عــُكـاظ مُلتقى الأصالة الأدبية
عزيزي الزائر ..
أهلاُوسهلاً بك في عكاظ ملتقى الأصالةالأدبية
تفضل علينا بالتسجيل ستجد الأصالة بكافة أطيافها
شكرا لك
ولك محبتنا فى الله
http://perm-almasry.bidaro.com


ملتقى المعلقات الجماعية كنمط شعرى حداثى معاصر أسس له الشاعر الناقد عبدالوهاب موسى ..بيرم المصرى
 
الرئيسيةبوابة الرحمةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

//إلى أحبتنا الشعراء فىكافة أنحاء العالم:..هَلمّوا الى بُغيتكم ، وشاركوا فى معلقات الحرية والتحرر من النظم الحاكمة المستبدة وأولاها: عينُ الإشارةِ للنُهى..!!(طريقنا الى القدس)،، للشاعر عبدالوهاب موسى /بيرم المصرى فى منتدى خاص بالمعلقات تابع لفئة الشعر الفصيح،،،،،،،، وثانيها:إنسان عينك قد كساهُ القارُ!! معلقة الجحش على تفعيلة بحر الكامل التام وبقافية رائية مرفوعة،،،أدخل وشارك فيهما أو فى أحدهما الآن أو فى أى وقت لاحق فهما وغيرهما مفتوحتان للمشاركة فى أى وقت تشاء أيها المشارك الكريم،، وذلك:سواء ببيت واحد أو ببيتين أوبعدةِ أبياتٍ،،،،،،،



وتعدل إدارة الموقع القصيدة فتُذيـّلُُ المعلقة ُ باسم المشارك وبيان أبياته على حده حتى وإن تكررت مشاركته بأبيات آخرى تضيف جديدا الى بنية القصيدة وعناصرها ، بشرط الإلتزام بالبحر الشعرى (الكامل التام) والقافية دالية مفتوحة و ستبقى مشاركة الشاعرفى حِضن التاريخ الأدبى دليلا واضحًا على أن ناظمَها  شاعرٌ قديرٌ حُرٌ،عروبى ومنتمى.فالمعلقات هى معجم حقيقى وعملى لشعراء العالم//والحمدلله رب العالمين//

آخر المواضيع المنشورة » » » » الاعجاز الالهي في امية الرسول علية الصلاة و السلام الأحد 01 مايو 2016, 6:15 pm من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » (الكافُ فى مبنى "..كأنك.." *1تختفى..!! ) لعبدالوهاب موسى فى مولد الحبيب السبت 30 أبريل 2016, 4:21 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » تقاسيم على أوتار عشق السبت 30 أبريل 2016, 3:10 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » أرجو من الشعراء والنقاد مساعدتي الإثنين 14 مارس 2016, 6:29 pm من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » الجحش نهّق رفص ووليد جاموس معلوف. الجمعة 27 فبراير 2015, 7:26 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » رساله من القران الى عباد الرحمن الجمعة 27 فبراير 2015, 7:22 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » اقرأيني .. بقلم / د. مختار محرم الجمعة 27 فبراير 2015, 7:19 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » محاضرة في العروض / الجمعة 27 فبراير 2015, 7:17 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » غالب الغول/ الرد على موضوع / م/ع , الإثنين 19 يناير 2015, 8:04 am من طرفgoweto_bilobed غالب أحمد الغول » » » » الصلاة على النبي الأحد 04 يناير 2015, 9:38 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » الصلاه الاسبقيه للامام الرفاعى الجمعة 26 ديسمبر 2014, 10:26 pm من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » السيده نفيسه رضي الله عنهاو ارضاها الخميس 25 ديسمبر 2014, 8:41 pm من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » من فضلكم اسمعونى الخميس 25 ديسمبر 2014, 10:01 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » my life for freedom الخميس 25 ديسمبر 2014, 9:45 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » غالب الغول يرد على الأستاذ خشان عروضياً الخميس 18 سبتمبر 2014, 10:21 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » عذبينا وافرحى بقلمى / سهام ماجد الإثنين 08 سبتمبر 2014, 5:46 pm من طرفgoweto_bilobed سهام ماجد » » » » بكاء و أطلال السبت 19 يوليو 2014, 12:18 am من طرفgoweto_bilobed هند الزوناني "ميساء العمر » » » » يا ناس/ غالب الغول الجمعة 18 يوليو 2014, 3:47 pm من طرفgoweto_bilobed سهام ماجد » » » » " تقاسيم على أوتار عشق" السبت 05 يوليو 2014, 11:25 pm من طرفgoweto_bilobed هند الزوناني "ميساء العمر » » » » الدوبيت/ وزن عربي الجمعة 04 يوليو 2014, 11:26 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » مع ثوار العروض الجمعة 04 يوليو 2014, 11:16 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » غالب الغول/ قصة النبي إبراهيم ( شعراً ) الجمعة 04 يوليو 2014, 7:03 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » غالب الغول / قصيدة غروب القمر الجمعة 04 يوليو 2014, 2:00 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » همسات الأشواق/ غالب الغول الخميس 03 يوليو 2014, 10:02 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » بركان،،لهايدى فريد الخميس 03 يوليو 2014, 8:16 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » علم الشعر و علم العروض الخميس 03 يوليو 2014, 6:00 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » الدكتورة نجلاء طمان الشاعرة والناقدة المصريةالراقيةتمنهج دراستى النقدية المتواضعةعن قصيدة شتات على رصيف الوطن للشاعرة الفلسطينية سلام الباسل ضمن منهجية الناقد العالمى بارت!!!!!!!: الأربعاء 02 يوليو 2014, 10:48 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » أسرار برمودا والتنين من القرآن و السنة.. الحقيقة الغائبة: د / عائض القرني الأربعاء 02 يوليو 2014, 4:50 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » الصلاة على نبينا محمد السبت 21 يونيو 2014, 9:56 pm من طرفgoweto_bilobed ماجى نور » » » » اتسأل ودّا قضاه الغياب؟ السبت 10 مايو 2014, 2:55 pm من طرفgoweto_bilobed د.ابراهيم ابوزيد


شاطر | 
 

 اشهدوا علينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف كرزون
شاعر قاص وناقد
شاعر قاص وناقد
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 19/03/1955
العمر : 62
الدولة أو مكان الأقامة : سورية

مُساهمةموضوع: اشهدوا علينا   الأربعاء 29 ديسمبر 2010, 5:27 pm

قصص قصيرة جداً
بقلم: محمد بن يوسف كرزون
الهاتف: 0955145310
e-mail: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

1. عرض سعر


- أيهما أسهل : أن تقدّم المادّة هذا الفصل، أم أن تؤجّلها إلى الفصل القادم؟

- أفضّل أن أتفاهم في ذلك ودّيّاً بهديّة ما مع مدرّس المادّة، ثمّ أقدّم ورقتها هذا الفصل!!! عليَّ أن أتخرّج يا أبي !

2. علاج


رأتْ حجارةً ولكنّها لَمْ تَرَ قِدْراً تطبخها فيها لتوهم أحفادها أن اصبروا فالطعام يُطهى.. وبالتالي لن يحضر عمر بن الخطّاب ليلاً.. ولن يواسيَهم أحد.. عليهم أن يعالجوا جوعهم بنومٍ عميق في ليلٍ دامس... وتعالج الجدّة نفسها بمزيد من الدموع الصامتة...

3. شطر آخر


قال الأمير الأندلسي المعتمد بن عبّاد:

- أريد - يا وزيري - عَجُزاً لهذا الصدر:
نثر الريحُ على الأرضِ بَرَد


- أعجزتني الحيلة يا مولاي.. ولكن...

تنادي صبيّة حسناء من بعيد:

- عندي ما طلبْتَ.
أيُّ دُرٍّ لنحورٍ لَوْ جَمَد


- تعالَي أيّتها الصبيّة.. أنا المعتمد بن عبّاد.. هل تقبليني زوجاً؟!

ضحكتْ، وكان الزواج.. وكانت السعادة الخياليّة لسنوات.. واشتاقت طين ضيعتها، ففرش لها أرض القصر بالذريرات والطيوب.. وقال لها خوضي ما شاء لكِ أن تخوضي.. حتّى قال الناس: هذا يوم الطين... يوم اعتماد الرُّميكيّة...

وعندما انهدّ ملكه، وسيقا معاً إلى السجن، قالت له باحتقار:

- تبّاً لك.. لَمْ أَرَ مَعَكَ يوماً واحداً فيه سعادة...

أجابها ، وهو مجروح الخاطر:

- ولا يوم الطين؟؟!!
4. اشهدوا علينا


قيل للملك بعد أن انتهى قصر الحمراء في الأندلس من البناء:

- ها هو ذا عزّكَ وملكك.. وماذا تريد أكثر من هذا؟

قال وهو واجم يتخيّل المستقبل البعيد:

- أريد لهذه الحجارة أن تصمد.. وتبقى زماناً مديداً.. ولا أريد منها إلاّ أن تكون صادقة في شهادتها علينا..

5. العلم للجميع


قال الواشي:

- يا ملك الزمان، هذه دور العلم عندنا يتهافت إليها أولاد الأعداء الفرنجة يطلبون فيها علمنا... والأفظع من هذا أنّ علماءنا لا يردّون أحداً يطلب العلم في مجالسهم..

ابتسم الملك وقال:

- يا هذا! العلم كالماء والهواء.. إن لم يَسْرِ اليوم فسيسري غداً، فدعْ لنا هذه المكرمة، لعلّها تؤلّف بين بني البشر وتدفع الأحقاد من الصدور...

6. حرصاً على السياحة


أبو حمدو يخبّئ عربته التي كان يبيع عليها البندورة.. يخبّئها في ركن بعيد لا تطاله عين.. وكلّما اشتاق إليها أخذ معه حفيده وذهبا إليها ليلمسها بحنان ويقبّلها كثيراً ثمّ يمسح عنها الغبار برفق.. ويعود والدموع في عينيه..

قال الحفيد لجدّه:

- لِمَ تحبّ هذه العربة يا جدّي؟

- لأنّها ذكرى من الزمن الجميل!

- إذنْ لِمَ تُبعدها عنك؟

- لكي لا يؤذي منظرها السائح ويشوّه مشهد البلد الحبيب...

واستدرك : هكذا قالوا...

7. ليس مهمّاً أن أفهم


أغلق كتاباً مقرّراً عليه في الكلّيّة بعد أن قرأ عشرين صفحة منه.. على أمل أن يتابع قراءته في الغد..

أعاد في اليوم التالي قراءة العشرين صفحة التي قرأها أمس.. ولم يصل إلى التي بعدها حتّى أصيب بما يشبه الإغماء..

وهكذا فعل لمدّة عشرين يوماً، وفي كلّ يوم كانت حالة الإغماء في نهاية الصفحة العشرين، تأتيه ولكن بشكل أخفّ من اليوم السابق...

وفي اليوم الأخير قال: سأحفظك غيباً.. وليس مهمّاً أن أفهمك!!!

8. تتّابع الحكايات


تتّابع الحكايات وتبقى حكاية أمّي أجمل حكاية.. تتوالى الذكريات وتبقى ذكرى أبي أجمل ذكرى.. تنسال بقايا صور الماضي وتبقى صور الطفولة أجمل صور..

هكذا تقول دائماً يا أبي.. أمّا عندنا فلم تتركوا لنا حكايات ولا ذكرياتٍ ولا صوراً... كلّ ما تركتموه لنا إفهامنا أنّنا مقصّرون.. وأنّكم كنتم أذكى منّا وأنضج عقلاً وأرهف شعوراً.. و.. و... لقد كان آباؤكم وأجدادكم يضعونكم في صدور البيوت، أمّا أنتم فقد تركتمونا على قارعة أجهزة التلفزيون... نجترّ ما يلوكه العالَم من أخبار وروايات وبرامج.. لا نفقه منها إلاّ القليل.

9. هذه حقيقتي


- من أينَ جئْتَ؟ وأينَ تريد أن تذهبَ وأنتَ لا تعرف لحياتك استقراراً؟! حدّدْ لي من فضلِكَ ساعةً واحدةً تكون فيها منسجماً مع نفسِكَ..

- من فضلِكَ حدّد لي دقيقةً واحدةً يكون فيها العالَم منسجماً مع نفسِهِ حتّى أجيبَكَ على طلبِكَ..

10. وردة


تقول لي الوردة: صباح الخير...

أقولُ لها: صباحات الريح الطيّبة والمناظر البديعة..

تقول لي العصفورة: صباح النور..

أقول لها: صباحات الموسيقى الربيعيّة الدافئة التي تتدفّق منك وأنتِ تطيرين في السماء الرحبة...

تقول الساحرة: ألا تريدُ أن تقطف.. تأسر.. تكسب.. تذبح.. تأكل؟!

أجيبُ نفسي: وهل أجمل وأحلى وأربح من أن تكلّمني الوردة والعصفورة في هذا الجوّ البديع.. ابتعدي عنّي أيّتها الـ.... فأنا في حالة شبع حقيقي...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: اشهدوا علينا   الأربعاء 29 ديسمبر 2010, 9:05 pm

أولا :مرحبا بك سيدى الراقى
cheers I love you cheers
ويطيب مقامك معنا فعلا حاضرا ومستقبلا لرقى حرفك!.
ثانيا:أتحفتنا بكرم حاتمى بمائدة كبيرة تشبع عقلنا وروحنا بمجرد النظر إليها!:
*-فهى قصص ومضوية.
*-تسر خاطر الجاهل وتحزن خاطر المتلقى المثقف الواعى لأنها جالدة للذات العربية
فيعلو سروره سرور الجاهل لأنه رأى بوح قلم ذكى وزكى يبتغى لنا المدينة الفاضلة
(الحياة الفاضلة الكريمة فى كل مناحيها)!.
*-حكى فى سردية جميلة، وحوارية رائعة ماتعة،وحكمة وفلسفة هذه حكايتى،والتناص
الراقى فى يوم الطين مع الحديث الشريف ما معناه-أدبا مع حديث المصطفى الحبيب
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا-ويكفرن بالعشير إن أغضبها
يوما ما قالتSadوالله مارأيت منك خيرا قط....الحديث الشريف)....ألخ
*- براءة اللغة: لم تتخللها ألفاظ مهجورة أو غريبة تشغل المتلقى بالبحث عن معناها
بل تدخله فورا على عتبات النص لينطلق محلقا فى تلقيه فى فضاءات التلقى الرحيبة
ثالثا: لى عودة
ولك محبتى فى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اشهدوا علينا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عــُكـاظ مُلتقى الأصالة الأدبية :: القصة والقصة القصيرة والرواية :: القصة والقصة القصيرة والرواية-
انتقل الى: