عــُكـاظ مُلتقى الأصالة الأدبية
عزيزي الزائر ..
أهلاُوسهلاً بك في عكاظ ملتقى الأصالةالأدبية
تفضل علينا بالتسجيل ستجد الأصالة بكافة أطيافها
شكرا لك
ولك محبتنا فى الله
http://perm-almasry.bidaro.com


ملتقى المعلقات الجماعية كنمط شعرى حداثى معاصر أسس له الشاعر الناقد عبدالوهاب موسى ..بيرم المصرى
 
الرئيسيةبوابة الرحمةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

//إلى أحبتنا الشعراء فىكافة أنحاء العالم:..هَلمّوا الى بُغيتكم ، وشاركوا فى معلقات الحرية والتحرر من النظم الحاكمة المستبدة وأولاها: عينُ الإشارةِ للنُهى..!!(طريقنا الى القدس)،، للشاعر عبدالوهاب موسى /بيرم المصرى فى منتدى خاص بالمعلقات تابع لفئة الشعر الفصيح،،،،،،،، وثانيها:إنسان عينك قد كساهُ القارُ!! معلقة الجحش على تفعيلة بحر الكامل التام وبقافية رائية مرفوعة،،،أدخل وشارك فيهما أو فى أحدهما الآن أو فى أى وقت لاحق فهما وغيرهما مفتوحتان للمشاركة فى أى وقت تشاء أيها المشارك الكريم،، وذلك:سواء ببيت واحد أو ببيتين أوبعدةِ أبياتٍ،،،،،،،



وتعدل إدارة الموقع القصيدة فتُذيـّلُُ المعلقة ُ باسم المشارك وبيان أبياته على حده حتى وإن تكررت مشاركته بأبيات آخرى تضيف جديدا الى بنية القصيدة وعناصرها ، بشرط الإلتزام بالبحر الشعرى (الكامل التام) والقافية دالية مفتوحة و ستبقى مشاركة الشاعرفى حِضن التاريخ الأدبى دليلا واضحًا على أن ناظمَها  شاعرٌ قديرٌ حُرٌ،عروبى ومنتمى.فالمعلقات هى معجم حقيقى وعملى لشعراء العالم//والحمدلله رب العالمين//

آخر المواضيع المنشورة » » » » الاعجاز الالهي في امية الرسول علية الصلاة و السلام الأحد 01 مايو 2016, 6:15 pm من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » (الكافُ فى مبنى "..كأنك.." *1تختفى..!! ) لعبدالوهاب موسى فى مولد الحبيب السبت 30 أبريل 2016, 4:21 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » تقاسيم على أوتار عشق السبت 30 أبريل 2016, 3:10 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » أرجو من الشعراء والنقاد مساعدتي الإثنين 14 مارس 2016, 6:29 pm من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » الجحش نهّق رفص ووليد جاموس معلوف. الجمعة 27 فبراير 2015, 7:26 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » رساله من القران الى عباد الرحمن الجمعة 27 فبراير 2015, 7:22 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » اقرأيني .. بقلم / د. مختار محرم الجمعة 27 فبراير 2015, 7:19 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » محاضرة في العروض / الجمعة 27 فبراير 2015, 7:17 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » غالب الغول/ الرد على موضوع / م/ع , الإثنين 19 يناير 2015, 8:04 am من طرفgoweto_bilobed غالب أحمد الغول » » » » الصلاة على النبي الأحد 04 يناير 2015, 9:38 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » الصلاه الاسبقيه للامام الرفاعى الجمعة 26 ديسمبر 2014, 10:26 pm من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » السيده نفيسه رضي الله عنهاو ارضاها الخميس 25 ديسمبر 2014, 8:41 pm من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » من فضلكم اسمعونى الخميس 25 ديسمبر 2014, 10:01 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » my life for freedom الخميس 25 ديسمبر 2014, 9:45 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » غالب الغول يرد على الأستاذ خشان عروضياً الخميس 18 سبتمبر 2014, 10:21 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » عذبينا وافرحى بقلمى / سهام ماجد الإثنين 08 سبتمبر 2014, 5:46 pm من طرفgoweto_bilobed سهام ماجد » » » » بكاء و أطلال السبت 19 يوليو 2014, 12:18 am من طرفgoweto_bilobed هند الزوناني "ميساء العمر » » » » يا ناس/ غالب الغول الجمعة 18 يوليو 2014, 3:47 pm من طرفgoweto_bilobed سهام ماجد » » » » " تقاسيم على أوتار عشق" السبت 05 يوليو 2014, 11:25 pm من طرفgoweto_bilobed هند الزوناني "ميساء العمر » » » » الدوبيت/ وزن عربي الجمعة 04 يوليو 2014, 11:26 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » مع ثوار العروض الجمعة 04 يوليو 2014, 11:16 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » غالب الغول/ قصة النبي إبراهيم ( شعراً ) الجمعة 04 يوليو 2014, 7:03 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » غالب الغول / قصيدة غروب القمر الجمعة 04 يوليو 2014, 2:00 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » همسات الأشواق/ غالب الغول الخميس 03 يوليو 2014, 10:02 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » بركان،،لهايدى فريد الخميس 03 يوليو 2014, 8:16 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » علم الشعر و علم العروض الخميس 03 يوليو 2014, 6:00 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » الدكتورة نجلاء طمان الشاعرة والناقدة المصريةالراقيةتمنهج دراستى النقدية المتواضعةعن قصيدة شتات على رصيف الوطن للشاعرة الفلسطينية سلام الباسل ضمن منهجية الناقد العالمى بارت!!!!!!!: الأربعاء 02 يوليو 2014, 10:48 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » أسرار برمودا والتنين من القرآن و السنة.. الحقيقة الغائبة: د / عائض القرني الأربعاء 02 يوليو 2014, 4:50 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » الصلاة على نبينا محمد السبت 21 يونيو 2014, 9:56 pm من طرفgoweto_bilobed ماجى نور » » » » اتسأل ودّا قضاه الغياب؟ السبت 10 مايو 2014, 2:55 pm من طرفgoweto_bilobed د.ابراهيم ابوزيد


شاطر | 
 

 علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم    الإثنين 02 أغسطس 2010, 9:09 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحداً إلا من ارتضى ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي أخبر بتعليم الله له عن كثير من المغيبات مما يقع أو وقع ومضى ، وعلى أصحابه المحدثين وآله الملهمين ، وتابعيهم أهل الكشف واليقين
علم سيدنا الرسول صلى الله عليه وسلم الغيب باذن الله تعالى
هذا ملخص بسيط في المسألة

ففي قصة الخضر مع سيدنا موسي عليه السلام الثابتة في صحيح البخاري: …… فمرت بهما سفينة فكلموهم أن يحملوهما ، فعُرِف الخضرُ فحملوهما بغير نول، فجاء عصفور فوقع على حرف السفينة فنقر نقرة أو نقرتين في البحر، فقال الخضر : يا موسى، ما نقص علمي وعلمك من علم الله إلا كنقرة هذا العصفور في البحر… الحديث.
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى:
" وقد وقع في رواية ابن جريج بلفظ أحسن سياقاً وهو:
( ما علمي وعلمك في جنب علم الله إلا كما أخذ هذا العصفور بمنقاره من البحر )
وهذا من باب إيضاح المعنى بالمثال ، وإلا فعلم الله لا يحد كما يُحد البحر مهما عظم واتسع .
يقول ربنا عز وجل:
(قل لو كان البحرُ مداداً لكماتِ ربي لنفذ البحر قبل أن تنفذ كلماتُ ربي ولو جئنا بمثله مدداً)
ولا شك أن شريعته صلى الله عليه و على آله وسلم لا سيما القرآن المنزل عليه وما فيه من العلوم وما آتاه الله من الوحي وما أطلعه الله عليه من المغيبات..!!
إن الغيب المطلق لله سبحانه وتعالي والله تعالي اطلع بعض رسله على بعض الغيب بقدرته وهذا واضح وصريح في كتاب الله تعالى وفي صحيح سنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
فالغيب المطلق الذاتي هو لله تعالى سبحانه
وهذا ما تدل عليه الآيات الصريحة في كتاب الله ومعني {قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ}
فالإحاطة بالعلم كلها لله وهو سبحانه الذي يأذن لبعض من خلقه بالإحاطة ببعضٍ من هذا العلم
لا يعلم الغيوب علماً تاماً مستقلا إلا هو - سبحانه - فأما ما أطلع عليه بعض أصفيائه من الغيوب فهو إخبار منه لهم فهو المنفرد بعلم المغيبات على الإطلاق كليها وجزئيها دون غيره.
وفي حديث جبرائيل عليه السلام :
« في خمس من الغيب لا يعلمهن إلا الله ثم قرأ ) إن الله عنده علم الساعة ( »
صحيح مسلم ج1ص29
وقالت أم المؤمنين عائشة الصديقة رضي الله تعالى عنها :
ومن زعم أنه يخبر بما تكون في غد فقد أعظم على الله الفرية والله يقول : ) قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله
(صحيح المسلم ج1ص98 )
ولا مجال لمؤمن أن ينكر من شيئاً من آيات النفي والإثبات ونحن بحمد تعالى نؤمن بالكل وليس بينها تناقض ولا منافاة وسياتي ايات الاثبات في موضعها فترقبها، فإن كلام الله تعالى بريء من التناقض قال جل مجده ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً ) .
قال العلامة ابن حجر المكي :
وما ذكرناه في الآية صرح به النووي في فتاويه فقال :
((معناها لا يعلم ذلك استقلالاً وعلم إحاطة بكل المعلومات إلا الله وأما المعجزات والكرامات فبإعلام الله لهم ))
الفتاوى الحديثية/ احمد بن حجر المكي ص268 .
وقال أيضاً :
(( ولا ينافي في ذلك قوله تعالى : ( منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك)
( لأن هذا أخبار عمن قصّ عليه أو أنه قص عليه الكل بعد نزول تلك الآية. )
المصدر السابق ص153
وقال العلامة شهاب الدين الخفاجي :
((وهذا لا ينافي الآيات الدالة على أنه لا يعلم الغيب إلا الله وقوله : ) لو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير
فإن المنفى علمه من غير واسطة ، وأما اطلاعه عليه بإعلام الله له فأمر متحقق بقوله : ) فلا يظهر على غيبه أحداً إلا من ارتضى من رسول )
- نسيم الرياض أحمد شهاب الدين الخفاجي 3/150 - ط . دار الفكر – بيروت .
قال ابن عطاء الله في لطائف المنن :
((اطلاع العبد على غيب من غيوب الله بنوره منه ، بدليل اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله تعالى لا يستغرب وهو معنى قوله : كنت بصره الذي يبصر به ، فمن كان الحق بصره فاطلاعه على غيبه غير مستعبد ))
- نسيم الرياض أحمد شهاب الدين الخفاجي 3/150 - ط . دار الفكر – بيروت .
قال الإمام العلامة محمود بن إسرائيل الشهير بابن قاضي سماونة :
((يمكن التوفيق بأن المنفي هو العلم بالاستقلال لا العلم بالإعلام أو المنفي هو المجزوم لا المظنون ويؤيده قوله تعالى : ) أتجعل فيها من يفسد فيها ( لأنه غيب أخبر به الملائكة ظناً منهم أو بإعلام الحق فينبغي أن يكفر لو أدعى مستقلاً لولا أخبر بالإعلام في نومه أو يقظته بنوع من الكشف أذ لا منافاة بينه وبين الآية لما مر من التوفيق كما مرّ))
جامع الفصول ، العلامة محمود بن إسرائيل 2/220.
قال العلامة الحافظ جلال الدين السيوطي :
((ذهب بعضهم إلى أنه صلى الله عليه وسلم أوتي علم الخمس أيضاً ، وعلم وقت الساعة والروح ، وأنه أمر بكتم ذلك))
الخصائص الكبرى / لجلال الدين السيوطي ج2 ص195
وقال العلامة الزرقاني المالكي :
((وقد أعلمه الله تعالى ما عدا مفاتح الغيب الخمسة ، وقيل حتى هي وأمره بكتمها كما في الخصائص))
شرح المواهب اللدنية ، لمحمد بن عبد الباقي الزرقاني ج1/ص10 - ط .العامرة ، مصر .
قال الإمام محمد عبد الرؤوف المناوي في فيض القدير شرح الجامع الصغير :
( خمس لا يعلمهن إلا الله ) على وجه الإحاطة والشمول كلياً وجزئياً فلا ينافيه اطلاع الله بعض خواصه على كثير من المغيبات حتى من هذه الخمس لأنها جزئيات معدودة وإنكار المعتزلة مكابرة )) انتهى
فيض القدير / للإمام محمد عبد الرؤوف المناوي /ج3ص458 - ط بيروت

فقد اتضح أن المنفي هو العلم الذاتي والاستقلالي الذي يكون من غير واسطة وإعلام ، والمثبت هو العلم بواسطة إعلامه تعالى وفيضه لا غير .
و صدق سيدي عبد العزيز الدباغ ( غوث زمانه ) عندما قال:
((وكيف يخفي أمر الخمس عليه صلى الله عليه وسلم والواحد من أهل التصوف من أمته الشريفة لا يمكنه التصرف إلا بمعرفته هذه الخمس).
الإبريز / لأحمد بن المبارك - ص273 - مصر
قال العلامة السيد يوسف السيد هاشم الرفاعي :
فهذا ربنا تبارك قد نفى نفياً لا مرد له أنه )لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله ( واثبت إثباتاً لا ريب فيه في آية أخرى أنه ) إلا من ارتضى من رسول ( فالكل حق والكل إيمان ومن أنكر شيء منهما فقد كفر بالقرآن فمن نفى مطلقاً ولم يثبت بوجه فقد كفر بآيات الإثبات ، ومن أثبت مطلقاً ولم ينف بوجه فقد كفر بالآيات النافيات والمؤمن يؤمن بالكل ولا تتفرق به السبل)
من عقائد أهل السنة ص 245
وقال الإمام أحمد رضا خان القادري القندهاري ثم البريلوي :
أولاً : فأن دلالتها على اختصاص الخمس جميعاً فضلاً عن خصوصية الاختصاص ، ألا ترى أن في بعضها ليس بشيء مما يدل على الحصر والقصر لقوله تعالى : ) ينـزل الغيث ( وقوله تعالى :
) يعلم ما في الأرحام ( ولا نسلم أن مجرد الذكر في مقام الحمد يوجب الاختصاص مطلقاً ، فقد مدح الله سبحانه وتعالى نفسه بالسمع والبصر والعلم ووصف بها عباده أيضاً ) جعل لكم السمع والأبصار والأفئدة (.
ثانياً : سلمنا الدلالة على الاختصاص فأي خصوصية للخمس فيه بحيث لا يبقى للأعلام الإلهي إليها سبيل)
الدولة المكية / للإمام أحمد رضا القادري البريلوي /ص310
وراجع الشفاء والمواهب اللدنية لتقف على الكثير من الإدلة.
تنبيه لا مساواة بين علم الله تعالى وعلم الخلق :
قد علمت مما سبق من سعة علم النبي صلى الله عليه وسلم أعطاه الله جلّ مجده علم الأوليين والآخرين حتى أخبر في مجلس عن بدء الخلق إلى أن دخل أهل الجنة منازلهم وأهل النار منازلهم ، ومع ذلك لا يساوي علمه صلى الله عليه وسلم بل علم جميع الخلق علم الله تعالى بل لا إمكان لهذه المساواة .
قال الإمام أحمد رضا القادري القندهاري ثم البريلوي :
ظهر وبهر مما تقرر أن شبهة مساواة علم المخلوقين طرأ أجمعين بعلم ربنا إله العالمين ما كانت تخطر ببال المسلمين أما ترى العميان؟
1) أفعلم الله ذاتي وعلم الخلق عطائي .
2) علم الله واجب لذاته وعلم الخلق ممكن له .
3) علم الله أزلي سرمدي قديم حقيقي وعلم الخلق حادث ، لأن الخلق كله حادث ، والصفة لا تتقدم الموصوف .
4) علم الله غير مخلوق ، وعلم الخلق مخلوق
5) علم الله غير مقدور ، وعلم الخلق مقدور مقهور
6) علم الله واجب البقاء ، وعلم الخلق جائز الفناء
7) علم الله ممتنع التغير ، وعلم الخلق ممكن التبدل .
الدولة المكية للإمام أحمد رضا البريلوي ص212 - المكتبة كراتشي .
وقال ايضاً:-
((ولا يتوهم المساواة إلا من جهل سعة علم الله جلَّ شأنه ، والحق أن لا نسبة لعلم جميع الخلق إلى علم الباري تعالى كنسبة القطرة إلى البحر وإن جاز القول بها تقريباً ، إذ القطرة والبحر متناهيان والنسبة بينهما نسبة المتناهي إلى المتناهي ، بخلاف علم الخلق والخالق ، فإن الأول منهما متناه ، والثاني غير متناه ، فالنسبة بينهما نسبة المتناهي إلى غير المتناه .)
من عقائد أهل السنة ص246 .
قال العلامة الخفاجي نقلاً عن العلامة الطيبي :
((إن معلوماته تعالى لا نهاية لها وغيب السموات والأرض وما يبدونه ( أي الملائكة ) وما يكتمونه قطرة منه)) .
عيانة القاضي / للعلامة أحمد شهاب الخفاجي - 2/129 - دار الصياد – بيروت .
فأهل السنة والجماعة قائلون بأن الله تعالى أفاض على نبيه وحبيبه صلى الله عليه وسلم علم ما كان وما يكون تدريجاً فلما تم نزول القرآن أحاط علمه صلى الله عليه وسلم بجميع ما كان وما يكون من بدء الخلق إلى أن دخل أهل الجنة منازلهم وأهل النار منازلهم كما جاء في صريح كتاب الله وسنة نبيه وأقوال الأئمة وسنسردها في الادلة القادمة وعلى المنكر أن يثبت بدليل قطعي شيئاً لم يعلمه النبي صلى الله عليه وسلم بعد نزول القرآن بأسره .
" الأخبار عن نزول المطر " :
قال الإمام جلال الدين السيوطي :
" باب أخباره صلى الله عليه وسلم عن السحابة التي مطرت باليمن " .
أخرج البيهقي عن ابن عباس قال : أصابتنا سحابة فخرج علينا النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أن ملكاً موكلاً بالسحاب دخل عليّ آنفاً فسلم عليّ وأخبرني أنه يسوق السحاب إلى واد اليمن يقال صريح فجاءنا راكب بعد ذلك فسألناه عن السحابة فأخبر أنهم مُطروا في ذلك اليوم .
فقال البيهقي : وله شاهد مرسل عن بكر بن عبد الله المزني أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر عن ملك السحاب أنه يجيء من بلد كذا وأنهم مطروا يوم كذا ، وأنه سأله متى تمطر بلدنا ؟ فقال يوم كذا وعنده ناس من المنافقين فحفظوه ، ثم سألوا عن ذلك فوجدوا تصديقه فأمنوا وذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال لهم : زادكم الله إيماناً .
الخصائص الكبرى / للإمام جلال الدين عبد الرحمن أبي بكر السيوطي ج2 /ص103 -
وقال الله تعالى حكاية عن سيدنا يوسف عليه السلام :
) قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ 47 ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ 48 ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ ( [ سورة يوسف : الآيات 47- 48 - 49 ]
فتأمل : كيف أخبر سيدنا يوسف عليه السلام عن الخصب بعد وقوع القحط سبع سنين وما ذلك إلا لتعليم الله عز وجل إياه به .
قال ابن كثير في تفسيره:
(وكذلك إنزال الغيث لا يعلمه إلا الله، ولكن إذا أمر به علمته الملائكة الموكلون بذلك، ومن يشاء الله من خلقه)
تفسير ابن كثير 3/ 721 ـ 725.
علم ما في الأرحام :
قال تعالى (قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا ) سورة مريم 19
من المعلوم أن أم سيدنا عيسي عليه السلام لم تكن نبي ولا رسول وإنما كانت صديقة
وقد أطعلها الله على بعض المغيبات بانه سيهبا غلاما زكياً باذنه سبحانه عن طريق سيدنا جبريل عليه السلام .
قال ابن كثير
(وكذلك لا يعلم ما في الأرحام مما يريد أن يخلقه تعالى سواه، ولكن إذا أمر بكونه ذكرا أو أنثى أو شقيا أو سعيدا، علم الملائكة الموكلون بذلك، ومن يشاء الله من خلقه)
تفسير ابن كثير 3/ 721 ـ 725.
روى عن أم الفضل الحارث أنها دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت :
(( يا رسول الله إني رأيت حلماً منكراً الليلة ، قال : ما هو ؟ فذكرت رؤياها التي رأت ، فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : رأيت خيراً تلد فاطمة إن شاء الله غلاماً في يكون في حجرك ... فولدت فاطمة الحسين فكان في حجري كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .
رواه البيهقي في دلائل النبوة و مشكاة المصابيح / لولي الدين محمد بن عبد الله الخطيب - ص572
أخرج الإمام محمد عن عائشة رضي الله عنها أن أبا بكر قال لها :
فإنما هو اليوم مال وارث وإنما هو : أخواك وأختاك فاقتسموه على كتاب الله عز وجل ... قالت يا أبت والله لو كان كذا وكذا لتركته ، إنما هي أسماء فمن الأخرى ؟ قال : ذو بطن بنت خارجة أراها جارية ...فولدت جارية .
كتاب الموطأ - الامام مالك ج 2 ص 752
السنن الكبرى - البيهقي ج 6 ص 170
تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر 30 ص 424 و425 :
تهذيب الكمال - المزي ج 53 ص 380 و381
هذا كله باطلاع الله سبحانه وتعالى نبيه صلى الله عليه وسلم .
وأبا بكر رضي الله عنه والملك الموكل بالرحم ولقد أخبر أيضاً أهل الطب الجديد في هذا الزمن الكثير الكثير من هذا القبيل لأنهم اخترعوا آلات تدلهم على ما في الرحم ، فكيف يصح القول باستحالة إطلاع الله سبحانه وتعالى خواصه على ما في رحم المرأة ؟ فتأمل في ذلك ......!!
قال الإمام السبكي بعد إيراد هذا الخبر : قلت : فيه كرامتان لأبي بكر :
إحداهما : إخباره بأنه يموت في ذلك المرض ، حيث قال : ( وإنما هو اليوم مال وارث ) .
والثانية : إخباره بمولود يولد له ، وهو جارية .
طبقات الشافعية الكبرى ج2 ص 322
قال ابن تيمية:
(( وأما المعجزات التي لغير الأنبياء من باب الكشف والعلم؟ فمثل قول عمر في قصة سارية؟ وأخبار أبي بكر بأن ببطن زوجته أنثى قال أبو بكر لعائشة: إنما هما أخواك وأختاك ذو بطن (بنت خارجة) أراها جارية .
مجموع الفتاوى 11 / 317
ويقول ابن القيم في كتابه مدارج السالكين (3/254) ط دار الجيل ما نصه :
((والكشف الرحماني من هذا النوع : هو مثل كشف أبي بكر لما قال لعائشة رضي الله عنهما : إن امرأته حامل بأنثى ، وكشف عمر رضي الله عنه لما قال : يا سارية الجبل . وأضعاف هذا من كشف أولياء الرحمن )) اهـ
وقال العلامة الشيخ / عبدالوهاب بن محمد بن فيروز الحنبلي في رسالة
زوال اللبس في بيان مايمكن أن يُطلع الله أحدا من خلقه على الخمس
((إنه قد جرت بيني وبين بعض الأصحاب مذاكرة في أنه هل يمكن أن يطلع أحد على مفاتيح الغيب الخماسية أم ليس لأحد عليها سبيل بالكلية ؟ فترددت في ذلك بما ورد مما ظاهره الحكم بالثاني ، من ذلك ماجاء في القرآن في سورة الأنعام ولقمان من قوله عز سبحانه { وعنده مفاتح الغيب لايعلمها إلا هو } وقوله تعالى { إن الله عنده علم الساعة } وماجاء في الأحاديث والآثار ، فمن الأحاديث ماأخرجه البخاري في صحيحه في مواضع عن أبي هريرة وابن عمر رضي الله عنهم ولفظهما فيه بعض تخالف مرفوعا : ( مفاتيح الغيب خمس لايعلمها إلا الله ، لايعلم مافي غد إلا الله ، ولايعلم ماتغيض الأرحام إلا الله ، ولايعلم متى يأتي المطر إلا الله ، وماتدري نفس بأي أرض تموت إلا الله ، ولايعلم متى تقوم الساعة إلا الله ) .
ومنها ماأخرجه الإمام أحمد في مسنده عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعا : ( أوتيت مفاتيح كل شيء إلا الخمس ) .
ومنها ماأخرجه ابن ماجه في سننه عن أبي هريرة رضي الله عنه بلفظ مافي الصحيح من روايته .
ومن الآثار ماأخرجه مسلم عن عائشة رضي الله عنها : ( من زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يُخبر بما يكون في غد فقد أعظم الفرية على الله ، والله تعالى يقول : ( قل لايعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله ) .
ومنها ماأخرجه أحمد عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال : أوتي نبيكم كل شيء سوى هذه الخمس .
وأخرج عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعا نحوه .
ومنها ماأخرجه ابن زجويه عن بعض الصحابة أنه ذكر العلم بوقت الكسوف قبل ظهوره فأنكر عليه ، فقال : إنما الغيب خمس ، وماعدا ذلك غيب يعلمه قوم ويجهله آخرون .
ومنها ماذكره القرطبي في تفسير سورة لقمان عن ابن عباس رضي الله عنهما : من ادعى شيء منها فقد كفر .
فمقتضى ماقدمناه من القرآن والسنة والآثار الحكم بالثاني ، لكن الذي تحرر من كلام كثير من المفسرين إنما مر ليس على عمومه ، بل يمكن أن يطلع الله من شاء على ماشاء .
قال القرطبي في تفسير سورة الأنعام على قوله سبحانه : { وعنده مفاتح الغيب لايعلمها إلا هو } بعد كلام : فالله تعالى عنده علم الغيب وبيده الطرق الموصلة إليه لايملكها إلا هو ، فمن شاء اطلاعه عليها أطلعه ، ومن حجبه عنه حجبه ، ولايكون ذلك إلا من إفاضته على رسله بدليل قوله سبحانه وتعالى : { وماكان الله ليطلعكم على الغيب ولكن الله يجتبي من رسله من يشاء } . وقال : { عالم الغيب فلايظهر على غيبه أحدا # إلا من ارتضى من رسول } .
ثم قال : قال علماؤنا : أضاف علم الغيب إلى نفسه في غير آية من كتابه وإلى من اصطفى من عباده . انتهى المراد
وفيما ساقه من الدليل خفاء يأتي الكلام عليه .
قال البكري في السورة المذكورة في الموضع المذكور : وعنده تعالى مفاتيح الغيب : خزائنه والطرق الموصلة إلى علمه ، ، أو هو مافي القلوب ، ومافي غد والموت في أرض ، ومتى يأتي المطر ، ومتى تقوم الساعة أو خزائن الأرض ، وعلم نزول العذاب ، أو الغائب من الثواب والعقاب ، او انقضاء الآجال وأحوال السعادة والشقاوة ، أو مالم يكن بعد أن يكون ، مايكون قبل أن يكون كيف يكون ، ومالايكون لو كان كيف يكون أقوال أقر بها أنه كلما غاب عنا علمه فلايعلمه إلا الله ، وإخبار الأنبياء في بعض الأحيان به إنما هو بإعلام الله لهم لا بإطلاعهم من قبل أنفسهم ، وماكان معجزة لنبي جاز ان يكون كرامة لولي . انتهى
وهو ظاهر إلا أن قوله : أقر بها ... الخ ، فيه تطراد ظاهر أقربها مافسرها به النبي صلى الله عليه وسلم كما مر في الأحاديث .
وقال القسطلاني في تفسير السورة المذكورة من الصحيح مانصه : بإقتصار مفاتيح الغيب خمس لايعلمها إلا الله ، فمن ادعى علم شيء فقد كفر بالقرآن العظيم ، وذكر خمسا والغيب لايتناهى لأن العدد لاينفي الزائد ، ولأن هذه الخمس هي التي يدعون علمها أن الله عنده علم الساعة أي علم قيامها فلايعلمها نبي مرسل ولاملك مقرب ، وينزل الغيث فلا يعلم وقت إنزاله من غير تقديم ولاتأخير وفي بلد لايجاوز به إلا هو ، لكن إذا أمر به علمته ملائكته الموكلون به ومن شاء من خلقه ، ويعلم مافي الأرحام مما يريد أن يخلقه أذكر أم أنثى تام أم ناقص ، لكن إذا أمر به بكونه ذكر أو أنثى سعيدا أو شقيا علمته ملائكته الموكلون بذلك ومن شاء من خلقه ، وماتدري نفس ماذا تكسب غدا في دنياها أو أخراها من خير أو شر وماتدري نفس بأي أرض تموت في بلدها أم في غيرها فلا أحد من الناس يدري أين مضجعه أفي بحر أو بر ، سهل أو جبل ، ... ثم قال : والإستدراك من نفي علم غير الباري بوقت إنزال بوقت إنزال المطر بقولنا : لكن إذا أمر به علمته ملائكته الموكلون به ... ألخ . مستفاد من قوله : { عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا } .
فمقتضاه إطلاع الرسول على بعض الغيب والولي تابع للرسول . انتهى
واستفادة ماذكره من الآية لايخلو من خفاء والأحسن أن الإستفادة تؤخذ من الحديث المخرج في الصحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه ولفظه : ( حدثنا رسول الله وهو الصادق المصدوق أن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما ) الحديث ، فظهر إنما ورد من الأحاديث والآثار مخصوصة ، وأن المراد بها من ادعى علم شيء منها من غير إطلاع الله له على ذلك ، وأما ماذكره الكوراني فمخالف لما ذكرنا فلا يعرج عليه .
فإن قلت : يُشكل على ماتقرر سبب نزول الآية على ماقاله بعض ، ونصه : سببه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم من البادية فسأله عن الساعة ووقتها وقال أيضا : إن أرضنا أجدبت فمتى ينزل الغيث ؟ وتركت امرأتي حبلى فماذا تلد ؟ وقد علمت أين ولدت فأين أموت ؟ فنزلت ..
قلت : لاإشكال لأن المراد أن النبي صلى الله عليه وسلم لايعلم ذلك إلا بإطلاع الله له على ذلك ولم يعلمه .
قال بعض شراح " المصابيح " : هذه الخمس لايعلم واحدة منهن إلا الله ، فمن ادعى علم شيء منها فهو كافر إلا أن يقول : علمني الله بذلك أو بنوم أو بهاتف أو بوحي إلى نبي ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر عن كثير من الغيب وأخبر كثير من الأولياء بموت أنفسهم وغيرها . انتهى
وقد نقل الذهبي في " تاريخه " : عن العلامة اليونيني الحنبلي مانصه : قال الشيخ الفقيه حضرت الشيخ عبدالله اليونيني وسأله ابن خاله حميد فقال : زوجتي حامل إن جاءت بولد ، فقال : سم الواحد سليمان والآخر داود ، فولدت ابنين توأمين ثم قال عن أحمد بن الحسن اليونيني قال : كنت عند الشيخ يوما فجاءه رجلان من العرب فقالا : نطلع إليك ، فقال : لا ، فذهب أحدهما وجلس الآخر ، فقال { فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض } فقال : اطلع ، فطلع فأقام عندنا أياما ، فقال الشيخ : تحب أن أريك قبرك ؟ فقال : نعم ، فأتى المقبرة ، فقال : هذا قبرك ، فقام بعد ذلك اثني عشر يوما أو أربعة عشر ، فمات ودفن في ذلك المكان . انتهى
وقضية الصديق قاضية بذلك .
فالحاصل : أن الله سبحانه وتعالى يطلع من شاء على ماشاء من غيبه ، أو بوحي وهو وظيفة الرسل أو بإلهام أو نوم أو هاتف وهي وظيفة الأولياء )) انتهى
قال العلامة الألوسي :
((وأنه يجوز أن يطلع الله تعالى بعض أصفيائه على إحدى هذه الخمس ويرزقه عز وجل العلم بذلك في الجملة وعلمها الخاص به جلّ وعلا ، ما كان على وجه الإحاطة والشمول لأحوال منها وتفصيله على الوجه الأتم وفي شرح المناوي الكبير للجامع الصغير في الكلام على حديث بريدة ، ( خمس لا يعلمهن إلا الله على وجه الاحاطة والشمول كلياً وجزئياً فلا ينافيه اطلاع الله تعالى بعض خواصه على بعض المغيبات ، حتى من هذه الخمس لأنها جزئيات معدودة ، وإنكار المعتزلة لذلك مكابرة . ا هـ)
روح المعاني للعلامة السيد محمود الألوسي 21/100

يتبع ,,

منقول من موقع الصوفية صيد الفوائد


عدل سابقا من قبل عبدالوهاب موسى في السبت 25 سبتمبر 2010, 7:02 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن النجار الشريف
باحث ومفكر إسلامى شريف/مشرف
باحث ومفكر إسلامى شريف/مشرف


الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 27/04/1957
العمر : 60
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم    الأربعاء 04 أغسطس 2010, 6:05 pm

العلم صفة ذاتية للذات الأقدس الله والوجود معلومات وكلمات الله (هو الأول والاخر والظاهر والباطن وهو بكل شىء عليم ) وهناك علم ما قبل وما بعد وهناك الممتنع والعديم فإذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو معلوم علم الله وعين إنسان الله وكلمة الأسم الأعظم وعلمه محيط بالكل فلا غرابة ولا عجب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم    الأحد 08 أغسطس 2010, 7:24 pm

ويعلم مما ذكرنا وجه الجمع بين الأخبار الدالة على استئثار الله تعالى بعلم ذلك وبين ما يدل على خلافه كبعض اخباراته عليه الصلاة والسلام بالمغيبات التي هي من هذا القبيل .)
علم ما في الغد :
قد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن أشياء كثيرة تتعلق بالمستقبل
1- أخرج مسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ك هذا مصرع فلان ويضع يده على الأرض ههنا وههنا ...... قال فما ماط أحدهم عن موضع يد رسول الله صلى الله عليه وسلم .
صحيح مسلم للإمام المسلم بن الحجاج القشيري - ج2\ص102 .
انظر كيف أخبر نبينا صلى الله عليه وسلم عما في الغد ووقع كما أخبر .
قال الإمام النووي :
(( وفيه معجزتان من أعلام النبوة إحداهما أخباره صلى الله عليه وسلم بمصرع جبابرتهم فلم يتعد مصرعه .))
- شرح مسلم للإمام يحيى بن شرف النووي ج2ص102 .
2- أخرج الإمام أحمد بن حنبل عن أبي الطفيل عامر بن واثلة أن معاذاً أخبره أنهم خرجوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام تبوك ( إلى أن قال ) ثم قال : " إنكم ستأتون غداً إن شاء الله تعالى عين تبوك وأنكم لن تأتوا بها حتى يضحى النهار فمن جاء فلا يمس من مائها شيئاً حتى آتي "
مسند الإمام أحمد / ج5ص237 ط ، دار الفكر ـ بيروت .
3- عن ميسرة الفجر قال: "قلت يا رسول الله متى كنت نبيا؟ قال: وأدم بين الروح والجسد؟"
رواه الإمام أحمد والبخارى فى التاريخ والطبرانى والحاكم وصححه وقال الحافظ: سنده قوى
4- وكحديث البخاري وغيره من حديث حذيفة رضي الله تعالى عنه : عن النبي صلى الله عليه و على آله وسلم أخبرنا عن كل ما يقع إلى يوم القيامة، حتى أدخل أهل الجنة الجنة ، واهل النار النار ، حتى إنا لنرى الطائر يقلب جناحيه ، فنذكر منه علماً .

5- جاء في الصحيحين واللفظ لمسلم عن أنس رضي الله عنه أن الناس سألوا النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى أحفوه بالمسألة فخرج ذات يوم فصعد المنبر فقال:" سلوني، لا تسألوني عن شيء إلا بينته لكم، فلما سمع القوم أرموا ورهبوا أن يكون بين يدي أمر قد حضر، قال أنس: فجعلت ألتفت يميناً وشمالاً فإذا كل رجل لافٌّ رأسه في ثوبه يبكي، فأنشأ رجل من المسجد، كان يلاحى فيُدعى لغير أبيه، فقال: يا نبي الله من أبي؟ قال: أبوك حذافة، ثم أنشأ عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال: رضينا بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد رسولاً، عائذاً بالله من سوء الفتن ثم قال صلى الله عليه وآله وسلم:"لم أر كاليوم قط في الخير والشر، إني صورت لي الجنة والنار فرأيتهما دون هذا الحائط".
صحيح البخاري 3/225، مسلم ج8/ص121 برقم 2359
6- وفى البخاري عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مقاماً فأخبرنا عن بدء الخلق حتى دخل أهل الجنة منازلهم، وأهل النار منازلهم حفظ ذلك من حفظه ونسيه من نسيه.
ج2/ص418 برقم 3192
7- وروى أبو داود عن حذيفة رضي الله عنه قال:"والله ما أدري أنسيَ أصحابي أم تناسوا، والله ما ترك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من قائد فتنة إلى أن تنقضي الدنيا يبلغ من معه ثلثمائة فصاعداً إلا قد سماه لنا بإسمه واسم أبيه واسم قبيلته".
السنن 4/95برقم 4243. وفي إسناده ابن قبيصة بن ذؤيب لم يعين.
8- وانظر ما قاله الصحابي الجليل مالك بن عوف في وصف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما ورد في الإصابة 9/64:
ما إِن رأيتُ ولا سمعتُ بواحد
في النّاس كلِّهم كمثلِ محمّد
أوفي فأعطى للجزيل لمجتدٍ
ومتى تشأ يخبرك عما في غد
وأورد صاحب أسد الغابة البيتين أيضاً 5/43. بألفاظ متقاربة
9- قال الرسول صلى الله عليه وسلم
( لتفتحن القسطنطينية فلنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش )
رواه الإمام أحمد في مسنده
رقم الحديث 18189
10- قال سيدنا حسان بن ثابت رضي الله عنه :
نبي يرى ما لا يرى الناس حوله
ويتلو كتاب الله في كل مشهد
فإن قال في يـوم مقالـة غائب
فتصديقها في ضحوة اليوم أو غد
المواهب اللونية مع شرح الزرقاني / للامام أحمد بن محمد القسطلاني ، المقصد الثامن ج7/ص230 .
11- قال الإمام القسطلاني :
(( أخرج الطبراني عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أن الله قد رفع لي الدنيا فأنا أنظر إليها والى ما هو كائن فيها إلى يوم القيامة كأنما انظر إلى كفي هذه»
المواهب اللدنية مع شرح الزرقاني / للامام أحمد بن محمد القسطلاني ج7/ص234، ط مصر 1292هـ
قال العلامة الزرقاني في شرح قوله صلى الله عليه وسلم " فأنا انظر إليها "
(( بحيث أحطت بجميع ما فيها وقال أيضاً : ثم يعلم باعتبار صدقه ووجوب اعتقاده ما يقوله أن كل ما علمه الناس بعده من جملة ما رآه حين رفعت له الدنيا صلى الله عليه وسلم .))
شرح المواهب للزرقاني / للعلامة محمد بن عبد الباقي الزرقاني ج7/ص234.
12- روى ابن هشام أن فضالة بن عمر الليثي أراد قتل النبي صلى الله عليه وسلم وهو يطوف بالبيت عام الفتح فلما دنا منه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أفضالة ؟ قال نعم فضالة يا رسول الله قال ماذا كنت تحدث به نفسك ؟ قال : لا شيء ، كنت أذكر الله قلبه ، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم قال : استغفر الله ، ثم وضع يده على صدره فسكن قلبه ، فكان فضالة يقول : والله ما رفع يده عن صدري حتى ما من خلق الله شيء أحب إلي منه .
فقه السيرة للدكتور محمد سعيد رمضان البوطي ص363 دار الفكر / بيروت


وغيرها الكثير من الأحاديث والأقوال التي إذا أطلقنا العنان لانفسنا بكتابتها ما كفت صفحات الانترنت كله مثل
ما يتعلق باستشهاد عدد من أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين
فقد أخبر باستشهاد عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان رضي الله عنهما و عمار بن ياسر رضي الله عنه
في الحديث الشريف ( ويح عمار تقتله الفئة الباغية) رواه البخاري
وفي زيارته لام ورقة كان صلى الله عليه وسلم يقول
( انطلقوا بنا نزور الشهيدة ) رواه أحمد
وأخبر صلى الله عليه وسلم احد الصحابة باستشهاده وهو الصحابي ثابت بن قيس رضي الله عنه
ففي الحديث ( يا ثابت ألا ترضى أن تعيش حميدا وتقتل شهيدا وتدخل الجنة رواه الحاكم
كما قال وأخبر صلى الله عليه وسلم أن ابنته فاطمة رضي الله عنها أول أهله لحوقا به فقال صلى الله عليه وسلم
(وما أراه إلا قد حضر أجلي، وأنك أول أهل بيتي لحوقا بي) رواه احمد
فتوفيت السيدة فاطة الزهراء بعد أقل من ستة أشهر من انتقال النبي صلى الله عليه وسلم.
وإخباره صلى الله عليه وسلم بأن احدهم في النار على الرغم من جهاده وقتاله
وذلك في الحديث الشريف الذي اورده البخاري
حينما كان يقاتل احدهم بشجاعة فاظهر الصحابة إعجابهم بقتاله فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم
أما إنه من أهل النار فقام أحد الصحابة بمراقبة هذا الرجل فوجده مثخنا بالجراح فلم يصبر على آلامه
واستعجل الموت فقتل نفسه فعاد الصحابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبره بما فعل الرجل
رواه البخاري .
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بطاعون عمواس الذي حدث في الشام في أيام سيدنا عمر بن الخطاب
سنة 18 هجرية بعد فتح بيت المقدس وكان سببا في موت كثير من الصحابة
عن عوف بن مالك رضي الله عنه قـال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبـوك وهو في قبة من أدم فقـال: ( اعدُدت ستًّا بين يدي الساعة: موتي، ثم فتح بيت المقدس، ثم موتان يأخذ فيكم كعُقاص الغنم، ثم استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظلّ ساخطا، ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كلّ غاية اثنا عشر ألفا ) .
روه البخاري
قال ابن حجر رحمه الله: " قوله: كعقاص الغنم بضم العين المهملة وتخفيف القاف وآخره مهملة، هو داء يأخذ الدواب، فيسيل من أنوفها شيء، فتموت فجأة. ويقال: إن هذه الآية ظهرت في طاعون عمواس في خلافة عمر، وكان ذلك بعد فتح بيت المقدس " .
وما قاله النبي صلى الله عليه وسلم وأخبر به من فتوحات كفتح القسطنطينية وفتح مصر والشام وبيت المقدس واليمن وغيرها بفتح الشام وزوال مملكة فارس والروم ووعده للصحابي سراقة بن مالك رضي الله عنه أن يلبس سواري كسرى عندما تتبعه من اجل الحصول علي مكافأة قريش فكتب له رسول الله صلى الله عليه وسلم كتاب بسواري كسرى وقام عمر رضي الله عنه بإلباس سراقة رضي الله عنه سواري كسرى بعد فتح فارس.
وجاء في ما رواه الإمام احمد ابن حنبل
يوم الخندق شكا الصحابة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صخرة لم يستطيعوا كسرها فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخذ الفأس وقال : بسم الله فضرب ضربة كسر منها ثلث الحجر وقال : الله أكبر، أعطيت مفاتيح الشام، والله إنى لأبصر قصورها الحمر من مكاني هذا ثم قال : بسم الله وضرب ثانيةً فكسر ثلث الحجر، فقال : الله أكبر أعطيت مفاتيح فارس والله إنى لأبصر المدائن وأبصر قصرها الأبيض من مكاني هذا )
ثم قال : بسم الله وضرب ضربة كسرت بقية الحجر، فقال : الله أكبر أعطيت مفاتيح اليمن والله إنى لأبصر أبواب صنعاء من مكاني هذا
وإخباره بهلاك كسرى وقيصر وإنفاق كنوزهم كما جاء في الحديث الصحيح في صحيح البخاري
قال صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده، وإذا هلك قيصر فلا قيصر بعده، والذي نفسي بيده لتنفقن كنوزهما في سبيل الله ) رواه البخاري
وكذلك اخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم بأمور كثيرة مثل ركوب بعض من أصحابه البحر غزاة في سبيل الله
وكذلك ما أخبر به من الضعف والهوان الذي سيصيب الأمة الإسلامية وتكالب أعداءها عليها
ففي الحديث الصحيح قال صلى الله عليه وسلم
عن ثوبان -رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ، قال: بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن، فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن، قال: حب الدنيا وكراهية الموت ) اخرجه ابو داود
وكذلك إخباره بالفتن من بعده ومقتل سيد شباب الجنة سيدنا الحسين رضي الله عنه
ففي حديث الزهري عن ابي إدريس الخولاني سمعت حذيفة بن اليمان يقول (والله إني لاعلم الناس بكل فتنة هي كائنة فيما بيني وبين الساعة وما ذاك أن يكون رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثني من ذلك شيئاً أسره إلي لم يكن حدث به غيري ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو يحدث مجلساً انا فيه سئل عن الفتن وهو فيهن ثلاث لا تذوق شيئاً منهن كرياح الصيف منها صغار ومنها كبار قال حذيفة فذهب أولئك الرهط كلهم غيري).
رواه مسلم . والإمام احمد .
وكذلك إخباره عن استمرار الخلافة بعده ثلاثين سنة وذلك فقال صلى الله عليه وسلم
( الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم ملكا بعد ذلك ) رواه الترمذي .
وعلامات الساعة والكثير من الأمور مثل وظهور النساء الكاسيات العاريات وتطاول الحفاة الرعاة في البنيان وتعامل الناس بالربا واستحلال الخمور والفواحش وتضيع الأمانة وإخباره بخروج الدجال ونزول المسيح وكسر الصليب وخروج المهدي المنتظر الخ الخ من الكثير الذي لا نستطيع كتباته ولا حصره
فهل يكون من يطلع على بعض الغيب باذن الله الصديقين والأولياء فقط ولا يكون ذلك لنبي..؟؟؟
علم الروح :
هذه المسألة مختلف فيها بين العلماء كما اختلفوا في علم الساعة .
قال الإمام فخر الدين الرازي :
((وثالثها : أن مسألة الروح يعرفها أصاغرة الفلاسفة وأراذل المتكلمين فلو قال الرسول صلى الله عليه وسلم إني لا أعرفها لأورث ذلك ما يوجب التحقير والتنفير فإن الجهل بمثل هذه المسألة يفيد تحقير أي إنسان كان فكيف الرسول الذي هو أعلم العلماء وأفضل الفضلاء .
ورابعها : أنه تعالى قال في حقه : ) الرحمن علم القرآن ( ) وعلمك وما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيماً ( وقال ) وقل ربي زدني علماً (.. وقال في صفة القرآن ) ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين (..فمن كان هذا حاله وصفته كيف يليق به أن يقول أنا لا أعرف هذه المسألة !!! ))
التفسير الكبير / الرازي 21/37 - المطبعة البهية ، مصر
قال الإمام الغزالي :
((وأما الروح التي هي الأصل وهي التي إذا فسدت فسد لها سائر البدن فذلك سرّ من أسرار الله
( إلى أن قال ) فلا يدرك بالعقل شيء من وصفه بل بنور آخر أعلى وأشرف من العقل يشرف ذلك النور في عالم النبوة والولاية ، ونسبته إلى العقل نسبة العقل والوهم والخيال ))
إحياء علوم الدين / للإمام محمد الغزالي حجة الإسلام - ج4ص115- ط دار المعرفة - بيروت.
ـــــــــــــــــــــَ
بعض الأيات وأقوال أهل التفسير


قال تعالى : { ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء} " البقرة : الآية 255 " .
قال الإمام البيهقي
( أي لا يعلمون من علمه إلا ما شاء أن يعلمهم إياه بتعليمه)
الأسماء والصفات للبيهقي ص (143)
وقال الإمام ابن كثير
((وقوله: {وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ}
أي لا يطلع أحد من علم الله على شيء إلا بما أعلمه الله عز وجل وأطلعه عليه.
ويحتمل أن يكون المراد لا يطلعون على شيء من علم ذاته وصفاته، إلا بما أطلعهم الله عليه، كقوله: {وَلا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْماً}))
وجاء في البحر المديد
(({ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء} أي : لا يحيطون بشيء من معلوماته تعالى إلا بما شاء أن يُطْلعهم عليه ، وعطفه على ما قبله ؛ لأن مجموعه يدل على تفرده تعالى بالعلم الذاتي التام ، الدال على وحدانيته تعالى في ذاته وصفاته.))
وقال العلامة الشعراوي في تفسيره
(يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَآءَ ).
إنه الحق يعلم مطلق العلم.
(( وكون الحق يعلم فإن ذلك لا ينفي أن يكون غيره يعلم أيضا، لكن علم البشر هو بعض علم موهوب من الخالق لعباده.))
وجاء في الدر المصون
(( { ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء } يريد مما أطلعهم على علمه))
وجاء في النكت والعيون
(( (وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَآءَ ) أي من معلومه إلا أن يطلعهم عليه ويعلمهم إياه))
وجاء في تفسير ابن أبي حاتم
((- حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ، ثنا عَمْرُو بْنُ حَمَّادٍ، ثنا أَسْبَاطٌ، عَنِ السُّدِّيِّ: " " وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ " , يقول: لا يَعْلَمُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ".
2642- حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ، ثنا عَمْرُو بْنُ حَمَّادٍ، ثنا أَسْبَاطٌ، عَنِ السُّدِّيِّ: " " إِلا بِمَا شَاءَ اللَّهُ " , يقول: هُوَ يُعَلِّمُهُمْ".))
قال القرطبي
(( قوله تعالى : ( ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء ) العلم هنا بمعنى المعلوم أي ولا يحيطون بشيء من معلوماته وهذا كقول الخضر لموسى عليه السلام حين نقر العصفور في البحر : ما نقصى علمي وعلمك من علم الله إلا كما نقص هذا العصفور من هذا البحر فهذا وما شاكله راجع إلى المعلومات لأن علم الله سبحانه وتعالى الذي هو صفة ذاته لا يتبعض ومعنى الآية لا معلوم لأحد إلا ما شاء الله أن يعلمه قوله تعالى))
3 وقال تعالى : {عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ } " الجن الآية 26 – 27 " .

قال الإمام ابن كثير
(عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ } هذه كقوله تعالى: { وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ } [البقرة: 255] وهكذا قال هاهنا: إنه يعلم الغيب والشهادة، وإنه لا يطلع أحد من خلقه على شيء من علمه إلا مما أطلعه تعالى عليه؛ ولهذا قال: { فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ } وهذا يعم الرسول الملكي والبشري.
تفسير ابن كثير (6 / 284 ).


يقول ابن تيمية كما في مجموع الفتاوى حيث يقول ما نصه :
( وهذا هو الغيب المطلق عن جميع المخلوقين ، الذي قال فيه
(( فلا يظهر على غيبه أحدا )) .
والغيب المقيد : ما علمه بعض المخلوقات من الملائكة أو الجن أو الإنس وشهدوه ، فإنما هو غيب عمن غاب عنه ،
ليس هو غيبا عمن شهده .
والناس كلهم قد يغيب عن هذا ما يشهده هذا ، فيكون غيبا مقيدا ـ
أي غيبا عمن غاب عنه من المخلوقين ، لا عمن شهده ـ ليس غيبا مطلقا غاب عن المخلوقين قاطبة ) . انتهى
مجموع الفتاوى ( 16 / 110)
وقال ابن تيمية في تفسير سورة الاخلاص في مجموع فتاويه إن الله يعلم عباده
(ليس الأمر كذلك، بل هذا بحسب العلم المنفي، فإن كان مما استأثر اللّه به قيل فيه ذلك، وإن كان مما علمه بعض عباده ذكر ذلك، كقوله : {وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء } [ البقرة : 255 ] وقوله : {عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا } إلى قوله : {رَصَدًا }
مجموع الفتاوى (417 ص 31)
وقال ابن تيمية في تفسير سورة آل عمران مستدلاً بآية فلا يظهر على غيبه احداً وقوله وأما ما أظهره لعباده فإنه يعلمه من شاء
وقال : { فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا } [ الجن : 26، 27 ] . فغيبه الذى اختص به لا يظهر عليه أحداً إلا من ارتضى من رسول، والملائكة لا يعلمون غيب الرب الذى اختص به .
وأما ما أظهره لعباده فإنه يعلمه من شاء، وما تتحدث به الملائكة فقد تسترق الشياطين بعضه، لكن هذا ليس من غيبه وعلم نفسه الذى يختص به، بل هذا قد أظهر عليه من شاء من خلقه
ج 14 ص197

قال ابن تيمية في النبوات
فقد ظهر أنّ من آيات الأنبياء ما يختصّ به النبيّ، ومنها [ما]1 يأتي به عددٌ من الأنبياء، ومنها ما يشترك فيه الأنبياء كلّهم ويختصّون به؛ وهو الإخبار عن الله بغيبه الذي لا يعلمه إلا الله؛ قال: {عَالِمُ الغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدَاً إِلاَّ مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنَ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدَاً لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِم وَأَحْصَى كُل شَيْءٍ عَدَدَاً}.
لكن ما يظهر على المؤمنين بهم من الآيات؛ بسبب الإيمان بهم: فيه قولان:
كرامات الأولياء: هل هي من آيات الأنبياء أم لا فيه قولان:
قال طائفة: ليس ذلك من آياتهم. وهذا قول من يقول: من شرط المعجزة أن [يقارن] دعوى النبوة، لا يتقدّم عليها، ولا يتأخّر عنها؛ كما قاله هؤلاء الذين يجعلون خاصّة المعجزة: التحدّي بالمثل، وعدم المعارضة، ولا يكون إلا مع الدعوى، كما تقدم. وهو قولٌ قد عرف فساده من وجوه.
والقول الثاني: وهو القول الصحيح: أنّ آيات الأولياء هي من جملة آيات الأنبياء؛ فإنّها مستلزمة لنبوّتهم، ولصدق الخبر بنبوّتهم؛ فإنه لولا ذلك، لما كان هؤلاء أولياء، ولم [يكن] لهم كرامات.
النبوات (-823- و-824-)
القاضي الشوكاني وعلم الغيب :
قال في تفسير قوله تعالى : (( فلا يظهر على غيبه أحداً ))
فإن قلت إذن قد تقرر بهذا الدليل القرآني أن الله يظهر من ارتضى من رسله على ما شاء من غيبه فهل للرسول الذي أظهره الله على ما شاء من غيبه أن يخبر به بعض أمته ؟
قلت نعم ولا مانع من ذلك وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وسلم من هذا ما لا يخفى على عارف بالسنة المطهرة ( ثم ذكر أحاديث أخبر النبي صلى الله عليه وسلم فيها بالأمور
الغيبية ) ثم قال : وإذا تقرر هذا فلا مانع من أن يختص بعض صلحاء هذه الأمة بشيء من أخبار الغيب التي أظهرها الله لرسوله وأظهرها رسوله لبعض أمته وأظهرها هذا البعض من الأمة لمن بعدهم فتكون كرامات الصالحين من هذا القبيل والكل من الفيض الرباني بواسطة الجناب النبوي .
فتح القدير - 5 / 312 - دار المعرفة ـ بيروت .
الإمام البيضاوي في نقل عنه عند الحافظ ابن حجر العسقلاني
وقال القاضي البيضاوي: يخصص الرسول بالملك في اطلاعه على الغيب، والأولياء يقع لهم ذلك بالإلهام.

( 13\364)
قال تعالى (وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ) القصص 7
ومن المعلوم أن أم سيدنا موسي عليه السلام لم تكن من الانبياء
أو الرسل!!!
وقد اخبرها الله بأمر غيبي سبحانه قال إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ
قَالَ : تَعَالَى { وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا } الكهف
ففي هذه الآية علم الله الخضر اي علمه سبحانه اشياء من < علم الغيب > كما ذكر في جميع التفاسير
قال الطبري
وقوله ( فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا ) يقول: وهبنا له رحمة من عندنا( وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا ) يقول: وعلمناه من عندنا أيضا علما.
كما حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة( مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا ) : أي من عندنا علما.
وقال البغوي
في تفسير قوله سبحانه في حق سيدنا الخضر رضي الله عنه : {وعلمناه من لدنا علما}(1)[19]) أي: علم الباطن إلهاما ولم يكن الخضر نبيا عند أكثر أهل العلم
معالم النزيل في التفسير (3/584)
جاء في شرح الحكم العطائية
أي من علمك اللدني الذي اختزنته عندك لخاصة أوليائك كما قلت في كتابك العزيز في حق الخضر عليه السلام : { وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا } ( 65 ) الكهف
(1\ 149)
وقال الشوكاني في فتح القدير
{ وعلمناه من لدنا علما } وهو ما علمه الله سبحانه من علم الغيب الذى استأثر به
وقال الألوسي



يتبع ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم    الأحد 08 أغسطس 2010, 7:25 pm



وكذا في قوله سبحانه : { وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا } أي علماً لا يكتنه كنهه ولا يقادر قدره وهو علم الغيوب وأسرار العلوم الخفية ، وذكر { لَّدُنَّا } قيل لأن العلم من أخص صفاته تعالى الذاتية وقد قالوا : إن القدرة لا تتعلق بشيء ما لم تتعلق الإرادة وهي لا تتعلق ما لم يتعلق العلم فالشيء يعلم أولا فيراد فتتعلق به القدرة فيوجد .
وذك أنه يفهم من فحوى { مّن لَّدُنَّا } أو من تقديمه على { عِلْمًا } اختصاص ذلك بالله تعالى كأنه قيل علماً يختص بنا ولا يعلم إلا بتوقيفنا ، وفي اختيار { علمناه } على آتيناه من الإشارة إلى تعظيم أمر هذا العلم ما فيه ، وهذا التعليم يحتمل أن يكون بواسطة الوحي المسموع بلسان الملك وهو القسم الأول من أقسام الوحي الظاهري كما وقع لنبنا صلى الله عليه وسلم في أخباره عن الغيب الذي أوحاه الله تعالى إليه في القرآن الكريم ، وأن يكون بواسطة الوحي الحاصل بإشارة الملك من غير بيان بالكلام وهو القسم الثاني من ذلك ويسمى بالنفث كما في حديث إن روح القدس نفث في روعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها فاتقوا الله تعالى واجملوا في الطلب والإلهام على ما يشير إليه بعض عبارات القوم من هذا النوع ، ويثبتون له ملكاً يسمونه ملك الإلهام ، ويكون للأنباء عليهم السلام ولغيرهم بالإجماع ، ولهم في الوقوف على المغيبات طرق تتشعب من تزكية الباطن .
وقال ايضاً
{ وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا } [ الكهف : 65 ] وهو العلم الخاص الذي لا يعلم إلا من جهته تعالى ، وقال ذو النون : العلم اللدني هو الذي يحكم على الخلق بمواقع التفويق والخذلان .
وقال الجنيد قدس سره : هو الاطلاع على الأسرار من غير ظن فيه ولا خلاف واقع لكنه مكاشفات الأنوار عن مكنون المغيبات ويحصل للعبد إذا حفظ جوارحه عن جميع المخالفات وأفني حركاته عن كل الإرادات وكان سبحاً بين يدي الحق بلا تمني ولا مراد ، وقيل : هو علم يعرف به الحق سبحانه أولياءه ما فيه صلاح عباده . وقال بعضهم : هو علم غيبي يتعلق بعالم الأفعال وأخص منه الوقوف على بعض سر القدر قبل وقوع واقعته وأخص من ذلك علم الأسماء والنعوت الخاصة وأخص منه علم الذات .
سيدنا عيسي عليه السلام :
قال تعالى { ... وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ } سورة آل عمران ( 3 ) ، الآية :


6- سيدنا ابراهيم عليه السلام إبراهيم:
قال تعالى {وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ} سورة الأنعام ( 6 ) ، الآية : 75
وآيات اخرى تدل على أن الله تعالى منح نبيه صلى الله عليه وسلم علم المغيبات
) . 1 وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاء ( [ آل عمران : 179 ]
2. ) وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا ( [ سورة النساء : 113 ]
3. ) وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ ( [ سورة التكوير : 24]
4. ) تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ ( [ سورة هود : 49 ]
5 . ) الرَّحْمَنُ 1 عَلَّمَ الْقُرْآنَ 2 خَلَقَ الْإِنسَانَ 3 عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ( [ سورة الرحمن : 1-4 ]
قال الشيخ الإمام أحمد رضا القادري الأفغاني ثم البريلوي :
إن الله تعالى أعطى حبيبه الأعظم صلى الله عليه وسلم علوماً غيبية كثيرة لا تحصى من أول يوم إلى أخر يوم ، واختلف علمائنا في أنها محيطة بجميع الكائنات كما هو مفاد عموم الآيات والأحاديث ، أو فيها تخصيص ، فذهب أهل الظاهر إلى التخصيص ، فمنهم من خصص المتشابهات ، ومنهم من خصص المغيبات الخمس ، وكثير منهم خصص الساعة ، وأما علماء الباطن ( أي الصوفية ) وأتباعهم فذهب جم غفير منهم إلى أن الآيات والأحاديث محمولة على عمومها .
وعلم ما كان وما يكون ( أعني علم الخلق من البدء إلى يوم القيامة مع أن كلاً من دخول الغاية وخروجها محتمل ) بعد قليل بل أقل من العلوم الإلهية الغير المتناهية .
وهذه المسألة الخلافية الدائرة بين علمائنا أهل السنة والجماعة لا لوم فيها على أحد وهي كالمسائل الخلافية بين الأشاعرة والماتريدية ، نعم المختار عندنا هو القول الأخير الذي ذهب إليه عامة العرفاء وكثير من العلماء الأعلام .
ترى بعض الآيات والأحاديث وأقوال الأئمة المتعلقة بهذه المسألة في رسائلنا مثل ( أنباء المصطفى ) و
" اللؤلؤ المكنون في علم البشير ما كان وما يكون " وغيرها .
خالص الاعتقاد ، للإمام أحد رضا البريلوي ص7-26
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعض الاحاديث والاثار
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " اتقوا فراسة المؤمن ؛ فإنه ينظر بنور الله" ثم قرأ النبي صلى الله عليه و سلم : " إن في ذلك لآيات للمتوسمين" [الحجر 75] . رواه الترمذي.
قال الله تعالى " من عادى لي ولياً فقد آذنته بحرب مني، وما تقرب لي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ومازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها وقدمه التي يمشي بها وإذا سألني لأعطينهوإذا استغفرني لأغفرن له وإذا استعاذني أعذته.
روى الحديث الإمام البخاري وأحمد بن حنبل والبيهقي .
وجاء ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم )
(سأل حارثة : " كيف أصبحت يا حارثة ؟" قال : " أصبحت مؤمنا حقا !قال صلى الله عليه و سلم : " انظر إلى ما تقول ! فإن لكل حق حقيقة . فما حقيقة إيمانك ؟ " قال : عزفت نفسي عن الدنيا فاستوى عندي حجرها و مدرها . و سهرت ليلي و أظمأت نهاري .
وكأني أرى عرش ربي بارزا و كأني أرى أهل الجنة و هم يتزاورون فيها و أهل النار يتضاغون فيها . قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " عبد نور الله قلبه ! قد عرفت يا حارثة فالزم ! ")
قال ابن رجب في "العلوم و الحكم" (1\127) قال :- روى من وجوه مرسله و متصله و المرسل أصح .
1- المحدثون في الأمة
(عن أبي هريرة أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لقد كان فيما قبلكم من الأمم محدَّثون ،
فإن يك في أمتي أحد فإنه عمر)
صحيح البخاري 4|211 كتاب الأنبياء ، باب رقم 51.
صحيح مسلم 4|1864 كتاب فضائل الصحابة ، باب رقم 2.
سنن الترمذي 5|622. مسند أحمد 2|339
قال ابن حجر العسقلاني
« محدَّثون » جمع محدَّث ، واختُلف في تأويله ، فقيل : مُلهَم. قاله الأكثرون ، قالوا : المحدَّث هو الرجل الصادق الظن ، وهو مَن أُلقي في روعه شيء من قِبَل الملأ الأعلى ، فيكون كالذي حدَّثه غيره به (
فتح الباري 7|39
وقال ايضا ابن حجر العسقلاني
تمحَّضت الحكمة في وجودهم ـ يعني المحدَّثين ـ وكثرتهم بعد العصر الأول في زيادة شرف هذه الأمة بوجود أمثالهم فيه ، وقد تكون الحكمة في تكثيرهم مضاهاة بني إسرائيل في كثرة الأنبياء فيهم ، فلما فات هذه الأمة كثرة الأنبياء فيها لكون نبيّها خاتم الأنبياء ، عُوِّضوا بكثرة الملهَمين
فتح الباري 7|40
2- أخرج الحاكم أخبار استشهاد سيدنا جابر رضي الله عنه وانه أول قتيل فكان ذلك
(إخبار عبد الله بن عمرو الأنصاري الصحابي ابنه جابر بشهادته يوم أحد، وإنه أول قتيل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله فكان كما أخبر بة)
" المستدرك " 3 ص 203 بسند صححه
3- إخبار سيدنا عمر رضي الله عنه عن موته
(اخبار عمر عن موته بسبب رؤيه راها وما كان بن رؤياه وبين طعنه الا جمعه)
احمد في مستنده 1 ص 48 و 51 والطبري في رياضه 2 ص 72
4- إخبار سيدنا عمر رضي الله عنه انه ميت إلى ثلاثة أيام وقد حدث ذلك
(عن كعب الأحبار إنه قال لعمر. يا أمير المؤمنين اعهد بأنك ميت إلى ثلاثة أيام فلما قضى ثلاثة أيام طعنه أبو لؤلؤة فدخل عليه الناس ودخل كعب في جملتهم فقال: القول ما قال كعب)
الرياض للطبري 2 ص 75
5- وفي تاريخ الإسلام للذهبي
عن عامر بن أبي محمد قال: قال عيينة لعمر: احترس أو أخرج العجم من المدينة فإني لا آمن أن يطعنك رجل منهم.
ج 28 ص 218
7 - وعند الحاكم وابن سعد وغيرهم علم وجود سم في الطعام وهو من الأمور الغيبية
عن ابن شهاب أن أبا بكر والحارث بن كلدة كانا يأكلان خزيرة أهديت لأبي بكر -نوع من الطعام- فقال الحارث لأبي بكر : ارفع يدك يا خليفة رسول الله، والله إن فيها لسم سنة -أي مسمومة لسم سنة- وأنا وأنت نموت في يوم واحد، فلم يزالا عليلين حتى ماتا في يوم واحد عند انقضاء السنة.
الطبقات ابن سعد 3/198 والمستدرك:3/64و مختصر تاريخ دمشق ابن عساكر 13/118
وسير أعلام النبلاء ونحوه في مسائل الإمام أحمد ص75
والرياض النضرة في مناقب العشرة ابو جعفر المحب الطبري 1/259 طبعة دار الكتب العلمية -بيروت
وكنز العمال:12/537 وفتح الباري:7/34 ، وتحفة الأحوذي:10/96،
تاريخ الخلفاء ص61,أسد الغابة 3/223 وغيرها من الكتب
8-وعن عبد الله بن سلام قال: أتيت عثمان وهو محصور أسلم عليه فقال:
مرحبا بأخي مرحبا بأخي، أفلا أحدثك ما رأيت الليلة في المنام؟ فقلت: بلى. قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد مثل لي في هذه الخوخة - وأشار عثمان إلى خوخة في أعلى داره - فقال: حصروك؟ فقلت. نعم. فقال: عطشوك؟ فقلت: نعم. فأدلى دلوا من ماء فشربت حتى رويت، فها أنا أجد برودة ذلك الدلو بين ثديي وبين كتفي. فقال: إن شئت أفطرت عندنا وإن شئت نصرت عليهم؟ فاخترت الفطر .
الرياض النضرة 2 ص 127، الإتحاف للشبراوي 92.
9- قال الإمام ابن كثير في البداية والنهاية
الجزء العاشر صفة حصر أمير المؤمنين عثمان بن عفان ، رضي الله عنه
قال محمد بن سعد : ثنا محمد بن عمر ، أنا عفان بن مسلم ، ثنا وهيب ، ثنا داود عن زياد بن عبد الله ، عن أم هلال بنت وكيع ، عن امرأة عثمان - قال : وأحسبها بنت الفرافصة - قالت : أغفى عثمان فلما استيقظ قال : إن القوم يقتلونني . قلت : كلا يا أمير المؤمنين . قال : إني رأيت رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، وأبا بكر وعمر فقالوا : " أفطر عندنا الليلة " . أو : " إنك تفطر عندنا الليلة " .
ص 301 والطبقات الكبري لابن سعد ج1 ص 65
رواه الإمام الطبري بسند صحيح في - الرياض النضرة: 3/60، ونحوه بتغير بسيط في
أسد الغابة 3: 382
وله عدة طرق أخرى
من أقوال العلماء
2- الحافظ ابن كثير وعلم الغيب
جاء يوما شاب نصراني في صورة مسلم إلى أبي القاسم الجنيد الخزاز فقال: له: يا أبا القاسم ما معنى قول النبي صلى الله عليه وآله، اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله؟
فأطرق الجنيد ثم رفع رأسه إليه وقال: أسلم فقد آن لك أن تسلم قال: فأسلم الغلام.
تاريخ ابن كثير 11 ص 114
فكيف علم بعدم إسلامه؟؟
وان هذا الوقت المحدد والاوان لان يسلم وهذا من علم الغيب ولكن هذا من قدرة الله تعالى المطلقة أن يعطي ما يشاء لمن يشاء
3- الحافظ ابن كثير وعلم الكشف والمغيبات
وقد ذكرنا في سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه أشياء كثيرة من مكاشفاته وما كان يخبر به من المغيبات كقصة سارية بن زنيم وما شاكلها ولله الحمد والمنة
البداية والنهاية ج6 ص 201
4- ذكر الخطيب البغدادي في تاريخه عن أبي الحسن المالكي
أنه قال: كنت أصحب خير النساج - محمد بن إسماعيل - سنين كثيرة ورأيت له من كرامات الله تعالى ما يكثر ذكره غير أنه قال لي قبل وفاته بثمانية أيام، إني أموت يوم الخميس المغرب فأدفن يوم الجمعة قبل الصلاة وستنسى فلا تنساه.
قال أبو الحسين: فأنسيته إلى يوم الجمعة فلقيني من خبرني بموته فخرجت لأحضر جنازته فوجدت الناس راجعين فسألتهم لم رجعوا فذكروا أنه يدفن بعد الصلاة، فبادرت ولم ألتفت إلى قولهم فوجدت الجنازة قد أخرجت قبل الصلاة أو كما قال.
وهذه القصة ذكرها ابن الجوزي أيضا في المنتظم 6 ص 274 و الخطيب البغدادي في تاريخه 2 ص 49
5-الشيخ ابن تيمية والكشف للعباد
إذا كان القلب معمورا بالتقوى انجلت له الأمور و انكشفت بخلاف القلب الخراب المظلم .
قال حذيفة بن اليمان : إن في قلب المؤمن سراجا يزهر . ( ... ) و كلما قوي الإيمان في القلب قوي انكشاف الأمور به .. و عرف حقائقها من بواطلها .. و كلما ضعف الإيمان ضعف الكشف .. و ذلك مثل السراج القوي و السراج الضعيف في البيت المظلم " .
( ابن تيمية في الفتاوى ج 20 ص 45 ) .
6- ابن تيمية والغيب المقيد
:"والغيب المقيد ما علمه بعض المخلوقات من الملائكة أو الجن أو الانس وشهدوه فانما هو غيب عمن غاب عنه ليس هو غيبا عمن شهده والناس كلهم قد يغيب عن هذا ما يشهده هذا فيكون غيبا مقيدا أي غيبا عمن غاب عنه من المخلوقين لا عما شهده ليس غيبا مطلقا غاب عن المخلوقين قاطبة)
(الفتاوى ج 16ص110 )
وقال ابن تيمية في مجموع الفتاوى ( 11 / 65 ) :
( وأما خواص الناس فقد يعلمون عواقب أقوام بما كشف الله لهم .. )
10-وقال ابن تيمية في تفسير سورة الاخلاص في مجموع فتاويه أن الله يعلم عباده
(ليس الأمر كذلك، بل هذا بحسب العلم المنفي، فإن كان مما استأثر اللّه به قيل فيه ذلك، وإن كان مما علمه بعض عباده ذكر ذلك، كقوله : {وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء } [ البقرة : 255 ] وقوله : {عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا } إلى قوله : {رَصَدًا }
مجموع الفتاوى (417 ص 31)
11- وقال ابن تيمية في تفسير سورة آل عمران مستدلاً بآية فلا يظهر على غيبه احداً وقوله وأما ما أظهره لعباده فإنه يعلمه من شاء
وقال : { فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا } [ الجن : 26، 27 ] . فغيبه الذى اختص به لا يظهر عليه أحداً إلا من ارتضى من رسول، والملائكة لا يعلمون غيب الرب الذى اختص به .
وأما ما أظهره لعباده فإنه يعلمه من شاء، وما تتحدث به الملائكة فقد تسترق الشياطين بعضه، لكن هذا ليس من غيبه وعلم نفسه الذى يختص به، بل هذا قد أظهر عليه من شاء من خلقه
(ج 14 ص197)
12- وقال ابن تيمية ايضاً في النبوات
فقد ظهر أنّ من آيات الأنبياء ما يختصّ به النبيّ، ومنها [ما يأتي به عددٌ من الأنبياء، ومنها ما يشترك فيه الأنبياء كلّهم ويختصّون به؛ وهو الإخبار عن الله بغيبه الذي لا يعلمه إلا الله؛ قال: {عَالِمُ الغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدَاً إِلاَّ مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنَ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدَاً لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِم وَأَحْصَى كُل شَيْءٍ عَدَدَاً}.
لكن ما يظهر على المؤمنين بهم من الآيات؛ بسبب الإيمان بهم: فيه قولان:
كرامات الأولياء: هل هي من آيات الأنبياء أم لا فيه قولان:
قال طائفة: ليس ذلك من آياتهم. وهذا قول من يقول: من شرط المعجزة أن [يقارن] دعوى النبوة، لا يتقدّم عليها، ولا يتأخّر عنها؛ كما قاله هؤلاء الذين يجعلون خاصّة المعجزة: التحدّي بالمثل، وعدم المعارضة، ولا يكون إلا مع الدعوى، كما تقدم. وهو قولٌ قد عرف فساده من وجوه.
والقول الثاني: وهو القول الصحيح: أنّ آيات الأولياء هي من جملة آيات الأنبياء؛ فإنّها مستلزمة لنبوّتهم، ولصدق الخبر بنبوّتهم؛ فإنه لولا ذلك، لما كان هؤلاء أولياء، ولم [يكن] لهم كرامات.
النبوات (-823- و-824-)

13- ابن القيم وعلم شيخه ابن تيمية المستقبل (المغيب) إطلاعه على اللوح المحفوظ
قال ابن القيم في كتابه مدارج السالكين متحدثاً عن فراسة ابن تيمية رحمه الله وعلمه للبواطن والمستقبل وإطلاعه على اللوح المحفوظ ما نصه :
(( ولقد شاهدت من فراسة [شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله ] أموار عجيبة ، وما لم أشاهده منها أعظم وأعظم ، أخبر{ اى ابن تميه} أصحابه بدخول التتار الشام سنة تسع وتسعين وستمائة ، وأن جيوش المسلمين تكسر ، وأن دمشق لا يكون بها قتل عام ولا سبي عام ، وأن كلَبَ الجيش وحدته في الأموال ، وهذا قبل أن يهم التتار بالحركة ! ثم أخبر[اى ابن تيميه] الناس والأمراء سنة اثنتين وسبعمائة لما تحرك التتار وقصدوا الشام : أن الدائرة والهزيمة عليهم ، وأن الظفر والنصر للمسلمين وأقسم على ذلك أكثر من سبعين يمينا . فيقال له : قل إن شاء الله . فيقول{ابن تيميه }:- إن شاء الله تحقيقا لا تعليقا وسمعته يقول ذلك .
قال (اي ابن تيميه) : فلما أكثروا علي قلت : لا تكثروا ، كتب الله تعالى في اللوح المحفوظ أنهم مهزومون في هذه الكرة وأن النصر لجيوش الإسلام !
إلى أن قال ابن القيم
وأخبرني {اى ابن تيميه} غير مرة بأمور باطنة تخص بي مما عزمت عليه ، ولم ينطق به لساني !
وأخبرني ببعض حوادث كبار تجري في المستقبل ، ولم يعين أوقاتها ، وقد رأيت بعضها وأنا أنتظر بقيتها.
وما شاهد كبار أصحابه من ذلك أضعاف أضعاف ما شاهدته والله أعلم " )) اهـ
[ مدارج السالكين 2/510 ]
14- وقال ابن القيم في مدارج السالكين
( وكذلك عثمان بن عفان رضي الله عنه صادق الفراسة ، وقال أنس ابن مالك رضي الله عنه : دخلت على عثمان بن عفان رضي الله عنه ، وكنت رأيت امرأة في الطريق تأملت محاسنها ، فقال عثمان رضي الله عنه : يدخل عليّ أحدكم وأثر الزنا ظاهر في عينيه . فقلت : أوحي بعد رسول الله ؟! فقال : ولكن تبصرة وبرهان وفراسة صادقة وفراسة الصحابة رضي الله عنهم أصدق الفراسة))
مدارج السالكين ج2 ص 486
وراجع أيضاً : الطرق الحكمية لابن قيم الجوزية ص 43
فيض القدير للمناوي ج1 ص 142
15- الهروي وابن القيم والعلم اللدني (علم المغيبات)
جاء في منازل السائرين
باب العلم
قال الله عز وجل: (وعلمناه من لدنا علما).
العلم ما قام بدليل ورفع الجهل وهو على ثلاث درجات:
الدرجة الأولى: علم جلي يقع بعيان أو استفاضة صحيحة أو صحة تجربة قديمة.
والدرجة الثانية: علم خفي ينبت في الأسرار الطاهرة من الأبراز الزاكية بماء الرياضة الخالصة ويظهر في الأنفاس الصادقة لأهل الهمة العالية في الأحايين الخالية في الأسماع الصاخبة وهو علم يظهر الغائب ويغيب الشاهد ويشير إلى الجمع.
والدرجة الثالثة: علم لدني إسناده وجوده وإدراكه عيانه ونعته حكمه ليس بينه وبين الغيب حجاب.
وشرحه ابن القيم فقال
يقول ابن قيم الجوزية في مدارج السالكين (ج2 ص457)
(" فصل: قال الدرجة الثالثة علم لدني إسناده وجوده وإدراكه عيانه ونعته حكمه ليس بينه وبين الغيب حجاب يشير القوم بالعلم اللدني إلى ما يحصل للعبد من غير واسطة بل بإلهام من الله وتعريف منه لعبده كما حصل للخضر عليه السلام يغير واسطة موسى قال الله تعالى آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما الكهف 65").
يقول ابن قيم الجوزية في مدارج السالكين (ج2 ص457):
(" و العلم اللدني ثمرة العبودية والمتابعة والصدق مع الله والإخلاص له وبذل الجهد في تلقي العلم من مشكاة رسوله وكمال الانقياد له فيفتح له من فهم الكتاب والسنة بأمر يخصه به كما قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه وقد سئل هل خصكم رسول الله بشيء دون الناس فقال لا والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إلا فهما يؤتيه الله عبدا في كتابه فهذا هو العلم اللدني الحقيقي")
يقول ابن القيم في مدارج السالكين ربما يقع هذا الكشف لغير المؤمن ، ولغير الصالح :
( وعلى حسب قوة البصيرة وضعفها تكون الفراسة ، وهي نوعان :
فراسة علوية شريفة ، مختصة بأهل الإيمان .
وفراسة سفلية دنيئة مشتركة بين المؤمن والكافر .
وهي فراسة أهل الرياضة والجوع والسهر والخلوة ، وتجريد الباطن من أنواع الشواغل .
فهؤلاء لهم فراسة كشف الصور ، والإخبار ببعض المغيبات السفلية )
1 / 111
يقول ابن القيم رحمه الله في كتابه مدارج السالكين (1/547) ط دار الجيل ما نصه :
((وهذا سيد أهل الأذواق والمواجيد والكشوف والأحوال من هذه الأمة المحدث المكاشف عمر رضى الله عنه ) اهـ
ويقول في نفس الكتاب (3/254) ط دار الجيل ما نصه :
((والكشف الرحماني من هذا النوع : هو مثل كشف أبي بكر لما قال لعائشة رضي الله عنهما : إن امرأته حامل بأنثى ، وكشف عمر رضي الله عنه لما قال : يا سارية الجبل . وأضعاف هذا من كشف أولياء الرحمن )) اهـ
16- الفقيه الحنفي ابن عابدين وإطلاع الأولياء على بعض المغيبات
قال الفقيه الحنفي ابن عابدين في حاشيته
أثناء رده على المعتزلة المنكرين لكرامات الأولياء وإطلاعهم على المغيبات : قلت : بل ذكروا في كتب العقائد أن جملة كرامات الأولياء الاطلاع على بعض المغيبات
حاشية ابن عابدين ج3 ص 27 ط. دار الفكر
17- نقل الحافظ ابن حجر العسقلاني لقول الإمام ابن عطاء والاستدلال به في معرفة بعض الأولياء للغيب
قال الشيخ أبو الفضل بن عطاء كما نقل ابن حجر العسقلاني عنه في شرح حديث > من عادى لي ولياً الخ < : وفيه دلالة على جواز إطلاع الولي على المغيبات بإطلاع الله
فتح الباري في شرح صحيح البخاري ج11 ص 341 شرح حديث 6173 ط. دار المعرفة
وج3 ص 394 شرح حديث 6502 ط. دار الكتب العلمية .
18- الإمام السبكي وإخبار الأولياء ببعض المغيبات
قال الإمام السبكي
يقول السبكي في طبقات الشافعية الكبرى بشأنْ كرامات الأولياء : (وأما جمهور أئمتنا فعمموا التجويز ، وأطلقوا القول إطلاقا ، وأخذ بعض المتأخرين يعدد أنواع الواقعات من الكرامات فجعلها عشرة
وهي أكثر من ذلك وأنا أذكر ما عندي فيها .
إلى أنْ قال : الرابع عشر الإخبار ببعض المغيبات والكشف وهو درجات تخرج عن حد الحصر)
طبقات الشافعية الكبرى ج2 ص 340 ط. هجر
19- وفي هذا المعنى يقول ايضاً ابن خلدون
(واما الكلام في كرامات القوم وإخبارهم بالمغيبات وتصرفهم في الكائنات فأمر صحيح غير منكر)
مقدمة ابن خلدون ص 471 ط. دار الفكر / بيروت سنة 1419هـ - 1998م
20- يقول ابن خلدون رحمه الله في كتابه شفاء السائل
بعد أن قسم المجاهدة إلى ثلاثة أنواع؛ مجاهدة التقوى ومجاهدة الاستقامة ومجاهدة الكشف و المشاهدة، وبين أن هذه الأخيرة أعظم المجاهدات ، يقول رحمه الله: "وأما مجاهدة الكشف والمشاهدة التي مطلوبها رفع الحجاب والاطلاع على العالم الروحاني وملكوت السموات والأرض، فإنها مفتقرة إلى العالِم المربي، وهو الذي يعبر عنه بالشيخ، افتقار وجوب واضطرار، لا يسع غيره، ولا يمكن في الطالب حصولها بدونه" ص 58-59
21- جاء في شعب الإيمان للحافظ البيهقي
5734 - أخبرنا عبد الرحمن محمد بن الحسين السلمي قال : سمعت الحسين بن يحيى يقول : سمعت جعفر الخلدي يقول : سمعت إبراهيم الخواص يقول : كنت في جبل لكام فرأيت رمانا فاشتهيت فدنوت فأخذت منها واحدا فشققته فوجدته حامضا فمضيت وتركت الرمان فرأيت رجلا مطروحا قد اجتمع عليه الزنابير فقلت السلام عليك فقال : وعليك السلام يا إبراهيم قلت : وكيف عرفتني قال : من عرف الله لا يخفى عليه شيء من دون الله فقلت : أرى لك حالا مع الله فلو سألته أن يقيك شهوة الرمان فإن لدغ الرمان يجد الإنسان ألمه في الآخرة ولدغ الزنابير يجد ألمه في الدنيا وتركته ومضيت قال الشيخ : وهذا عندي محمول على أنه يعرف في منامه من علم الغيب ما عسى يحتاج إليه أو يحدث على لسانه ملك بشيء من ذلك كما قال النبي صلى الله عليه و سلم : قد كان يكون في الأمم محدثون فإن يكن في أمتي منهم أحد كان عمر بن الخطاب منهم
وقد روي عن إبراهيم بن سعد أنه قال في هذا الحديث يعني يلقى في روعه
الإمام الشوكاني وعلم الغيب
ذكر الشوكاني في البدر الطالع
في ترجمة صالح بن مهدى بن على بن عبد الله بن سليمان بن محمد بن عبد الله ابن سليمان بن أسعد بن منصور المقبلى برقم ( 204 ) مانصه : ( وكان ينكر ما يدعيه الصوفية من الكشف فمرضت ابنته زينب فى بيته من مكة وكان ملاصقا للحرم فكانت تخبره وهى من وراء جدار بما فعل فى الحرم وكان يغلق عليها مرارا وتذكر أنها تشاهد كذا وكذا فيخرج الى الحرم فيجد ما قالت حقا )
البدر الطالع 1 / 276
وقال ايضا الشوكانيً في البدر الطالع ما نصه:
((محمد بن حمزة الدمشقي ثم الرومي المعروف بابن شمس الدين الشيخ العارف بالله ولد بدمشق ثم ارتحل مع والده إلى الروم وقرأ على علمائها حتى صار مدرسا ببعض مدارسها ثم مال إلى التصوف فخدم الحاج بيرام ثم خدم الشيخ زين الدين الخافي رحل إليه إلى حلب ثم عاد إلى خدمة الشيخ الأول فحصل عنده الطريقة وصار مع كونه طبيبا للقلوب طبيبا للأبدان فإنه اشتهر أن الشجر كانت تناديه وتقول أنا شفاء من المرض الفلاني ثم اشتهرت بركته وظهر فضله حتى إن السلطان محمد خان سلطان الروم لما أراد فتح القسطنطينية دعاه للجهاد فقال صاحب الترجمة للسلطان سيدخل المسلمون القلعة في يوم كذا فجاء ذلك الوقت الذي عينه لفتح القلعة فحصل مع بعض أصحابه فزع شديد من السلطان على الشيخ إذا لم يصح الخبر فذهب إليه في تلك الحال فوجده في خيمته ساجدا على التراب مكشوف الرأس وهو يتضرع ويبكى فرفع رأسه وقام على جليه وكبر وقال الحمد لله منحنا فتح القلعة قال الراوي فنظرت إلى القلعة فإذا العسكر قد دخلوا بأجمعهم ففرح السلطان بذلك وقال ليس فرحى لفتح القلعة إنما فرحى بوجود مثل هذا الرجل في ...)). انتهى
ج3ص166-167

موقع الصوفية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن النجار الشريف
باحث ومفكر إسلامى شريف/مشرف
باحث ومفكر إسلامى شريف/مشرف


الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 27/04/1957
العمر : 60
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم    الثلاثاء 10 أغسطس 2010, 8:57 am

أعزك الله وزادك من فيض علمه ونور نوره وعيت فأوضحت وبينت فكنت حقا عالم عارف ذائق أظهرت ما كان خافيا وأوضحت ما كان ظاهرا لك منى حبى واعتزازى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراج يعقوب
عضو مشارك فاعل ومتذوق الإنشاد الصوفى
عضو مشارك فاعل ومتذوق الإنشاد الصوفى
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 16/10/1959
العمر : 58
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم    الجمعة 13 أغسطس 2010, 11:31 pm

لقد قال له ربه :"وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما "صلى الله عليه وآله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن النجار الشريف
باحث ومفكر إسلامى شريف/مشرف
باحث ومفكر إسلامى شريف/مشرف


الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 27/04/1957
العمر : 60
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم    الإثنين 13 سبتمبر 2010, 11:09 am

يقول شيخنا رضى الله عنه
أول ما يؤتى العبد
(العلم النافع ثم الفهم الصحيح ثم الوحى الصريح )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبري الصبري
شاعر ناقد/مشرف
شاعر ناقد/مشرف
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 10/11/1956
العمر : 61
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم    الأربعاء 22 سبتمبر 2010, 10:49 pm

حفظكم الله أستاذ عبد الوهاب موسى

وزادكم من فضله وأفاض عليكم كم نفحات وهبه يا عبد الوهاب
تحياتي لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علم سيدنا الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عــُكـاظ مُلتقى الأصالة الأدبية :: صفاء النفوس :: صفاء النفوس فى حضرة القدوس-
انتقل الى: