عــُكـاظ مُلتقى الأصالة الأدبية
عزيزي الزائر ..
أهلاُوسهلاً بك في عكاظ ملتقى الأصالةالأدبية
تفضل علينا بالتسجيل ستجد الأصالة بكافة أطيافها
شكرا لك
ولك محبتنا فى الله
http://perm-almasry.bidaro.com


ملتقى المعلقات الجماعية كنمط شعرى حداثى معاصر أسس له الشاعر الناقد عبدالوهاب موسى ..بيرم المصرى
 
الرئيسيةبوابة الرحمةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

//إلى أحبتنا الشعراء فىكافة أنحاء العالم:..هَلمّوا الى بُغيتكم ، وشاركوا فى معلقات الحرية والتحرر من النظم الحاكمة المستبدة وأولاها: عينُ الإشارةِ للنُهى..!!(طريقنا الى القدس)،، للشاعر عبدالوهاب موسى /بيرم المصرى فى منتدى خاص بالمعلقات تابع لفئة الشعر الفصيح،،،،،،،، وثانيها:إنسان عينك قد كساهُ القارُ!! معلقة الجحش على تفعيلة بحر الكامل التام وبقافية رائية مرفوعة،،،أدخل وشارك فيهما أو فى أحدهما الآن أو فى أى وقت لاحق فهما وغيرهما مفتوحتان للمشاركة فى أى وقت تشاء أيها المشارك الكريم،، وذلك:سواء ببيت واحد أو ببيتين أوبعدةِ أبياتٍ،،،،،،،



وتعدل إدارة الموقع القصيدة فتُذيـّلُُ المعلقة ُ باسم المشارك وبيان أبياته على حده حتى وإن تكررت مشاركته بأبيات آخرى تضيف جديدا الى بنية القصيدة وعناصرها ، بشرط الإلتزام بالبحر الشعرى (الكامل التام) والقافية دالية مفتوحة و ستبقى مشاركة الشاعرفى حِضن التاريخ الأدبى دليلا واضحًا على أن ناظمَها  شاعرٌ قديرٌ حُرٌ،عروبى ومنتمى.فالمعلقات هى معجم حقيقى وعملى لشعراء العالم//والحمدلله رب العالمين//

آخر المواضيع المنشورة » » » » الاعجاز الالهي في امية الرسول علية الصلاة و السلام الأحد 01 مايو 2016, 6:15 pm من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » (الكافُ فى مبنى "..كأنك.." *1تختفى..!! ) لعبدالوهاب موسى فى مولد الحبيب السبت 30 أبريل 2016, 4:21 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » تقاسيم على أوتار عشق السبت 30 أبريل 2016, 3:10 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » أرجو من الشعراء والنقاد مساعدتي الإثنين 14 مارس 2016, 6:29 pm من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » الجحش نهّق رفص ووليد جاموس معلوف. الجمعة 27 فبراير 2015, 7:26 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » رساله من القران الى عباد الرحمن الجمعة 27 فبراير 2015, 7:22 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » اقرأيني .. بقلم / د. مختار محرم الجمعة 27 فبراير 2015, 7:19 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » محاضرة في العروض / الجمعة 27 فبراير 2015, 7:17 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » غالب الغول/ الرد على موضوع / م/ع , الإثنين 19 يناير 2015, 8:04 am من طرفgoweto_bilobed غالب أحمد الغول » » » » الصلاة على النبي الأحد 04 يناير 2015, 9:38 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » الصلاه الاسبقيه للامام الرفاعى الجمعة 26 ديسمبر 2014, 10:26 pm من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » السيده نفيسه رضي الله عنهاو ارضاها الخميس 25 ديسمبر 2014, 8:41 pm من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » من فضلكم اسمعونى الخميس 25 ديسمبر 2014, 10:01 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » my life for freedom الخميس 25 ديسمبر 2014, 9:45 am من طرفgoweto_bilobed سعيد ابن الرفاعي » » » » غالب الغول يرد على الأستاذ خشان عروضياً الخميس 18 سبتمبر 2014, 10:21 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » عذبينا وافرحى بقلمى / سهام ماجد الإثنين 08 سبتمبر 2014, 5:46 pm من طرفgoweto_bilobed سهام ماجد » » » » بكاء و أطلال السبت 19 يوليو 2014, 12:18 am من طرفgoweto_bilobed هند الزوناني "ميساء العمر » » » » يا ناس/ غالب الغول الجمعة 18 يوليو 2014, 3:47 pm من طرفgoweto_bilobed سهام ماجد » » » » " تقاسيم على أوتار عشق" السبت 05 يوليو 2014, 11:25 pm من طرفgoweto_bilobed هند الزوناني "ميساء العمر » » » » الدوبيت/ وزن عربي الجمعة 04 يوليو 2014, 11:26 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » مع ثوار العروض الجمعة 04 يوليو 2014, 11:16 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » غالب الغول/ قصة النبي إبراهيم ( شعراً ) الجمعة 04 يوليو 2014, 7:03 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » غالب الغول / قصيدة غروب القمر الجمعة 04 يوليو 2014, 2:00 am من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » همسات الأشواق/ غالب الغول الخميس 03 يوليو 2014, 10:02 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » بركان،،لهايدى فريد الخميس 03 يوليو 2014, 8:16 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » علم الشعر و علم العروض الخميس 03 يوليو 2014, 6:00 pm من طرفgoweto_bilobed خشان خشان » » » » الدكتورة نجلاء طمان الشاعرة والناقدة المصريةالراقيةتمنهج دراستى النقدية المتواضعةعن قصيدة شتات على رصيف الوطن للشاعرة الفلسطينية سلام الباسل ضمن منهجية الناقد العالمى بارت!!!!!!!: الأربعاء 02 يوليو 2014, 10:48 pm من طرفgoweto_bilobed هايدى فريد » » » » أسرار برمودا والتنين من القرآن و السنة.. الحقيقة الغائبة: د / عائض القرني الأربعاء 02 يوليو 2014, 4:50 am من طرفgoweto_bilobed عبدالوهاب موسى » » » » الصلاة على نبينا محمد السبت 21 يونيو 2014, 9:56 pm من طرفgoweto_bilobed ماجى نور » » » » اتسأل ودّا قضاه الغياب؟ السبت 10 مايو 2014, 2:55 pm من طرفgoweto_bilobed د.ابراهيم ابوزيد


شاطر | 
 

 رفع التكليف عند الصوفيه،،إشكالية حوار!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالوهاب موسى
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
شاعر ناقدمؤسس عكاظ والمديرالمسؤول
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 01/04/1951
العمر : 66
الدولة أو مكان الأقامة : مصر

مُساهمةموضوع: رفع التكليف عند الصوفيه،،إشكالية حوار!!    السبت 14 أغسطس 2010, 11:07 pm

رفع التكليف عند الصوفيه
مجلة التصوف

بفرحة الحبيب بلقاء من هو من قلبه قريب كان لقاء السائل بالمجيب فلما رآني سماحته قال : ما ورائك ياغلام .
قلت : مولاي الكريم اليوم ليست لدى أسئلة كثيرة ولكنه سؤال في كلمتين اثنتين .
قال سماحته : ما هو السؤال ؟
قلت : رفع التكليف . . حدثني عن كل شيء يتعلق بهذا الأمر .
قال سماحته : بعد حمد الله والثناء عليه كما أثنى عليه حبيبه سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلّم – عندما قال : ( سبحانك لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك ) وبعد:
يا بني إن التكليفات الإلهية إنما تكون للمؤمنين فكل من دخل دائرة الإيمان نزلت عليه التكليفات من صلاة وصيام وحج وزكاه وصلاه على رسول الله إلى غير ذلك والإيمان والعقل والعلم والإستطاعه هى موجبات التكليف فإذا سقط أحدها عن الإنسان سقط معها التكليف . . ثم قال سماحته هل فهمت ؟
قلت : طبعاً لا ولكنى على استعداد للفهم إن شاء الله .
قال الشيخ : ما علينا منك المهم أن الله لا يكلف الكافرين بأي من التكليفات الشرعية ألمعروفه ولا يكلف غير العاقل ولا يكلف من لا يعلم إلا أن يعلم ولا يكلف غير المستطيع إلا إذا أستطاع فإذا فقد العقل مثلاً رفع التكليف للجنون عن المجنون وهكذا العلم والإيمان والإستطاعه .
قلت : أنا مضطر إلى السؤال غير باغ ولاعاد .
فقال الشيخ : أسأل ولا إثم عليك .
قلت : إن بعض الناس يقولون إن بعض الصوفية يقولون بفرية رفع التكليف .
قال الشيخ : هل يقولون برفع التكليف عنهم أم برفع التكليف لهم ؟.
قلت : لا أعرف الفرق بين لهم وعنهم .
قال السيد : يا بني إن التكليف هو العلاقة بين العبد وربه فمن أدعى وهو مؤمن عاقل عالم مستطيع أن التكليف قد رفع عنه فإنه يقصد أنه ليس عبداً لسيد عظيم هو الله وهو يشبه من فصل من العمل وأصبح غير مكلف بعمل يؤديه وهذا معنى رفع التكليف عن المكلّف .
أما إذا ترقى في عمله وزادت مسئولياته وأصبح أكثر عبودية لله تعالى فهذا هو معنى رفع تكليفه وليس رفع التكليف عنه , فالعبد لا يكون عبداً إلا إذا كان طوع أمر سيده أما إذا أبق العبد وجمح ونأى بجانبه من تلقاء نفسه دون أمر من سيده أوعتق من كريم مولاه فقد رفع عن نفسه ما كلفه به فلم يصبح عبداً ومع ذلك فهو ليس حر ولا يعقل أن يقول الله عن أولياؤه ما قال في كتابه الكريم من الاحترام لهم والتكريم ثم يقابلون ذلك بالجحود ويتخلون عن شرف عبوديتهم لخالقهم وسيدهم ولكن للصوفية الكبار أقوال تغم على غيرهم عندما يتحدثون عن عشقهم لخالقهم وشوقهم إلى أداء ما يرضيه من طاعات ابتغاء وجهه الكريم فلا يؤدون العبادة أداء المكلف المتبرم من أداء ما أمر به الذي يشعر بثقل الأداء وكأنه حمل على كتفيه فيبحث عن رخصه هنا ورخصه هناك ويتنقل بين المذاهب باحثاً عن الرخص كما يبحث الموظف الكسول عن مبررات كاذبة ينقطع بها عن عمله فبعض السادة الصوفية يصفون من يتعامل مع ألعباده بهذا المنطق بأنه يؤديها أداء مكلف يتجرعها ولا يكاد يثيغها بل إنهم ينصحون دائماً بأن يحب العبد لقاء ربه ليكلفه فيحب الله لقاء عبده ليرقيه ويزكيه ويمنحه ويعطيه متمثلين فى ذلك قول سيدهم صلى الله عليه وسلّم
( وجعلت قرة عيني في الصلاة ) وإذا صام أهل الهمة فإنهم يجدون راحتهم في الصيام حتى إذا أوشك رمضان على الرحيل يقولون له لا أوحش الله منك يا شهر الصيام وإذا حجوا أو اعتمروا فإنهم يقولون عند وداع الكعبة اللهم لا تجعل هذا آخر عهدنا بالبيت أى يتمنون الرجوع إليه مره أخرى وإذا أدوا ما عليهم من زكاه فإنهم يلجأون إلى الصدقة حباً فى بذل مالهم وإذا انتهوا من الصلاة كفريضة فإنهم يهرعون إلى صلاة النافلة حباً في الصلاة وهكذا . .
وهناك قول آخر : إن من يكتفي بأداء الفرائض يقال عنه إنه يعبد الله عبادة المكلفين . ومن أحب النوافل وأكثر منها وهو غير مكلف بها فهؤلاء هم الذين يؤدون العبادة أداء العاشقين . . ثم سكت الإمام وكأنه يبحث عن شيء أفهم به ما يقول . . ثم أنتبه سماحته وقال : أتريد مثلاً ؟
قلت : ويضرب الله الأمثال .
قال الشيخ : لو إن رجلين زميلين فى العمل رجعا آخر النهار فقال أحدهما لزوجته : لقد رفع تكليفي اليوم ففرحت واستبشرت وزغردت لأنه ترقى وزادت مسئولياته .
وقال الآخر لزوجته : لقد رفع عنى التكليف اليوم فصرخت وصكت وجهها وحزنت لأنها فهمت أنه فصل من عمله اليوم . والرجلان لا يستويان والناس في الفهم لا يستوون .
وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله
والسلام عليكم . . وعليكم السلام
مــــريد
مجلة التصوف الإسلامى
ديسمبر2007
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رفع التكليف عند الصوفيه،،إشكالية حوار!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عــُكـاظ مُلتقى الأصالة الأدبية :: صفاء النفوس :: صفاء النفوس فى حضرة القدوس-
انتقل الى: