ له- لينُ الكلام- حمائــمُ!.
إ ن الرسومَ مسيئة ٌ لـــى قبله
أقـْــــــدارُ كـُلِّ الأنبياء ِعـَظـَائمُ .
مدحى هــلال ٌ والكمال ُ بـِبدْر ِهِ
ستنوءُ عن حصر ِالصفات ِمَعـَاجمُ.
****
قـــل ما تشاء بلا ضــرار ِ يا أخى
ودع ِ السبابَ وهل يُعابُ الحالـِمُ؟!.
لـو جاء( نوبلُ) فى حياة نبيّّنا
يُهدى به هوبالسعادة ِغانـمُ!.
وســــيتــقى ربَ السماءِ بعــلمهِ
للــــديْنـمِـيتِ وشــــــرِّه سيخاصـمُ!.
هـــــو أعظم ُالعظماءِ حين نعـدُّهم
للمعضـــــلاتِ الكُبرياتِ لهـــــازمُ!.
قــول ٌشـهيـرٌ فى حـــوا ر ٍعا قــل ٍ
مـن أ هل ِغـرب ٍزاد فيه ا للائمُ!.
لو جــاء( نوبــلُ)بل وأ لفٌ مثـــلـُه ُ
قالوا:الشريفُ به تشرّف هَاشِمُ!.
تلك الجوائزُ كـُلّـُهُن حقوقــُهُ
الآن حـان لكــــى تـُردَّ مظالـِمُ!.
****
هذا مـُسئٌ قــــــد ألامَ برسمِه
لوْمًا بهِ وبهِ يـُثا رُ العــــالمُ.
فإذاضَرَبْتُ فلن أفوزَ ببـُلْغتى*
أَنـَّى تساوى بالحليم ِالشاتمُ؟!.
عـَرُمتْ عليهِ جهنـّّم ُيوم اللقا
بل فى الحياة فكـُلّ ُ يوم ٍ عار ِمُ.
بيتُ القصيد أنا الذى قد صُغــُتـُهُ
للصوغ ُعند الصائغيـن مغانـِمُ.
هيَّا وقــُم يا(شـِكـْسِبـِيرُ) وقل لهم
ما قالهُ الأبن ُ الأديب ُ* الناظم ُ.
(بلدٌ عفينٌ) - والرسومُ عفونة ٌ-
ضاقت بها بالنائمين مَلاغـِِم ُ*!.
قــل لـلذى رسم الرسومَ تعنـّـُتًا
تبّت يداك فأنت وغــــــدٌ آثــــمُ.
=================
*-البُلْغة ُ:القدر الذى يكفى ما يريد
بلوغه الإنسان ولا ينقص.
*- ملاغِمُ:منطقة الفم والأنف وما
حولهماوتظهر عليها علامات
الإشمئزاز.
*- الأبنُ الأديبُ:وليم شكسبير قال
فى رائعته(هاملت):إ ن الدانماركَ
بلدٌ عـَفـِنٌ.
الشريف الحسينى/
عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
فى5/2/2006
====


الَّلاحَكِيمَة..!!
إخوانى هل يُرجى أَدَبٌ
من حـُمق خاصمَهُم أدَبُ ؟!.
حمقاءُ المغرب خاسرةٌ
والآن قصاصى ينتصبُ!.
فحداثة ُ"بِرْنَارٍ"*نارٌ
وإليها الحَمْقى قد هربوا !.
قد راموا النثرَ استسهالا
من بحر خليلى* كم تعبوا!.
أيديهم قد عادتْ صِفْرًا
بئس النيرانُ وما جلبوا .
بدأت فى وزنِ بليّتِها
بالخَبَبِ* فعاودها النَّصَبُ !.
----
جهلى بالفَنِِّ ومَنْهَجِهِ
وعليها اللعنةُ تنقلبُ .
عَمياءُ القلبِ وجاهلةٌ
بالدينِ وتمنعُها الحُجُبُ .
لم تفهمْ صورةَ إبداعٍ
بحديثٍ فنُهاها* خربُ !.
فالمرأةُ قد خُلقتْ فعلا
من أعوجِ ضلع ٍ يا عَرَبُُ!.
ووصيّةُ "طه" تَحْنَانٌ
بعواطفِ أنثى تنقلبُ.
وصّانا جدٌ بالحسنى
كى تأتى للمرأةِ رُتَبُ!.
فيكونُ جزاءَ وصيّتِهِ
سبٌّ بغثاءٍ به عَطَبُ؟!.
أظننتِ نوال شفاعَتِهِ
فى يومٍ تملؤُهُ الكُرَبُ؟!.
وأسأتِ إليهِ عامدةً
وعليكِ شُهودٌ ما كذبوا !.
وإلربُّ عليها غضبانٌ
والخِزى عليها مُنْسَكِبُ!.
إنسانُ العينِ*يُغطِّيهِ
الماءُ الأزرقُ والسُحُبُ!.
فتدنّى القَدْرُ لدى الحمقا
فتساوى بالحجرالذَّهبُ!.
----
قد بات"نِزَارٌ" قُدوتـُها
لم يرق"زِيادٌ"* أو عَصَبُ*!!.
"من حاول فَكَّ ضفائِرَها.."
هل قيسٌ، عَنْتَرُ أو رَجَبُ*؟!.
فالعِجْلُ أَبيسٌ يشكُمُها
وتريدُ عُجولا تنسَحِبُ!!!.
والعِجْلُ أَبيسٌ لايكفى
وعُجولا أخرى تَرْتَقِبُ!!!.
لتصير مشاعا يأتيه
"الإٍدْزُ"ويتلوه الجَرَبُ!!!.
----
كم سِعْرَ هُجومٍ مدعومٍ
بصكوكٍ فيها كم كتبوا؟!.
كم سِعْرَ ضميرٍ باعتْهُ
فى سُوقٍ يملؤُهُ الكَذِبُ؟!.
وعِصَابَةُ غَرْبٍ تنهبُهُ
حَانٌ والرَّاحُ به الصَّخَبُ!.
هل نالت منها "دَوْلَرَةٌ"
أو كان"اليورو"المُنْتَخَبُ؟!.
أو نشرُ غُثَاءٍ رِشْوَتُهُم
والرِشْوة إِثْمٌ مُرْتَكَبُ؟!.
هل حاز غُثاءٌ فُرْصَتَهُ
فى نشرٍ مجَّتْهُ الكُتُبُ؟!.
ياجارةَ قُرْطُبَةٍ تُوبى
قََرْطَبَكِ القائِظُ والصَّهَبُ*.
من سمى الحمقا شاعرة
من جُهْلٍ ينقُصُهم ذَنَبُ!.
فالشِّعْرُ عَطَّيَة ُ فَتَّاحٍ
وعليمٍ يعلمُ من يَهِبُ.
----
بالبَيْرَمِ* دَوْمًا مُشْتَهِرٌ
لصدامى كُثْرٌ قد حسبوا!.
ماجت فى شعرى سُخْرية ٌ
هل خصمى منها يقتربُ؟!.
لوكانت لى يومًا زوجًا
فالنعلُ عليها مُنسكِبُ!!.
إن تسكُتْ ذا يعنى توبًا
وتعيشُ بذُلٍّ ترتعِبُ!!.
إن تَنْشُزْ هل أرضى عنها؟
فورًا يأتيها المُنْقَلَبُ!!.
فطلاقٌ منى مِنحَتُها
ونُشُوزٌ منها لى السَّبَبُ!!.
هل يبقى الشَّاعِرُ فى صمتٍ
وإليه الشَّاعِرُ ينتسِبُ؟!.
ذا شِعْرُ شريفٍ مَكْلُومٍ
عَنْ جَدٍّ ذادَ كما يَجِبُ!!.
-----------------------------
الشريف الحسينى/عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
أرض الكنانة صباح الأحد14/1/2007
---------------------------------------
*- حكيمة الشاوى:كاتبة مغربية كتبت قطعة
نثرية - تلعن فيها الرسول لعنها الله- وهى
كالآتى :-
يا سيدتي

مشرقة أنت يا سيدتي كالشمس

والشمس تشرق كل يوم من عينيك

شامخة أنت كسعف النخيل

والقمر تحت قدميك يزحف

والنجوم تتناسل بين يديك

ملتهبة أنت يا سيدتي كشعلة الثورة

وكل الثورات تعلمت منك

كم من الشعراء ألهمت

كم من نزار أنجبت

باهية أنت كقوس قزح

وقوس قزح يستمد ألوانه من وجنتيك

ملعون يا سيدتي من قال عنك:

من ضلع أعوج خرجت

ملعون يا سيدتي من أسماك

علامة على الرضى بالصمت

ملعون منذ الخليقة من قال عنك:

عورة من صوتك إلى أخمص قدميك

ملعون من وأد الكلام فيك

ملعون من عقف شعرك في ظفيرة تاريخية كمرئية الموت

ملعون من كبل يديك بالأساوير

وبنى سجونك الآبسية

ملعون من حرم العشق عنك

ولم يتعلم كيف يعشقك

صامدة أنت يا سيدتي

وهذا الحاضر يشتعل بين يديك

لكي يحرق كتب الأمس ويكتب تاريخك المنسي

ملعون من يخون جنسك

وأنت من سلالة البشر والقمر والشمس
------------

*- معانى بعض المفردات:-
-برنار:هى سوزان برنار الفرنسية التى
إبتدعت النثر الشعري.
-خليلى:الخليل بن أحمد الفراهيدى مؤسس
علم العروض والقافية.
-الخَبَبُ:أحدُ البحورالشعرية بدأت به الّلاعنة
عنوان قصيدتها ثم الشطر الأول ثم تفلّتت
تفعيلته منها فغرقت بين أمواجه الهادئة
(حركات وسكنات التفعيلة قليلة).
-فنهاها:النهى: العقل أى عقلها.
-إنسان العين : النن .
-زياد:طارق بن زياد.
-العصب:خيار القوم وخيار العرب كثيرون
كما نعرف.
-رجب:رجب فلانا:هابه وعظمه،ومنه
رجب لتعظيمهم إيّاه.
-قرطبك القائظ والصهب: صرعك يوم حار
فى صيف قائظ شديد الحرارة والصهب
يوم بارد فى شتاء قارس.
-العِجْلُ أبيس:رمز الفحولة والخصوبة عند
الفراعنة.
-البيرم:قطعةحديديوسع بها النجار شق
الخشبة عند نشرها.
*- رجاء حار من كل شاعر بل وكل مبدع
ومتلقى مسلم تقى غيور أن يساعدنى
فى نشر تلك القصيدة-نقلا كما هى-على
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 6:02 pm

مواقع صديقة أخرى ويرسلها إلى أصدقاء.
ويتفضل مشكورا كل من يعلم بموقع تتعامل
معه تلك الكاتبة أن يرسل عنوان هذا الموقع
فى رسالة خاصةلكى تتم محاصرتها وكشف
جنايتها لمن لايدرك خطرها ولا يعرف عنها شيئا.
فالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
قال فى حديث ما معناه:أنا جد كل تقى
فهو جد كل مسلم تقى غيور. وجازى الله كل
من يساهم فى ذلك خير الجزاءوقبل شفاعته
له ولنا التى هى غاية مرادنا يوم القيامة،وسنبدأ
حملة الدفاع من مواقع طيبة الخير(المدينة المنورة)
على ساكنها- ومن شرّفها وشرّف العالم كله مُلْكَهُ
وملكوته-أفضل الصلاة والسلام ،ورضى الله تعالى
عن آله،و صحابته ذوى القدر الجلى أبى بكر وعمر
وعثمان وعلى،وأنصاره-ونحن منهم إن شاء الله
تعالى- وجزاهم وإيّانا خير جزاء جازى به كل من
ينصرالرسول إبتغاء مرضاته وطمعا فى شفاعته.

===============================
وقد دارت معركة أدبية ضروس حول العنوان ومدى جواز دخول ال المعرفة على لا النهاية ودخولهما معا على الأسم حكيمة ليصبح
(اللاحكيمة) وحول بعض المسائل النحوية الأخرى وذلك على صفحات منتديات العز الثقافية لمن أراد التفصيل.

ومن تلك المناقشات النقدية الجادة أسرد مقتطفات:
وذلك عند التحدث عن النقد الأدبى
===

وقمت بالرد على الدكتور مصطفى محمود معد ومقدم برنامج العلم والإيمان حين كتب فى الأهرام ما يفيد إنكاره للشّفاعة المحمدية قائلا:
إلى منكر الشفاعة:
إن كنت ناسى اللى جرى / نجيب دفاتر تنقرا.
دا(حوار صديق) 1أول كتاب/و(الشك) رحلة متعتره.
والدرش2 دا عالم طبيب/ ليه يفتى فتوى مزفّره؟!.
قال إيه:بينكر للشفاعة/ ما بلاش لماضة3 محوّره.
عالم طبيب ليه ينحشر؟!/ والدين لوناس منوّره؟! .
دول أهل فتوى وتذكرة/ دول أهل تقوى معمّره.
ما بلاش يادرش الفلسفة /وبلاش مغالطة وجرجره.
ونروح بيعيد مع شلّتك/ أكيد شبعتوا نقورة!.
خليك فى علمك محترم / وبلاش فضيحة ومسخره!.
=========================
1- إشاره إلى كتابه(حوار مع صديقى الملحد) ورحلة الشك
التى مرّبها بل ويمرّبها الآن.
2-الدرش: مدلول عامى عن مصطفى ،كما يدل لفظ أبو
عرب عن كل من سمى باسم إسماعيل.
3- جدل وفلسفى وكثرة الثرثرة.
============
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 6:05 pm

وكتبت فى مدح الحبيب الشفيع نونية لعلها تكون شفيعا لى عنده ليشفع لى يوم القيامة:

(الكافُ فى مبنى كأنك *1قد فنت..!!)
(بسم الإلهِ المنعمِ الرحمن ِ)
حِرْزٌ حصينٌ لى حفيظ ُ كيـانـى.
ثم الصلاة ُعلى(الحبيبِ المصطفى)
عطرُالعُطورِيُطيحُ بالأدران ِ.
(أ ُمُ القرى) بالحبِّ ينبضُ قلبُها
أنَّى أرى نورَالهُدى المُزدان ِ؟.
مُشتاقة ٌو"العَـودُ أحمدُ" عندها
فالظلمُ داج ٍفى حمى الأوثـان ِ.
من طَيِّب ٍٍيأتى إلينا نورُهُ
وبـِ(بنتِ وهبٍ) حـاز طُهرَ مكان ِِ.
هو أوّلٌ قبلَ الخلائق ِكـُلِّها
فـرآهُ(آدمُ) حين كــان يُعانى.
وبه توسّلَ حين خاطب ربـَّهُ
وعليـه جاد الـربّ ُ بالغفران ِ.
وبه اليهودُاستفتحوا بحروبهم
بُشرى المسيح ِتـُضىءُبالقرآن ِ.
إيوانُ كسرى قد تصدّع فرحة ً
عنه تزولُ جـِلسة ُالطـُغيان ِ.
قدأ ُطُفِئتْ نارُ المجوس ِ عبادة ً
تابت عـن الإشراك ِوالعصيان ِ.
والفيلُ يعقلُ والجنون يلـُفّ ُ من
قد رام شرّاً هادم َ الأركان ِ.
يا ليتنى كنتُ العتيق وحينما
فـَر ِح َالجهولُ*2بمولدِ العدنان ِ.
أو كنتُ يوماً خادماً ل(حليمة ٍ)
أرنو الهُدى يسعى مع الصبيان ِ.
***
يا مولـدًا نثر الضياءَ بكفـِّهِ
بالمُلكِ والملكوتِ والأزمان ِ.
يادُرّة ً زانت جبـينَ زمـاننا
جـادت فزكّت صحوة َالأذهـان ِ.
هو( أحمدٌ) و(محمدٌ)خيرُ الورى
والوصفُ( محمودٌ) لدى الحنّان ِ.
"قـدرى رفيـعٌ والعليمُ إلهنـُا "
قدقلتها بحديثك الفيحان ِ.
فى السّلْم ِأنت نسائمٌ معطارة
فى الحرب سيّدُ سيّدِ الشجعان ِ.
الكلّ ُ ساج ٍ فى الجهـالةِ نائمٌ
والكـونُ فى التسبيح ِكالكروان.
كلّ ُالفوارس ِيحتمون بظهر ِهِ
عند الوطيس ِإذا التقى الجمعان ِ.
"..إن لم يكنْ غضبُ علىَّ.." حروفُها
صفحٌ يفوقُ الدّرَ بالأثمان ِ.
لم تنتصرْيوما لنفسك سيدى
تبغى حفيـدًا عابـــدَ الديّـان!.
مات الأحبَّة ُلليتيم ِ فمن لـهُ
سندٌ يكــافحُ جبهة َ العـُـدوان ِ؟.
الحُـزنُ يملأ ُ عامَهُ،ساعاتـُهُ
دهـْـرٌ ويُدْمنُ جملة َالأحـزان ِ!.
ياخــيرَ رُسْل ِاللهِ أنت إمامُهم
فـى مسجدِ المعـراج ِوالإحسان ِ.
فدعاك ربُّـك للعـروج ِبرحلـةٍ
فيـها الأمينُ كصائغ ٍوزّان ِ.
هيّا تقـدمْ لا تخفْ هيّا اخـترقْ
أمَّا أنا فهُنا حـــدودُ مكـانى!.
وخررتَ تهـوى بالسجـودِ تحية ً
وتقــولُ: ربـى أمتى بجَنانى.
فيقولُ:- ها - ذى يا شفيعٌ رحمتى
ولسوف ترضى يارفيـعَ الشانِ.
فأنا المزورُ وأنت ضيفُ مَعـِيّتى
ضيفُ الكريم ِ ومُكر ِمُ الضِيفان ِ.
فأنا رحـيمٌ بالخلائق ِكُلِّـها
للمؤمنـين عُـرفـتُ بالرحـمن.
الكافُ فـى مبنى"..كأنك.." قد فنتْ
فرأيتَ آىَ الحُسن ِ بالأعْيـان ِ.
***
هاجِرْ إلى أرض ِ الحبيبة ِ سالمًا
أمرٌ يُنفـّذ ُ منك بالإذعـان ِ.
علمتنا تكتيكَ حـربٍ خـُدعةٍ
منك استفادتْ هيئة ُ الأركـان ِ.
وقرأت َ:-".. بسم ِ اللهِ.."- قصَّ شريطِها
فتوسَّدَ الكفارُ بالجدران !ِ.
و(سُراقة ُ) الطمّاعُ يَدفِنُ خزيَهُ
فجــوادُهُ قد صار كالرّ ُهْبان !ِ.
بُوركتَ يا(ثورَ) الحماية ِحينما
باست رمالُك (صاحبَ البُرهان ِ).
سَبَقَ الصّدِيقُ صديقـَهُ فى لهْفةٍ
خوفـًـا وعنه يذودُ كالفـُرسان ِ.
متحملا لدغ الغضوب*3 برجله
حتى ينامَ الحِبُّ بـِضعَ ثوانى.
بـِمعيَّةِ (الحقِّ الحفيظِ) أقمتـُما
فحماكـُما وبأ َوْهــنِ البُنـْيَان ِ!.
بالعنكبوتِ وبعض ِ بيضِ حَمَائِم ٍ
قـد أجهضوامَكْرًا مِنَ الطـُغيان ِ.
يا صاحِبـِى: لا تخش َ مكـرًا فاجرًا
فاللهُ ضلـّلَ كيدَهُمْ ورعـانى.
(بـِثنيّةِ التـوديع ِ) كانت طلعة ٌ
للبدر ِ وضّح أوجُه َ الأركــان ِ.
أهلُ المدينةِ مُصْطـَفون من العُلا
ومُقامُهم سيكونُ قلبَ جـِنـان ِ.
شربوا المحبة من يمين المصطفى
جـادَ الزمانُ بكوثر ٍريّــان ِ.
هم ناصرون محمدًا فـى عـُسرةٍ
مغلــوبةٍ والغالبُ اليسران ِ.
جادوا على من هاجـروا بمتاعِهم
وبأهلِهم ،والنفس ِ كالقـربان ِ.
ثم التقوا نـورَ الهدايةِ فى (مِنى)
متعاهدين بنـُصرةِ الإخـوان ِ.
فأقمتَ فى( الدار ِ) الكريمةِ دولة ً
العدلُ صرحٌ والإِخاءُ الثانى.
كلّ ُ العُطور ِ تلجمتْ لمّا رأتْ
عَرَقـًا يضوعُ بمسكِهِ الفـَيْحَان ِ!.
أحـدٌ بأرضكِ يا(حبيبة ُ)"..حبّنا
ونـُحبُّه" حبًا مـن الوجدان ِ.
وبسفح ِ(سِلْع ٍ) فالمَقيلُ ملازمٌ
للمتعبين ومصلح ُ الحَشْيان ِ. *4
كلّ ُ المساجـدِ فى رُباكِ أز هرٌ
(ذو القبلتين) يشِّعُ بالأيمان ِ.
***
ياروضة ًحازتْ نعيمًا سرمـد ًا
تاجًا يُزينُ جبهة َالأكـوان ِ.
حرمـًا جليلا يبتغيـه "محمدٌ "
فأتـى عطاءُ المنعـم ِ المنَّان ِ.
يا تـوأمَ الحرم ِ الجليل ِ تحية ً
يا جَنـّة َ الأحبـابِ والأخدان ِ.
بوركت يا أرضَ( البقيع ِ) وأهلـُهُ
سُعدوا بدنيا بل وبالحيـوان ِ.
(من جـاورالمسعـودَ يسعدُ) دائما
مثلٌ يُطمئنُ مُهجة َ الهيْمان ِ؟.
كلّ ُ العواصف ِ لا بقاءَ لها هنا
(محفوظة ٌ) من عُصبةِ الفتـَّان ِ.
قدنمنمت كف السماء جمالها
بالدّر والياقـوت والمَرْجـان ِ.
حضن الثرى فيكِ( الحبيبَ) وصحبَه
من جاءه سيفوزُ بالغـُفران ِ.
مازال عِطرُكِ فى نياط مشاعرى
منذ اللقاءِ الأوّلـى الحانى.
يا (طابة َ) الصدرِ ِالحزين ِ تدلـّلى
فالحزن ُمنكِ يفّرُ كالرّهوان ِ.
طوبى لكـل الصابرين بطيبتى
لهُمُ الشفاعة ُ منه خيرُ نشان ِ. *5
بُوركتَ يا (ملكَ الحجاز) كخادم ٍ
وسيشهدُ الجبلان ِ والحرمان ِِ.
أرضُ الجزيرة ِبالخـَضار ِ تزينتْ
والسعدُ فاح بدوحِها الفينان ِ.
والشامخاتُ بكــل شبر ٍحُجة
فهى الدليلُ يبــوح بالعمران ِ.
من فضله ملك الكريم صفاته*6
بالحج ِ أو رجبية ِ*7 الرضــوان ِ.
يانورَعين ِالكون ِأنت مرادُنا
أيخيبُ مسعى العاشـق ِالولهان ِ؟.
لا و(..الذى فرضَ الكتابَ..) فسعيُهم
حـاز القبولَ وفاز بالتّحنان.
فى روضة ٍنشد الفؤادُ وأننى
قَمِنٌ*8به مع أدمع الأجفـان.
أيُراعُ لى من بعدِ ذلك خاطرٌ
و أ ُذاد ُ عنك وحوضِك الملآن ِِ؟.
حاشاك أنت شفيعـُاوملاذ ُنا
طبُ القلوبِ وصحة ُالأبــدان ِ.
يامُنيتى أبغى الجوارَ بروضةٍ
مملـوءةٍ بالحـور والولـدان!.
لم يكفنى ذاك الجوار ُعطية ً
وأرومُ مِثـْلا ًفــى العُلا بِجِنان ِ!.
فيه المديحُ بندوة لك سرمد
مـــزدانة ٍبالفـُلّ ِ والريحـان.
وبها الحضور ملائكٌ معصومة ٌ
ومحاطــة ٌبالحور والخلا ّن ِ.
والنبض ينشِد فى قـُليبٍ عاشق ٍ
والعينُ عودى واللسانُ كمانى.
فلعلَّ ذاكَ وإننى عبدٌ لها
وأنا بهـا كاللا ّهــثِ الظمــآ ن ِ.
قد قلتها:"أنا من حسين.." سيدى
وأقولـُها إن جاءنى الملكان ِ.
من لم يزُرْكَ على الدوام ِبجِرمِهِ
قد فُزِّعتْ من جُرْمِهِ الثـَقلان ِ!.
صدق الذى كشف السريرة َقائـلا
لوغاب عنّى لافتقدتُ جَنانىِ).
نذرٌ علىّ إذاأتيتـُكَ زائرًا
سأخـِّرُ شكرًا فالقبـولُ أتـانى.
وأمرّغ الخدّين ِ فى أعتابها
فى بابها بل.. بـل وبالجـدران.
وأهيم رقصا بعد بوس يمينه
كم بُستُها فى البيت فى الأوطان ِ.
كُفَّ الملامـة َ ياعذولا إننى
بالشرب صاح لستُ بالنـَّشْوَان ِ.
أ ُخفى الجوى ومدامعى قد هتّكتْ
سترالهوى المزروع بالشِّريان.
فى شرع ِأهل الوصـل ِ ودُ( أميننا)
حقٌ ويشغلُ ذمَّة َالهيْمان ِ.
من حجَّ مكة َ ثم عاد ولم يزرْ
روضَ الحبيبِ يبـوءُ با لحِرمان ِ.
من لم يزرْ ذاتَ الحبيبِ بعينِهِ
فى اليوم ِخمسًا باء بالخُســران.
ماجتْ بحــورٌ بالمديح ِعظيمة ٌ
مازلت أحبـو فى ثرى الشُطآن ِ.
أهلُ المديح ِتسابقـوا بركوبـِها
وأنا بها فبدأتُ بالخـَفـَقــَان ِ.
جادوا جميعا أبدعــوا بمديحهم
من بعـدهم ماذا يقول لسانى؟!.
***
عفوًا إذا جذبَ المديح ُ شَكيّتى
منْ لى سِواكَ مُطبّبٌ أحـزانى ؟.
هذا سلاحى فى دفاعى مُشهرٌ
أضحى قصيدى كَرْمتى ودنـانى .
فلقد أتيتُ إلى هنا مُستغفرًا
بك مُستجيرًا مـن فسادِ زمـانى .
إنّى لأحكى حالـَنا يا سيدى
لا للإحاطة ِ (صاحبَ السلطان ِ).*9
فالأرضُ ضجـّتْ والسماءُ تفطـّرتْ
بل واشتكى الأملاك ُ والقمران ِ.
لهمُ الهُويِّة ُقد خلتْ من جنسِهـِمْ
من دينِهم وخـَلتْ من العـُنوان ِ.
قـد غبّرت وجـه َالمآذِن ِ ر ِدّة ٌ
و يطيحُ ذاالبنطالُ بالقفطـان ِ.
باعـوا القضيّة َ بالمزادِ لمشتر ٍ
لصّ ٍ يـُخسّرُ كـِفـّة َالمـيزان ِ.
الكُثر ضلــوا بل أضلواغيرَهم
بل أصبحوا ببـِطانـَة ِالشيطان ِ.
نتجـرّعُ الذلًّ المـريرً بكأسِنا
ملأتهُ أيدى الكفـر ِ والبُهـْتـان ِ.
بغدادُ تبكى و(الخليلُ) و(بُوسنة ٌ)
( سوداننا) و(مرابــع الأفغـان).
باللهِ يا مسرى الحبيبِ وحشتنا
فالعُــرْبُ غرقى فى دُجى الخِذلان ِ.
سُجِنَ اللسانُ بفيههِمْ وعُلـُوجُهم
قاض ٍ وخصم ٌبل وكالسجّان ِ.
يا ماسِحـًا جَوْخَ العلوج ِ مخافة ً
لِمَ لا تُجيدُ نظافـة َ الكِتـّان ِ؟.
مادمت تُودِعُ فى حسابـِك أخضرا
النـّحسُ والنخّاسُ بالبُلــدان ِ.
فالأُسْدُ تسجدُ للقرود ِعبادة
هـــل تُحكمُ الغابات ُ بالجـُرذان ِ؟!.
بالله ِ سيفـُك إذ يغادرُ غِمْـدَهُ
سيطيحُ بالصّاروخ ِ والطـيران ِ.
إن جـاء( سارية ٌ )هنا فى حربـِنا
وبك احتمى سيطيحُ بالرُعيان ِ.
من إبن ِ*10 خطـّابٍ أتى مكر ٌ له
هـو سابقٌ (للويب) منذُ زمان ِ.
(الله أكـبرُ) إن صحوتُ بلحنِها
سأكونُ تابـعَ جبهة ِ الحسّـانى.
وأشقُ عـن قلبى الكبير أمامَه ُ
كصحائفٍ فيهـا الدفـاعُ ديوانى.
ظلموك قالوا: أنت أمٌّ أو أبٌ
ظلموا المشبّه يافريـد زمــانى.
الوصفُ من قبل السماء مفضلٌ
عن كل وصف من فتى وسنانِ.
كُلُّ القوافى فى المديح ِعجزن عن
تحقيق ِعُشر المدح ِمن حنّان ِ.
فالحرف ُسهمٌ من سِهام ِكنانةِ
وبه النوالُ إذا التقـــى الحزبان ِ.
لمّا تخلّى القـومُ عن اسلامهم
ذهبوا هبــاءً فى دُجى النسيان ِ.
يا قـومُ توبوا لا حياة لأمةٍ
تنأى عن المختار ِوالفــــُرقان ِ.
ياعـربُ هيّا لا لتسويفٍ بدا
جُبنـًا يُقبِّحُ جبهـــة َ الخـزيان ِ.
هُبُّواجميعا لاحيـاة َ لحالــم ٍ
مُتمسّح ٍ فى عِـترة ِ الأعيـان ِ.*11
كى تستردوا شرعة ً قد مُزِّقتً
بيـدِ العصاة ِ وفـِرقة ِ الكُفـران ِ.
أدعوا (النصيرَ)بأن يمُنَّ بنصره
وبحقّ ِ( طه) وسـورةِ الرحمن ِ.
بيتُ القصيدِ أنا الذى قـد صُغتـُهُ
صوْغاً حكيماً فى نياطِ بيـانى.
لولا كلامُ الحق ِ فى قـُرآنِهِ
ما كنتَ تُحسبُ من بنى الإنسان ِ!.
===============
معانى بعض المفردات:
*1- إشارة إلى زوال أداة التشبيه التى وردت فى الحديث
الشريف(..كأنك تراه..الحديث)فرأى مارأى بالأعيان:
حقيقة بعينى البصر وبعيون البصيرة.
*2- إشارة إلى إبى لهب الذى أعتق جاريته حين بشّرته
بالمولد الشريف لإبن أخيه عبدالله حبينا المصطفى صلى
الله عليه وعلى آله وسلم.
*3- حيّة ٌ سامّة ٌ.
*4- هُبُّــوا المريض بالربو.
*5- إشارة إلى نيشان لغة وتم التصرف فى الإسم للضرورة.
*6- الكريم: حاتم الطائى
*7-الرجبية:زيارة الأراضى المشرّفة فى غير موسم الحج.
*8- جـَدُرتُ به وخـَلُقت به فأنا القـَمِنُ :الخـَلِيقُ والجديرُ.
*9- صاحب السلطان وصاحب البرهان......ألخ من أسماء
جدناالحبيب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه
وبارك وسلم.
*10 ضرورة.
*11- إشارةإلى أجدادنا الأشراف.
***********************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 6:07 pm


وكتبت فى الصفاء:
(بائية ُ الوصل ِ)
يادمعَ ليل ٍ غافلَ الأهدابا
حُرّاسَ عين ٍ ما كَنَنْتُ عِتابا؟!.
وشر ِبتُ من آهِ البكاء ِ حلاوة ً
ونسجتُ دمْعَ الإتّقاءِ ثِيَابا؟!.
القوتُ عند العاشقين عذابُهم
والسهدُ خمرٌ يملأ ُالأكوابا.
والصمتُ فكرٌ فى بدائع ِخالق ٍ
لا سيئاتٌ قد مـَلأ ْنَ جـِعابا.
رَفـْعُُ الجنابةِ بالدموع ِ فريضة ٌ
وبماءِغيبٍ يحمل الترحابا.
دمعٌ كمِسْكٍ من غزال ٍ هاطل ٍ
وحديثُ عهدٍ بالسرائِر ِذابا!.
أهلُ الحقيقة ِقد رأتْهُ قلوبُهم
فلهم عيونٌ كم هَدَتْ ألبابا.
بابُ الولاية ِو القبولُ سَنـَامُهُ
وبه يرون الأخذ َ و الأسبابا!.
قد طهروا كُلَّ السرائِر ِأولاً
يمحون راناًٍ للقلوبِ حجابا.
ثم الظواهرَ كالعَوَامِ بمائِهم
عن شرعِهم ذاالعقل ُفيهم غابا!.
من بَوْحِهم:التّائبون بحاجةٍ
للتوب ألفاً كى يكون متابا!.
***
أهلا ً كضيف ٍ لى بليل ٍ قد أتى
فقطفتُ من زهر ِ البكاءِ ثوابا.
عينٌ بكت من خشْية ٍ فلها الرضى
ظلُ الرحيم ِ فهل تشوفُ عذابا؟!.
هيّا سريعًا بالدموع ِ تطهّروا
فالعمرُ يجرى فى الفـَناء ِسرابا.
إمهالنُا حلم ُالحليم بطالح ٍ
برجوعه كان القبولُ جوابا.
منذ ُالبدايةِ والفناءُ قرينُهُ
صيفاً به رأت ِ العيونُ سحابا!.
يادمعَ ليل ٍ إن رأيتَ نقيصة ً
بى فامْحُها نضحى هنا أحبابا.
واللائمون فقلْ لهم لا تَدْخُلُوا
لاتَدْخُلُوا بل جالِسُوا البوابا.
أما المُحِبّ ُ بـِمِسْكِهِ مُتطهرٌ
حان الوصالُ سيدخلُ المِحْرابا.
إنْ بات حِبّ ٌ فى معيِّةِ حِبِّهِ
بالوصل ِ ينسى الأهلَ والأصحابا.
---------------------------
الشريف الحسينى / عبد الوهاب موسى(بيرم المصرى)
مساء يوم الجمعة16/2/2007
********
توسّلات عاشق
صلى الإلهُ على النبى الهادى = صـــلوا عليـــه نفـــوزُ بالإسعـــادِ.
هو أولٌ قبل الخـــليقة كلهــــا = حـــاز النبــوة واصطفاهُ الهــــادى.
يا خصمُ صار توسّلى بمحمد= عين المــــراد وعــــد تى وعتــادى .
فهو الشفيع بيوم حشر للورى= وبـــه أرى نـــــورا يُميتُ عنـادى .
ياحاسدى صارالتوسّلُ شرعتى= وسفينتى قــــد أهملت حُســـــادى.
كُفّ الملامــة فالأمينُ يقودُهـــا =لا لن يفـــوز اللــــومُ بالإقعـــــــاد.
جرمى يطيب إذا ذكرت محمدا = فهـو الطبيبُ طبيبُ جُــرح بُعـــادى.
طبُ القلوب ونورُ عين شاهدت = نـــورا يُؤانسُ خلــــوة العُبــّـــــّاد.
فتكحّلت منه العيـــونُ فأبصرت = فرأيتُ نــورا قد رآهُ فُـــــــــؤادى .
سر فى دروبك لى طريقٌ غيرها= يا سعــد من يرعى خُطاهُ الهـادى.
فهو الطـــريقُ الشاذ ُ لى ورثـُـتـُه = هـــــــو تركـــة ٌ للـزوج والأولاد.
فقهٌ وذكــــرٌ والتــلاوةُ تاجــــُها = والـــــوردُ وردٌ زان ذاك النّـــادى .
إن ذ ُ قت من كأس التوسّل رشفة = ستحوزُ طيبا من شذاه الغـادى .
هيّـــا سريعا لا تخــف جرّبتـُها = من ذاق يعرف قــدر فضل شهادى.
إن كان جـُرمى بالتوسـّل ثابتا = فالعـفـــوُ من ربّ غـفــــور زا دى .
أنـّى يغيبُ وخـُلوتى فى خلقتى = والصمت ُ عنــدى بـاح بالإنشـــاد؟!.
صلى الإلهُ على النبى الهــــادى = صـــلوا عليه نفـــوزُ بالإسعــــــادِ.
====================================
الفقير إلى الله و الشريف الحسينى / عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
مصر فى يوم السبت 14/ 4/ 2007
************************
يا طيبة ُ: نشيد للأطفال
من( طيبة َ) عطـــرٌ فوّاحُ=مـن روضةِ (طه) ينــــداحُ.
نـــــورٌ بعيــــــون ٍ يهـــــدينا=ودواءٌ تطلبُه ُ جـــــراحُ.
تِلقـاؤُكِ أسعــــدَ ضِيفانـًـا= ولــهم قـــــد أسَّسَ سُلطانا.
قـد أسَّسَ دولتـَه الفـُضلــى= قـــــد صِرنا فيها خـِـلاّنـا.
الوحـــىُ بدار ِكِ باركــَـــهَا=وبطلعة ِبــــدر ٍشاركــَــهَا ِ.
وسماحــــة ُأهلِكِ عنـــوانٌ= من زار ثــراكِ سيدْر ِكـُها.
حـــرمٌ فــــى مكـــة َ نــــــاداكِ..=يـا توأمَ رُوح ٍبُشراك ِ.
يا دعـوة َ( نــــور ٍ)هـــادينا=لــــم أعشقْ بالله ِسِــواكِ.
أنتِ (المحفوظة ُ) لا تـَخـْشَى=فى عـِطْر ِكِ دجّالًٌ يمشى.
فى قلبى عشقُكِ مبتسمٌ=والحارس ُفى عَيْنِى رمـــــشى.
يا (دارَالسُنَّة ِ) بُشـراكِ= يا(طــــــابة ُ) ..مـالكُ أهـداكى.
فقهــًا كالبـــــــدر ِ ينوِّرنــا=واللـــه ُ حفــيظ ٌ يرعـــاكى.
بُوركْــــتِ ( ديـارَالأنصار ِ)=أوفيتِ بعهــدِ (المختـــار ِ).
و دعمتِ الحقَ علانية ً=(أُحُــــــدٌ )كـــم فـــاح بمعطار ِ.
(بدرٌ) فى حـُزن ٍ قد نادى = وبحــــزم ٍ أيقظ أجـْــــدادا.
ويريدُ العون َ لنجــْــــــــدَتِنا= كـى نرجعَ يومًا أسيادا.
القــدسُ يناشــــــدُ مكـّتنا = يــــا أوّلَ بيتٍ مِـــحْنتـُنـــــــا.
فى ترك ِالــدين ِ وسنةِ منْ = قــــــد أمّ الرُسْلَ بـِسَاحَتِنا.
الآنَ يـــــــرانا سيدُنا=فــــــى روض ِ العـطر ِيناشــــدُنا.
الطـّاعة ُ بَــــــــوْحُ الإحسان ِ=إن تمتْ سـوف يساعد ُنا.
***********************************
القصيدة ُ على وزن البحر المُتدارك أبسط البحور الشعرية
وموسيقاه خفيفة راقصة تناسب الأطفال ونطقهم اللغوى.
**********************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 6:13 pm

أما عن بيرم المصرى وترجع تلك التسمية إلى أوائل التسعينات – بعد بدء رحلتى مع الشعر فى أواخر الستينيات – حيث كنا فى مهرجان أدبى مهيب بقرية الأسدية مركز أبو حماد وبعد إلقائى لبعض رباعياتى فاذا بالشاعر الكبير أستاذى مأمون كامل تجاوز الآن العام السابع و الثمانين تقريبا-أطال الله عمره وبارك فى عمله- الذى يجلس بالصف الأول يقف ويحضننى ويقول:" أشم فيك شذا بيرم"
كانت مقولته هذه لى بمثابة فتيل تفجير ديناميت حفر جب تفجرت منه ينابيع سعادتى ،وبعده تكررت على مسامعى مرارا وتكرارا هنا وهناك وأقولها بصراحة
على الملأ إن بلغت منتهى حرف الباء الأول من بيرم تحقق مرادىوكملت سعادتى.
وبعد ذلك التاريخ تيمنت بذلك الشرف وقلت ذلك الرائع تونسى فكتبت المصرى لأكون بيرميّ الإبداع مصرى الجنسية، كما أننى من عشاق مدرسة القدير الراحل بيرم التونسى،وتكرر هذا الإسم من أحبة آخرين بعد ذلك ومنهم من قال قيك عطور بيرم وطيف جاهين.
ولن أكون مثل ذاك الطالب الجامعى الذى حضرفى ندوة شعرية بمركز إعلام الزقازيق وأعطانى رئيس الندوة أستاذى إبراهيم عبدالهادى حق التعليق النقدى على القصائد الملقاة فعلقت على قصيدته قائلا:شاعر يمتلك أدواته كاملة وقصيدته رائعة يضوع منهاعطر نزارى فهاج وماج وقال أنا لاأقلد أحدا!!!!.
بدأت رحلتى مع الشعر فى منتصف الستينيات ومنذ سنة1967وفى نهاية الصف الثالث الإعدادى تعرفت على صديق يكبرنى بأربعة أعوام مدرس ابتدائى ويكتب الشعرالفصيح والعامى والرواية كون فريق تمثيل بالقرية، اشتركت فيه،وأقمنا حفلين أحدهما بتذاكر سعر التذكرة ثلاثة قروش والجنيه المصرى مائة قرش وكانت لدينا النية للإشتراك فى مسابقة مع قصور الثقافة،...ألخ وفرقتنا الجامعة ولو تجمعنا وأخذ بيدنا مسئول لدرسنا التمثيل وبات حظنا قليلا ،وجلسنابالبيت واحتل مكاننا الآن فتيان الدعاية والإعلان كما هو حادث الآن!.
قال لى صديقى الشاعر إكتبها على وزن المتقارب فعولن وقال ضع أمامك البيت الأول من الأغنية الوطنية للمطرب الراحل محمد عبدالوهاب:
أخى جاوز الظالمون المدى/ فحق الجهاد وحق الفدا
وقال كرر هذا البيت وزن عليه كتبت أول قصيدة بالفصحى بعد وفاة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر من عشرة بيتا عرضتها عليه فقال:أنت مولود الآن وعمرك عشرة أعوام وأستوضحت منه مقصده فقال لى : لقد كتبت قصيدة من
عشرة أبيات سليمة بغض النظر عن بعض الهنات هنا وهناك الآن ميلادك الشعرى!.
كتبت الفصيح ثم العامى ثم العامى والفصيح معا الآن،وأرى أن الكتابة بالعامية أصعب لسبب رئيس أنك تخاطب العامة بأسوبهم وبلغتهم وهم الغالبية فأن فشلت فى توصيل صورتك الشعرية إلى بؤرة إنسان عينهم(نن العين) فقد فشلت،وإذا رأيت تفصيح عاميتك رفعة بها وردا على الخائفين من خطرها متبعا مدرسة عمنا فؤاد حداد ففى هذا صعوبة بل و يستوجب الحذر فى اختيار لإلفاظ فصيحة قريبة من العامية تناسب ذوق المتلقى العامى،وأرى الفصحى والعامية جدتين لبنات فكرى(قصائدى منهن) فلكل منهن معزتها ومحبتها هن بناتى وهل تفرق بين أولادك حتى فى القبل؟؟!!.
وبدأنشر شعرى إعتبارا من أوائل سنة 1984فى بعض الصحف مثل الأهرام المسائى وجريدة المساء - كله مسائى بعد أن تنام الناس هههه- ومجلة الكواكب
وصوت الشرقية وبعض دوريات وزارة الثقافة وجرائد محلية كثيرة .
نكتة:
فى إحدى الجرائد كان المشرف على الصفحة الأدبية ناقد سياسى وناقد رياضى
وله كتابات نثرية بسيطة راسلته فى أوايل سنة 2002 بالبريد مرارا فلم ينشر!.
فأردت أن أ ُذكره بمقالاته السياسية فى فترة ما وكانت قصائدى تنشر بها بالصفحة المقابلة بقصد العتاية بنشر قصائدى فلم ينشر أيضا!!.
ذهبت وسلمت بعض القصائد لقسم الإستقبال فنشر ثم أهملنى ورأيت بعين الفاحص أنه كثير النشر للجنس اللطيف بنسبة تزيد عن تسعين فى المائة فكتبت رباعية ما معناها -لا أتذكرها- أنت بتحب تنشر للمزز وأنا حأغير إسمى إلى وهيبة لكى تنشر لى ههههههه فانكسف على دمه ونشر،وأرسلت له قصيدتى( الهوى مصر) بالفصحى وهى تزيد عن أربعين بيتا وهى حادث الطائرة المصرية المنكوبة
والتى كان الخصم والحكم والمحقق ضاربها!!وقلت ذلك بها فرد فى بريد الرد السريع على الصفحة الأدبية قصيدة جميلة ولكن لامكان لها هنا لطولها وموضوعها!.
حدثنى بعض الأصدقاء الإعلاميين عن طول قصائدى مراراوقالوا طولها سبب رئيس فى عدم نشرها ولكن ما الحيلة؟! قال النقاد القصيدة كائن حى وبلغة الإعلاميين لاننشر إلا المولود فى حجم طبيعى فهل ينشرون بنت فكرى مولودى قصيدتى وحجمها ضخم؟؟!!.

وهنا أقول المبدع يكتب أساسا للإبداع ذاته ففيه مملكته الخاصة يأمر بأبيات منها وينهى بآخرى ويفضفض فيها بما يجول فى خاطره.
وأرى حالة الكتابة شبيهة كل الشبه بحالة المخاض- طالما أجمع النقاد على أن العمل الإبداعى كائن حى- فقد يأتى المخاض إلى جزع نخلة أو فى المكتب أو فى الطريق إلى الدوام الرسمى ،أو بعد النوم وتصحو لتكتب ماجاء لك ثم تنام ثم تصحو وتقلق من حولك وقد تسمع ما لايطيب به خاطرك مثلى من جراء ذلك ههه- وأرى أن الهدوء والوحدة فى سكون الليل أجدى وأنفع للمبدع كى يتخيل ويتأمل مثل التى تلد أجدى وأنفع وأصح لها أن يأتى مخاضها فى عيادة الطبيبة أو
المستشفى - وتقل هذه الحالة كلما تملك الشاعر أدواته ،وكنت حريصا فى بادىء الأمر على التسجيل الفورى فنصحنى من شم شذا بيرم بى وقال لاتتسرع وتكتب ودع الفكرة التى أتتك ومضتها ودعها تختمر وستعود ثانية تغازلك وقد كان.
قد تكون المغازلة فى الصباح أو المساء أو الظهيرة وعند النوم وأثناء النوم وأثناء الطعام ،بل والغريب عندى أثناء قضاء الحاجة التى يحرم على الإنسان التلفظ قى دورة المياة خاصة بالنسبة للقصائد الشريفة الدينية والصوفية منها
حيث ينشط دور الخناس النجس لعنه الله ويذكرنى بما غاب عنى وبالجديد أيضا
وأنسى أننى بدورة المياه وأدندن بما جاء به ثم أتذكرضرورة عدم التلفظ فى هذا المكان فأسكت سريعا وهذا يذكرنا بمن ضاع منه شىء وأرشده فقيه قائلا له: قم وتوضأ وصلِّ ركعتين لله فإذا به أثناء الصلاة يتذكرما ضاع منه وهذا هو دور الشيطان الرجيم الذى يرافق المؤمنيين الصالحين دائما فى كل تحركاتهم أما العاصين فقد أطمأن أنهم مسجلين بدفاتره حفظنا الله بعنايته منه ومن وساوسه،
لاتفارق جيبى القلم أيّا كان و الورقة البيضاء بلاهوامش - حيث أرى فى الهوامش تحديد للإقامة الشعرية .
قال بعض النقاد أن بيت القصيد هو أول بيت يأتى إليك.وأناأقول أنه يأتى فى صورة حورية تتراقص وتغازل فأن جاء كاملا موزونا على أية تفعيلة ،بعدها تبدأ الصنعة لرسم اللوحة الشعرية بالكلمات فقد جاء المعنى ويطلب فستانا جميلا يليق به إن كان الموضوع موضوع مدح ويغوص فى مناحى الجمال ،وقد يطلب المعنى الآتى فستانا قبيحا فأرى نجاح المبدع فى توصيل القبح والقذارةالتى أصيبت بها الجثة العربية المتبلدة، وأرى أوصاف القبح والذم هى عين الجمال الإبداعى طالما نالت إستحسان المتلقى فى حالة نفوره من تلك الأوصاف ويقول لك كمبدعSad والله لقد نغصت علينا مواجعنا) فهذا دليل على نجاح إبداعك . ثم يجب أن يتم إعمال الفكر فى الشكل(المعادل الموضوعى والمدلول الرمزى) ماذا أكتب عن جثة العرب المتبلدة: ما البداية وماالنهاية وما العناصر الداخلية....ألخ.
ويجب على المبدع أن يعيد فراءة ماكتبه مرارا وفى كل مرّة سيسخرج خطأنحويا أو عروضياأو صورة أجمل من الصورة التى كتبها وهنا أضرب مثلا بسيطا:
أردت تصوير حالة الجبن والفزع التى يحياها العرب فقلت:
إن فاجأتهم بالظهيرةِ فأرةٌ/ لاذوا بوكـر الخائفيـن فــرارا.
ثم بتكرار قراءتى لها قلت هذا ليس تعظيم للجبن فكلنا نخاف من الفأرة التى تفزعنا إن وجدت فى مساقط البيوت ونفزع منها ،ففكرت ماهو أقل من الفأرة ويفزع العرب منه فأخترت لفظة نملة ضعيفة قد يحطمها ومائة معها بطن القدم
وبها تتعاظم الصورة صورةفيها العرب يخافون ويفزعون من نملة
فقلت:
إن فاجأتهم بالظهيرةِ نملةٌ ٌ لاذوا بوكـر ِ الخائفيـن فِــرارا.
وكذلك قد تغير لفظة بلفظة للتناسب مع سياق القصيدة وموضوعها ففى قصيدة(الكاف فى مبنى كأنك قد فنت..!!)وهى تتحدث عن سيرة المصطفى منذ الولادة وحتى الهجرة بها بيت قلت فيه:
ثم الصلاة ُعلى(الحبيبِ المصطفى)
عطرُالعُطورِيُطيحُ بالأعفان ِ.
فلفت نظرى أخ صديق وشاعرفلسطينى كبير أخى عبدالرحيم محمودعلى ملتقى الأدباء والمبدعين العرب قائلا فى رسالة خاصة دالة على علو أخلاقه:
كلمة أعفان أراها لاتتناسب مع العطور المحمدية وصفات الجمال فغيرها إقتنعت بنصحه و كنت أقصد بالأعفان الذنوب فقلت أقتبس لفظة من الحديث الشريف فى فضل الوضوء(أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات أيبقى ذلك من أدرانه شيئا؟....الحديث الشريف)فأستبدلتها بالأدارن فور تنبيهى إليهاوقلت:

ثم الصلاة ُعلى(الحبيبِ المصطفى)
عطرُالعُطورِيُطيحُ بالأدران ِ.

ولنقتدى بإجدادنا العظام - نحن أبناء التك أواى الشعرى السريع - الذين كان يكتب الشاعر منهم القصيدة وتنبقى تحت نظره النقدى لفترة طويلة قد تصل إلى عام وتسمى القصيدة الحولية.
إذا اعتبرت الشعرالفصيح ذكرا والعامية أنثى فهما أولادى ما أرزق به أكتبه،وقد أكون بصدد كتابة الفصحى فتأتى لى حورية العامية تغازلنى ! فلهما معا نفس الإعزاز والمحبة ،ولا أفرق بينهما ،ولايميل قلبى إلى حب أحدهما دون الثانى .
ومن الخطأ إستدعاء الكتابة عنوة دون قدوم الفكرة فى صورة حورية تغازل
ستجلب التصنّع ليكون أنيسها!.
قد يأتينى بيت القصيد فصحاويا وفقط ، ثم تأتى حورية العامية فى شكل أجمل فى ذات الموضوع ويكتب الموضوع فى نصف ساعة أو فى يوم أو يوميين!!، وما يكتب فورا كاملا يكون الأفضل لثبات الحالة الشعورية والشعرية.
ومستلزمات الفصحى أكثر بالطبع فقد يتوقف إتهائها على كلمة أو تفعيلة أو بيت حتى يأتى الخير الغيبى!.
وبرشاقتها تشغلنى تماما عن أخيها الفصحاوى والعكس ،وقد يأتى الإثنان معا ولكل منهما موضوع مختلف وقد يتم جميلهما سريعا وأنتهى منهما، وقد يبقى مفتتح القصيدة لمدة أسبوع أو أكثر، بل سنين! عندما رأيت المجازر فى عراقنا العريق
التى فاقت الدجيل وحلابشه نقطت
نار صدام ولاجنّة بوش/.....................
.................................................
...................................................
..................................................
كمطلع لرباعية واحدة مكثفة ولم أكملها حتى الآن!!!!.
لكل من الفصحى والعامية جمالياتها الخاصة بها ولكل منهما محبّيها ،وما يصل إلى القلب منهما فهو الأنجح.
أرى الإسهاب فى استخدام الرخص الشعرية والعلل والزحافات ضعف فى شاعرية الشاعر لسبب رئيس هو أن الكلام الشعرى ليس كلاما عبادى توقيفى تتوقف العبادة عليه فقط ،ولكل كلمة تضطرنى إلى الرخصة أو العلة أو الزحاف لها عدة بدائل وتعطى المعنى أو تعطى معنى أعظم منه،وألجأ اليها راغما إذا غلب حمارى كما يقول المثل وتوقف العقل وعجز عن إيجاد البديل بعد فشل البحث اللغوى فى القواميس .
أثناء فترة الكتابة من البداية وحتى النهاية تصيبنى حالة من التوتر يلاحظها الجميع وتتمثل فى همهمة ودندنة كثرا ما يسمعها من حولى!.
وأول من يقرأ إبداعى هو عبدالوهاب موسى الناقد ،ثم عبدالوهاب موسى المتلقى القارىء ولوطاوعت نفسى فى كل مرّة لعدلت بعض أجزائها وأضفت إليها.
وأول من قرأت لهم وهم ليسوا بشعراء !!باستثناء سيدى محى الدينبن عربى فله شعر فلسفى سامق:
1-الدكتور عبدالحليم محمود: أبو الحسن الشاذلى الصوفى المجاهد.
2- سيدى محيى الدين عربى المدفون بدمشق: الفتوحات المكية.
3- تفسير أبى السعود
3-الأديب الكبير القاص محمد عبدالحليم عبدالله : شجرة اللبلاب.
ومن أحب المطربين إلى قلبى:
من أغانى الحياةواللهو: الحلبى السامق: صباح فخرى أعشقه وأتراقص معه.وتبكينى أغنية وديع الصافى دار ياداروقالولى هان الود عليه لعبدالوهاب وبصوت عادل مأمون ويشجينى صوت سميةالقيصروأغانى أم كلثوم كلها خاصة دعانى لبّيته فتجلعنى أتجول بين الرحاب أثناء سماعها.
وأبكى على غنوة العندليب الأسمر:وابتدى المشوار........وآه ياخوفى من آخر المشوار آه ياخوفى جنة ولا نار آه ياعينى: فهى تصوّر مشوار العمر وآخره حساب إما جنة وإما نار!!!!.
كتبت الأغنية الراقية ،وطلب منى أحد الأصدقاء أن أكتب حسب الموضة مثل:
كمان ننا وباحبك ياحمار....ألخ- فضحكت منه وقلت أستطيع أن أكتب ديوانا من تلك التفاهات فى ليلة واحدة - ونروح نشجع المطرب فلان أو علان ونسهر ونصرف كذا باكو(الباكو بالمصرى ألف جنيه ) ونعمل كام عزومة شوية حمام على كام ديك رومى وشوية قزايز(زجاجات من الخمر) والذى منه حتبيع الأغنية الواحدة الى لاتزيد عن 100كلمة بعشرة آلاف فى كام أغنية حتبقى فارس الكلمة
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.
من أغانى البقاء:كروان الصعيد المنشدالشيخ ياسين التهامى:أبكى لسماع ما ينشده من قصائد معظمهالسلطان العاشقين شاعرالصفاء:عمربن الفارض،وسيدى عبدالقادر الجيلانى .......ألخ.

ومن أفضل رجال الفن عندى:سميرغانم وجورج سيدهم وأحمد حلمى وسيد حاتم من مصرودريد لحام من سورية.
ولدى عشق للكتب خاصة التراثية والقديمة مدمن بشرائها واقتنائها حتى ولو لم أستخدمها لأن سيأتى وقت الحاجة إليها وهى مزعجة لأهلى فى كل مكان،وتتسبب
تلك الكتب وكذا النت فى سماعى ما أرتضيه وأسكت مرّات لظروف الناهرة المرضية وأتقمص شخصية سى السيد مرّة كل حين وهو من ده ودا الحب كده كما تقول كوكب الشرق أم كلثوم وبمناسبة الحب فأراه حب من تحب بمزاياه وعيوبه .
ورغم أنى مقّل للقراءة خاصة الشعر لأنى سريع التأثر بالمحاكاة لما أقرأ سواء على سبيل الأستعراض وهذا قليل ويسبب لى توتر مستمر لدرجة كنت فى البرانده بالحديقة خارج البيت أدخن النرجيلة - وهى من مصائبى التى مرضت بها- وأدندن شعرا مع بيت تراقص أمامى كحورية تغازلنى فإذا بولدى يخرج من داخل البيت ويقول لى : إخفض صوتك ياأبى حتى لا يظن الناس أنك تكلم نفسك!!!.
ومن تلك المشاكل أنى لم يعجبنى بيتا من نهج البردة لأميرنا الراحل أحمدشوقى -من حيث المعنى لا المبنى طبعا - وهو الذى يقول فيه:
فإذارحمت فأنت أم أو أب=........ألخ) فالمعنى هنا يربط رحمته صلى الله عليه وسلم برحمة المخلوقين الأم والأب فى حين رأيت أن المعنى يجب أن يربط بالخالق الرؤوف الرحيم الذى ربط رحمته به حين قال : بالمؤمنين رؤوف رحيم..الآية) صحيح أن الرأى الأول له مبرراته عند من يرونه أجمل
ولكن هذا ماحدث وجعلنى – لضعف قامتى الشعرية طبعا بالنسبة لقامة الأمير- أحاول صياغة بيت بدل البيت فلم أستطع وكتبت ثلاثة أبيات بديلة له فى قصيدتى(الكافُ فى مبنى كأنك قد فنت...!) قلت فيها:


عدل سابقا من قبل عبدالوهاب موسى في الأحد 08 نوفمبر 2009, 9:02 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 6:16 pm

.........
ظلموك قالوا: أنت أمٌّ أو أبٌ
ظلموا المشبّه يافريـد زمــانى.
الوصفُ من قبل السماء مفضلٌ
عن كل وصف من فتى وسنانِ.
كُلُّ القوافى فى المديح ِعجزن عن
تحقيق ِعُشر المدح ِمن حنّان ِ.
كما لا أمتلك ملكة الحفظ لقصائدى أكثرما أحفظ من قصيدة بيتين أو ثلاثة وفقط
فرأيت عدم مقدرتى على الحفظ وقلة قراءتى من نعم الله علىّ تجنبا للتوترالناجم عنهما!!.
ولسبب رئيس آخر هو أننى سريع التأثر بالجمال الإبداعى وإن قرأت ديوانا لشاعر جميل فأرانى معارضا له وقد لاأنتهى من الديوان إلا وقد بدأت مسودات بدايات عدة قصائد قبل أن أنتهى وهذا التفاعل يسبب لى توترا وأنا بظروفى العائلية وتقدم السن وظروف عملى فى غنى كامل عنه!!!.
وعدم حفظى هذا وعدم قراءتى وعدم سماعى للأغانى سبب لى موقفا حرجا فى نادى أدب بلبيس حين قال لى ولدى أنا كتبت بداية قصيدة فلت أسمعنى فقال:
خير اللهم اجعله خير/ قلبى بيرفف زى الطير.
......
فوجدت ما كتبه جميلا موزونا وأخذته الندوة الأسبوعية وقدمته كشاعر وألقى ما ذكر وبعد الندوة همس لى أحدالأصدقاء وقال ما قاله إبنك أغنية لإيهاب توفيق هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.
وأحب المبدعين كافة وحبى للشعراء أشد،وأحب الشعراء كافة وحبى للخليلين منهم أشد،وأحب الخليليين وحبى للمنتمين الوطنيين والمتقين فى غزلهم العفيف أشد.
وسأتكلم عن الحبيب الشاعر الفليسوف فقط حين أقرأ شعره المعجون بماء الغيب الفلسفة أشعر أنى أقرأ فى فتوحات إبن عربى أقرأ أدهش أسكر وأغيب وقبل غيبتى أغلق صفحات ما أقرأ حتى أفيق من سكرى تقديرا وإجلالا للمقروء، فأعاود القراءة وهكذا أليس هو المكتنز عبق القضية كلها فى عدة كلمات فى حجم الجبل؟؟؟!! حين قال:
" ....
..........
قال الكرمل :
ويحك أيتها الوحدة
قالها وبكى.....
...."
وماذا ننتظر بعد أن تبكى الجبال،،،،،،
وهى الكورس الداؤدى المردد للحون مزامير داؤد عليه السلام
فالله عز وجل يقول : يا جبال أوبي معه والطير أوبي : أي سبّحي مع داوود النهار كله إلى الليل ، والذي يأمرها بذلك من ؟ الله عز وجل فهي متعبدة بالتسبيح،أبعد ذلك الأمر تبكى لوحدة حين تخلـّى عن حماية الجبال الرجال ؟
فتخليهم هذا صرفها عن عبادتها المأمورة بها ،ولايصرف عن عبادة المعبود إلا كل آثم ظلوم!!.
أما عن موقفى من كل من مدرسة الفن للفن و مدرسة الفن للحياة فأقول:
نحن أبناء العالم الثالث الفقير،ولسنا أبناء الرفاهة حتى نتبع منهج الفن للفن ، بل نتبع منهج الفن للحياة إبداعنا إبداع الفقر لا ابداع الغنى ،ولاأقصد أن المبدعين فقراء! وقد يكونون هكذا ولكن أقصد الأبداع الناجم عن معاناة الفقروالناتج لمحاربته وليس المقصود بالفقر الفقر المادى !.
فهناك صنوف عديدة فقر مادىوهو الصنف الرئيس، ثم يتبعه فقر ثقافى حيث لامقدرة مادية علىشراء كمبيوتر بل والكتب !، ومن ثم يظهرفقرفى الأدب بنوعيه الإبداعى والأخلاقى!.
الفقرالإبداعى نلححظه حين خلت الساحة الثقافية على أرض الواقع الثقافى المعاش من الشعراء الكادحين الذين مزقتهم البطالة السائدة، رغم ثبوت وثبات موهبتهم الإبداعية.
كما يوجد فقر فى الحرية المسلوبة....ألخ.
ومن هنا أرى إبداع الفقر هو الإبداع المقاوم لكافة صنوف الفقر المشار إليها ،هذا الإبداع يستحيل انتماؤه لمدرسة الفن للفن بل ينتمى لمدرسة الفن للحياة فنحن شعوب العالم الثالث الفقيرة فى حاجة إلى إصلاح أحوالنا الفقيرة فيها!.
نشرلى ديوانان :الأول بالعاميةالمصرية(أمل) على نفقة وزارة الثقافة والثانى بالفصحى(ربيع الحب ) على نفقتى الخاصة.
ويوجد تحت الطبع ثلاثة دواوين هى:
أ- معلقات على جدار الصمت بالفصحى .
ب- قاموس الشرق الأوسط الجديد(الكبير سابقا)
ج- فتوحات التجلى الأكبر وهو ديوان ذو قصيدة واحدة فى مدح المصطفى صلى الله عليه وسلم ختمت أبياتها بالروضة المحمدية الشريفة وهى بعنوان( الكاف فى مبنى كأنك قد فنت..!) .
بخلاف قصائد فصحى آخرى ورباعيات عامية تكفى لطبع ديوانين آخرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:22 pm

وموقفى من عملية النقد الأدبى:
سأسرد بعض المواقف النقدية هنا المتعلقة ببعض قصائدى،ودراساتى النقدية لقصائد بعض المبدعين، على سبيل المثال لا الحصر لا المثال حتى يرأى قارئى الكريم ويحكم على معظم المشاركات هنا وهناك من ناحية قربها من العملية النقدية من عدمه و كيف يكون النقد فى ظل خطاب ثقافى راقى ومعه النكتة والإبتسامة البيرمية التى تخفف وطأته،و هل كان ذلك نقدا موضوعيا تحليليا يوضح جماليالت النص أولا ثم مسالبه أم العكس،وليشاركنا الرأى فى تلك الخلافات لكى نستفيد جميعا وحتى لاتكون متعة البوح واحدة بل تتعدد متعة حكى وشعر ونقد كسرا لرتابة مايدور فى تلك اللقاءات والحوارات وليجد السائل إجابة عما سأل وعما جال بخاطره من أسئلة ولم يسألها .
وأرى صنفين للنقد :
نقد سلبى ونقد إيجابى.
ومفهوم النقد بصفة عامة لدى ببساطة تذوق لجماليات النص،وكشف لما به من مسالب .
أولا بالنسبة للنقد التحليلى والموضوعى الإيجابى لأعمالى:
أرحب به وأسرع فى شكرى لمن نقد علمى قصيدتى (بنت فكرى) وأشار إلى عيب بهابمضونها أو فى شكلها فستانها ،وفى تعديل ما أقتنعت به فى أغلب المواقع التى تفتح أيقونة التعديل(التحرير) لتكون بنت فكرى فى أجمل صورة وهذا هو الهدف الأسمى من الإحتكاك والنشر،وسأسرد هنا مادار حول قصيدتى اللاحكيمة الساابق ذكرها :
إلى حبيب القلب وقرة العين/د.هزّاع
أعودلأكرر عميق شكرى على مروركم الكريم المتكرر
ودفاعكم النزيه ضد حذف قصيدتى بعد ترحابكم الحاتمى
بإنضمامى إلى أسرة العز الذى زادنى عزا وشرفا-وكما
يقول المثل عندنا(لاقينى ولا تغدينى) ولا أدرى مايقوله قرينه
عندكم؟! حيث لم تقدم إلاحمص الشام مغمورا بالشطة الحريفة
(أقصد الجوانب السلبية من وجهة نظرك) وكنت أود أن يكون نقدك
تحليليا موضوعيا يبين بشموله الجوانب الإيجابية أيضا كما قال
دكتورنا/ نبيل راغب فى كتابه النقد الأدبى ولكن لك الحرية فيما
ذكرت ولى أيضا مثلها فى التعقيب عليها إن سمحت لى نفسك الطيبة.
وسأتناول ثلاث منها فقط لأهميتها وسأترك الباقيات حيث أنهاإختيارية
(أفعل أو لا تفعل!!..) لأحبتى من الأدباء خاصة من يمتلكون الموهبة النقدية
مثل أخى العزيز/ صابر أبوطارق وغيره ممن كنت آمل أن يكفونى التعقيب
ولكن مكره أخاك لابطل فى تعقيبه على النحو التالى :
1- الملاحظة الأولى لكمSadعدم جواز دخول ال على لا!!!.) ماسند ك فى
عدم الجواز؟!. وأنا أكفيك الرد بقولى : يجوز على النحو التالى:
*- يبدو أنك لم تقرأ عن الشاعر/مصطفى وهبى صالح المصطفى
اليوسف التل المولود فى مدينة اربد باللواء الشمالى من الأردنوالذى
إلتحق بمدرسة عنبر الإعدادية بدمشقكم !! وهو والد المرحوم / وصفى
التل رئيس وزراء الأردن السابق المغتال أمام مدخل فندق شيراتون-القاهرة
عام 1972حيث قدم الأديب الكبير الدكتور /أحمد أبومطر رسالته للحصول
على درجة الماجستير فى الآداب وعنوانها(عرار..الشاعر اللامنتمى ) طبعت
فى الكويت سنة 1974 وكانت قراءة عنوانهاتصدك عن التعليق على العنوان.
هذا جنوبا.
*-وشرقا بالعراق جاء بكتابالدكتور/إبراهيم السمارائى(قضايا ومواقف)ص25،26عن
اللغة فى شعر المجددين وقال :فى أشعارهم استعمالات جديدة كما فى قول نازك:
نحن هنا اللاأمس واللا غد
ثم قال: ففى هذا البيت استعمال جديد التزمته الشاعرة وهو من باب التركيب
فى اللغة يقوم علىالإفادة من أداة النفى فى الإسم المضموم إليها كما جاء فى
ألفاظ العلوم الحديثة مثل" اللاسلكى" و"اللاوعى" و"اللاشعور" ،والفزات واللافلزات".
*- وجنوب غرب عندنا فى المحروسة جاء ما جاء سابقا شرقا بكتاب
الدكتور محمد أحمد العزب(ظواهر التمرد الفنى فى الشعر المعاصر ص133.
*- وقد درست أخى الطبيب الحبيب بكلية الطب علم الطب النفسى الذى
يحتضن بين صفحاته مثل تلك المسميات : الشعور واللاشعور بل تسمعها
العامة كثيرا من أطباء الطب النفسى الذين يستضيفهم التلفاز والمذياع فى
البرامج الطبية مثل(خمسة لصحتك) يعنى خمس دقائق معنا لتحافظ على
صحتك وأكيد عندكم برامج شبيهة له!!.
2- أما عن إفادتك عن سبب نصب كلمة سعر التى أتت عقب كم فى بيتين
متتاليين- وكنت أود أن تكلف خاطرك وتبحث عنها وتريح البيرم المسن- 55سنة- و
لا ترهقه ماديا فى الرد حيث يعيش فى قرية ولا توجد بها سايبر باشتراك شهرى
وإنما يتصل من المنزل العامر- والبحث هام للناقد بالذات قبل أن ينقد- ولكن لايهمك
يقول المثل عندنا( ماعند الرجال لايضيع )وأنت من رجال الشعر وحبيب القلب
وأقول :كم هنا إستفهامية عن العدد ومميزها وهى كلمة سعر يكون مفردا منصوبا وجوبا.
ولك منى كل الود ولأسرتى الثقافية الغالية العز كل الحب والتقدير.
3-أما عن قولك : تنضرب لفظة عامية ووجب تغيرها !!.
فأقول جاء بكتاب أدب الكاتب وهومن تأليف إبن قتيبه- والذى قسمه إلى كتب كما
تعرف!!- فى كتاب الأبنيةص298باب فعلته فانفعل: يقال:"كسرته فانكسر" و
" حسرته فانحسر" وأنا أقول ضربتها فانضربت ....ألخ.
--------------------------------------------------------
أخوك/بيرم المصرى
شاعر وناقد وباحث أدبى وقانونى.
*-وألتمس العذر عن تأخرى فى الرد ملاحظاتكم – هكذا علمتنى خبرتى الوظيفية
ضرورة البحث قبل النقد أوالرد - على بنت فكرى تبت ولكنها فى الحسبان قريبا
إن شاء الله تعالى مالم تشغلنى لاحكيمة أخرى !.
وكان ثانى ردعليه:
إلى حبيب القلب والأخ الذى لم تلده أمى/ د.هزّاع حفظه الله
لا يأأخى فأنا يسعدنى مرورك دائما فهو مرور من مثقف مجتهد
وكل مرور يثرى العملية الإبداعية حتى وإن جانبه الصواب،لأنه
يفجر الطاقات الإبداعية ،ويكشف الحجاب عن إضاءات تحدد معالم
الدرب الإبداعى بشقيه العمل الإبداعى(النص) ونظيره الموازى له
(دراسة النص النقدية)وخاصة إذا كانت دراسة موضوعية تحليلية
عادلة يتضح عدلها إذا تناولت جماليات النص تفصيلا على غرار
التفصيل الذى يتناول مسالبه ،ولكن قصورها على إيضاح المسالب
تفصيلا مع مرور مقتضب على الجماليات هو ما سميته البخل الإبداعى
(حمص الشام المسلوق والمغمور بكمية كبيرة من الشطة!.) وهناتتجلى
أنوار المعنى الكامن فى بطن المثل المعهود إلتقانى بترحاب حار وهنا
حرارته لذيذة ولم يقدم حق الضيافةوهى مأدبة الغذاء- وهى بالطبع بالنسبة
للمبدع المضاف لدى المضيف – المتمثلة فى جماليات النص تفصيلا.
ولم يخطر ببالى مطلقا هجوم متعمد منك على قصائدى لسببين أولهما:أنك
شاعر خليلى أصيل تمتلك أدواتك ،وتسبح بمهارة فى بحور جدك وجدى الخليل
ومن ثم يعرف أهل القدر العالى مثلك قدرالآخرين مثلى. و ثانيهما :هو أننى
إعرف قدر نفسى تماما عملا بمعنى القول الشريف:رحم اللهعبدا عرف قدر نفسة.
أما عن رفضك لردى على ملاحظتك الأولى المتعلقة بالعنوان رغم أسانيده
المرجعية- من مراجع أدبية محترمة لنقاد محترمين ،ولسلف من الشعراء الممتازين المعلمين لنا- فهذا ما غمرنى بالعجب العجاب المتمثل فى رفضك لتمردهم اللغوى والنحوى المبنى على أسانيد إبداعية حداثية منطقية لطيفة رغم تمردك المستمر - الذى يطل علينا من فترة لأخرى – والذى يفتقد تلك الأسانيد !!.. ألا تتذكر قصيدتك ( تعالى إلى) والتى تمردت فيها تمردا أخل بالمعانى اللغوية
وأضل المسار النحوى حين تصرفت فى أسماء شعراءالرثاء والغزل والهجاء
بطريقة لا سند لها وقلت بالحرف الواحد( لكل كاتب رؤياه وأنا كذلك) ثم لغياب
المقصود بالأسماء الحداثية التى إبتكرتها قبدأت فى شرحها لأنها بدون الشرح هذا
لايتضح معناها....ألخ؟؟؟؟!! العجب العجاب الذى ألقاه رفضك لردى أكد البخل الإبداعى الذى قصدته أنا : فكيف تبيح لنفسك ما تحرمه على غيرك؟؟؟
ولى عود متكرر إن شاء الله تعالى.
أخوك/ بيرم المصرى
الناقد الأدبى.

وتدخل سيبويه السكندرى - بناء على طلب أخى هزاع له كمحكم بيننا- وكان ردى عليه:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:25 pm

نقد النقد(الرد السديد يسجله رقيب ويحجب عن عتيد!).
الأخ العزيز / سيبويه
تحية أولها السلام وآخرها الرحمة والبركة
أكرر عميق شكرى لشخصكم النبيل لتكرار مرورك الكريم ورغم أننى
كتبت إقرارا على نفسى بخطى وتوقيعى فى نهاية ردى السابق ،
وبذكائك شعرت أنه وُقّع منى تحت ضغط النقاش الذى أجبرت عليه
وهذا يحسب لك ،فعاودت المرور الكريم وكان من الواجب على أن
أرحب ترحيبا سرمديّا إحتراما لجهدك المبذول فكل حرف يكتبه أديب
كريم مثلك تفوق قيمته أطنانا من الذهب و يدرك قدر هذا التقييم كل
أديب صادق .
وحزن قلبى حين رأى ظلما بيّنا تسقطه عمدا عليه حين قلت: "و ليس
معنى أنها نشرت فى 150 موقعا أن كل ما بها صحيح" وذلك ردا على
قولى السابق وهو:
(..وعلى فكرة يقول المثل عندنا معرفة الرجال كنوز وقد عرفتك وتغور
حكيمة الشاوى فى ألف داهية فداءا لرسول الله ،وتغور اللاحكيمة بنت
فكرى فداك- ولا تغضب منى فأختلاف الرأى لا يفسد للأدب قضية والود
من عناصر الأدب- ولكن المشكلة أنها نشرت بمعرفتى على أكثر من150
موقع ونقلت إلى بعض المواقع الآخرى بمعرفة الكثر من أحبتى وتم
تثبيتها فى عدة مواقع وكنتم أهل الفضل الحاتمى فى السبق إلى ذلك
فما الحل كيف نكلم الأستاذ ياهوووووو أو المسترهوت حتى يتم إلغائها
ونبقى حبايب؟!...) وللأسف الشديد أنك لم تقف على فحوى كلامى لسبب
بسيط هو أنه لو كان قصدى ماقصدته أنت فكيف أقبل على نفسى أن أكون
البيرم الذى يلمح؟!. بل أصرح فورا وأقول بملء فى: نشرت فى كذا موقع
وتأتى سيادتك لتنتقدها وقد أشاد بها العديد من أفضل الشعراء والنقاد بل
وينقل لك ماكتبه كل منهم فى مروره الكريم بها!. ولكن لرحابة صدرى و
حبى للنقد ناقدا فكيف لا أحبه وأنا منتقدا؟ أدع الأمور تجرى فى أعنّتها...
..ألخ . ووضوح كلماتى للمتلقى العادى ستفيده فورا بقصدى من المثل
الشائع يقول: "الأخ غال لايعوض" وأطلب طلبا صعبا هو كيفيةالإلغاء
للقصيدة تهدأة للخلاف المستعر ليس إلا!!. أتمنى نجاحى فى الإيضاح
حتى لا تظلمنى ثانية!!. وطالما أسقطنى فى زاوية التلميح عنوة بظن
شابه إثم، فسأجذبك إلى ميدان التصريح العام عنوة ،فإن رأيت فى جذبى
ظلما،فأرى إسقاطى أظلم!. وأقول لك أن الرقم 150من حوالى عشرة أيام
قد إرتفع إلى 350للمواقع التى نقلت إليها القصيدة بواسطة أحبتى الذين
الذين يحبون الحبيب المصطفى جدنا( فهو جد كل تقى)،وممن يساندون
جبهة الحق للدفاع عنه صلى الله عليه وسلم وعن ديننا الحنيف وألمح
لى بعضهم أنه من حقى التسجيل فى "موسوعة جينز" إستنادا إلى عدد
المواقع المتزايد وعدد القارئيين لها يوما بعد يوم فقلت لاأعلم عنها شيئا
ولا يشغل بالى ذلك فالشغل الشاغل لى التسجيل فى قائمة المحظوظين
بشفاعته، بعد أن منحت منهم وساما مكتوبا بحروف من ذهب خالص
-لعلى أستحقه- مفاده تسميتى (حسان الألفية الثانية) بعد تلك القصيدة
وسابقتها (تبت يداك..حروف مضيئة للرد على الرسوم المسيئة) وما
سبقهما من ديوان يحوى قصيدة واحدة تجاوزت أبياتها البيت الثلاثين
بعد المائة إكتملت فى الروضة المحمدية الشريفة أثناء حجى فى أوائل
2005 ميلادية وهى بعنوان "فتوحات التجلى الأكبر" فى مدح صاحبها
صلى الله عليه وسلم ،وعندما وجدتها تفتقد شروط المعارضة الشعرية
غيرت عنوانها (نهج النهج) وأصبح المذكور سابقا ،كل ذلك علاوة على
عدة قصائد عطرّها الصفاء القلبى و معطرة بشذا أشعار "سلطان العاشقين
سيدى عمربن الفارض" وأرجو ألا تظلمنى ثانية !.
و كلامى هذا لا يعفينى من الرد على نتاج فكرك والذى خط به قلمك ،إلتزاما
منى بأدب الحوار ،وحسن الترحاب،وهذا تعقيبى إن سمحت لى رحابة صدركم
الطاهر على النحو الآتى:-
((*))-بخصوص الملاحظة الخاصة الأولى الخاصة بالعنوان : اللاحكيمة...!!.
سبق لأخى الحبيب د.هزاع أن قال حرفيا - ووافقته أنت القول فى ذلك-
اقتباس:
كاتب النص الأصلي : د. هزاع
أذكرك بقاعدة نحوية شهيرة
وهي أن المعرف بأل هو ( اسم ) اقترن بأل التعرف فأفادت تعريفه
وكما نعلم فإن ( لا ) النافية للجنس
هي ( حرف )
ولذا فإن شرط تعريفها بأل .. ينتفي ولا يتحقق
وهذا ما وصل إليه علمي
ولعلك تفيدنا بقاعدة نحوية مضادة مع ذكر مصدرها , إن لم يشق عليك طلبي ..
ووجود رسالات تخرج أو بحوث مقدمة لنيل الدكتوراة أو أشعار قد ذكر فيها
عرضاً إمكانية تعريف الحرف ( لا ) لا يكفي لإثباتها
لأن أمهات كتب النحو هي الأصل.
وفرضتما بداية أن" ال" تعريفية!!! ولا تدخل على الحروف مثل" لا" التى
إفترضتما أيضا أنها نافية للجنس!!! وكنت أنتظر من أخى سيبويه النحوى
بقدومه أن يقول –طبعا بإعتباره حكم – لأخى د.هزاع مثلا إن لا هنا ليست
نافية للجنس لأن لا النافية للجنس لها شروط غير متوفرة ، وأن ال هنا ليست
تعريفية ولها أختين أخريين الأولى إسمها زائدة ، والثانية إسمها للمح الصفة..
....ألخ-وكان هذا تلميحا منى إلى الأخ سيبويه باعتباره رئيسا لدار الإفتاء النحوية
العنوان ويصدر الفتوى التى تجيز له هيئته- كما هى ليسبر غور عندى مع علمنا
مقدما إن اختلاف الأئمة رحمة وليس نقمة- ولكنه إتبع من حرم دون سند!!. وهدأ روعى بعد زوال الرعب الذى سببته إحالة الملف إلى المحكمة السيبويه ظهور القاضى و سيبويه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:27 pm

على المنصه عندما رأيته يقول : القانون ينص ، ياربع، ...ألخ وفى آخر الجلسة خشيت أن يصدر حكما بإعدام نفسه!!. (إضحك أخى وحبيبى لن نأخذ منها شئ!!.)
وألتمس العذر لأسلوبى الفكاهى من أخى الذى لا أقصد منه إلا الترويح فقط لا غير وهل ينشد محاربا فى حربه مثلى ويضحك إلا من رؤيته للحور والجنان يتبخترن أمامه ويخطبون وده بعد الشهادة؟؟!!.-
حينذاك قلت لنفسى الخصم والحكم دخلا معا حارة مسدودة ودخلت معكما كرها وطوعا !.
كرها :حيث لاتجدا بنهايتها مخرجا !.،وطوعا مسايرة مبدئية لكى لا تظهر الفتوى الصحيحة بسهولة فى أول جولة فاللعب مع الكبار يمتعنى!. وأنت تعرف البيرم ودهاءه أكثر منى!!.
- ولكى تشتد المباراة سخونة ستأتى تلك الفتوى فى آخر جولة من كتابتى لكى نمتع المتفرجين الذين حجزوا تذاكرهم مقدما من منازلهم أومن السايبر الشهرى!. و أشير إلى ماسبق قوله فى هذا الخصوص ثم أستكمل ما أستجد إتماما للرد وزيادة فى الإيضاح أمام الجميع وسيكون ما أستجد بلون مخالف لما سبق على النحو التالى:-
(1)- قدم الأديب الكبير الدكتور /أحمد أبومطر رسالته للحصول على درجة الماجستير فى الآداب وعنوانها(عرار..الشاعر اللامنتمى ) طبعت فى الكويت سنة 1974
وعرار هو الشاعر/مصطفى وهبى صالح المصطفى اليو سف التل المولود فى مدينة اربد باللواء الشمالى من الأردن والذى إلتحق بمدرسة عنبر الإعدادية بدمشقكم !! وهو والد المرحوم / وصفى التل رئيس وزراء الأردن السابق المغتال أمام مدخل فندق شيراتون- القاهرة عام 1972.
ولو قرأت عنها لمنعك عنوانها من التعليق على عنوان قصيدتى"اللاحكيمة".
(2)- وقد درست أخى الطبيب الحبيب بكلية الطب" علم الطب النفسى" الذى يحتضن بين صفحاته مثل تلك المسميات : الشعور واللاشعور،والإدراك واللاإدراك بل تسمعها العامة كثيرا من أطباء الطب النفسى الذين يستضيفهم التلفاز والمذياع فى البرامج الطبية مثل(خمسة لصحتك) يعنى خمس دقائق معنا لتحافظ على صحتك وأكيد عندكم برامج شبيهة له!!.
(3)- جاء بكتاب الدكتور/إبراهيم السمارائى(قضايا ومواقف) ص25،26عن اللغة فى شعر المجددين وقال :فى أشعارهم استعمالات جديدة كما فى قول نازك:
نحن هنا اللاأمس واللا غد.
ثم قال: ففى هذا البيت استعمال جديد التزمته الشاعرة وهو من باب التركيب فى اللغة يقوم على الإفادة من أداة النفى فى الإسم المضموم إليها كما جاء فى ألفاظ العلوم الحديثة مثل" اللاسلكى"
و"اللاوعى" و"اللاشعور". جاء ذلك بكتاب الدكتور/ محمد أحمد العزب(ظواهر التمرد الفنى فى الشعر المعاصر ص 133 والصادر عن سلسلة إقرأ وطبع بدار المعارف المصريةبالقاهرة.
(4)- ما قاله د./ أحمد برقاوى رئيس قسم الفلسفة فى جامعة دمشق فى بحثه (ماالنقد) على النحو التالى: ما الذات المبدعة للنص الأدبي؟ هذا السؤال ليس سؤالاً أدبياً بالأصل، إنه سؤال فلسفي سيكولوجي - اجتماعي تاريخي. لأطرح الأسئلة التالية:
هل تعبر الذات عن نفسها بحيث يكون النص الأدبي هو السيرة الذاتية للمبدع وقد أخذت شكل النص؟
هل يعبر الذات عن لا وعيها الذي يحتاج إلى قراءة اللا وعي في النص هذا اللغوي أو ذاك؟
*- وأضيف جديدا يتمثل فى الآتى:-
**********************
(5) -الأصل فى الأشياء كلها الإباحة كقاعدة عامة إلاإذا ورد عليها إستثناء يمنع دخول" ال" على الصفة؟! وهى "ال" للمح الصفة أى التى تلمّح وتشير إليها ،وتفيد الإلتفات إليها وهى ما ألمحت إليها عن عمد لإن قرباها كُثرٌ والعين عليهم!!.
(6)-العنوان إسم إصطنعته باختيارى ورغبتى المطلقة وأطلقته على بنت فكرى ولى حرية تسميتها كاملة فى هويتها الخاصة( شهادة الميلاد الخاصة بها وهى القصيدة) كمن سمى إبنه جعرانا،وأنا أسميها اللاحكيمة أو اللاكريمةأو اللاصا دقة أو اللا دينية- هناك موقع إسمه(اللادينين )أو اللا أدرية أو اللاّزقية!.وبالمناسبة فهى بلد من عمل حلب الآن-بالقاموس المحيط ص288 ولم يتطرق هو وأخواه الوجيز ولسان العرب إلى أصل هذا الإسم ولعلنا نجد شرحا له عند أخى هزّاع السورى الشقيق لعلنا نجد فى إشتقاقه ما يحوى الحل والعقد،أم سيقول الأسماء لا تعلل وننتهى؟!.
(7)- ورد بالمعجم الوجيز –الذى أصدره مجمع اللغة العربية بالقاهرةسنة 1998كطبعة خاصة بوزارة
التربية والتعليم تحت إشراف رئيسه الدكتور / إبراهيم مدكور- ص310 فى تعريف السُّرياليّة:إتجاه معاصر فى الفن والأدب يذهب إلى ما فوق الواقع، ويعوّل خاصة على إبراز الأحوال اللاشعورية.وهو ما يؤكدجواز دخول "ال" على الصفة وكذا الإسم مع نفيه بلا النافية- وليست طبعا النافية للجنس فهى تفتقد هنا فى عنوانى شروطا معينة لإعتبارها كذلك- كما قال الحبيبان فى ردودهما السابقة المتعددة!.
ويؤكد ما أوردته فى البنود الأربعة وما أضيفت إليها الآن من الخامس وحتى
الثامن الذى سيحوى القول الفصل الذى حجبته متعمدا كما ألمحت سابقا!!.
كما يؤكد ذلك قومسة تلك الألفاظ -هنا فى مجمعنا العامر وبالتأكيد الذى لايدع مجالا للشك فى مجامع اللغة
العربية بكافة البلدان العربية الشقيقة- بل وأكثر من تلك الألفاظ لأن اللغة بنت عصرها حيث جاء بتصديره للمعجم :"...ولم يقف عند الدلالة اللغوية التقليدية، بل أضاف إليها ما دعت إليه الضرورة من الألفاظ المولّدة،أوالمحدّثة،أو المعرّبة الدخيلة .ففتح بابا لألفاظ الحضارة والحياة العامة،مما أقره المجمع وارتضاء الكتّاب والأدباء،وربط بذلك لغة القرن العشرين بلغة الجاهلية وصدرالإسلام وهدم
الحدودالزمانية والمكانية التى أقيمت خطأفى طريق تطور اللغة ونموها.وأوردأيضا طائفة من المصطلحات العلمية الشائعة ،....ولغة العلم جزء هام من الثروة اللغويةالتى يستخدمها الإنسان المعاصر اليوم،ولا مناص من أن تزود المعجمات اللغوية بقدر منها.....ألخ".
وهذا رد على أخى هزاع وأخى السيد اللذين مكرا بى وأوصيا بذهابى إلى محلات العرب الأقحاح- وهما يعلمان أنها مغلقة منذ العام 150 الهجرىوأكد مكرهما السئ إعتراف العم سيبويه بخطه وتوقيعه- والإقرار سيد الأدلة – حينما قال :ونحن فى القرن الخامس عشر الهجرى يعنى يقصد لنا عصرنا ولهم عصرهم ولغتنا كما قلت بنت عصرنا مما يؤكدتضارب بندى الأتفاق الذى حرره الذى أكرهت عليه وبعد هذا كله يرفضان كلام المحدثيين ،و الأمر يبدو أنه خطة مدبرة منهما – فى عصر الخصخصة!.- لعمل مجمع لغة عربية خاص بهما ولهما الحرية فى ذلك كاملة فنحن فى عصر الحريات والديموقراطية ولكن ما يحزننى أنها حلال لهما وحرام على غيرهما! ويرفضان أن أعمل طرفهما وتحت إشرافهما المشترك – باعتبارى كمحاسب – كمراقب مالى ولو بصف الأجر!.
عموما الأرزاق بيد الله سبحانة وتعالى.
(8)- وأخيرا أصرح هنا-ولا مجال للتلميح- "ال"هى- كما قال –عباس حسن الأستاذ السابق بكلية دار العلوم جامعة القاهرة ورئيس قسم النحو والصرف والعروض وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرةفى كتابه النحو الوافى مع ربطه بالأساليب الرفيعة والحياة اللغوية المتجددة الطبعة السابعة عن دار المعارف سنة 1981– إنها أحد ألفا ظ الموصل الإسمى –( المشترك والمشهور منها ستة ألفاظ والتى تنقسم قسمان مختص ،وعام (مشترك) والقسم المشترك: هوماليس نصا فى الدلالة على بعض هذه الأنواع دون بعض،أى ليس مقصورا على بعضها وإنما يصلح للانواع كلها من غير أن تتغير صيغته اللفظية بل يبقى ثابتا على صورته
لايتغيرمهما تغيرت الأنواع التى يدل عليها لأنه مبنى وبناؤه على السكون إلا لفظة"أىّ" فإنها قد تبنى وقد تعرب. ومن ثم كان الذى يوضح مدلوله ويميز نوع المدلول هو ما يجئ بعده من الضمير العائد (الرابط) والذى قد يكون مستترا ، وصلة الموصول والتى قد تحذف ،و العائد(الرابط) مستتر وتقديره هى ،وصلة الموصول حذفت وتقديرها فى نفسى"لاعنة الرسول" فالعنوان لدى (اللاحكيمة هى لاعنة الرسول) وحذفت الأثنين ووضعت مكانهما نقاطا تشير إليهما ثم تعجب مزدوج ليدل على فداحة الجناية ،وهذا يعطى طلاقة للعنوان ليتقبله المتلقى بقبول متعدد الصيغ!!. فما رأيكما دام فضلكما؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
((*))- أما عن إفادتك عن سبب نصب كلمة سعر التى أتت عقب كم فى بيتين متتاليين- وكنت أود أن تكلف خاطرك وتبحث عنها وتريح البيرم المسن- 55سنة- و لا ترهقه ماديا فى الرد حيث يعيش فى قرية ولا توجد بها سايبر باشتراك شهرى وإنما يتصل من المنزل العامر- والبحث هام للناقد بالذات قبل أن ينقد- ولكن لايهمك يقول المثل عندنا( ماعند الرجال لايضيع )وأنت من رجال الشعر وحبيب القلب وأقول إيضاحا لذلك: :كم هنا إستفهامية عن العدد ومميزها وهى كلمة سعر يكون مفردا منصوبا وجوبا.
وعقبت مشكورا وقلت :
)- أما بخصوص نصب كلمة ( سعر
فقد أجبت إجابة وافية ولعل العلة في أنني خلتها لوهلة ( خبرية ) وحسبتك تعني بها الكثرة وليس الاستفهام.
ولكن الصديق (سيبويه) الذى إستعنت به لم يقرأ ردك الذى وافق الصواب الذى قلته لك وأكيد لم يقرأ ردى على هذه الجزئية بدليل أنه خاض وأفاض ثم عاد إلى ما قلته لك بطريقة سيبوية سكندرية حيث قال:" لأن " كم " تحتاج إلى تمييز مفرد منصوب" ويبدو أنه لم يقرأالقصيدة قبل أن يدلوا بدلوه النقد ى فكلمة سعر التى تلت كم الإستفهامية مفرد وجمعها أسعار ،وهى منصوبة!.

عاوز إيه العم سيبويه؟؟!. وقد أطلق- قبل كلامه السابق مباشرة - عبارة مطلقة دون توضيح حيث قال حرفيا: • بالنسبة لنصب كلمة " سعر " الصحيح أن تكون مرفوعة فنقول " كم سعرُ البرتقال ؟ " سعر مبتدأ مرفوع و علامة رفعه الضمة الظاهرة( كم) خبر مقدم. وأقول له هذا ممكن عندما يكون" العدد فى الليمون"!!- عفوا أقصد عندما يكون العدد فى البرتقال.فكم لها حالات عديدة من الإعراب-: تعرب ظرفا فى محل نصب ، و تعرب مفعولا مطلقا إذا كانت كناية عن "مصدر" مثل حالة النقاش المطروحة لأنها كناية عن حدث رخيص يتمثل فى بيع الدين والضمير : بعت ضميرك كم مرة؟، كما تعرب مفعولا به فى مثل "كم كتاب قرأت"...ألخ
وكان يجب على العم سيبويه توضيح كل ذلك حتى ينير الدرب النحوى أمام الجميع خاصة المبتدئين والذين تفضل عليهم بموضوعه"تسهيل الإعراب للمبتدئين" الظاهر قرين إسمه النحوى(سيبويه) حتى لا يلتصق بذهنهم إعراب كم مبتدأمؤخر دائما!.
((*))-أما عن قولك : تنضرب لفظة عامية ووجب تغيرها !!. فأقول : جاء بكتاب أدب الكاتب وهومن تأليف إبن قتيبه- والذى قسمه إلى كتب كما تعرف!!-فى كتاب الأبنيةص298باب فعلته فانفعل: يقال:"كسرته فانكسر" و" حسرته فانحسر" وأنا أقول ضربتها فانضربت ....ألخ. وقال العم سيبويه السكندرى فى هذا المجال:
"بالنسبة لكلمة " تنضرب " هى كلمة عامية و ابن قتيبة فى أدب الكاتب ذكر قول سيبويه التالى" قال سيبويه: وليس هذا مُطّرداً في
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:29 pm

كل شيء، تقول "طَرَدْتُه فذهب"، ولا تقول "فانْطَرَد من كلام سيبويه يفهم عدم القياس ، فلا نقول انضرب " و نون " انفعل " تدل على المطاوعة فتقول فتحته فانفتح ، كسرته فانكسر فمعنى المطاوعة واضح أما " ضربته فانضرب " أين المطاوعة ؟ و يكفينا قول سيبويه السابق. " وأنا أقول يكفيك أنت قول سيبويه وأنا أعشق ابن قتيبه وأبقى معه ملتزما بأدب و"الطيور على أشكالها تقع" بيرم مع ابن قتيبه وأنت سيبويه مع سيبويه وحتسيبه ليه؟؟؟؟؟؟!!!!.
---------------------------
وأضيف جديدا للأخ سيبويه الذى رد على ما سبق بقوله:-
"ابن قتيبة برىء من كلامك فهو يؤيد كلام سيبويه

*لأن جميع الأفعال لا يأتى منها وزن " انفعل " و ابن قتيبة يعرف قدر كلام سيبويه و لا يخترع الأساليب فى العربية أو يتصرف كما يحلو له و أراك قد بترت كلام سيبويه الذى ذكره ابن قتيبة و نص عليه لتعضد فعلك " انضرب " و هذا ليس من الأمانة العلمية"
ياعم سيبويه بعد تسنيدى للرد بالصفحة والمؤلف والكتاب والأمثلة تتهمنى بعد الأمانة العلمية؟؟!! وتقول علاوة على ذلك إبن قتيبه برئ من كلامك فهو يؤيد سيبويه؟!!- سامحك الله- ياأخى لماذا توقع بينى وبين سيبويه الأصلى وابن قتيبيه؟ هل ذكرت شيئا يفيد إهما الأخير لقدر سابقه؟ أنا حافظ لقدر الأثنيين بل وأنتما أيضا أما عن قولك: إن ابن قتيبه يؤيد كلام سيبويه ، فهذا مردود عليه بقولى:إن ابن قتيبه رجل محايد ويعرض كل الأراء بحيدة تامة- ولديه أمانة علمية وليس كمثلى كما قلت!.- حيث يقول أول كلمة فى( باب فعلته فانفعل): يقال....ألخ وكلمة يقال مبنية للمجهول تفيد قول القاعدة العريضة من النحويين هذا فى صفحة298ثم فى الصفحة التالية يقول: " قال سيبويه:
وليس هذا مُطّرداً.." ومعنى هذا الكلام واضح ويفيد شذوذ رأى سيبويه عن آراء من يقولون وله الحرية فى ذلك والعبرة بالإجماع للغالبية وأنا مع الغالبيةومنهم أكيد ابن قتيبه ،أما أنت مع سيبويه لتشابه لتطابق أسماكما(تعصب إسمى وليس فعلى) ولك ذلك هذا قصدى وعلى الله قصد السبيل!
---------
((*))-أما عن الهنتين العروضيتين واللتين تفضلت بالإشارة إليهما فى البيتين التاليين كما يلى:
فيكونُ جزاءَ وصيّتِهِ سبٌّ بغثاءٍ به عَطَبُ؟!.
و
أظننتِ نيلَ شفاعَتِهِ فى يومٍ تملؤُهُ الكُرَبُ؟!
--------------------------------
فأقول لك فى البيت الأول هرف الهاء الوحيد الذى يجوز إشباعه ولاضير أولا يجوز ،عكس باقى الحروف فإشباعها يمثل قلق وزنى إذن فالبيت صحيح الوزن. وبالتالى إشباع التاء فى ظننت فى البيت الثانى سيمثل قلق وزنى وقد صححت الوزن بكتابة نوال بدلا من نيل ولك جزيل الشكر على ذلك على هذه الهنة فى تلك القصيدة الكبيرة التى كتبت خلال أسبوع علما بأن كبار الشعراء وعلى رأسهم أصحاب المعلقات أظهرت الدراسات النقدية العديدة التى أعدها صفوة رجال الأدب والنقد خلال القرنين السلبقين – وهم من المحدثين ومعهم من سبقوهم- بعض الهنات العروضية والأخطاء النحوية..................ألخ وكان الشاعر منهم يراجع ويصحح وينسق فى القصيدة عاما و عامين أما نحن الآن فى عصر السرعة ونتسابق مع الزمن لتعدد مشاكلنا اليوميةأدعو الله تعالى أن يكون فى عوننا !.
((*)) أما عن البيت الآتى: - البيت فتدنّى القَدْرُ لدى الحمقى: فتساوى الحَصَبَةُ* والذَّهبُ!.
لو كان
فتدنّى القَدْرُ لدى الحمقى فتساوى بالرملِ الذَّهبُ!.
: لكان أجمل وأفصح.
-----------------
صحيح ما قلته ياأخى وفعلا كتبته كما يلى:
فتدنّى القَدْرُ لدى الحمقى فتساوى بالحجر الذَّهبُ!. .
وألتمس العذر فى عدم كتابة الرمل وكتابة الحجر بدلا منها لأن الحجر له معزّة خاصة عندى فأنا مدخن شره للشيشة بلغة بحرى مصرى، والرشبة بلغة الخليج ولو إنتقدها حبيب القلب الدكتور حأطنش كلامه ولن أرد عليه وحتى لو كتب روشته حأقطعها ، والحمية بلغة سيبويه السكندرى.
((*))-أما عن غضبى الذى أشرت إليه فأنا لا أغضب إذا رأيت الحق يهرب من السالب إلى صاحبه(المسلوب منه) والعكس صحيح تماما ،و مرورك يسعدنى دائما فهو مرور من مثقف مجتهد وكل مرور يثرى العملية الإبداعية حتى وإن جانبه الصواب،لأنه يفجر الطاقات الإبداعية ،ويكشف الحجاب عن إضاءات تحدد معالم الدرب الإبداعى بشقيه العمل الإبداعى (النص) ونظيره الموازى له (دراسة النص النقدية)وخاصة إذا كانت دراسة موضوعية تحليلية عادلة يتضح عدلها إذا تناولت جماليات النص تفصيلا على غرارالتفصيل الذى يتناول مسالبه ،ولكن قصورها على إيضاح المسالب تفصيلا مع مرور مقتضب على الجماليات هو ما سميته البخل الإبداعى (حمص الشام المسلوق والمغمور بكمية كبيرة من الشطة!.) وهناتتجلى أنوار المعنى الكامن فى بطن المثل المعهود إلتقانى بترحاب حار وهنا حرارته لذيذة ولم يقدم حق الضيافةوهى للمبدع المضاف لدى المضيف– المتمثلة فى جماليات النص تفصيلا. مأدبة الغذاء- وهى بالطبع بالنسبة ولم يخطر ببالى مطلقا هجوم متعمد منك على قصائدى لسببين أولهما: أنك شاعر خليلى أصيل
تمتلك أدواتك ،وتسبح بمهارة فى بحور جدك وجدى الخليل ومن ثم يعرف أهل القدر العالى مثلك قدرالآخرين مثلى. و ثانيهما :هو أننى إعرف قدر نفسى تماما عملا بمعنى القول الشريف: رحم اللهعبدا عرف قدر نفسة. فأنا من القلائل على مستوى العالم الذين يظهرون باسمهم الحقيقى –مثلك وهذه جرأة منا جعلتك حبيب القلب- ولكن زدت عليك فيها فكتبت اسم الشهرة(بيرم المصرى) إلى جانب الإسم الحقيقى بعد أن نوديت مرارا من أحبتى المخلصين - مثلكم- يابيرم فكتبتها (بيرم المصرى) وجعلتهما توقيعا لى ليس كبرا ولكن ثقة- ولاأدرى كيف أتصرف بعد حصولى على الوسام الجديد الذى سبق أن أشرت إليه وهو حسان الألفية الثانية كيف أوقع ولكنى أرى فى هذا الوسام أشرف توقيع،وربما أكتفى به!.- بل وأكتب أيضا شاعر فصحى وعامية وناقد أدبى وقانونى ، وترى السن وتاريخ الميلاد معروضين معا بالملف الشخصى بل والعنوان لأننى من عشاق المثل القائل" إن قلت لا تخف ،وإن خفت لاتقل" وعلى فكرة يقول المثل عندنا معرفة الرجال كنوز وقد عرفتك وتغور حكيمة الشاوى فى ألف داهية فداء لرسول الله ،وتغور اللاحكيمة بنت فكرى فداك- ولا تغضب هذاآخر كلام عندى أن كفى فمرحبا و إلا فهذا إقرارنهائى منى بخطى وتوقيعى بأنكما على صواب وندع الموضوع جانبا أمانة فى عنق التاريخ الأدبى ،وأعناق الإخوة الأدباء من القاصين والشعراء والنقاد وهواة قراءة الأدب فكثير منهم يمتلك ذوقا فنيا عاليا قد يفوق ذوق كثير من المبدعين،و حتى يأتى منهم من يحكم بيننا بالعدل سأنشر هذا الرد
كموضوع مستقل من أجل ذلك علاوة على الرد به عقب الردود السابقة على القصيدة ،وسأتقبل الرأى الذى تجمع عليه الغالبيه منهم بصدر رحب والله خير الشاهدين.
وللقارئ العزيز كل الود ولأسرة العز الثقافية محبتى وتقديرى
-----------------
أخوكم/عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
شاعر فصحى وعامية وناقد أدبى وباحث قانونى
المحروسة- فى فجر الأثنين الموافق 26/2/2007
====
وعقب الأخ سيبويه قائلا:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الأستاذ الفاضل / عبد الوهاب
لا أرى هزلا فى كلامنا
و إنما هو نقد لبعض ما جاء فى قصيدتك
و ليس معنى أنها نشرت فى 150 موقعا أن كل ما بها صحيح
قولك
" *-العنوان إسم إصطنعته باختيارى ورغبتى المطلقةو أطلقته على
بنت فكرى ولى حرية تسميتها كاملة فى هويتها الخاصة( شهادة
الميلاد الخاصة بها وهى القصيدة) كمن سمى إبنه جعرانا،وأنا
أسميها اللاحكيمة أو اللاكريمةأو اللاصا دقة أو اللا دينية- هناك
موقع إسمه(اللادينين )أو اللا أدرية.........................................ألخ. "
أنت تعترف بأنه من اصطناعك ، و أن لك الحرية فى تسميتها
و نحن نخبرك بأن تأتينا بالدليل على فصاحة هذا العنوان
لأن هذا المنتدى خاص بالشعر الفصيح
فإن شئت ضعها فى منتدى عذب الكلام
فربما تجاوزنا هناك عن الفصاحة

و ليس معنى أن موقعا اسمه " اللادينين " أن هذه اللفظة فصيحة
ولو جئنا بصاحب هذا الموقع و سألناه لوجدنا أدلته غير مقنعة
مثل التى أوردتموها أثناء مشاركتكم

قولك

" وأنا فى قصيدتى هنا لم أدخل ال على إسم
علم(إسم الكاتبة الملعونة فهى كما قلت ليست بشاعرة بل تكتب النثر
الغثاء) بل أدخلته على صفة حكيم ثم أدخلت التاء المربوطة على الصفة
حكيم لتصبح حكيمة "

ما علاقة هذا بموضوعنا !!!
نحن نتكلم عن إدخال " أل " على " لا "
فأنت تتكلم عن إحدى خطوات تصرفك و اختراعك لأسلوب محدث
و لم تاتنا بدليل قاطع
اقتباسك
" "يقول د.عبدالوهاب حسن حمد فى بحثه الأدبى الرائع
(وظيفة البناء الصرفى)" اما الصفات الخاصة بالأناث فتظهر معها التاء لتحولها
إلى الفعلية نحو قوله تعالى (( يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما ارضعت–
الحج 2 ))"
أرى أن المعنى لم يتضح لديك
فالكاتب يريد أن يقول أن " حائض ، مرضع ، حامل " صفات خاصة بالإناث
و هذه الصفات لا تكون للرجال ، فعند التأنيث يقصد بها الفعل
أى أن كل امرأة حائض ، فعندما يأتيها الحيض تكون حائضة
كما أن المرأة الى ترضع و ثديها فى ولدها تسمى مرضعة
و هذا المقصود من الآية اى أن التى ترضع ولدها يشغلها هول هذا اليوم
ما علاقة هذا الكلام بتأنيث " حكيم " !!!
فكلمة " حكيم " صفة للرجل و تصلح للأنثى بعد إدخال التاء عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:31 pm

قولك
" ثم أدخلت حرف الهجاء لا فى تركيبة الإسم
لنفى صفة الحكمة وقس على ذلك عنوان القصيدة هنا مع قيامى
بتصرف بسيط وهوإدخال حرف من حروف أبجدية العربية وهو لا والذى يفيد
فى نفس الوقت النفى لكى أنفى عن الحمقاء صفة الحكمة ولى حرية
التعبير بالكلمات "
تقول " أدخلتُ ، مع قيامى بتصرف بسيط " و كأن اللغة ملك لك تتصرف فيها كيفما
شئت و ذلك استنادا على فهم غير صحيح
فما أرى فى اقتباساتك ما يعضد كلامك


قولك

" ورفض كل من د.هزّاع وصديقه الذى إستعان به(العم سيبويه) الأخذ بأقوال أمثاله من رجال الأدب والنقد الذين إستشهدت بمراجعهم المحترمة والتى حوت مايفيد جواز دخول ال على لا " ما استشهدت به من كلام الأدباء مخالف لكلام العرب الأقحاح و نطلب منك دليلا على صدق كلامك .
و اقتباساتك لم تحتو ما يفيد جواز دخول أل على لا بل هو من سوء فهمكم

قولكم

" *- يبدو أنك لم تقرأ عن الشاعر/مصطفى وهبى صالح المصطفى اليوسف التل المولود فى مدينة اربد باللواء الشمالى من الأردنوالذى إلتحق بمدرسة عنبر الإعدادية بدمشقكم !! وهو والد المرحوم / وصفى التل رئيس وزراء الأردن السابق المغتال أمام مدخل فندق شيراتون-القاهرة عام 1972حيث قدم الأديب الكبير الدكتور /أحمد أبومطر رسالته للحصول على درجة الماجستير فى الآداب وعنوانها (عرار..الشاعر اللامنتمى ) طبعت فى الكويت سنة 1974 وكانت قراءة عنوانهاتصدك عن التعليق على العنوان. هذا جنوبا.
*-وشرقا بالعراق جاء بكتابالدكتور/إبراهيم السمارائى(قضايا ومواقف) ص25،26عن اللغة فى شعر المجددين وقال :فى أشعارهم استعمالات جديدة كما فى قول نازك:
نحن هنا اللاأمس واللا غد.
ثم قال: ففى هذا البيت استعمال جديد التزمته الشاعرة وهو من باب التركيب فى اللغة يقوم علىالإفادة من أداة النفى فى الإسم المضموم إليها كما جاء فى ألفاظ العلوم الحديثة مثل" اللاسلكى" و"اللاوعى" و"اللاشعور".
*- وجنوب غرب عندنا فى مصر- جاء ما جاء سابقا شرقا- بكتاب الدكتور/ محمد أحمد العزب(ظواهر التمرد الفنى فى الشعر المعاصر ص133. "


أدلة واهية


قولك

" حتى لا يلتصق بذهنهم إعراب كم مبتدأمؤخر دائماولكن!. "

هذا من سوء فهمكم أيضا لكلامى
فأنا لم أعمم إعراب كم مبتدأ مؤخرا
و إنما أقصد فى هذا المثال فقط
و لكن الليمون و البرتقال قد شغلكم عن فهم كلامى
و ذلك لما فيهما من فيتامين سى المفيد فى الشتاء

قولك

" وأنا أقول يكفيك أنت قول سيبويه وأنا أعشق ابن قتيبه وأبقى معه ملتزما بأدب و"الطيور على أشكالها تقع" بيرم مع ابن قتيبه وأنت سيبويه مع سيبويه وحتسيبه ليه؟؟؟؟؟؟!!!!. "

ابن قتيبة برىء من كلامك
فهو يؤيد كلام سيبويه
*لأن جميع الأفعال لا يأتى منها وزن " انفعل "
و ابن قتيبة يعرف قدر كلام سيبويه
و لا يخترع الأساليب فى العربية أو يتصرف كما يحلو له
و أراك قد بترت كلام سيبويه الذى ذكره ابن قتيبة و نص عليه
لتعضد فعلك " انضرب " و هذا ليس من الأمانة العلمية



قولك


" فقال لتعارض مقصده
فى البند فى الثانى – إغلاق باب الإحتجاج سنة 150هجرية وضرورة الإجتهاد المتمثل فى إعمال الأول -وهو ضرورة الرجوع إلى السلف الصالح للإحتجاج بكلامهم – مع مقصده

العقل والإستناد إلى كلام المحدثين حيث قال به حرفيا: ونحن الآن فى القرن الخامس عشر
وأكد ذلك حينما استند إلى كلام الدكتور / عبده الراجحى فى كتابه التطبيق النحوى حول كم الإستفهاميةالملاحظة اللاحقة!! وهو من المحدثين الذين رفض الأخذ بأقوالهم فى البند أولا؟؟!. "


*لم أعارض مقصدى
فالبند الأول يغلق باب التصرف و الاختراع و يجعلنا نرجع إلى كلام القدماء
*و البند الثانى ينص على أن فترة الاحتجاج بكلام العرب - و أعنى به الشعر - قد انتهت
عند 150هجرية لدخول الاعاجم وانتشار اللحن


و استنادى للدكتور عبده الراجحى يختلف عن استنادك لكلام نازك الملائكة و ما ذكرته من المحدثين فالدكتور الفاضل اطلع على كلام القدماء ثم أخرج حكمه على بعض الأساليب المحدثة أما كلام الأدباء الذين ذكرتهم فهو مخترَع غير مستند على أدلة فكلامى غير متناقض

قولك

" فأنا مدخن شره للشيشة بلغة بحرى مصرى، والرشبة بلغة الخليج ولو إنتقدها حبيب القلب الدكتور حأطنش كلامه ولن أرد عليه وحتى لو كتب روشته حأقطعها ، والحمية بلغة سيبويه السكندرى. "

أنصحك بتركها و عدم المجاهرة بذلك لأن نبيك الذى تدافع عنه قال
" كُلُّ أُمَّتِي مُعَافًى إِلَّا الْمُجَاهِرِينَ وَإِنَّ مِنْ الْمُجَاهَرَةِ أَنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ بِاللَّيْلِ عَمَلًا ثُمَّ يُصْبِحَ وَقَدْ سَتَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ فَيَقُولَ يَا فُلَانُ عَمِلْتُ الْبَارِحَةَ كَذَا وَكَذَا وَقَدْ بَاتَ يَسْتُرُهُ رَبُّهُ وَيُصْبِحُ يَكْشِفُ سِتْرَ اللَّهِ عَنْهُ "

و الدفاع عنه لا يكون بالكلمات و الأشعار فقط
و إنما باتباع أوامره و الابتعاد عما نهى عنه
و معلوم أن شرب الشيشة حرام


و للحديث بقية
و السلام

و الله أعلى و أعلم

شارك بعدها الشاعر القدير الدكتور / إبراهيم أبوزيد قائلا:
حسان الألفية الثانية الشهير ببيرم المصرى

كل عام وانتم بخير حساننا المصرى

ولو املك فى هذا الشهر الكريم

شهر مولد الرسول المعطم صلى الله عليه وسلم

لجعلت من نص اللاحكيمة وردودك العلمية المنقحة على الاخوة

درسا يوميا فى كل اقسام اللغة العربية فى كل الجامعات العربية والعالمية

دمت بكل ابداع يا حسان
فعقبت عليه قائلا:
أدهشنى جمال حرفك
أيها الأخ الكريم والعضو الجديد الدكتور / إبراهيم أبوزيد
أولا : حللت أهلا ونزلت سهلا ، ومنى لك ترحيبا حاراخالصا.
ثانيا: أشكرك على مرورك الحاتمى والذى أدهشنى فعلا!. و لا
ترجع دهشتى إلى جدة حروفك ، بل ترجع إلى جديتها، حيث سبق لى أن قرأت مثلها على قصيدة أخرى هى" ترنيمات نيلية فى قصر الرشيد" فيما كتبه الأخ الكريم والأستاذ الفاضل / المرتجل أستاذ الأدب العربى فغمرنى شذاها وهى مكتوبة على صفحات المنتدى المسكى على النحو الآتى:-

2007, 15:13 #2

الدكتور المرتجل
أستاذ الأدب العربي

تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 319
القوة: 94
عبدالوهاب موسى : أهلا بك في بيت الأدب هنا في المنتدى المسكي - قسم العربية وآدابها . حللت أهلا ووطئت سهلا . نأمل أن يستفيد طلبة العلم ورواد المعرفة - ههنا - من قلمك.جعلنا الله وإياكم من الصالحين المصلحين،ومن الدعاة النافعين لخلقه .
وهذه القصيدة - إن كانت لك وأظنها كذلك - رائعة بوزنها وقافيتها وعاموديتها وصورها وجزالة ألفاظها وسعة خيالها .
فلله درك . بين لنا ماتكتبه : هل هو من شعرك أم من اختيارك رعاك الله .
وإلى مزيد من الإنتاج .
.
التوقيع
إن تلق َ روضاً طيبــا فلْتنـزل ِ ++++* أو تلق َ طلحـاً ذاويـاً فلْتـرحل ِ
أو تلقَ جمـراً حامياً فلْتصطل ِ++++* أو تلقَ نخــلاً مثمــراً فلْتحـمل ِ
عشت وقتها فى جنة خيالى الأخضر ، لسبب جوهرى هو: إننا نعيش فى عصر أخفت عولمته الفاسقة كل ما هو جميل وأصيل وملئت سماوته المفتوحة والمفضوحة- فى ذات الوقت- بكل ما هو غث ، هادفة بمكرها السئ أن تقطع صلتنا بموروثاتنا الأصيلة بحجة الحداثة التى تكتنفها النجاسة فنرى ما بين آونة وآخرى إعلانات لقنوات أدبية متخصصة عنمسابقا ت تتقدم إليها الغالبية العظمى من أدعياء الشعر تحت عناوين رنانة آخرها "شاعر العرب"ورغم أن القائمين عليها من أفاضل الأدباء ومنهم الدكتور/ محمد الهاشمى الحامدى ،والدكتور العراقى / عباس الجنابى !. فقد استمعت إلى بعضهم فلم أر فيهم من يصلح أن يكون تلميذا لأحدث شاعر هنا أو هناك !. ، ولا يوجد البحث الجاد عن الشعراء الحقيقيين!. عشت تلك اللحظات يؤانسنى الأمل المرتقب ،وأنا فى سكرة ، حتى أتانى عطر حروفك فخرجت من جنتى الميتافيزيقية إلى الواقع الذى تحمل فيه أيادى حروفك الكريمة أملا وليدا جميلا جملته معانيها النبيلة ، لعل الله يجعل
من يختصه بإحقاق الحق ، ومساعدة الخلق، وتقبل تحيتى بقدومك المشرق ،
ولك كل الود والمحبة.
=========================================
عبد الوهاب موسى (بيرم المصرى) ، وحسان الألفية الثانية – أرض الكنانة.
فى يوم الجمعة 6/4/ 2007.
ثانيا: بالنسبة للنقد السلبى لأعمالى:
أرى النقد السلبى نوعين:
أ- نقد سلبى صامت ونقد سلبى إيجابى:
وأراه سلبيا( فى إحجام المتلقى الناقد عن نقد عمل يراه أمام عينيه عن عمد) وإيجابيا فقد لمست منه صمته وإحجامه سبر أغوار النص إذا رأيت الأدب الأخلاقى قد زين الذات الأدبية فصمتت وأحجمت خشية الوقوع فى جدل قد يسىء للمبدع: وهنا أقوم بالغاء الموضوع كما حدث بالنسبة لموضوع"محمود درويش فى الميزان ..!!" هنا، وفى منتدى آخر!!.
وهنا أنصح المبدع أن يكون كيّسا فطنا- لا كيس قطن!! كما يقال بمصر- مع من يتحلون بالأخلاق السامقة وليس من طبعهم الجدال وإن كان المبدع على حق.
وأن يتحلى المبدع بالصبر إن حذف عمل له قد تثارحوله معركة بأسلحة ( بأساليب خطابية غير متحضرة كما حدث معى فى موقع صديق بخصوص قصيدتى أحدث الأنباء التى نشرتها فى كافة المواقع وهى:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:35 pm

أحدثُ الأنباءْ.
أنّى أخط ّ ُوقد فقدتُ بنانى
والقلبُ والإحساسُ يعتصران ِ؟.
جفّ المدادُ من الوريدِ لحـُزنـِِنا
لم تبقَ غيرُ مساكبِ الأعيان ِ!.
ما أعدموا صدّامَ بل قد أعدموا
قلبًا يُناشـــــــــدُ همّةَ الأوطان ِ.
بل هشّموا فينا المشاعرَ كلـَّها
بالحبل كسّر فلــــذةَ الشِـريان !.ِ
قد بدّلوا السّكينَ حَبْلاً زاغِدًا*
هل جاز ذاك بشِرعةِ الــرحمنِ؟!.
فالحكمُ شكلا للعراق مُأمرَكٌ
لم يرعَ حرمة َ أفضل ِ الأزمان ِ !.ِ
أمواهُ دجلة َ والفراتِ تخضّبت
ونرى خِضابًا لاح فى الليطانى .
بَرَدَى الذى ناجى شقيقًا عاصيًا
خوفـًا فماجَ الموجُ بالخفقان .ِ
والنيلُ جعجع*: ياحفيدٌ أزرقٌ
وا كـربتى رُعبًا وينتظـــــران.
صارالعراقُ على البسيطة مسرحًا
للهزل ِ يسخرُ من بنى الإنسان !.ِ
من فوقهِ بدأتْ فصولُ رِوايةٍ
قد مسرحتها فرقة ُ الشيطان !.ِ
نعم الذى رفض الراوية َ كلّها
أنّى نشجعُ مسرحَ الخُذلانِ؟!.
فحفيدُ مأربَ فى الشهامةِ قُدوة ٌ
وحماسُ قلبُ القدسِ كالبُركان .ِ
قلبُ الأسودِ مُعمّرٌ بشجاعةٍ
والأُسْدُ هل تخشى من الجرذان ِ؟.
من ظن خيرًا بالعـلوج ِ فإنّهُ
تـَبَعٌ غبّىٌ جاد بالهزيان !.ِ
هم من يهودٍ كالذئابِ ونابـُها
يصطادُ فورًا أعجفَ الخرفان !.ِ
يا أمة ٌ هَتَك الخلافُ شُمُوخَها
هل حان وقتُ التوبِ والعرفان ِ؟!.
يا قادة ٌ قادتْ سفينَ شعوبـِها
الآن ثارتْ ثورةُ الطوفان !.ِ
الجبنُ يقتل فى القلوبِ حياتـَها
إن الحياة َ تدومُ للشجعا ن ِ.
ها ذى"..أعِدّوا.."أشرقتْ أنوارُها
وبها سيأتى النصرُ بالقرآن ِ.
صدّامُ فصلٌ فى الرِوايةِ أولٌ
من ياتـُرى منكم يكونُ الثانى؟؟!.
==========
معانى بعض الكلمات:
*- تعمدت عدم التنصيص لأسماء الأعلام
سواء من الأشخاص أو البلاد لسبب
هام هو أن الهزل الحادث لم يبق أعلاما!.
*- زغد:زغد فلانا أى عصر حلْقه.
*-جعجع:صاح وزاد فى صياحه.
*-أزرق:النيل الأزرق بالسودان الشقيق.
وهنا إستنطقت الأنهارَبعد أن أخرس
الجبنُ البشرَ.
*-أنّى:تأتى بمعنى أين وكيف وهنا بمعنى كيف.
*- فى فجر السبت30/12/2006
أول ذى الحجة 1427هجرية.
================

وأعتذرت الإدارة لى بعد الحذف!! بحجة احتدام المعركة من قبل كارهى الراحل العظيم صدام حسين رغم أن القصيدة عامة وليست خاصة به!!، ولكن تقبلت وجهة نظرها بقبول حسن فهى لن ترشحنى لجائزة نوبل!! أو أحصل بها على شهادة الجودة(الأيزو)!!، رغم وجود القصيدة على عدة مواقع وكل المواقع بها المحب والكاره.
ب- النقد السلبى الخاطىء بمعرفة أدعياء النقد:
لا توجد نظرية نقدية عربية موحدة والجُهْلُ من أدعياء النقد أساءوا بمحاولاتهم الفاشلة إلى كل نص قيد النقد أولا وإلى أنفسهم ثانياوسأعرض حالتين على سبيل المثال لا الحصر للتدليل على ذلك على النحوالتالى:-
قصيدة "عفوا نزار"-*
أخى المشارك الكريم: أخاطبُ الشاعر الكبير قائلا: عفوًا "نزارٌ":لاأختلف على ذاتك كأنسان من بنى آدم الذين أنتمى إليهم أيضا فلقد كرمنا الله ومن أهان ذاتا كرمها الله عصاه، ولكن إختلافى على صفتك كشاعر.وهذا ليس إختلافا مطلقا أيضا بل فيما يخص شعرك الغزلى الماجن الذى يذكرنا بشعر عمرو بن ربيعة!. فأنا طفل فى رياض شعرك الوطنى والإجتماعى الزاهر بموسيقاه الجميلة وألفاظة الفريدة وأقول لك- أمام من يدعى حبك- أنا أعشقك شاعرا وأنا أولى بك منه!.
=====================
عفـوًا "نـــزارٌ"
عفوًا"نزارٌ"قد ضللتَ سبيلا
وعشقتَ خلقًا بل نسيتَ جليــلا !.
إنا نحبّـُك مبدعًا ذمَّ البلا
جُبنًا به صار القوىّ ُ هـزيلا .
إنا نحبُّك شاعرًا ومدافعًا
أشعلت حرفك للدفاعِ فتيــلا.
عفوًا "نزارٌ"إن أتيتُ معارضًا
طفلاًوباعُ الطفلِ ليس طويلا!.
"قولى أحبُّك كى تزيدَ وسامتى"
طلبٌ به صار السؤالُ ثقيلا.
الحبُ منحٌ هـل تكـون كسائـلٍ
ينسى ويسألُ مُفلسًا وبخيــلا؟!.
عشقُ الجمالِ لدى النساءِ دناءةٌ
إدمانُهاجعل العزيزَ ذليلا!.
ونرى الوسامةَ بالنساءِ لصيقةً
وبهن أضحت للخيارِ بديلا.
هل تبتغى من بعدِ ذاك وسامةً
لتكون شيخًا بالسؤال جميلا؟!.
هتَّكت أعراضَ البثانِ*دناءةً
من قلبهِنّ مضى الحياءُ رحيـلا!.
هل ألبسوك عباءةً مصنوعةً
من جلدِهِنّ عليك نُحْنَ عوـلا؟!.
أشعلتَ فى صُلبِ الشبابِ غرائزًا
كالخيلِ تشدو فى الحروبِ صهيلا.
قل لى بربِّك كى تزيدَ قناعتى
ماذا بقبرِك؟هل مُُنِحْتَ جميـلا؟!.
جُوزيتَ عن تلك الفواحشِ وحشةً
لك والرجيمِ من اصطفاك عميلا.
=======
للعشقِ عند العاشقين شريعة ٌ
أرنو بها ماليس عنه بديلا.
والصمتُ يُخمدُ فى الأحبةِعشقَهم
فترى المغرغر َنـاح فُـوهُ قتيلا.
ياربّ ُ عشقـُُك والحبيبِ ُ وسيلتى
فهى التى صارت لــدّى سبيـلا.
لك ذاكرٌ آتٍ إليك مُهرولاً
والفضـلُ منك وأستزيدُ قبـولا.
والجُهْلُ قالوا كيف تأمرُ ربّنَّا؟
"..واغفر لنا.." طلبٌ*وأقــومُ قيـلا!.
قل لى أحبُّك والسماءُ سميعة ٌ
ويرى الفؤادُ مبلغـًا"جِبـِريلا"*.
والأرضُ تـُروى بالمحبة كلُّها
أجنى ودادًابكرةً وأصيلا.
قل لى أحبُّك كى تزيدَ سعادتى
تشفى بها قلبـًا يبيتُ عليلا.
قل لى أحبّـُك كى أفوزَ بها غدًا
أنى الخليلُ سلا بذاك خليــلا؟.
قل لى أحبُّـك فالحياةُ بدونها
سجنٌ به صار العُبيدُ*نزيلا.
إن قـُلتـَها أزددْ جمالاً مُفْردًا
جَبَّ الجمالَ وفُقتُ فُقتُ جميـلا.
إن كان يكفى ما أقولُ فمرحبًا
فالعقلُ صار عن الجدالِ عطيـلا.
=======================
مصر فى يوم الأثنين18/12/2006
*- البَثْنَةُ:المرأة ُالحسناءُ .والجمعُ: بِثَان . وتصغيرُ بَثْنَةُ:بُثينةُ .
*- طلبٌ:الطلبُ فى اللغة يشمل الأمر وهو المقصود هنا"...
واغفر لنا..." كما يشمل النهى والإستفهام ...............ألخ.
*- جبريلا: كتبت بكسر الباء كضرورة شعرية لزوم التقفية ...
*-العُبيدُ :أنا عبدالوهاب .......................................
*- جازى الله أخى الحبيب الشاعر السعودى/عبدالله بن يحيى البت
خيرا حين رحب بى فى منتدى ديوانيات جازان وكان قدطلب من الجميع
معارضة شعرية للبيت الذى قيل فيه:
(قولى أحبك كى تزيد وسامتى..........................ألخ)
فجلعنى أكتب تلك القصيدة معارضة شعريةناقصة- على الوزن
فقط - وأختلف الغرضُ لحتمية الإختلاف السلوكى والعقائدى من
منطلق حرية الرأى والعقيدة!.

==================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:38 pm

فعلق عليها شاعر حداثى قائلا:
اهلا وسهلا بك استاذى الشاعر عبد الوهاب موسى
رحم الله نزار قبانى
لم يكن شاعر المجون والترف كان شاعر العروبة والنضال والالم الخاص اولا
ادعو كل شاعر لايعرف قدر نزار قبانى ان يقرأ منشورات فدائية على جدران اسرائيل ولينظر كل شاعر فى نفسه اين هو من نزار احيانا نحب ان نناطح الجبال طولا ودوما نخيب نزار قبانى رغم تجاوزاته الشعرية الماجنة هو من اعظم شعراء الضاد ومن لا يريد ان يقتنع بذلك فليعش ثلاثين الف سنة وليكتب ثلاثة ملايين قصيدة واننى على يقين انه لن يبلغ ظل نزار
ارق تحياتى

وقمت بالرد عليه تحت عنوان إنتظروا قريباSadأزمة النقد العربى بين مطرقة الجهل وسندان الإدعاء):بقلم الناقد/عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى):
******************************
كالآتى:
أخى الحبيب/ .............
أولا: شكرى لك على مرورك ومشاركتك.
ثانيا:كل ما ورد بمشاركتك النثرية هذه قلته شعرا بالحرف الواحد ولم تأت بجديد أنت أوغيرك ممن أرتدواعباءة المحاماة المصنعة من جلد النساء وحاكها المرحوم بعد السلخ العلنى الفاضح!.
ولو قرأت جيدا دون أن تضع جدارامسلحا بالتعصب الإبداعى لأرحت واسترحت أما عن الملايين والآلاف التى جلست تحسبها فهناك الآن كثر
ممن تفوقوا على نزار فى مناحى عديدة- إيّاك تتسرع وتتهمنى بتكبرى على إعتبارى منهم لسبب رئيس أيضا هو اننى كتبت بخطى وتوقيعى إقرارا أدبيا شعريا مفاده بالحرف الواحد هو أننى طفل بالنسبة له وأكملت الشطر الثانى بقولى:
عفوًا "نزارٌ"إن أتيتُ معارضًا
طفلاًوباعُ الطفلِ ليس طويلا!.
أم كنت تريد أن أستبدل طفلا بفحلا ونحول صراعنا إلى مصارعة ثيران؟؟!!- بل تفوق كثر عليه فى عصره- تفوقوا عليه فى مناح مغايرةلمناحى المجون.
ومالم تعرفه ياولدى أنه المقلد الأول لعمرو بن ربيعة بنسبة نجاح 50 فى المائة فقط ولونجح بنسبة مائة فى المائة لكان أشرف له ولنا طبعا لسبب رئيس هو أسلوب عمروالرصين الأصيل وتراكيبه البلاغية الفريدة وألفاظه القوية التى توجد بها براءة اللغة ولغة البراءة التى لم ترد بينها لفظة( حلمة) بالإضافة إلى الإستعراض اللغوى المحسوب كل ذلك كسا شعره بالوقار ولم يأتى بالقول الفاضح
العلنى والذى كان سيحاسب عليه لولا حصانته الدبلوماسية التى حمته من ناحية وكانت سببارئيسا فى شهرته من ناحية آخرى.أعد القراءة جيدا فى نهايتها ستعتذر منى.
ثم أسألك يا أخى: أين الحرية والديمقراطية التى ننادى بها فى وجه الحكام؟ وأين نصيبى منها؟ لماذا تهضمه؟ هكذا فقدنا وأفتقدنا أكبرمصداقية تزين إبداعاتنا وهى الصدق مع النفس والمصداقية فى الأبداع التى تعنى موافقة الأقوال الأفعال والعدل كيف ننادى بهما ونحن نفتقدهما فيما بيننا؟؟؟؟!!!!.
أنت تحبه فلك هذا وأنا - فرضا لا أحبه- فلى ذلك.رغم أننى قطعت الطريق على أدعياء الحب بأننى عاشق وشتان ما بين المحب والعاشق فى مقدمتى للقصيدة التى لم ولن أكتبها ثانية والذى يفهم النص فأهلا ومرحبا به ومن لم يفهم فلن أقلدك فى الحساب وأقول فى ثلاثين مليون...!!. ولكن سألتمس له الف عذر.
كما أن نزاريرتدى ثيابا أبيضا رغم أنفى وأنف أحبائه من عشاق النهودوالحلمات وأهراماتها..ألخ.وثوراته ومن عشقى له أقول له بثيابك بقعة سوداء فما الخطأ فى قولى؟! بل هو نصيحة ولكن لمن؟ هل هى لمن مات؟؟؟؟!!!.. بالطبع لا ومليون لا- طبقا لحسبة برما التى إتبعتها- حيث أقول لأحبائه المرتدين عباءات المحاماة المذكورة سابقا لو تثقفتم قانونيا جيدا قبل أن تدخلوا ساحة المحكمة الأدبية الآن
مدافعين عن رجل لايحتاج إلى دفاع أحدمنا على الإطلاق لعلمتم بتوقف خط سير الدعوى بوفاة الخصم ولا حاجة له بدفاعكم ولو حاولتم سبر أغوار النص لعلمتم أنه رسالة موجهة -(فأنا من أنصار الفن للحياة لأننى من الشرق الفقير
العالم الخامس وليس الثالث لأن المرتبة الثالثة كانت بعد عصر الأصالة والمجد أما وقد فقدناهما فقد نكون من دول العالم العاشر مستقبلا)- إلى هؤلاء الماجنين الذين يتكاثرون كما يتكاثر الدود لكى يتقوا الله فى أعراضهم أولا فإن لم يتقوا الله فى أعراضهم فلن يتقوا الله فينا !.
ومن هؤلاء المتعصبين تعصبا أعمى من تفوق فى المجنون على نزار - الذى
وقف على أهرامات الحلمات. ولم يزل واقفا حتى نزل إلى القبر - حيث نزل الكثر منهم إلى المنطقة المحرمة الوسطى ليكتب ياسيدى قصيدة عنوانها( المثنى والمفرد)إشارة إالى عضو التناسل الأنثوى المثنى والذكرى العضو المفرد !!!.إلى غير ذلك لا حياء فى الدين من أجل التفقه ولا حياء فى الأدب الأبداعى من أجل التطهر!.. أعتذر لك إن كنت قد أثقلت عليك أو لم أنطق بالحق وأقول الصدق وذكرتنى بالقول السائر( قاتل الله الإلحاح)وهونتاج قصة ملكية معروفة فلقد فجرذاك الإلحاح والإستناطق المذهبى أسرارا كامنة فى صدرى لايجب البوح بها
ولم أبح بها أدبا ولكن كما يقال مكره أخاك فى مواجهة مدافعين لا يتقنون العربية ويذكروننى بحالهم هذا بمحام ذهب إليه الفلاح قبل ذهابه إلى المحكمة مباشرة وكانت عجلة الحجيران قد تعدت على برسيم مزروع فى أرضه وأهلكت مساحة كبيرة منه فكتب بلاغا إلى الشرطة وحرر محضرا بذلك وبعد إستيفاء المحضر بنفسه مفردا أحيل المحضر إلى النيابة ثم إلى المحكمة ووق الحام الهمام ليقول:
سيدى القاضى: العـَجـَلـَة ُ أكلت البرسيم وأطالب بالتعويض لموكلى فرفض طلبه(والعجلة التى نطق بهافى المحكمة هى لفظة عامية تطلق على الدراجة!!
كما أن من لا يرى بالقصيدة صورا وجمالا فله ذلك ولكن إن تجاوز حدود الخطاب الثقافى المتحضر فلدى فى كنانتى الرد ببيت يتيم أقول فيه:
إن لم تر العينانُ حُسن قصيدتى = فاسلك إلى طب العيون سبيلا.
مع تأكدى من علمك بأن اختلاف الرأى لايفسد للأدب قضية والود صنف من صنوف الأدب وأنت سيد العارفين.
دمت حبيبا للعم بيرم المصرى الرجل المُسن الذى يلعب فى الوقت الضائع كما يقال وأنتم بارك الله فيكم الأمل المنتظرلتحمل الأمانة التى ستحاسبون عليها
ولك احترامى.
-----
ومن أجمل التعليقات تعليق من شاعرة فاضلة قالتSad لم أرمادحا لنزار مثلك..)!.
ضمن المؤيدين لقصيدتى والمتلقين لها بعقلية إبداعية متفتحة ،وقد عارضتها قلة متعصبة لرمزها وهى تجهل حقيقة عقائدية هامة وهى أن الرمز الثقافى هذا ليس معصوما من الخطأ فهو ليس من الملائكة الذين لايعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤ مرون وكذلك فهو ليس بنبى أو رسول وثبتت عصمته!!.
*- عجبنى موضوع بعنوان" محمود درويش فى الميزان....!!"
ذمه البعض فيه كشاعر تجاوز فى بعض تصوصه ما لايجب تجاوزه
ونقلته بأمانة كاملة فشن بعض المبدعين علىّ أعنف هجومفى مشاركات عديدة
على عدة مواقع وكانت بعض ردودى عليهم كالآتى:-
معذرة أشقائى وشقيقاتى أنا كمن سمع سوءاعلى أهله فجن جنونه ولثقته فى أهله
لم يتحرى عن ذلك سراوما أريد الوصول اليه هوالحقيقة الإبداعية فى تلك النصوص المشار اليها التى ظهرالتجاوز فيها بل التجاوز فى أحدى كلماتها فقط كاف لإثباته فهى الكلمة التى قيل عنها:" تهوى بقائلها سبعين خريفا!!"
خصوصا مع شخص مثلى يسمى الأديب المبدع بشق النفس فالمبدع من أسماء الله الحسنى وأخشى أن يحاسبنى ربى على إشراكى غيره معه فى اسم له!.
علما بأننى لست من المتعصبين دينيا بل من المتصوفة الصادقين ومن أساتذتى سيدى الولى(الذى والى الله بالطاعات) الشيخ يوسف النبهانى الفلسطينى جنسية وهومن مواليد قرية إجزم قرب حيفا وكان قاضيا ومؤلف( جامع كرامات الأولياء) ،وله كتاب فى الضوابط العروضية(تنحو منحى ضوابط الخفاجى إلا أنه جعلها تقتصر على مديح سيد الخلق) كتبت عنه فى عكاظنا وفى عدة مواقع تحت عنوان: يا أهل الشام ماذا تعرفون عن سيدى الشيخ يوسف النبهانى؟؟!!.
خلاصة القول أريد الوصول إلى الحقيقة التى تخدم بحثى الذى أعلنت عنه صراحة فى ردى حول شهرة بعض شعراء الألفية الثانية والعوامل المؤدية إليها وفصلتها تفصيلا ولم ولن يقترب منها أحد لأنها حق أصيل لى!!. هذا ما أريد الوصول إليه علنا وصراحة.
أما عن السؤال الثانى والذى ورد هكذا:
أنخالف مشيئته و نعود لنبش الثرى عنها و إسماعه ما لايحبّ أن يسمع ؟؟
فأرى توجيهه للنابشين أولى فأنا لست منهم !!. فهم الذين نصبوا أنفسهم نواب أحكام لله تعالى يكفرون هذا ويمجدون هذا ويدخلون هذا الجنة ويقذفون هذا فى النار والعياذ بالله!. وتعرضوا للذات البشرية المكرمة بالإهانة دون حق.
أما عن فقد جن جنونى حين سماعى السؤء على راحلى وهو بالطبع من أهلى وملتى ،أدافع عنه كإنسان مكرم وأدرس شعره كأستاذ كبير ومعلم خاصة أن تلك الصدمة التى جننت على أثرها أيقظت بحثا كان كامنا فى ذاكرتى منذ زمن بعيد.
وتكملة للرد على نهاية السؤال"...وإسماعه ما لايحب أن يسمع؟"
وأقول لك يا أختاه:
راحلنا رحمه الله بفضله أحد إثنين:
محق وعلى صواب: فلن يضيره من كلام النمامين شىء.
غير محق: فهو فى دار الحق والصدق وسيقول ردا على من تقول صدقت.
أما عن قول القائلين: ليس من المستحسن نبش تاريح الراحل!.
وأقول بما يتردد فى المجال اللإبداعى والمتعارف عليه: الشاعر ضمير الأمة ولسان حالها ووكيلها بتوكيل رسمى وطنى عام وأسأل :إن لم ننبش عن التاريخ الأدبى لقامة أدبية سامقة مثل قامة راحلنا فعن تاريخ من ننبش؟؟!!. فهو القدوة التى نقتدى بها نلقى بالضوء عليه كأديب لتتضح لنا معالم الطريق الإبداعى أمامنا!.
وهنا ننظر إلى بعض إبداعه الذى تجاوز فيه مالا يجب تجاوزه من زاويتين:
الأولى : كذات بشرية عامة إنتقلت إلى رحاب ربها فلا نصدر عليها أحكاما بأية صيغة فهذا خارج عن نطاق اختصاصنا الأصيل وهو الإختصاص الأدبى وحسابه عند خالقه ونسأل له الرحمة والمغفرة كإنسان نطق بشهادة الإسلام ،وقد ينظر إليه الرحمن لحبه لأحب البلاد إليه مكته فلسطين، وعدم كتابته للشعر الماجن على الإطلاق، فلسنا برجال دين وليس من حقنا الإفتاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:40 pm

الثانية:كذات أدبية شاعرة وهنا ننظر إلى إبداعه الذى تجاوز فيه نظرة عظة واعتبار لكى لا ننزلق نحن تلامذته إلى هوة التجاوز التى وقع فيها معلمنا !.
أما عن قول القائلين - الذين ظنوا أن قولهم مفحم – لماذا لم ندر الحوار حال حياة الراحل؟؟!!وهو سؤال ساذج لا إفحام فيه وردا عليهم
أقول بصراحة ووضوح:
نحن وهم بل الجميع هناباستثناء فئة قليلة على الشبكة العنكبوتية الهاربين - وليس هروبنا من العدالةالثقافية- من الواقع الثقافى المتردى المرير ونعتبر فى نظر شلل الصفاقة الثقافية من المغضوب علينا وهذا لايختلف عليه اثنان من المثقفين العاقلين!.
فهل لدى ممن تلوكوا بما قيل بيانات موقع ما يكتب عليه أدونيس الذى ثبت لى تجاوزه حتى أحاوره حال حياته؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
وإن لم يجدوا ولن يجدوا!!!!!
هل لديهم صحيفة قومية واسعة الإنتشار تنشر ما أكتبه عنه؟؟؟؟؟!!!
وتيسرا لا تعسيراعليهم هل مازالت لديهم أولدى الواصل منهم علاقة وطيدة أرسل إليه ما أكتبه لينشره بها!! حتى يكون الفينق وكل المواقع النتية شاهدة عليه!!.
إن كان لديهم فليراسلونى فورا – أو فليراسلوا الإدارة هنا لتراسلنى بدورها لتكون شاهدة على كرى أو فرى – حتى يتم المراد!.
وللحديث بقايا......!!!
وبالمناسبة أخى الفاضل فقد أيقظ هذا الحوار نظرة كامنة بعقلى منذ أكثر من عشرين عاما حول كبار شعراء العرب بالألفية الثانية والعوامل الرئيسة المؤدية إلى شهرتهم:
1-هل منها الإبداعات الماجنة التى تشبع شهوة عبدة الجنس الرخيص؟!
2-هل منها التعدى على الذات الإلهية وعلى كل ما هو مقدس تحتضنه العقائد لإشباع نزوات غرب ماكر يغريه بنشر أعماله وترجمتها بلغات عدة وترشيحه لجوائز عديدة وعلى رأسها جائزة نوبل المُسيّسة والصرف له بالدولار ؟!
3-هل منها صلة قرابة المبدع بمن يعمل فى مجال الإعلامى المرئى والثقافة؟!
4- هل منها ركوب الموجات السياسية والكتابة لها للتغنى بأمجادها؟!.
5- هل منها وظيفة المبدع فى المجال السياسى الدبلوماسى وما يستتبعه شغلها من مؤتمرات واجتماعات وسفرواتصال سريع بالإعلام والثقافة؟!
أم هى كل تلك العوامل مجتمعة؟؟؟؟!!!!!!
وسأتمها دراسة وافية باصدار قادم إن كان فى العمر بقية!!.
اللهم ارحم ميتنا واغفر لحينا.
وأزيد الآن على ما قلته سابقا فى تعقيبى:
وبمناسبة الشهرة والأنتشار السريع فأنا أعرف فى مجال ذلك (من أين تؤكل الكتف) ولكن لا أرغب فى أكل ضأن قدم لى لكى أتعدى تلك الخطوط الحمراء ومنها المعارضة السياسية بأسلوب قبيح وصريح فيقبض علىّ باعتبارى بطلا معارضا وتكتب الصحف عنى وتلك أسهل وأقصر الطرق!. أو المساس بالدين!!!.
-------
ودليل جهلهم الفادح أنهم لايجيدون التلقى أصلا – كالطبيب الذى لا يجيد الكشف والتحليل كيف يعالج مريضه؟!- حينما نشرت قصيدتى " هل مات الشاعر..؟! قدموا آيات الشكر لى رغم أنهم وغيرهم حتى الآن لم يستطيعوا فك شفرة قصيدة قصيرة صريحة فى مبناها وكل التلميح فى معناها لم أذكر إسم راحلنا فيها كما فعلوا بقصائدهم فجعلوها عن عمد قصائد مناسبة!! وضحكت منهم كيف يستطيعون معالجة نقدية لقصيدتى وقصائد غيرى؟؟!!.
ها هى القصيدة التى لم يستطع شاعر على مستوى الشبكة العنكبوتية كلها فك شفرتها إلا شاعرا كبيرا هنا لم يشاركنى فيها بمروره الحاتمى المعهود فتيقنت أنه سبر غورها وهاهى القصيدة:-
هل مات الشاعرْ؟؟؟!!.*
الكُلُّ يموتْ.
وسيبقى الخالقُ فى يدهِ صَكُّ الملكوت.ْ
وحِسابُ القبر ِ المحفور ِ سيراهُ الناسْ.
وستشهدُ عند سؤال ِ القبر ِ سطورْ.
فى عقل ِ تاريخ ٍ لا يحفظُ إلا النورْ.
نورٌ يمحو ظُلمةَ دربِ العالمْ.
نارٌ تحرِقُ أعداءَ الإحساسْ!.
من بعدِ سؤالِ القبرِ المحتومِ تحومْ.
فالنبضُ بقلبِ حروفِ الشعرِ يقولْ.
ما مات الشاعرْ.
ما ماتت كلماتُ الشعر ِ ستحيا بالبيتِ المعمورْ.
ما مات الشاعرُ بل يحيا بجنان ٍ بجوار ِ الحورْ.
يمنحهُ المعبودُ الواحدُ طيفاً من حُسْن ٍ فردٍ منظورْ.
والشاعرُ يبسُمُ من فرح ٍ مسرورْ.
وتُدارُ الندوةُ كى يُلقى بَيْرمُنا الآتى:
" تبقى القصائدُ بالشذا المعطار ِ لى
يومَ القيامةِ شافعـًا مرموقـا.
فاحذر أخى القولَ البذىءَ ولاتكنْ
من راكبى الأمواج ِتجنى عُقوقـا.
وأعشقْ تُرابا طينُهُ أصلٌ لنا
والقبرُ فيه كى يكونَ شفوقا؟!.
كنْ بَيْرمًا شَقَّ الحديدَ ولا تخفْ
فالزيفُ يضحى يا صديقى زهوقا."
هل مات الشاعرْ؟؟؟!!!!.
===============
*-فى رثاء المرحوم الشاعرالكبير/ محمود درويش
ثانيا: نقدى لأعمال الغير:
لى بعض الطقوس التى أعتز بها فى هذا المجال ومنها:
لا أدخل عملا كناقد إلا إذا أثار العمل شهيتى النقدية.
وقبل النقد أقوم بإطلالةسريعة على أعمال مبدع العمل لأكون فكرة عن نمطه وأستشف أديولوجيته الإبداعية وموروثه الثقافى وعمله وعمره وهل هو فى البدايات المحرقة فأقف بجانبه تشجيعا له كما فعلت القلة القليلة معى بلا مغالاةتضر بالمبدع المتعجل فتصيبه بالغرور القاتل لصاحبه عملا بالمقولة الشهيرة من مدحنى فقد ذبحنى ، مع تغليب كبسولات النقد المرّة بصبقة من حلاوة اللسان وطلاوة الكلام والإبتسامة الفاتحة للقلوب المغلقة.
أم يتربع على قمم النهايات المشرقة فأحتاط فى نقده فالنقد العادل يكون فى صالح المبدع والناقد معا والنقد الظالم يقع ظلمه على مبدعه أولا!.
وهنا تجدر الإشارة إلى ضرورة الإخفاء والتمويه النقدى فى حالة وجود هَنـّة مثلا لمبدع كبير كقامة أدبية فى موقع ورمز من رموزه ليبقى أمام تلامذته فى صورة المعلم التى لاتهتز صورته ويمكن مراسلته على الخاص بخصوص تلك الهنّة إذا كان هذا المبدع متحليا بالأدب الأخلاقى إلى جانب أدبه الأبداعى من مشاركاته للغير...ألخ أما إذا كان غير ذلك هنا يبطل مفعول الحكمة القائلة:
(من نصح فى ملأ فقد فضح).
أما إذا كان النقد لرمز كبير بالموقع فأرى مراسلته على الخاص بهنّته ليبقى ثابتاإلا إذاكان كثيرالأخطاء وسليط اللسان ومتكبر هنا لاتأخذنى به رأفة ههههه.
وبمناسبة راحلنا محمود درويش والذست تعصبوا له بدرجة أعمت بصيرتهم وبصائرهم عن تلقى الموضوع بروية وحيدة كاميلة وهو من الشعراء النثريين
وبمناسبة رفض لجنة الفحص باتحاد كتاب مصر لأعمالى بحجة أنها لاترقى!! وكانت من مجموعة من النثريين ويترأسهم شاعر نثرى , فأقر بصراحة وصدق أن الرفض لم يؤثر فى ولم يصبنى بعقد نفسية - بل حمدت الله - لكى أحاول إسقاطها على النثريين إنتقاما فالجميع يرى حيدتى الكاملة وموضوعيتى فى النقد لأعمال نثرية يلمس الجميع ذلك هنا وهناك وكان الحظ الأفر فى أعمالى النقدية لشعراء نثريين وعلى رأس تلك الدراسات دراستى لقصيدة الفاضلة الشاعرة الفلسطينية سلام الباسل بعنوان:شتات سلام الباسل الشاعرةالفلسطيني على رصيف الوطن - دراسة نقدية وقد نشرتها هنا وهناك فى كافة المواقع لأنها أولى دراساتى (بنت فكرى النقدى البكرية!)،وباختصار أنا لاأحب ما يسمى بالنثر الشعرى ولكن لا أكرهه فأرى الشعر غذاء للروح والعقل كما الطعام غذاء للبدن،وإقتداء بالمصطفى الحبيب حيث أنه صلى الله عليه وسلم ما عاب طعاما قط إن أحبه أكله وإن عافه تركه ،وأنا لاأحبه ولكن لاأكرهه بل أتركه لمبدعيه ولمتلقيه.
وبالنسبة لمبدعيه من أصدقائى فى جلسة الأنس والأدب أتركه يمدح شعره كيف يشاء مثل صديقى متوسط الحال ويقول فى مجلسنا للغيرأنا مليارديروعندى ثلاثين سيارة فارهة كل يوم أركب أحدها ودخلى فى اليوم ألف جنيه،لا أعترض عليه هو وشأنه فهو حر ما لم يضر، أما إذا نسى نفسه وقال لى أنت فقير هنا فقط أخرسه وأفهمه حقيقته.
وتجدر الإشارة إلى أننى أحمل على عاتقى مهمة مشروع ثقافى قومى- على نفقتى الخاصةوالآن وبعد حجى لبيت الله أعدت النظر فى تحمل التكاليف النقدية لتلك التبعة - فى مجال النقد الأدبى تحت مسمى(مبدع فى قصيدة- قصائد عربية تحت الأضواء) تتم الدراسة بمقتضاه لقصيدة مختارة لمبدع وتركزعلى الجوانب الإيجابية فيها بالدرجة الأولى خاصة للمبدعين المبتدئين المجيدين فهم الأولى بالرعاية النقدية فى ظل واقع ثقافى مريريتشاجر فيه المثقفون- يفتقد نظرية نقدية عربية موحدة- كما قال المرحوم الدكتور عبدالعزيز حمودة فى مراجعه)- وبدأت بعون الله فى الجزء الأول الذى يضم دراسات منها : شتات سلام الباسل الشاعرةالفلسطيني على رصيف الوطن،وذاك شأن الأنظمة لعبدالله حسن آلمنصورالشاعر السعودى ،إطلالة نقدية على صمت الأوجاع لدى الشاعرالمصرى الطبيب /ابر اهيم أبوزيد و (قراءة فى ديوان)،عندما يأتى مساء الشاعر العراقى إيفان عادل بين مطرقة الحداثة وسندان الأصالة،(عشق بالقول مع وقف التنفيذ)ومضة نقدية على قصيدة جوليت بدر الشاعرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:46 pm

السورية(باقولك بحبك)،( مزون آلمحمد والرقابة الأدبية بين المنح والمنع ومضة نقدية إجابة على تساؤلاتها الراقية) ،معنى الرجولة الضائع بين اشتياق منال شامى- الشاعرة الفلسطينية- وغدرالحبيب ومضة نقدية، أزمة النص بين مطرقة التعصب والمجاملة الزائدة وسندان الجهل والكبر ،وفقدان آليات الخطاب الثقافى المتحضر،ومضة نقدية على روشتة علاجية- سلامة قلبك-حررها الشاعرالدكتور/ محمد رائد الحمدو،ومضة نقدية على أيام عزيزةرحمونى - الشاعرة
المغربية-التى تجرى بلا لجام،حلم مرادالساعى-الشاعرالمصرى- بين مطرقةالتمنى وسندان الإعتقال- ومضةنقديةعلى قصيدته(حلم قيدالإعتقال)،ومازال يعيش وهم منال صبرى القاصة المصريةبين مطرقة الحاضر وسندان الماضى العنيد- ومضة نقدية متواضعة (نشرت لأول مرّة على صفحات ملتقى نور الشمس الأدبى).....ودراسات أخرى على وشك الإكتما ل وتحت النقد .


وأرى السياسة على النحو التالى:

1- ساس: فعل ماضى معناه حكم أو قاد
لها علاقة وطيدة بعلم الإدارة العامة وعناصرها كما ذكرها (فردريك تايلور): تخطيط وتنظيم وتوجيه ورقابة.
وأراها فى أبسط صورها فى الأسرة لرب البيت أو لربة المنزل الناجحة فى قيادة بيتها ،وللتاجر فى متجره....ألخ.
وقيل عنها:فى أكبرصورها وأعلاها:هى لعبة قذرة لا تعترف بالأخلاق فى سبيل الوصول إلى ملعبها: لتحقيق النجاح بها يتم الكذب والمكروالخداع بكل الوسائل المشروعة و غير المشروعة (من رشاوى ومخدرات ونساء...ألخ) وتجدر الإشارة إلى الآتى:-
2- قيل(ترك السياسة من الكياسة):
وهذا القول جميل لايتلقى معناه الحقيقى إلا كل عاقل ومثقف وحصيف والذى مفاده ترك الإشتغال بها والعمل فى ملاعبها،وهذا المعنى لايمنع المتلقى له من الإهتمام بأمر المسلمين هنا أو هناك ويقول قولة حق عند سلطان جائر،وإذا فتحت له فيوضات الإبداع أتقن إبداعه بتلميح لاتصريح ويقول كل ما يحق الحق ويزهق الباطل فى ظل خطاب أدبى ثقافى واعى ومتحضر بلا شخصنة ولا مساس مقتديا بالقول المشهور(من نصح فى ملأ فقد فضح) وبقول رسولنا الأعظم فى الحديث ما معناه(.... مابال أقوام يفعلون كذا وكذا ...الحديث الشريف) رغم وجود الفاعل فى مجلسه الشريف وسترا منه لم يصرح باسمه!!! هكذا يكون أدب النصح والإبداع الأدبى الراقى فى أدب المغارضة السياسية كما أراه.
تسيس المتلقى الناقد للإبداع وتسيس المبدع له جريمة فى حق الأدب: 3-
من بلايا الإبداع العربى تسيسه لحظة إبداعه بواسطة المبدع الذى جعل إبداعه خطابا سياسيابه تتحول الندوات والمؤتمرات والمهرجانات الثقافية...ألخ إلى جلسات شبيهة بالجلسات البرلمانية تحت قبة البرلمان أوتحت قباب حزبية معارضة!!، أو تم بواسطة المتلقى الناقد فيصنع حائلا بينه وبين النص الذى تلقاه وبنى هذا الحائل على إنطباعه الشخصى .
حيث يجب على المتلقى لأى عمل إبداعى أن يتحلى بالموضوعية والحياد
أ- إذا نصـّب نفسه وصنفها ضمن النقاد - فلا يجب أن تكون إنطباعيته جدارا عازلا بينه وبين النص تجنبا للتعصب الإبداعى (التعصب لمنهج معين).
ب- كما يجب علية ألا ينتمى للمدرسة السيكولوجية فيسقط أزماته النفسية على النص وهنا يكون قد خدم علم النفس وطبه أكثرمن خدمته للنص والمبدع.
ج- كما يجب عليه عدم الخلط بين النص الأبداعى والقرار السياسى لأن النص الأدبى سيبقى أدبيا وله معايير نقده المستقلة ولن يصبح قرارا سياسيا حتى وإن تطرق إلى السياسة وباختصار يجب عدم تسيس النص الأدبى تسيسا أساسيا وإن صنفناه ضمن الأبداع الوطنى(السياسى).
فالفرق واضح بين من يجلسون تحت قبة منتدى أدبى كهذا مثلنا ،ومن يجلسون تحت قبة مجلس أو برلمان.
لسبب رئيس هو أن كل مانكتبه هنا هو نص إبداعى ، وليس كل ما يكتبونه هناك أو يلقونه عملا إبداعيا!!.
ومن ثم يجب علينا ألا نتقمص شخصية برلمانيا سياسيا ونحن نشارك فى إبداع ما للحيدة والموضوعية من
ناحية ومن ناحية آخرى حتى لا نقحم أنفسنا فى ملعب السياسة التى قالوا عنها لعبة قذرة ولا وجود للأخلاق فى ملعبها قال أحد الساسة فى حوار صريح للوصول إلى إنجاح خطتنا السياسية قد نصطاد جاسوسا عميلا بطرق قذرة تتناسب ونزوات هذا الصيد : نساء وخمر ومال ...ألخ.
كما أن دهاليز ملعب النظيفة منها مظلمة لحاجة الحماية الأمنية القومية ومصالح الوطن الصمت فى بعض الأحيان والمراوغة فى أحايين كثيرة ولانرى جميعا فى المشاهدة والقراءة عنها إلا قشورا لأسباب أمنية
وقد تكون تلك القشور مزيفة عمدا للصالح العام!.
ومن ثم يجب ألا ننصب أنفسنا نقادا سياسين هنا ومن تأمره نفسه بذلك فليذهب إلى هناك(تحت قبة المجلس أو البرلمان أو على شاشة التلفاز فى برنامج مُسيّس.
4- من يضع رقبة عمله الإبداعى تحت سكين الرقيب بتصريحه المخل جاهل وليس بمبدع!:
لأنه يساوى نفسه برجل الشارع الرافض لسوء الأحوال بكافة أنواعها: إجتماعية،وسياسيةوثقافية...ألخ.
فالمعانى- كما قيل عنها- كالدر المنثور فى التراب وعليه على قارعات الطرق
والمبدعون يلتقطون المعنى(المضمون والفكرة) ويلبسونها ثوبا كل حسب مقدرته الإبداعية (شكلا وصورة ومدلولا رمزيا) ليصبح إبداعه فنيا تلميحا لا تصريحا مباشرا كأسلوب رجل الشارع العامى.
وأذكر هنا طلب نجدة من أخ فلسطينى ضد أخوة فلسطسينين سيّسوا الإبداع! وكانت مشاركتى فى حربهم بعنوان:" الإبداع الأدبى بين التهميش والتسيس":
كالآتى:
أخى الحبيب / محمد شعبان الموجى مدير ملتقى الأدباء والمبدعين العرب
أخوتى المشاركين ،وأخواتى المشاركات
كل عام وأنتم ونحن بألف خير ونصر
منكم العذر ولكم العتبى - لمشاركتى بالرأى وإن كان هذا حق أصيل لى - وأنا أكبركم سنا وأنتم أكبر مقاما
أنا ضد وقف الأخ سامى وحده وأرى وقفه ووقف كل من شاركوه!!. هههههه
سر الله خاطركم وخاطرنا وأبعد عنا الهم والحزن فى شهر الرحمة.
علمتنى الحياة وخبرتى الوظيفية قبل أن أشارك بما أراه فى موضوع ما أن أحيط علما بكل جوانبه وكل ما يتعلق بهمن قريب أوبعيد والإلمام بكل مشاركات المشاركين فيه وتوجهاتها.
وهنا قبل أن أكتب ما أكتب قرأت موضوعين هامين أحدهما للأخت الفاضلة/ سلوى"حكومات.." والثانى للأخ الحبيب دكتور/ مازن".هل يحق للرئيس الفلسطينى إجراء إنتخابات مبكرة...."وبفحص الموضوعين والمشاركات بهما أود الإشارة إلى الآتى:
الملتقى ملتقى الأدباء والمبدعين وليس ملتقى الأحزاب السياسية والمؤيدين والمعارضين لها.
فإن كانت الإدارة قد أنشأت به الملتقى السياسى -الذى لاأحبذه هنا وله مواقع آخرى متخصصة فى ذلك - فأرى أن يكون الطرح على هيئة مقال أدبى يكتبه أديب تلميحا لاتصريحا كصراحة تعبير رجل الشارع وإلا تساويت معه بل فاقنى قدرا لعدم تعلمه ،وتتم ا لمناقشة بعيدا عن التعصب الحزبى وبحوار راقى يسوده الخطاب الثقافى الواعى الراقى المتحضر فالمسلم ليس بسبّاب ولا شتّام ولا لعّان ولا بذىء.
لاحظت أن كل المشاركين فى موضوع أخى الدكتور فلسطينيون وكل منهم تحزب لحزبه فأشتعلت نار النقاش.
وأقول لهم جميعا:
هوّنوا على أنفسكم السياسة ماكرة ودهاليزها مظلمة ولانعلم عنها شيئا كثيرا بل قشورا يبقى عليها مقص الرقيب السياسى وقد تكون القشور لدواعى أمن البلد
وإن استقينا بعض الحقائق من إذاعات معادية - رغم الإدعاء بنزاهتها كإذاعة
لندن مثلا فلنشك ألف مرّة فى مصداقيتها فظاهرها الرحمة وباطنها العذاب ولا ننسى أنهم أحفاد بلفور!.
كما أن العرض لبعض الموضوعات لا يكون صائباأحيانا مثل موضوع عرضه أخى الدكتور عن إمكانية إجراءات إنتخابات مبكرة ، حيث عرضه على هيئة سؤال والمشاركين به كل منهم عضو فى أحد الفصيلين المتناحرين فتح وحماس
ومن ثم ستكون الإجابات المتوقعة متناحرة تناحر أصحابها وكان أجدى له عرضه كمقال أدبى يحمل رأيه بصراحة ثم يأتى من يشاركه الرأى أومن يختلف بأسلوب راقى متحضر بلا تعصب سياسى حزبى يؤدى إلى إنفلات الأعصاب وتدهور الأخلاق.!!.
مماسبق أرى:
إما أن يغلق المنتدى السياسى إلى غير رجعة.
أو يبقى ونلتزم بآداب الحوار.
أو يطرد الجميع - لاتوقفوهم - أو يبقوا جميعا متحابين يتقاسمون الكسرة وشربة الماء وليذهب الناهبون لخير الأوطان إلى الجحيم.
منكم العذر- ثانية- ولكم العتبى إن كنت قد نسيت الإلتزام بآداب الحديث ورقيّه ووعيه وثقافته وتحضّره وأقول:
إن كنتُ قد أخطأتُ فى حق الهوى/ فالعفو من شيّم الكرام ِ جميلُ.
دمتم بكل خير ولكم كل الود الوارف بحجم الملكوت.
5- أنا مع التطبيع وضده!:
مع التطبيع إذا حصلنا على أرضنا عرضنا وأصبحت القدس الشريفة عاصمة لنا وحصلنا على حق عودة اللآجئين وعادوا فعلا!.
وضده ما لم نحصل على تلك الحقوق كاملة.
6-إدعاءالغرب بنشر الديموقراطية فى الشرق الأوسط :
هو إدعاء كاذب ظاهره الرحمة وباطنه العذاب! ظهر قبحه بعد احتلال عراقنا العريق واتضح أنهم لصوص تسللوا تحت ستارتوفير الديموقراطية لنهب ثرواته البتروليه
وبناء القواعد الحامية لظهورهم وهم يسرقون ،وحل جيشه العظيم حامى حمى العراق وسند الأمة العربية ،ومقلق مضاجع الصهيونية،فقد غاب عن أذهان الكثر المواليين لهذا الغرب القذر الذى لديه مشروع بتقسيم كعكة الشرق الأوسط وتفتيت دوله منذ زمن بعيد! يطلبنا بالحرية والديموقراطية ويخلو قاموسه منهما،وقلت فى ذلك:-
"علّونى"
يا خلق هـــــــــــــووه والنبى"ع" الصّح دلّونى.
الغــــرب طفّف قوى فى"الجات" وعلّــــــــونى.
ساب المُسئ"للنبى" ويقـــول: دى حـــــريّة..!!
قال إيه:ودى اتحرّمت ع"الحاج"و"علّونى"!!.
========================
فى 1/4/2006

7- يبحث الغرب عن أسحلة دمار شامل بالعراق بحجة حماية أمن العالم فى الظاهر،وفى الباطن يحمى إسرائيل ويبيح لنفسه و لها إمتلاك السلاح النووى ويحرمه علينا، يشعل الحروب على أراضى الشرق وغيره من أجل تسويق منتجه من الأسلحة، لو إستقر العالم لقفلت فى وجهه أسواق بيع السلاح(ساحات الحروب)،وقلت فى ذلك:
وقد قلت فى هذه المسألة المهزلة:
إسألوا
(الحلقة الأولى من المسلسل الدرامى أسلحة الدمار الشامل).
إسألوا الكلب الصُغيّر*
قد إيــه عنـد الكـــبير !.
اللى بيلاعبه ويبوسه
جوّه بيت أبيض حقير !.
من سلاح دمار وشامل
صار وسيلة للإبادة !!....
والأكــادة لمّـا شــــافه
عند غيره قال:خطير !!!.
----------------------
*- إستفزتنى مداعبة بوش
للكلب على شاشة التلفاز ،
ذكّرتنى تلك المداعبــــــة
بجمعيات الرفق بالحيوان
التى يشتهر بها الغرب ،ولا
أجـــــد منهم رفقا بأطفال
العالم الذين يقتلونهم كـــل
يوم فى كل مكان !!!!!!!!!!!.
*- من قاموس الشرق الأوسط
الكبيرسابقا ( الجديد حاليا).
4/9/2006

7- وكذب إدعاء الغرب بحماية حقوق الإنسان،وكيف يصدق وهو القاتل ولا تأخذه الرحمة حين يقتل الأطفال فى كل مكان!،فى فلسطين والعراق وأفغنستان،ومن الغريب والعجيب تكوين الغرب بتكوين جمعيات الرفق بالحيوان!
قلت فى ذلك:
إصحى يا (آدم)
إصحى يا (آدم) يلّلا وشوف/ تلتين خلفك صار مهفوف!.
للحيوان عاملــين جمــعية/ وبرسمال ملايين وألـــوف!.
أمّــا التلت الباقى بيسقـّف/ للتلتين مـوش عـارف ليه؟!.
علشان يمكن حصدوا زهورنا/ بالصواريخ وبالموليتوف!!.
==========================


8- كتبت العديد من القصائد الوطنية ومنهاباللغة الفصحى:-
أ- لتوعية الشعب قبل الإنتخابات البرلمانية لأختيار دقيق لإعضاء يمثلونه بمجلس الشعب :

أبيا تُ إ حاطةٍ

(إلى البرلمانات العربية قبل إختيار أعضائها)
الإنتخابُ مآلــــهُ التحديـــدُ
والرأىُ مـن رأس الذكى ســديدُ.
والنّاخبــون تعدّدت أطيافُهم
وشقاؤُهم فى النـّا ئبات عديـــدُ.
هـذا تمثـّل حلــمُهُ برغيفــه
ورغيف أهل قد علاه صعـيدُ!.
وذاك يرثى عاطلا هو فـلذةٌ
بلغ المعاش وحلمُهُ موؤدُ!.
والسّوقُ نارٌ والعبادُ وقودُها
والجيبُ خاو والبطونُ تريدُ!.
والبعضُ أعمت عينه عصبيّة ٌ
أنـّى يرى وشذا المراد شريدُ!.
فالصـّوتُ عند النّاخبين أمانة ٌ
من صانها بالحقّ فهو مجيدُ.
"ياأيها الإ نسانُ إنّك كادح.ٌ."
والأمرُفى يوم الحساب وعيدُ!.
"فاصدع بما تؤمر به.."من شرعنا
فعطـــاؤه فوق العـباد شهيدُ.
"والأمرُ شورى"بيننا نمحو به
سوء الشّقاق المفترى ونبيدُ.
"فالحقُ"يمنح خلقه حرّيـــــة
فله العبادُ ومن عصاه عبيدُ!.
"البرلمانُ"بعصـرنا هو مسرح ٌ
والهزلُ نهجُ مُنتقى وتليدُ!.
نُوّابُنا أُســدٌ هنا كـــم أرعبت
وهناك قــــط ٌغللته قـيــــودُ!.
فالبعضُ يأتى مهنـّـئا فى فرحنا
أبشهده حلوُ التـّحايا يزيدُ؟!.
والبعضُ يأتى معزّيا فى ترحنا
بحضوره ِهل يُستعادُ فقيدُ؟!.
وهناك من ملأ البحورَ طحينةً
محض َافتراء والسّفينُ وعودُ!.
وهنا الخدومُ لأهلهِ متناسيا
أنصارَه ولدى العتابِ يجيدُ!.
والبعضُ يعشقُ جلسةً عرفية ً
للصلح فيها شوربةٌ وثريدُ!.
هاذى صنوفٌ والكثيرُ بجعبتى
وكفى لكى لايحتوينا صدودُ!.
فاختر تقيّا نرتجى نصرا لنا
منه وإن لم يأتنا أيحيـدُ؟!.
فيضمـّدُ النّصَ الجريحَ بحُرفةٍ
وبه سيُلغى ؛ أوسيأتى جديـدُ.
فالنـا ئبُ الفذ ُالأمين ُهديـــّة ٌ
والخيرُ فى كلتا اليدين مَزيــــــدُ.
يرعى المصالحَ والضميرُ مراقبٌ
هـــذا بيــــانٌ للذكى مفيــــــــدُ.
بيتُ القصيدِ أنا الذى قد صُغتهُ
ولدى صَــــــوغٌ للبيانِ فريــــــــدُ.
النـّصــــحُ منى للذكى أخصُـّهُ
فالفهمُ عن رأس الغـبـّى بعـيـــــدُ.
عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)-الشرقية-مـصـر
شاعر فصحى وعاميةوناقد أدبى وباحث قانونى
فى 5/11/2005
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:48 pm


**************************
ب- وكتبت قصيدة إلــى أجدادى أبى هريرة ، والخليل ، وشوقى*.
وهى رسالة منّى إلى أجدادى المشار إليهم مواساة لهم بعد مصابهم الجلل من
سب نتن فاح من فم دعى للأدب حين قال فى مؤتمر أدبى كبير أمام الجميع ما يلى :
*قال عن الصحابى الجليل سيدى/ أبى هريرة: أنه كان مصاب بحالة إسهال فى
رواية الحديث النبوى الشريف!!!!!!.
*وقال عن جدنا/ الخليل بن أحمد الفراهيدى:كيف نتبع قواعد- يقصد علم العروض
والقافية –وضعها أعرابى- يقصد الخليل- منذ أكثر من ألف عام !!!!!!!!.
*أما أمير الشعراء/ أحمد شوقى فقد قال عنه هذا المعتوه بالحرف الواحد : أنه جاموسة!!!!!!!.).
وقد قلت فيها:

أجــــــــدادى إن عُـــــــرف الســـــــببُ= لـــن يغــــشى ندوتــنا العجـــــــــبُ.
عُمـــــــلاءُ " دريـــــدا " أنطــــــــــاعٌ= ودعـــــاوى الأنــــــطاع الكــــــــذبُ.
قـــــد عابــــت بـدعتُــــــهم مجــــداً = والعائــــبُ معتــــوه خــــــربُ.
دولارُ الغــــــرب يصــــيُرهــــــــــــــم= أنعــــامـاً ينقصُـــــــها الـذنـــــــــــــبُ.
وكـــلابـــاً فـــوها ينجـــــــــــــــــــــسنا= بـلـــعاب يصحـــــبُهُ الجـــــــــــــربُ.
تخشـــى - فــى صمــــت – أســــدُكموا= وهــــى النبــاحــــــةُ تـرتــــــــــعبُ.
و تقـــولُ: محـالٌ يجمــــــــــــــــــــــعُنا= ذوا الحجــــة - يـوماً - أو رجــــبُ.
قــد مـــج عُـــــكاظٌ بــدعتـــــــــــــــــهم= وأفــــولُ البــدعــــــة يقــــــــــتربُ.
أجــــدادى هــــــــل يحـــــــــــــــيا أدبٌ= بعمـــــيل خــاصـمــــــــــــــه الأدبُ؟.
إن قـــــل حيـــاءٌ فـى نــــــــــــــــــــطع= فـالبلــــسمُ نــــــــظمٌ مقتضـــــــــــبُ.
فــى صـــدر الكـــــــون سأكتُــــــــــــبُهُ= أبيـــاتــاً تحفـــــظُها الكـــــــــــــــتبُ.
لا تحــــزن- أبـــــداً – يـا هـــــــــــــرمٌ= فطــــــلاءٌك إثــــمٌ مرتكــــــــــــــــبُ.
سيُـــسىءُ إليـــك و إن غــــــــــــــــطى= كــل الأحجـــار – بـــك – الذهـــبُ.
لتــــــراب بنعــــــالك عبـــــــــــــــــــقُ= كالمســــك عليـــــنا – ينسكــــــــــبُ.
والحــــرُ الطــاهــــــرُ يعشــــــــــــــــقُهُ= وأســـاسُ الطُــــــهر هــو النســــبُ.
فــى الغابـــة أُســـــدُك رابضــــــــــــــةٌ= أمـــا الجُـــــــــرذانُ فــــقد هــربــوا.
مـــن ســـــبوا رمــز أصالتــــــــــــــــنا= قــــد نالـــــوا الــــذم بمــا اكتســبوا.
==========================================
عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
أرض الكنانة فى يوم25/4/2005
ج- وقلت فى حب كناننتى:
أعشقُ عشقَها الكلأَالمباحَ
أهيمُ اشتياقا إذا مـا تملّك
حُسْنُ الحبيبةِ قلبَ الرجـالْ .
إذا جــنّ ليـلٌ تهيجُ التياعاً
فيدعوَ كُــلَّ القلوبِ بـلالْ!.
تـُـفتِّحُ باباً لكـُلِ عشيق ٍ
ولم تخش لوماًأتى واستطال!.
وتفتـحُ ألفَ ذراع ٍطــويل ٍ
تضـمُّ الجميعَ بحِضن ِالجمالْ!.
فتنـزعُ منهم بنات ِالصـدور
وتـزرع فيهم نباتَ النـوالْ!.
ففيه تخلّ ٍعــــن اللا ئمين
ومنــه تجـلّ ٍبـهىّ الجلالْ.
يفوقُ الرُّضابُ بفيها شِهاداً
ويبلغ منه القلـيلُ الكمـالْ!.
فينضحُ كـلُّ جبين ٍعطـوراً
يضـوعُ شذاها يدـُّك المُحالْ!.
بها يمرحُ القلـبُ والمستـكنُ
ويفرحُ من تحتويه الظـلالْ!.
فيلهجُ كُــــلّ لسان ٍشجّى
بآى المديح ِبدون افتعـالْ!.
ينمنم فى العشق أحلى الحكايا
وينثرُ دُراً بسطـرِ المقالْ!.
وتبنى الكراوينُ بيتَ القصيدِ
وتشدو العنادلُ لحنََََ الوصالْ.
إذا الريحُ عادت بلمس ٍهباءً
يهُبّوا سِراعاً شديدى المَحَالْ!.
هُموا الأُسْدُ منها الزئيرُ صداهُ
يُذيبُ الحديدَ يـدُّكُ الجبالْ!.
يُقطّعُ شِريانَ ريــح ٍفتُشفى
دمـاهُ غليلاً بقلبِ النضالْ!.
فلا تعجـبنّ إذا همتُ شوقاً
بحُسن ٍيتـوّجُ قلبَ الرجالْ!!.
==================
عبد الوهاب موسى(بيرم المصرى).
*- من ديوان(مُعلّقات على جدار الصمت).
فى يوم الأربعاء 14/6/2006

د- وقلت فى نقد العرب النيام:
(ترنيماتٌ نيلية ٌفى قصرِ الرشيد)
ياربّ ُ إني قد دعـوتُ جِهـــارَا
قوماً تمادوا في الخلاف حيــارى.
"وتفرقوا أيدي سَبَا" في تِيههـــمْ
صاروا بحان ِ القانطين أ ُسَـــارى.
فلهم عقولٌ في الصباح تحجّـرت
ولهم قلوبٌ في المساء سكــارى.
عمىٌ فصار صباحُهم كمسائهــم
أنــّـــى ترى أعيانـُهـم أنــــوارا؟.
قد غلّقوا بابَ السماعِ بأ ُصْبـــع
صد النصائحَ من حَذيرٍ غـــارا.
مات التذوق ُمن لسـان ٍكــاذبٍ
فيرى شِهاداً في الكؤوس عُقــارا.
سيان ثلجٌ قد تملك جلدهـــــم
أو - مسه - جمرٌ يصبُ النــارا.
إن فاجأتهم بالظهيرةِ نملـــــة ٌ
لاذوا بوكـر الخائفيـن فــرارا.
والبعضُ أخفى في البنوك دماءَهـا
والبعضُ يضرِبُ بالفلوس قِمــارا.
والبعضُ رام خلوده في ملكـــه
إرثاً طموحاً بل وصار شعـــارا.
ثم استدار الوجه ُ فيهم قائــــلاً:
لا نهبَ، لا استغلالَ، لا استهتـارا!.
قد ألجموا صوتَ الحقائقِ عُنــوة ً
حاكوا لـه وزرَ الرجيـــم إِزارا.
بات التلكؤُ حـُرفـة ً في قمــــةٍ
أضحى بها الجدلُ العقيمُ حـِـوارا.
فالعينُ تقرأ بالسطور ِ وضاعــةً ً
شجباً رخيصاً يُحزنُ الأحـــرارا.
في سلّةِ الرفضِ العنيدِ مُخبـّأ ٌ
وسيَبسط الجبناءَ والأشــــرارا.
ولقد مللنا الشجبَ في "مِذياعِهــم
" تلفازُهم" قد هتـّك الأســــرارا.
فإذا ابتُلوا فليُغلقوا "تلفازَهــــم"
فيه نعافُ عِـراكَهم وشِجـــَارا.
حِسٌ تبلّدَ في رُؤوس ِ شُعوبهـــم
قد نستعيـدُ بكيـّهِ التذكــــارا.
من شرقهم شدوا الرحالَ عبــادة ً
وتليّلوا حسِبوا الظلامَ نهــــارا.
نخّاسُهم بعد التغوّطِ صفـّهــــم
قد أمّهم "دولارُه" تَكـــــرارا.
من جِبْتِهِ أخذوا العهودَ تبرُّكـــاً
متوسلين بــه ، لــــه زُوّارا.
والكلُ يهتفُ باسمه : يا ربّنـــَا
يا قطبَ غوثٍ وزّعَ الأقـــدارا.
وبنوا له عرقَ الجبين ِ قواعـــدًا
صارت له فوق الجباه مــَـزارا.
صارت له عند الحروب وسيلــةً
صبّت بدجلة َ والفراتِ دمــــارا.
فتحوا المزادَ على الشهامةِ بُكـرة ً
والخُسرُ أضحى مكسباً وقــرارا.
من باع من عِرض ِ العروبـةِ ذرّة ً
كالساقطاتِ وقد قبضن العـــارا.
فالعهرُيكسو وجهَهُن بجاحـــةً ً
من فـُجْرِهِن قد ارتدين عُـــوَارا.
من ظنّ خيراً بالمزادِ فإنــُّــه
في الحُمقِ يغلِبُ دُبة ً وحِمـــارا.
الكظمُ عند الخانعين مَهانــــة ٌ
ويصيرُ عند الواثقين فـَخــَــارا.
فليتركوا حبلَ التمنّي جانبــــاً
فلقد أمدَّ الخانعــين خَسـَــارا.
وليحرقوا ورقَ التمائم ِ كُلــَّــه
إن التمائمَ تجلِـــــبُ الأوزارا.
وليهجروا دُورَ المَنادل ِ كُلـَّهــــا
ويُخاصموا العرّافَ والعَطـــّارا.
الحربُ حَمقا والجميعُ وقُودُهــا
قد صار قولي للنُهي إِنــــذارا.
أوصالُ عَقدِ دفاعِهم قد مُزّقــتْ
والآن تحضُن عُثـّة ً وصَفــَــارا.
يا صاحِبّي : المجدُ درّ ٌ حـــازهُ
من يَجْبَهُ الإِبحارَوالإعصـــارا.
النيلُ إسمى والكنانةُ ُموطنـــي
ومُلئتُ من كأسِ المرارِ مِــرارا.
مجراي فاض الحزنُ منه مُغرّقـاً
نسلاً وحرثاً يعتلي الأشجــــارا.
والقلبُ يصرخُ قائلاً: أمواهُنـــا
سَقَرٌ وصارت" للعلوج ِ" قــــرارا.
فهُمُ الحُواة ُ ويسْحِرون ضمائـرًا
يستخدمون البيضَ والأحجـــارا.
قتلوا العدالةَ قبل سفكِ دمائِنـــا
كي لا يكون عُدولـُها أنصـــارا.
قولا "لعولمةٍ" و"أَمْرَكَةٍ" كفـــى
فالكِبْرُ يورث ُ ذلة وصَغـَـــارا.
أجدادُنا قد عَرّبتْ كلَّ الد ّ ُُنــَــا
سادت ملوكاً، فتحت أمصـــارا.
رجلٌ كألفٍ منهمُ بل فاقــــه
والألفُ هُفٌ كالهَبَاءِ تـــَـدَارى.
أقدارُه علتِ النجــــومَ تلألأت
قد أظهرت جمْع العِدا أصفـــارا.
يُرعى به شأنُ الملا بنزاهــــةٍ
والغربُ يرعى في الفلا أبقـــارا.
بَنَتِ الحضارةَ َ كالمنارةِ أخجلــت
بدرَ السما ، من نورها يتــوارى.
وتنّورت أرضُ القلوبِ بهديِهِــم
بالحبِ ، لا إكراهَ ، لا إجبـــارا.
"مصرُ" التي أجرى بها بعبورِهـا
عَبَرت خطوط َ الزيفِ والأسـوارا.
وقد استعادت بالدماءِ كرامـــةً ً
ويضُوع منها مِسُكها مِعْطــَـارا.
تشفي الكرامة ُ - بالجهاد- غليلـَهـا
وتخضّبت بدماءِ وغدٍ جــــارا.
بنتُ المداد ِتبرّجت ما ذنبُهــــا
والحالُ غـرّر بالبنــاتِ ودارا؟.
خيرُ النصائحِ ما يقلّ بناؤُهــــا
وتدِلُّ فِكراً يسْبـِر ُالأغــــوارا.
ها ذي ".. أعدوا.."أشرقت أنوارُها
من بعدِها هل نستشفُ خَيــَـارا؟.
====================
هـ - وقلت فى موت النخوة العربية:
سلامٌ عليكم
**************************
سلامٌ عليكم ديارَ الوطنْ "1"
فقد خبّأتكم قبورُ العطنْ!.
وقدطحنتكم ضروسُ الخلاف
هباء بقاع ضياع دُفنْ!.
بكم قد تأبد ريحُ العناد
سقتكم يداها كؤوسَ الشجنْ!.
حيارى وضلّ الطريقُ خطاكم
فزّى الفؤادَ ثيابُ الوهنْ!.
فمن يشتريكم بسوق العبيد
وإن قيل منحا بدون الثمنْ؟!.
رزيّتـُكم تسـتفــزُ الجـلـيد
تجب الرزايا طوالَ الزمنْ!.
فصرتم شمالا بألف جديد
كصفر مداس بنعل المحنْ!.
"فبغدادُ "تخسُر عِرضا جَهارا
" وقد هتّكتُه "علوجُ" الوثنْ!.
و"غزّةُ" شقّت بحزنٍ جيوبا
لتنعىَ "أحمدَها" المؤتمنْ!.
قعـــيدًا" يجمّدُ فيهم دماء
لكى لا تفوحَ سمومُ العفنْ!.
فماذا فعلتم وأنتـــــم صِحاحٌ
وقد حاصرتكم سجونُ البدن؟!.
فررتم سِراعا إليها مساء
ونمتم صباحا بحِضنِ ِالوسنْ!.
و"قدسٌ" يرتّل آىَ القصاص
وبالـــران سُدّت قناةُ الأذنْ!.
ويحضُنُ بعضَ طوايا النّفوس
سؤالٌ يكفكفُ دمع الوطنْ.
لماذا-وقـد بعتُموا الحُسنيين
بجُبن- قُبرتُم بغير الكـفنْ؟!.

"1"- سلام عليكم:تناص مع الحديث الشريف"سلام عليكم دار قوم مؤمنين أنتم
السابقون.....ألخ" والذى قيل عند زيارة القبور التى تشابهها ديار الوطن العربى وديار الوطن الإسلامى!.
و- بخلاف قصيدة أحدث الأنباء السابق ذكرها وقصائد آخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:50 pm

كما قلت بالعامية فى شعرية الوطن :-
أ- إعتراف*
ساعته ضاعت قال: سرقها لص فيكو االكل خاف!.
قال لناسه: تيجى حالا!!. شدّوا حيلهم باحتراف !!.
لمّا روّح قام لاقاها!. قال:خلاص ومفيش لزوم...!!.
قالوا:نعمل إيه يا باشا ويّا صاحب الإعتراف !!.
===========================
*- فى نقد الإعترافات التى تؤخذ عنوة من المشتبه فيهم!.

ب - حلـّفوه*
حلـّفوه يكون مسالم موش معارض أو سخيف !.
لو حياكل مال نبينا والصحابة يكون شريف !!.
والبراءة فى النهاية م النهيبة تكون آمان!!.....
واللومان حيذوقوا فيه اللى راح يسرق رغيف !!.
==========================
*- فى إغراء الأعضاء البرلمانيين للإنضمام للحزب الحاكم!.

ج- خيرك كتر يا وطن*
خيرك كتر يا وطن ويكفّى كل الناس !.
لو جانا مرّة الوفا ومعاه ميزان حسّاس!.
يشرف عليه القضا والعدل كان محسوس..
حندوس لصوص مصّتـك لو صحْيت الحُرّاس!.
=======================
*- فى لصوص البنوك والقطط السمان!.


د- فنتازيّة*
يسألوا المجنون فى مرّة ع الفروق الجوهرية .
بين طريقة أيوه..لأه وأختها الأتوقراطية !!.
ردا فورا قال: مفيش فرق خالص طول ما كان..
اللى راكب يبقى راكب وبطريقة .. فنتازيّة!!!!.
========================
*- فى البقاء فى الحكم سرمديا.

هـ - كفر عجايب*
كفر عجايب قلبه حزين ودّع سيدو من سنتين !.
ليلة الوحدة الناس تتهمّس: مين يتولى ويبقى أمين؟!.
جا مجذوب قدّام الرَّحبة يصرخ قال: ما هو كله تمام!..
دانتوا فــــــى دنيا غير الدنيا فيها العمــــدة بالتعين!!!.
==============================
*- فى توريث الحكم بالتعين! كتبتها حين رأيت ظهور بوادر التوريث
هنا كماظهرت فى سورياالشقيقة.

و- ما صدّقتوش
قاللى فى ودنى ما صدّقتوش قلت: يارب يكون دا فشوش!.
كفر عجايب حاضر غايب همّهفى قلبه وبان فى وشوش !.
والمترشّح للعمدية لسّه قرارو ..و بدرى عليه.....
لكن طايح فى زمام كـَفــْـرُه كله بأمره وما يهمّوش !!!.
===============================
*- فى إستغلال النفوذ.

ز- مين يقول؟!
مين يقول للشيخ فى حضرة مين خليفتك يا إمام؟؟!.
ولا طعم الفتـّة يهوس بيه حتنسوا الحال قوام؟!.
ساحة المولد وسيعة جمّعت والليل طوييييييل..
شد يلاّ حيل فضيلتك والطريق يملاه سلاااااام.
========================
*- فى ضرورة تعين نائب للرئيس فالخليفة
كمعادل موضوعى ومدلول رمزى صوفى هو
نائب شيخ الطريقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:55 pm

أما عن طموحاتى فألخصها فى الآتى:

1- فى أواخر عام 2004وقبل سفرى لأداء فريضة الحجة كتبت وصيّتين الأولى خاصة بالأسرة،والثانية بتخصيص ريع وديعة بنكية سنويا لطباعة عددمائتين نسخة- مماثل لما تطبعه الجمعيات الأدبية بمصر- من ديوان شاعر مغموريتم اختياره من بين المتقدمين لهذا الغرض بمعرفة لجنة تحكيم عادلة فى إحتفال سنوى بذكرى وفاتى!، فلقد شعرت بدنو الأجل قبل السفر وكتبت فى ذلك قائلا:
دموعٌ على جدارياتِ الحج
الخيرُ فى كفِّ الحياةِ وضيعُ
من زفرةِ الذ نبِ الصـغيرِ يضيعُ.
هل غـّرنى لعبُ الحياةِ ولهوُها
وعظيمُها عند الحساب وضـيعُ؟.
ولذاذة ُالذ نبِ القبـيحِ تأسّد تْ
هل من هروبٍ والفؤادُ صريعُ؟.
قد هتّكتْ عمـرًا فنى أنيابُها
وأنا بها ما هزّنى التّقـريـعُ.
الصـّبُ عبـدٌ للحبيب يحبّـُهُ
فحلا له التّبشيرُ والتّرويــعُ.
"لاتقنطوا"نهىٌ وفيه بشارةٌ
من رحمةٍ ولها" المليكُ سـميـعُ".
قالوا: سعيدٌأنت ياعبد ٌبكى
فلك انتسابٌ"للحسينِ"رفيعُ.
و"الكهفُ" تشهد بالصلاحٍ وجدُنا
حصـنُ التّـقى من العــذابِ منيــــعُ.
لبيك يامن لا شريك بملكه
وأنا به فى الحامد يـن رضيــعُ.
ياربُّ طيبةُ"بالحبيبِ"تطيّبت
وشذا العطـورِ من الرياضِ يضـوعُ.
وا لنورُ فى أحشاء"يثرب" سرمدٌ
وُصـراخُ نبض الخائـفـين شنيـــــــعُ.
فارو النّفوسَ المستبدُ خريفـُها
فتصـيرُ زهـرًا قـد رواه ربيـــعُ.
واجعل بهاإن عاجلا لى روضةً
أو آجلا فبها الآمان وسيعُ.
ما غرّنى بدل ٌلهافى"بكةَ"
أو فى ثرى كـُتبت عليه"بقيعُ".
فاجعل إلهى فى ثراها روضتى
فهى التى فيها" الحبيبُ شفيعُ".
-----------------------------------
الشريف الحسينى /عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
فى28/12/2004
كما كتبت بالعامية:

وليه نخاف؟!
وليه نخاف م الزمن/ وليه نخاف م الموت؟!.
نجزع فى يوم البلا/ نصرخ نقول ماتفوت!!.
إذا كان إله الهورى/قادر حكيم وكـــــــريم...
وبكاف ونون إنكتب/ عمر وسعادة وقوت؟!.
=========
وكذلك كتبت:
سكون
أنا قشّة هشّة وتايهة فى مــــدار الكون.
تحدفهـــــــا إيد القضا م البرزخ المكنون.
النصب كان حظها والرفع ليها منيين؟!..
وسنيين من الجرجرة وف النهاية سكون!.
======
وكذلك:
لأ ْ
جينا من موت ورايحين ليه/ قال ونسمىّ النص حياة!.
تلت فى نوم مع تلت هموم/ والباقى فتنة وننسى إله!.
ونقول: آه للاهى تملـّى/ ولا بنعارضه ف مرّة بلأ ْ..
لو ينشق القبر فى لحظة/ فيه ملايين راح قالت آه!!.
===================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الجمعة 13 مارس 2009, 11:58 pm

عدت من الحج- كما قال الحبيب المصطفى فى معنى حديثه الشريف- كيوم ولدتنى أمى ناويا ترك الواقع الثقافى المتردّى للأبد،وكنت رئيسا لنادى الأدب بقصر ثقافة بلبيس فى ذلك الوقت،قاطعته ،طلبوا حضورى معهم فقلتلهم: دعونى طفلا برئيا كما عدت فلقد سمئت شجاركم وجدالكم ،ألحّوا فعدت وكان ميعاد إقامة المهرجان الثقافى السنوى بالقصر وبه نعد مطبوعا للإدباء وللإدباء الضيوف ،فإذا بأكبر أدباء القصر سنا يقولى لى: ما ذا تدرج من إبداعك بالمطبوع؟؟!!
فقلت له أنت أعلم بذلك منى !. فأنت تعلم أننى شاعر فصحى وعامية وناقد أدبى ومن حقى كل ذلك ولكن لمحدودية المطبوع حجما سأدرج قصيدة فصحى وقصيدة عامية فقط فجادل بغلظة وفظاظة،ويريد أن أدرج إحدهما الفصيح ،متهكما بأن العامية لا أثر لها- من المضحك بعد فترة دخل فى درب العامية ههههه- وأنا أعلم مكره وحقده جيدا فقلت يا أخى هذا المطبوع سيعرض على نقادكبار وإعلاميين مدعوين قبل المهرجان لدراسته نقديا للفصيح والعامية والقصة هل يضرك أن أفعّل قسم العامية به إظهارا لنشاطنا هل يضريك أن أكون فى فريقك ونحقق نصرا وألعب فى الدفاع
أو فى الهجوم مثلا فى الشوط الثانى إذا رأى المدرب؟؟؟!!! فرفض فحزنت فقلت له وأنا غاضب وسط الحضور كرئيس لا فصحى ولاعامية ولامطبوع ولامهرجان وخرجت غاضبا ولم أعد وقد كان الأمر تأجل المهرجان لتأخر وصول التدبير المالى اللازم من السلطة المختصة من شهر فبراير إلى سهر إبريل ودخلنا فى نهاية السنة المالية المنتهية فى 30/6 وتم وقف الصرف نهائيا لإعداد ختاميات السنة المالية!!.
وتجدر الإشارة إلى أننى أعلى منصبا من كل الحضور ولا حاجة لى إلى رئاسة فوظيفتى أشبعت رغبتى فى ذلك بل أرهقنى الإشراف والإدارة والرئاسة بتبعاتهولا أرغب فى تبعات الثقافة الأثقل!، و كان هناك تناحر على منصب الرئيس من الكثر العاطلين أو العاملين بالقطاع الخاص والمرتزقة الذى يبحثون عن قروش بدل الحضور التى كنت أصرفها عليهم قبل الندوة على المقاهى والمطاعم وأحملهم بسيارتى الشاهين التى أضحت لهم تاكسى أجرة!!،وكنت كريما بفكاهتى ولم أكن رئيسا أوتوقراطيا يوما ما..!!،ولم أر مناصرة لى إلا من قلة تهمهم فقط وباتت مناصرتهم كأنها لم تكن!!!.
كما تجدر الإشارة إلى أن هذا المعارض لى كان مستبعد أمنيا من التسجيل فى نادى الأدب، وسعيت بكل قوتى وكان نادى الأدب المركزى معارضا لهذا السبب وضعف ما يكتبه ، وتم تسجيله بعد محاولات مكثفة،ولم يحفظ الجميل!!
وفى مجال نكران الجميل ،وعدم شكر من أجرى الله على يديه النعم كتبت:
قدمت سبْتى
قدمت سبْتى وموش لاقى مرّة حد قدامى!.
فى الخير سعيت والقدم م المشى صار دامى!.
قالولى:بطّل بقه دول ناس ما يستهلوش..
ردّيت : شفاعة النبى حتكون فى يوم حامى!!.
========================
وكتبت عن سواد قلوب البشر فقلت:
ليه قلبه يوم يسْوَدْ؟!
مولود و(آدم )أبووه فيه نور إلهى بجد .
واللـّفه يوم مولده بياضها زاد ع الحد!.
الدين محجة عجب فى لون لبن أمّه..
حتى البياض فى الكفن ليه فلبه يوم يسْوَدْ؟!
=====================
وصرفت نظرى عن وصيتى الأدبية ورأيت أنها حقا لأسرتى وتصرفى فيه نوعا من العبث بحقوق أسرتى .
وقلت :إن لم يصرف الشعر ما يمكن به دعم الشعراء فلا جدوى منه ولن أصرف مليما واحدا عليه!.
وتجدر الإشارة هنا أن هناك من المثقفين الكرام -عرضوا تبرعاتهم وطلبوا عدم ذكر أسمائهم- لتطوير موقعى(عكاظ ملتقى الأصالة الأدبية) وعلى رأسهم أستاذى وأخى الكبير الكريم معين محمد حاطوم ولم أقبل تبرعاتهم وبالنسبة لأخى الراقى معين تركت له مبادرة التطوير بمعرفته .
فالشعر منتج لمصنع الإبداع الشعرى( الموهبة )وكل شاعر(منتج) يود تسويق منتجه(قصيدته)يتلقاها المشترى(المتلقى) وثمن الشراء أراه تقبله لها بقبول حسن وذلك حتى لا يضعه بمخازن النسيان!!.
لذلك كان الطموح الأول أن تصل كلماتى للمتلقى سواء فى ندوة أو أمسية أو عبر وسيلة نشر مطبوعة أو نتيّه.
وفى بداية الثمانينات كنت متلهفا على النشر فى بعض الصحف المطبوعة كتلهف الطفل على قطعة حلوى محببة إليه،وإذا نشر لى عمل أستمر فى المراسلة أوالذهاب شخصيا إلى قسم الإستقبال بالصحيفة أوالمجلة لأضع رسالتى رغم تكبد الجهد والمال فى السفر!.
وحين علمت بعدم عدالة النشر لأسباب عديدة بعد أن نشرت أعمال عديدة فى بعضها وصلت إلى حالة من التشبّع النسبى من ناحية،و من ناحية أخرى وصلت إلى حالة ملل من تلك التى لا تنشر إلا لشلة الصحفى الأديب المشرف على الصفحة الأدبية بها سواء كانت أعمالا لأناس من مصر أغلبهم من الجنس الناعم الملازم له فى ندواته وأمسيّاته! المؤيدين لنمطه الإبداعى !...ألخ.
أو من خارجها من أصحابه الإعلاميين الذين يردون له الجزاء بالنشرله بالصحف التى يشرفون عليها تحقيقا للمقولة العامية التى مفادها الفصحوى:
إنشرلى عندك أنشر لك هنا(وبالعامية شيّلنى وأشيّلك)!!.
2- عفت الواقع الثقافى المعاش ودخلت عالم النت فى أوائل هذا العام هروبا!!.
فالشبكة العنكبوتية مليئة بالصحف الألكترونية وأرى منها المواقع الأدبية والنشر فيها متسير،وأراها كالمقاهى الثقافية رفيعة المستوى،وإن أصاب قلة منها ما أصحاب الصحافة المطبوعة!!،وما أصاب المواقع الثقافية على أرض الواقع فأمسى بها العراك والشجار والسب والشتم بأقبح الألفاظ !!.
3- فى عكاظى -(عكاظ ملتقى الأصالة الأدبية)- المجانى كان بديلا عن المدونة
لكون تفاعل المدونة من جانب واحد هو جانب مدونها ، بالإضافة عن الفرة السائدة عن وضعها الأمنى ، وبعد أن رأيت نفسى وحيدا فى عكاظى وأقوم بدور البناء و الفاعل (من يناوله كما يقول المثل) إبتداء من تفعيل تسجيل المشترك ثم الترحيب به والتعليق على عمله المشارك به ، ورأيت أن هم الجميع الوحيد وخاصة الأصدقاء هوالنشر وتلقى المدح بدون تفاعل وتفعيل للملتقى ككل خاصة من منح منهم عكاظ رتبة الأشراف، و هذايشغلنى عن الأبداع ،وأهم من الإبداع يشغلنى عن أذكارى اليومية من ورد وأحزاب،وكذلك يشغلنى عن الأسرة،لذلك أفكر جديّا بتركه وشأنه يفعل نفسه بنفسه ،وقد تخلّى عنى الكثر ممن كنت أظنهم من الأصدقاء المخلصين وتخليهم ليس كليّاً بل مؤقت كل فترة يأتون لينشروا وينتظروا التعليق لهم فقط!!!!،ومن ثم لن أندم على التنازل عنه أو قفله،وأنشغل بذكرالله الباقى مكوناالطريقة البيرمية الشاذلية والإشتراك بها مجانى بلا رسوم ورسمها الوحيد التحلى بكل خلق علىّ والتخلى عن كل خلق دنىّ هههه.
ولى طقوس مع الشبكة العنكبوتية منها:
قبل التسجيل أتصفح سريعا منتدياتها خاصة منتدى الفصيح والعامى فإن وجدت أسماء مبدعين مشهورين أوجدت جدة وجدية فى الكتابة والمشاركة أسجل إسمى بها ، ثم أشارك ممن سبقونى فى أعمالهم فى هذين المنتديين وغيرهما أولا.
ثم أبدأ فى نشر بعض أعمالى الفصيحة والعامية وأنتظر المشاركات فإن وجدت المشاركات المكرورة والرتيبة مثل مشكوووووور ،وصح لسانك ،والله يعطيك العافية وفقط.. لا أعود إليها أبدا!!.
والتى أرى فيها خيرا أتواصل معها وأركز فى مشاركاتى لأعمال مبدعين لم يشارك بها أحد منذ فترة طويلة تشجيعا لهم.
ومن هواياتى تغليف النقد بطبقة من حلاوة اللسان وطلاوة اللغة وابتسامات عريضة عملا بالحديث الشريف الذى مفاده(..وأن تلقى أخاك بوجه باش صدقة) وأرى تلقاء الأخ بظهر الغيب النتى بوجه باش صدقة.
أترك موضوعى بمشاركاته لفترة ثم أرد على كل مشاركة على حده لسببين:
أولا: احتراما لذات المشارك الذى جاء بذاته ليشاركنى فلا يصح أن أرد على الجميع مرة واحدة أرى فى ذلك هضما لحقهم فى الشكر كل على حده.
ثانيا: أرد على المشارك الأول فيتصدر موضوعى قائمة المنتدى بعد أن أزاحته المشاركات بالمنتدى إلى الخلف ،ثم بعد فترة يزاح عملى فأرد على المشارك الثانى ليتصدر عملى المنتدى مرّة ثانية وهكذالا أحرق كل كروت المشاركين مرّة واحدة!!.
3- وبعد دخول عالم النت تحدث معى أخ شاعر فاضل ويعمل فى مجال الإعلام الحر بالقطعة كمراسل وقال: إذن ابعد عن حق الأولاد والأسرة (مالك الخاص)، وأبعد عن النشر فى بعض الصحف المحلية التى تعطى ثلاثين جنيها عن نشر العمل فقط وراسل بعض الصحف الخليجية- فلديها رحابة صدر وعناية بما يرسل إليها- لكى تنفذ وصيتك الأدبية ،وتتم مشروع الثقافى المستقبلى الذى تبنيته(الدراسات النقدية لمبدعين عرب) وكرر نصحيته مرارا لرفضى لكل مقترح فى أول الأمر ،فراسلت بدراسات نقدية لقصائد لبعض الشعراء الخليجيين وبعض قصائدى
فلم تنشر!!.وحمدت الله
ملحوظة هامة:

أرى حكمة إلهية فى ذلك،ودائماأتذكرحكمة سيدى أحمد بن عطاءالله السكندرى (ربَّ المنع عين العطاء)وأرى ذلك المنع نعمةمن الله تتمثل فى إبعادى عن مواطن الجدل ضمانا للجنّة مصداقا لحديث حبيبنا المصطفى ما معناه(ضمنت الجنة لمن ترك الجدال وإن كان مُحقـّـًا).
4- حكى لى أخ شاعر عن دور النشر هنا وهناك التى تتعاقد مع الشعراء وقد تعاقدت معه أحدها بلبناننا الشقيق ولم يتقاضى الفتات الذى أقروا به حتى الآن!!،ولذلك لم أفكر فى مراسلتها.
5-أطمح أن تترجم أعمالى ليقرأها الآخر وقد وجدت بعضع المواقع التى بها نشاط الترجمة- أصابها ما أصاب الصحافة المطبوعة- ،وفى أحدها تعجبت كثيرا من كثرة طلبات مديرها لخدماتى: النقدية ،والإشرافيةالتى رفضتهالشروطهالمسبقة وكأننى موظف عنده!!،...ألخ رغم أنه لم يفكر فى إحالة بعض أعمالى للترجمة ردا لجهدى ،وكوّن لجنة لعرض من يرغب ترجمة عمله عليها وهى مجموعة من المبدعين المتعصبين لكتاباتهم التافهة فيكيف يترجمون لى وهم كارهون لنمطى الإبداعى كمبدعين متعصبين لما يكتبونه ويسمونه شعرا وما هو بشعر وكمشرفين لا يمتلكون الحيدة ورحابة الصدر ولا يتقبلون ما يكتبه الآخر(أنا) رغم أصالته ؟؟!! ومن ثم لم أعرض عليهم.
6- أطمح أن يختص بعض أصحاب رؤوس الأموال العربية الأمناء على تراثهم الثقافى الأصيل الموروث - الذين يستثمرون أموالهم فى مجال اللعب والفن الرخيص( أو كما يسمى بالعامية مجال الهشّك بيشّك) - لإستثمار أموالهم فى مجال الثقافة ويتبنون المواهب المغمورة، ليكون استثمارهم فيما هو أفضل وأطهر وأبقى وينمنم التاريح بكفـّه أسماءهم فى سجل حماة الأدب الخالدين بحروف من ذهب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   السبت 14 مارس 2009, 12:01 am

7- أطمح أن أرى المبدعين يقبلون على الدراسات النقدية- إقبالهم على نمطهم الأدبى تماما- فهى ترشد إبدعاتهم،وأن أرى النقاد العرب متحدين على كلمة نقدية موحدة سواء،وأن يهتموا بنا حتى لايحاسبون عن إهمالهم لنا يوم القيامة.
،وإن تكون دراساتهم عادلة وموضوعية ،وإن يساووا بين أولادهم المبدعين فى عطيتهم التى يقصرها الكثر منهم على عصبته،أو على من يدفع أكثر نما إلى علمى أقل دراسة لاتقل أتعابها عن خمسمائة جنيه وتكون خاوية وكلام عام يستطيع أى مبدع قوله وأحسن منه!.- رضينا بالمجانى والمجانى مو راضى بينا هههههه كتبت دراسة قيمة لشاعر سعودى على ملتقى حكايا الأدبى
وأخطرته برسالة خاصة ودخل الملتقى مليون مرّة وما قال كلمة شكر إلا بعد ثلاثة شهور ههههههه.
وفيه شاعر عامية سعودى قلت عن قصيدة له أرى أن الشاعر قد إستطاع أن يعمل لنفسه فاموسا شعريا خاصا بجدارة حوى ألفاظا حديثة بعد بها فى إبداعه عن المحلية الخاصة، فإذا به يرد قائلا مباشرة:
أنا وأبناء جيلى هكذا دون أن يقول لى شكرا!!فغضبت منه وكظمت غيظى
فدخل قصيدة فصحاوية لى وقال ما معناه لافيها صور ولا إبداع فثار غيظى
ودخلت قصيدته اليتيمة مرّة ثانية ونقدت سلبيته مع محبوبته فسب وشتم
ولعن وقال أننى من بلد فيفى عبده،وحشرةو.......ألخ ههههههه فكتبت ردا عليه:


حمار*
سبٌ أتانى من سفيه تافهٍ = منى إليه الآن تأتـــــى النـــارُ.
نسبى شريفٌ للحسين وجدُّنا = هــو أحمدٌ ومحمدُ المختـــارُ.
ياساكناً بزقاق "تبّت" قلتُها := السّبُ تسلكُ دربــه الفُـُـــجّارُ.
"فيفى"التى بالسبّ أنت ذكرتها= هى منكموبل جدُّها الخمّارُ.
والرايةُ الحمراءُ وهى ترفرفُ..= تعلو المنازل عندكم لمنارُ!.
وتقولُ جدّتُك الكبيرةُ يا فتى = إخرسْ فجدك والدى الزمـارُ!.
إن لم يكن هذا الكلام مُوفـّيا = فلدى فــى درب القصيد مسـارُ.
ولدى من ذم البذئ حمولة ٌ= والـــــوزنُ فيها الطّنُ والقنطارُ.
بيتُ القصيد أنا الذى قد صُغتهُ = منه يهبّ ُالذ ّمُ والإعصارُ.
من رام فى سوق الحديد تجارة = فله المقاس الطنُ والأمتارُ.
إن جاء يوما للنفيس مقدرا = سيقول عنه الصائغون : حمـارُ.
إرحل إلى سوق الحديد بسرعة = وإذا بقيت فسوف يأتى العارُ.

*- مهداة إلى البذئ ..........................والمار
((إن لم تر) وقبله(عفوا نزار) و( تبت يدا)وتحت كل منها بذآته!!.

عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)
الشاعر والناقد الساخر
أرض الكنانة صباح الأحد7/10/2007

ثم كتبت

أنا الحمـّارُ أعرفـُه ُ
أنا الحمـّارُ أعرفـُهُ = حمـــارا أسودا أجــــربْ.
قصيرا لا نميزُه ُ = مـــــن الخرفـــان والأرنـبْ.
بصوت نهيقهه علم ٌ= فصوتُهُ مُنــــــكرٌ مرعبْ.
وكلُّ العشب يعرفـُهُ= ومــن صعـدا إلى المغربْ.
أتاجرُ فيها من سوق = إلى ســوق ولـــم أتعبْ.
وبعت الكل ما بقى = لــدى ســواه لــم أغضبْ.
سأدفعُ فوقه نقــدا = لمــن يبتاع ُ إن يـــــرغبْ.
طلب منه مدير الموقع وصاحبه الإعتذار فرفض
وثار وقال كما قال عمى أيوب فى مسرحية الجوكر:
أنت حاملين حصابة علينا وسبه بأبشع الألفاظ!!
أنت حشرة مثله وأنت قوّاد وخنيس.....ألخ.

كما حدث موقف حرج آخر حين كتبت قصيدتى:


زدت الشهادة رتبة:تهنئة إلى الشاعرة صاحبة السمو/
خلدية آلخليفة لحصولها على درجة
الكتوراه.
-------------------
لله فى خلق الورى أقــدارُ = ولها قــلـوبٌ فــى الهــــــوى زوّا رُ .
ترنو الخفىّ مـن الأمـــــــوربصيرةٌ = مـالا تـراه بننها الأبصـا رُ.
يجنون شطرا من خصائص سره = ولـــه البقاءُ السرمــــدُ الجـبـّا رُ.
فإذا تجـلّــى بالبقـــاء كمنحة = يكسوه مـن حُــلل الخلـود إ زا رُ.
خلــــديةٌ اسم ٌوحاز نصيبه = هـــل سوف يسرقُ نـوره ا لشـُطـّــا رُ؟.
ذهبية ٌ عـلت المعادن كلــــها = ولهــا امتيازا تـُرفـعُ الأ قـدا رُ.
وأميرة ٌ فــــى المـُلك زان بلاطها = حسبٌ تلـيدٌ قــد كساهُ وقــــارُ.
نسبٌ شريفٌ قــد أ نار بعطره = مجدا به كم ســـُرّت الأ نظــــــــارُ.
وأ ميرةٌ للشعـر أغبط شعـرهــا = الفـــُلّ ُ والريحانُ والأ زهــــا رُ.
تلك المعانى فى المحيط رأيتها = نــــورا تـدّ نت دونه الأ نــوا رُ.
لا صبر لى وا لصبر شحّ "بجا تنا"= بل وا شتكى لنفــاده العـطـــارُ.
لا صبر لــــى حتى أصوغُ مد يحها= فـمديحـُها للماد حـــــين فـخــارُ.
أسمى التهــــــانى بالقصيد كتبتـُها = وتلفـُها وتلـفـّـُنى الأسحــا رُ.
هى نجمة زانت سماء حياتنا = أ نـّى تســـــاوى النجمُ والأ قمــــارُ؟.
مــن لم يـُهنأ با لنوا ل أميرة = قــد جـُن فعلا بـل أ تـاهُ العّـا رُ.
وإ ذا دُعـيـتُ إ لـى البلا ط كمنشد = سيناشدا نى الـدّ ُفُ والمزمــا رُ.
أ نـّى أ وّفى للأمـيرة حقـّها= وعــن المديـح ستعجـــــــزُ الأشعـا رُ.
عفوا إ ذا جـفّ المـدادُ بروضتى = وكسا ا لقوافى بالقصــد بـــو ا رُ.
وإ ذا المبانى فى القصيد تقـلـّصت= نـُورُ المعانى فى الحروف سوارُ.
فإذا تحجـّمت ا لحروفُ بعـسجـدٍ= لم يكف حرفـا واحدا قنطـــــــــارُ!.
بيتُ القصيدأناالذى قد صُغـتـُه ُ= والصوغُ عـندى فى الهـوىمــدرارُ.
أ نت التى ز د ت الشهـادة رتبة= فلديك مــــن رُتب العـُلــّّو بحـا رُ.
==================================
القاهــــــــــرة فى يوم الجمعة
الموافق 13/7/2007
فعلق عليها شاعر وقال:
مؤسف أن يكون الشعر بضاعة رخيصة

مؤسف حقا

الشعر أصبح وسيلة للمجاملة والارتزاق


هذا رأيي ولا أبالي في إبداءهـ

ياسر السليس
--------
فعقبت عليه قائلا:
ولدنا الحبيب / ياسر
أولا : شكرى العميق أقدمه لك لمجرد مرورك بقصيدتى.
ثانيا : لأول وهلة ظننت أنك لست بشاعر ولذلك تحقد على الشعراء.
ثم ظننت أنك شاعر ولكن لم تصل بعد إلى مستوى الممدوح!
أو أخذت دانة مدفعية بعد أن دخلت الدانة بألفيتك الشهيرة ولم تستمر
مع المحظوظين المتعاملين معها والذين يحصلون على مقابل مادى .
ولكننى أعرفك جيدا شاعر خليليا أصيلا حتى فى سحابة حبك
العامية التى تتميز بحداثة ألفاظها ونجاحك فى الهروب من جب
اللهجات المحلية الغريبة على الآخر.
لذلك كله ذهلت حين قرأت حروف مرورك المليئة بالظلم لى.
هل تحققت من حصولى على أكياس من الدنانير والذهب فعلا؟!.
طبعا لا إذن فلماذا التسرع فى هذا الحكم ؟!.
إطلعت على ملفك الشخصى لجمع معلومات أكثر عنك : سنك وعملك
، جنسيتك...ألخ لأكون فكرة كاملة قبل الرد عليك ولكن لم أهتد !.
صورتك توحى بصغر سنك وأنك مازلت طالبا تأخذ مصروفا!.
أماأنا العم بيرم المصرى شيخ مسن 56سنة وكيل وزارة بالجهاز
المركزى للمحاسبات بمصر ومستور الحال والحمد لله.
وأنت أيها الشاعر لو تعقلت قليلا لعلمت - وأنت تعلم فعلا - أن الشعر
هواية مكلفة نصرف عليها جميعا باستثناء قلة محظوظة تتكسب من ورائه
رغم رداءة بضاعة الكثير منهم!. وأنت تعرفهم جيدا هنا وهناك ولم أصبح بعد
ولن أصبح منهم لطبيعة ما أكتبه غالبا وهو المندرج تحت مسمى شعرية الوطن
ويمكن لمثلك أن تكون منهم فى يوم من الأيام طالما تنتهج النهج الغزلى وتتغزل
على أنغام بكاء الأم (الوطن العربى الكبير).
وأعدك بالقسمة سويا فى حالة وصول كيسٌ لى وإن كنت أستبعد ذلك .
وإذا كنت متأكد من عدم حصولى على شئ فهل أنت زعلان من صاحبة السمو
ولا تريد مدحها ؟؟!!
الشعر هو الشعر ياأخ ياسر وهو ينقسم إلى قسمين رئيسين مدح وذم
وكنت أود الدخول إلى العمل كاناقد أدبى ولكن.....
أنا أشكرك مرة ثانية على مرورك بقصيدتى( أحدث الأنباء ) حين قلت:


رائع أستاذي وليس مثلي من يقيم مثلك

إبداع وانسيابيه رائعة رأيتها في قصيدتك


أصلح الله أحوال أمة محمد صلى الله عليه وسلم


من ظن خيرا بالعلوجِ فإنّه
تَبَعٌ غبّىٌ جاد بالهزيانِ!.
============================
لك كل الود
بيرم المصرى
شاعر وناقد



وتكملة لما مضى:
هل سكت ولدنا الغالى
ياسر السليس عن الرد
والسكوت علامة تدل على الرضى؟!
دمت مبدعا قديرا سمحا إذا أبدعت
وإذا شاركت فى إبداعات
الآخر فى ظل خطاب أدبى ثقافى
عالى القدر عظيم الأحترام والتقدير للآخر.
لك كل الود الوارف يا ياسر.
8- أطمح أن أرى المواقع الأدبية وهى الم، تنفس الوحيد للهاربين مثلى من الواقع الثقافى المتردى على أرض الواقع معافة لا يصيبها ما أصابه،وإن كنت أرى إنتقال العدوى لبعضها وأخشى تفشى تلك الأمراض بها جميعهافننزل من الشبكة إلى أرض الواقع المكروهة إلى أرض القبور لندفن بها فى الحياة!.
أما عن الجوائز التى حصلت عليها: بعض شهادات تقديرية من هنا أوهناك لم أر فيها تقديرا حقيقيا لأنها منحت لكثر لايبدعون ثم رفض قبولى باتحاد كتاب مصر
لعم رقى إبداعى ، ثم أوسمة الإبداع الأدبى من مواقع أدبية محترمة مثل منتديات أسواق المربد و ملتقى الفينق الأدبى ،وملتقى الأدباء والمبدعين العرب ، وكلمات
نقد فاعل لى من المبدعين الحقيقين والمثقفين الواعين أعتبرها من أعظم الجوائز
وما أكثرها!.
وحالتى المزاجية تتلخص فى الآتى:
1- شعور دائم بالغربة وينتابنى حزن رغم عدم توافر الأسباب المسببة له:
وسألت عن سر ذلك- أخى الحبيب / معين حاطوم لأعرف الكنه الفلسفى لذلك - على النحو التالى:-
حبيب القلب الفيلسوف
أرانى غريبا رغم التفاف الأهل والخلان والأصدقاء حولى.
وحزينا رغم صفائى وصوفيتى وعظم منصبى و سعة عيشى.
هل من تفسير.
دمت يانور العقل منيرا
ودمت مبدعنا بألف خير ولأحبتى هنا كل الود.
فتكرم مجيبا:



اخي الكبير
هرم مصر الشاعر الصديق عبد الوهاب موسى
من كياسة الشاعر المبدع والحقيقي ان يعاني من ما لا يعيه ! محاولا تطويع ما لا يعيه في اصقاع النفس ومغائر الروح الى ما يعيه من كلمات ومعان توحي ولا تفضي الى مكنون واضح وكلما سبرت اغوارها ازدادت عمقا وجمالا !
هذه حالة عانى منها الكبار فقط . وهم اولائك الذي حافظوا على توازن بين ذاتهم الشعرية الصوفيه الحزينة التي تحاول جاهدة الاتصال حدسا مع روح الوجود المنسابة خفية بين تلافيف الدماغ ومخابيء النفس الجياشه وبين واقعه المعاش!فيبدو الامر وكانه حاله انفصاميه في حين انها حالة واحدية لعملة ذهبية لها من طبيعتها وجهان !
الاول : التفاعل المباشر مع من تحب
والثاني التفاعل الغامض السحري الذي يندفع وينبجس ويثور ومن ثم يستكين وهو التفاعل الابداعي !
فطوبى لك على هذا !
واسلم لاخيك
معين حاطوم
----------
وكتب قى تلك الغربة قائلا:
غربة
الغربة برّه الوطن بلسمها شوق وحنيين .
وحروف كلام عاطفى مرويّة م الشرايين .
والغربة جوّه هنا دى نار ولا البركان..
غلبان يا قلب انكوى حتجيب دواك من مين؟
عطار بلدنا قفل للصبر موش لاقيين!!.
ولو نادينا وفتح مين ع التمن حيعين؟؟!.
زنزاتى قلب ارتوى حب الوطن ونـّاس
والناس من المسجون للقاضى مية وطين!.
=====================
وسألت أحد علماء الحقيقة عن ذلك فقال:
تلك هى التجليات نورانية :
*- إذا تجلى الله بأنواراسمه الباسط على عبد وجد نفسه فى حالة من البسط لأنها أنوار رحمانية وتؤدى إلى انشراح صدر.
*- وإذا تجلى بأنوار اسمه القابض على عبد وجد نفسه فى حالة قبض لأنها أنوار جبروتية والنابه من يدخل عند ذاك فى معيته بالذكرقائلا ما قاله الحبيب المصطفى(اللهم إنى أعوذ بك من الهم والحزن ،وأعوذ بك من العجز والكسل ،وأعوذبك من غلبة الدين وقهر الرجال...الحديث الشريف) وخاصة الصلاة على الحبيب المصطفى طب القلوب ودوائها صلى الله عليه وسلم فهى التى تشرح الصدور وما تحتويه.
2- يعيبنى الفـُجر فى الخصام رغم علمى بحديث المصطفى ( لايحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذاويعر ِض ُهذاوخيرهما الذى يبدأ بالسلام..الحديث الشريف)خاصة إذا مس خصيمى كرامتى الخاصة أو القومية!.
و عنيد مع خصمى لا أظهر له تأثرى بسلوكه معى كى أضيع عليه فرصة التشفى ولكن بلا ضرر أو ضرار وإذا رأيت له حقا وكنت محكما أقضى بحقه له ،وأرى رعايتى له أولى من صديق لى عملا بقول الله(وجادلهم بالتى أحسن فإذا الذى بينك وبينه عداوة كأنه ولى حميم..الآية الشريفة) هذا من ناحية ،ومن ناحية أخرى لكى أجب غيبته عن نفسى فأكون سببا فى إرتكابها بسبب عدواتنا!.
3- أجاهر بقول الحق متأثرا بمقولة الإمام على كرم الله وجهه(قولة الحق لم تدع لى صديقا).
4- إذا جاءنى صاحب حاجة رأى فى مكنتى قضائها ينشغل تفكيرى بها ليل نهار حتى ينتهى أجلها.
5- سريع الإنفعال و الغضب إذا حاول بائع غير أمين ويبيع فاكهة الفاكهة أن يسرق بوضع المعطوب منها رغم حصوله على الثمن الذى حدده وزيادة - وهذا حال الكثر منهم فى مصر بخلاف البلدان العربية- وحدثت مشادة كلامية فقط بيننا يبقى أثرها ويراه الأهل على فى وجهى ويقولون لى هل هناك مشاكل بالعمل ؟! فأقول لا حدث كذا مع البائع أو التاجر أو الحرفى....ألخ!!.وفى ذات الوقت قريب
إذا أعتذر المخطأ فأرانى فى مقام العفو عبدا للعفو الكريم جل جلاله وخصوصا عند المقدرة.
6- وأنا فى حالتى الذكروالدعاء كثيرا مايغالبنى البكاءوالإستغفار!:
أ- إذا مرّعلى مريض ودعوت له بالشفاء بظهرالغيب (دون أن يعلم بدعائى) أبكى وأقول لنفسى هل أنت أرحم عليه من الرحمن الشافى؟! ثم أبكى ثم أستغفر ثم أصلى على الحبيب المصطفى طب القلوب وهكذا!!.
ب- إذا ذكرت الحبيب المصطفى - بالصلاة عليه- أبكى وأستغفر من إنشغالى بالمخلوق عن الخالق ! فأذكر الخالق فأشعر بمجافاتى للحبيب بعدم الصلاة عليه فأصلى عليه وهكذا !!..


وأختتم سيرتى
بدعاء ختام المجلس- ليجب كل لغو خرج منى دون قصد فيه- الذى علمه لنا الحبيب المصطفى:
(سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، أستغفر الله العظيم الذى لا إله إلا هو الحى القيوم وأتوب إليه، اللهم صلِّ على سيدنا محمدٍ
عبدك ونبيّك ورسولك النبى الأمى وعلى آله وصحبه وسلم، سبحان ربّك ربّ العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ناجي حسين
شاعر وناقد عكاظى كبير
شاعر وناقد عكاظى كبير


الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/07/1950
العمر : 67
الدولة أو مكان الأقامة : كندا

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   السبت 14 مارس 2009, 12:41 am

أكتفي معك بقول سيدنا علي (ع) (قولة الحق لم تدع لى صديقا).
دوما تتألق بالشعر الصوفي ونقده
تحيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبري الصبري
شاعر ناقد/مشرف
شاعر ناقد/مشرف
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 10/11/1956
العمر : 61
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الأحد 15 مارس 2009, 11:20 am

بكل صراحة لم أستطع قراءة كل المحتوى المشرق لتلك الصفحات
فحفظتها على سطح مكتب جهاز الكمبيوتر لأغوص فيها مغتنما لألأها المنير
ثم لي عودة أيها الزعيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمل صلاح

avatar

الجنس : انثى
تاريخ الميلاد : 09/05/1984
العمر : 33
الدولة أو مكان الأقامة : قَلْبُ أُمِي

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الأحد 12 أبريل 2009, 10:18 pm


ماشاء الله

منذ الأمس وأنا أقرأ سيرتك الخيّرَة
بارك الله فيك يا أستاذي

اسلوبك في السرد جميل
تكتب ببساطة وتلقائية متقنة .
أحسدك على قدرتك في سرد سيرتك بالمناسبة
ربما انا صغيرة جدا بالمقارنه بمثل سيرتك
ولكن لدي واحدة لم استطع الى الان تدوين اول أسطرها
إلا في بعض القصص القصيرة المحجوبة عن الأعين .


الشريف \ عبد الوهاب موسى
شكراً لك فقد استمعت جدا بالقراءة وبمعرفتك عن قرب



*( نسب جدي لأمي ينتمى ل آل البيت أيضاً )


دمتَ بخير وسلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ركاد حسن خليل
شاعر عروبى وناقد عروضى كبير/مستشار فخرى
شاعر عروبى وناقد عروضى كبير/مستشار فخرى
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 20/08/1962
العمر : 55
الدولة أو مكان الأقامة : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الإثنين 13 أبريل 2009, 5:34 am

أستاذنا الكبير عبد الوهاب موسى
مسيرة ليست سهلة، وكفاح وإرادة صلبة وتصميم لرجل أراد فكان، على طريقة المثل الإنكليزي القائل ما معناه* عندما تكون لديك الإرادة، تتوفر لك الطريق*
أمتعتنا يا عزيزي، وأفادتنا هذه السيرة العطرة المعطاءة، ولا شكّ أن خطاك جديرة أن تتبع.
دمت متألـّقًا أستاذًا في مقدّمـة الصـّفوف
ود وتقدير كبيرين وتحيـّة أكبر

ركاد حسن خليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زينة عادل
مبدعة عروبية كبيرة وضيفة شرف
مبدعة عروبية كبيرة وضيفة شرف
avatar

الجنس : انثى
تاريخ الميلاد : 23/04/1981
العمر : 36
الدولة أو مكان الأقامة : بلاد الياسمين

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الخميس 12 نوفمبر 2009, 6:31 pm

كنت قد قرأتها في السابق ايها الغالي على القلوب وطربت لها جدا

وها انا اعيد قرائتها

لأعاود الاستمتاع والتجلي لهذه السيرة العطرة

لطهر قلبك باقات من الورد الجوري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد سرور
شاعر وناقد عكاظى كبير
شاعر وناقد عكاظى كبير
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 09/04/1973
العمر : 44
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى   الأربعاء 17 نوفمبر 2010, 12:18 am

انها لسيره ذاتيه محموده
لشاعر وناقد له ثقله ومكانته
وكان لى الشرف ان اعرفه عن قرب
وكذلك انهل واتعلم منه
ادام الله عليك ابداعك استاذى الفاضل
ولك خاص تحياتى
تلميذك
محمد سرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)- سيرة ذاتية هيّا وعطروا الملتقى مثلى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عــُكـاظ مُلتقى الأصالة الأدبية :: البداية الخيرية بالصلاة على خير البرية :: قدم لنا نفسك كى نرحب بك-
انتقل الى: